منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 05 Jul 2020, 10:36 PM
عبد المجيد تالي عبد المجيد تالي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 28
افتراضي بين المجد الضائع والخلُق السَّافل

بين المجد الضائع والخلُق السَّافل


غزتْ بلدنا فتنة «الصعفقة»«الأخس من الحدادية» على حين غرَّة، وتسارع شَرَرُها كتسارع النّار في الهشيم، فـ: فرَّقت كلَّ مجتَمع، وفلَّت كلَّ متآلف، وقطعت أواصر الودِّ والتآخي بين أهل الإيمان؛ كلُّ ذلك في زمنٍ قياسيٍّ كأنّه لمحةُ بصرٍ أو طرفةُ عين، وأكثر أهل السنَّة في غفلةٍ من أمرهم -وكذلك أهل الإيمان-، منهمكين فيما يصلح دينَهم وحالَهم، وكذلك شأن الفتن في ضربِها وعصفِها وتزينا لأهلها.


فتنة بدَت بأطماع سلفيةٍ، وأهدافٍ إصلاحية زائفة، تدعو إلى التَّجديد والتَّطهير، وكشف المُندسين، ممَّن ركبوا منهج التمييع في نظر أصحابها ودعاتها، وكذلك شأن الفتن في باب الدِّعاية لها، يأْتي أهلُها بما يلبسون به الحقَّ بالباطل، تمويهاً وترويجاً؛ وإلا انكشفَ قصدُها ومقصدُها من أوَّل أنْ يذرَّ قرنها. وكذلك شأن أهل الهوى والغواية في ركوب السَّنن وسلوك بنيَّات الطريق.


فتنةٌ قامت على الدِّعاية إلى الأيام الزاهية، وتحصيل الفنون والعلوم، فإذا بـ: أيامها كالحة، وفنوِنها وعلومِها الجنون والعصف بالشرور، والبهتُ والبهتان لأهل الصدق والإيمان، وكلُّ ما يمدُّ بصلة إلى السنَّة والكتاب، أو دارَ في فلَك أو غَرْزِ أَكَابر أهل الدِّيانة وميراث النُّبوة.



فتنة قامت على قلب الحقائق وتزوير التأريخ، والزَّجِّ بأبناء الأمّة وشباب الملَّة في مستنقع الهلَكة وسبيل الضَّلالة، من الغلوِّ في الأشخاص، والتَّعصب الذَّميم للآراء والأهواء، وتحزيبِهم على العصبية المَقيتة، التي تَنْبذ كلَّ ما هو حقٌّ وأصيلٌ في أهل الاستقامة والدِّيانة.


فتنة قامت على احتواء كلِّ ما هو دخيلٌ على الدعوة السَّلفية، ورفع عقيرة كلِّ من كان منبوذاً فيها طَريح الرأي والكَلمة، بـ: اسم الولاء لرؤوس الفتنة وشيوخ الفُرقة ومبادئهم، والنَّيل من أهل الحقِّ بحجَّة الدفاع عن الحقِّ المنشود فيهم -زعموا.


فتنة أجحفت بكلِّ ما هو أصيل، وأقامت الولاء على كلِّ ما هو دخيل عن الدعوة السَّلفية، فأنتجت لنا لقاحا جديدا قائم على الجرأة في الحكم والرمي بالعظائم، والاستهانة بحق أهل الإيمان، وقلة الوازع الدِّيني والتزهد فيه. ولعله مع نظرية «الوقت جزء من العلاج» نرى استنساخا فكريا جديد في القوم؛ فهم -والله- بدع في كلِّ أمر.


فتنة قامتْ على التلاعب بأحكام الدِّين، والرَّمي بكلِّ ما هو ثقيلٌ في مثاقيل الموازين يوم الدِّين، من نفي الخيرية عن خلَّص السَّلفيين، إلى التعريض بالضلالة والتَّكفير، وخلوصاً إلى الطَّعن بالنفاق والفسوق، كما هو الشأن في تغريدات «أزهر سنيقرة»، وصاحب البلايا «ابن عطايا».


إخوة الإيمان! هذه الفتنة قامت على الضغينة والأحقاد؛ فأنَّى لأهلها أن يكونوا أهل استقامةٍ وسدادٍ، أو مقاربةٍ ورشاد، فما تَرَوْن إنَّما هو: نتاج ضلالة ولقاح هوى، وأنَّى لصاحب هوى من استقامة حال، فضلا عن العدل الذي ناشد به الرحمن أهل الإيمان.


إخوة الإيمان هذا! توجع محبٍّ على سوء حالٍ جُمِع إليه سوءُ مقالٍ، فنسأل الله الخلاص من أهل الهوى والضَّلال، والهداية إلى سبيل الرشاد.

وكتب: عبد المجيد تالي
ليلة الأثنين: 15-11-1441هـ
06-07-2020ن

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06 Jul 2020, 12:05 AM
أشرف حريز أشرف حريز غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 111
افتراضي

بارك الله فيك شيخنا عبد المجيد و رفع قدرك في الدارين
و أعاذنا الله من الفتن و من شر أهلها
وثبتنا على الحق حتى نلقاه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013