منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 04 Jan 2015, 09:47 PM
أبوعبدالرحمن عبدالله بادي
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي كلمات ليست كالكلمات: درة ثمينة من كلام ابن القيم رحمه الله في كتابه الفوائد



ﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ :


“ ﻓﺮِّﻍ ﺧﺎﻃﺮﻙ ﻟﻠﻬﻢ ﺑِﻤَﺎ ﺃُﻣﺮﺕ ﺑِﻪِ ،
ﻭَﻟَﺎ ﺗﺸﻐﻠﻪ ﺑِﻤَﺎ ﺿﻤﻦ ﻟَﻚ ،
ﻓَﺈِﻥ ﺍﻟﺮﺯﻕ ﻭَﺍﻟْﺄَﺟَﻞ ﻗﺮﻳﻨﺎﻥ ﻣﻀﻤﻮﻧﺎﻥ ،
ﻓَﻤَﺎ ﺩَﺍﻡَ ﺍﻟْﺄَﺟَﻞ ﺑَﺎﻗِﻴﺎ ﻛَﺎﻥَ ﺍﻟﺮﺯﻕ ﺁﺗِﻴَﺎ ،
ﻭَﺇِﺫﺍ ﺳﺪ ﻋَﻠَﻴْﻚ ﺑِﺤِﻜْﻤَﺘِﻪِ ﻃَﺮِﻳﻘﺎ ﻣﻦ ﻃﺮﻗﻪ ،
ﻓﺘﺢ ﻟَﻚ ﺑﺮﺣﻤﺘﻪ ﻃَﺮِﻳﻘﺎ ﺃَﻧْﻔَﻊ ﻟَﻚ ﻣِﻨْﻪُ ،
ﻓﺘﺄﻣّﻞ ﺣَﺎﻝ ﺍﻟْﺠَﻨِﻴﻦ ﻳَﺄْﺗِﻴﻪِ ﻏﺬﺍﺅﻩ ﻭَﻫُﻮَ ﺍﻟﺪَّﻡ ﻣﻦ ﻃَﺮِﻳﻖ ﻭَﺍﺣِﺪَﺓ ،
ﻭَﻫُﻮَ ﺍﻟﺴُّﺮَّﺓ،
ﻓَﻠَﻤَّﺎ ﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﺑﻄﻦ ﺍﻟْﺄُﻡ،
ﻭﺍﻧﻘﻄﻌﺖ ﺗِﻠْﻚَ ﺍﻟﻄَّﺮِﻳﻖ،
ﻓﺘﺢ ﻟَﻪُ ﻃَﺮِﻳﻘﻴﻦ ﺍﺛْﻨَﻴْﻦِ ،
ﻭﺃﺟﺮﻯ ﻟَﻪُ ﻓﻴﻬﻤَﺎ ﺭﺯﻗﺎ ﺃﻃﻴﺐ ﻭﺃﻟﺬ ﻣﻦ ﺍﻷﻭﻝ :
ﻟَﺒَﻨًﺎ ﺧَﺎﻟِﺼﺎ ﺳﺎﺋﻐﺎ ،
ﻓَﺈِﺫﺍ ﺗﻤﺖ ﻣُﺪَّﺓ ﺍﻟﺮَّﺿَﺎﻉ،
ﻭﺍﻧﻘﻄﻌﺖ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺎﻥ ﺑﺎﻟﻔﻄﺎﻡ ،
ﻓﺘﺢ ﻃﺮﻗﺎً ﺃَﺭْﺑَﻌَﺔ ﺃﻛﻤﻞ ﻣِﻨْﻬَﺎ ،
ﻃﻌﺎﻣﺎﻥ ﻭﺷﺮﺍﺑﺎﻥ ،
ﻓﺎﻟﻄﻌﺎﻣﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟْﺤَﻴَﻮَﺍﻥ ﻭﺍﻟﻨﺒﺎﺕ ،
ﻭﺍﻟﺸﺮﺍﺑﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟْﻤِﻴَﺎﻩ ﻭﺍﻷﻟﺒﺎﻥ ﻭَﻣَﺎ ﻳُﻀَﺎﻑ ﺇِﻟَﻴْﻬِﻤَﺎ ﻣﻦ ﺍﻟْﻤَﻨَﺎﻓِﻊ
ﻭﺍﻟﻤﻼﺫ .
ﻓَﺈِﺫﺍ ﻣَﺎﺕَ ﺍﻧْﻘَﻄَﻌﺖ ﻋَﻨﻪُ ﻫَﺬِﻩ ﺍﻟﻄّﺮﻕ ﺍﻟْﺄَﺭْﺑَﻌَﺔ ،
ﻟﻜﻨﻪ ﺳُﺒْﺤَﺎﻧَﻪُ ﻓﺘﺢ ﻟَﻪُ ﺇِﻥ ﻛَﺎﻥَ ﺳﻌﻴﺪﺍ ﻃﺮﻗﺎ ﺛَﻤَﺎﻧِﻴَﺔ ،
ﻭَﻫِﻲ ﺃَﺑْﻮَﺍﺏ ﺍﻟْﺠﻨَّﺔ ﺍﻟﺜَّﻤَﺎﻧِﻴﺔ ﻳﺪْﺧﻞ ﻣﻦ ﺃَﻳﻬَﺎ ﺷَﺎﺀَ،
ﻓَﻬَﻜَﺬَﺍ ﺍﻟﺮﺏ ﺳُﺒْﺤَﺎﻧَﻪُ ﻟَﺎ ﻳﻤْﻨَﻊ ﻋَﺒﺪﻩ ﺍﻟْﻤُﺆﻣﻦ ﺷَﻴْﺌﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺪُّﻧْﻴَﺎ ﺇِﻟَّﺎ
ﻭﻳﺆﺗﻴﻪ ﺃﻓﻀﻞ ﻣِﻨْﻪُ ﻭﺃﻧﻔﻊ ﻟَﻪُ ،
ﻭَﻟَﻴْﺲَ ﺫَﻟِﻚ ﻟﻐﻴﺮ ﺍﻟْﻤُﺆﻣﻦ ،
ﻓَﺈِﻧَّﻪُ ﻳﻤﻨﻌﻪُ ﺍﻟْﺤَﻆ ﺍﻟْﺄَﺩْﻧَﻰ ﺍﻟﺨﺴﻴﺲ،
ﻭَﻟَﺎ ﻳﺮﺿﻰ ﻟَﻪُ ﺑِﻪ ِ،
ﻟﻴﻌﻄﻴَﻪ ﺍﻟْﺤَﻆ ﺍﻟْﺄَﻋْﻠَﻰ ﺍﻟﻨﻔﻴﺲ .
ﻭَﺍﻟْﻌَﺒْﺪ ﻟﺠﻬﻠﻪ ﺑﻤﺼﺎﻟﺢ ﻧَﻔﺴﻪ ،
ﻭﺟﻬﻠﻪ ﺑﻜﺮﻡ ﺭﺑﻪ ﻭﺣﻜﻤﺘﻪ ﻭﻟﻄﻔﻪ ،
ﻟَﺎ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻟﺘَّﻔَﺎﻭُﺕ ﺑَﻴﻦ ﻣَﺎ ﻣﻨﻊ ﻣِﻨْﻪُ،
ﻭَﺑَﻴﻦ ﻣَﺎ ﺫﺧﺮ ﻟَﻪُ ،
ﺑﻞ ﻫُﻮَ ﻣﻮﻟﻊ ﺑﺤﺐ ﺍﻟﻌﺎﺟﻞ ﻭَﺇِﻥ ﻛَﺎﻥَ ﺩﻧﻴﺌﺎ،
ﻭﺑﻘﻠﺔ ﺍﻟﺮَّﻏْﺒَﺔ ﻓِﻲ ﺍﻵﺟﻞ ﻭَﺇِﻥ ﻛَﺎﻥَ ﻋﻠﻴﺎً،
ﻭَﻟَﻮ ﺃﻧﺼﻒ ﺍﻟﻌَﺒْﺪ ﺭﺑﻪ ﻭﺃﻧﻰ ﻟَﻪُ ﺑﺬﻟﻚ ،
ﻟﻌﻠﻢ ﺃَﻥ ﻓَﻀﻠﻪ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻓِﻴﻤَﺎ ﻣَﻨﻌﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺪُّﻧْﻴَﺎ ﻭﻟﺬﺍﺗﻬﺎ ﻭَﻧَﻌِﻴﻤﻬَﺎ
ﺃﻋﻈﻢ ﻣﻦ ﻓَﻀﻠﻪ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻓِﻴﻤَﺎ ﺁﺗَﺎﻩُ ﻣﻦ ﺫَﻟِﻚ ،
ﻓَﻤَﺎ ﻣَﻨﻌﻪ ﺇِﻟَّﺎ ﻟﻴﻌﻄﻴﻪ ﻭَﻟَﺎ ﺍﺑﺘﻼﻩ ﺇِﻟَّﺎ ﻟﻴﻌﺎﻓﻴﻪ،
ﻭَﻟَﺎ ﺍﻣﺘﺤﻨﻪ ﺇِﻟَّﺎ ﻟﻴﺼﺎﻓﻴﻪ،
ﻭَﻟَﺎ ﺃَﻣَﺎﺗَﻪُ ﺇِﻟَّﺎ ﻟﻴﺤﻴﻴﻪ،
ﻭَﻟَﺎ ﺃﺧﺮﺟﻪ ﺇِﻟَﻰ ﻫَﺬِﻩ ﺍﻟﺪَّﺍﺭ ﺇِﻟَّﺎ ﻟﻴﺘﺄﻫﺐ ﻣِﻨْﻬَﺎ ﻟﻠﻘﺪﻭﻡ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ،
ﻭﻟﻴﺴﻠﻚ ﺍﻟﻄَّﺮِﻳﻖ ﺍﻟﻤﻮﺻﻠﺔ ﺇِﻟَﻴْﻪِ،
“ﻓَﺠﻌﻞ ﺍﻟﻠَّﻴْﻞَ ﻭَﺍﻟﻨَّﻬَﺎﺭَ ﺧِﻠْﻔَﺔً ﻟِﻤَﻦْ ﺃَﺭَﺍﺩَ ﺃَﻥْ ﻳَﺬَّﻛَّﺮَ ﺃَﻭْ ﺃَﺭَﺍﺩَ
ﺷﻜُﻮﺭًﺍ ” ،
“ﻭﺃﺑﻰ ﺍﻟﻈَّﺎﻟِﻤُﻮﻥَ ﺇِﻟَّﺎ ﻛُﻔُﻮﺭﺍً ”
ﻭَﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟْﻤُﺴْﺘَﻌَﺎﻥ “ .

” ﺍﻟﻔﻮﺍﺋﺪ ، ﺹ80/79 دار عالم الفوائد للنشر والتوزيع.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05 Jan 2015, 08:53 AM
أبو معاذ أحمد شكري الجزائري أبو معاذ أحمد شكري الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
الدولة: الجزائر بسكرة حفظها الله عز و جلّ
المشاركات: 54
افتراضي

جزاك الله خيرا و نفع بك.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06 Jan 2015, 09:24 PM
محمد الأمين زيان محمد الأمين زيان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 42
افتراضي

كلمات تحي القلوب، وتُنير للعبد الدروب، و تفتح له باب التعلق بعلاّم الغيوب، رحم اللّه الإمام ابن القيم، و جزاك الله خيرا أخي على هذا النقل الطيب.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013