منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 29 Oct 2018, 03:59 AM
أبو جميل الرحمن طارق الجزائري أبو جميل الرحمن طارق الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 399
افتراضي شكر وعرفان لجهود فضيلة الأستاذ السلفي الخلوق عمر بن ربيع صاحب الإحسان

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
الحمد لله والصَّلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلَّم.

أمَّا بعد:

فإن المتأمل في مجريات هذه الفتنة ليدرك بأدنى تأمل ما أصاب بيت العلامة ربيع من أذى, وأخص بالذكر فضيلة الأستاذ السلفي الخلوق عمر ابن الشيخ ربيع حفظه الله.

فلا يخفى على الجميع ما يقوم به من بر بوالده وقيامه على صحته وعافيته, وخدمة ضيوفه واستقبال زواره وتنظيم الوفود والجموع التي قد تأتي من غير إذن مسبق ولا موعد متفق عليه, ومع ذلك فلا يتوانى من محاولة إرضائهم وإيجاد فرصة لإدخالهم على والده.

وإنَّ كل عاقل ليدرك تماما الجهود التي يبذلها من أجل الإصلاح وجمع الكلمة ونبذ الفرقة, وأن الرجل قد أضر بدنياه من أجل خدمة المنهج السلفي وخدمة والده وضيوفه وزواره والوافدين من كل بلد ودولة .

ومما نأسف عليه وتتقطع قلوبنا حسرة على ما قوبل به فضله وإحسانه, وما تجرأ به من صار اللؤم سجيته, فنالوا منه ظلما وعدوانا, والله حسيبهم.

وكم افترى هؤلاء أنَّ بيت العلامة ربيع مغلق, فلما اقتربوا إلى بيت الشيخ استقبلهم الابن البارُّ والرجل الفاضل عمر الخير, وقد ترك كل مشاغله وانقطع عن كل أعماله, فيدخلهم على والده ليسألوا الشيخ بكل أريحية، فإذا خرجوا من عنده طعنوا فيه وشتموه, والعجيب أن من طيب عمر وحسن خلقه أنه ما وقف على سوء كلامهم إلا ذكر العفو والمسامحة, ولم يعبأ بكلامهم قائلا:
"تصدقت بعرضي لله ومن أجل المنهج السلفي".

ويستقبل أزهر ويمكث يوما في انتظاره وترقبه, ويرحب به ويكرمه ويدخله على الوالد ويحسن ضيافته, فلما تولى اللئيم طعنه ووصفه بالإجرام, كأن القوم لا يرضيهم إحسان ولا يقرُّ فيهم معروف.

وتعود جموعهم ثائرة أشبه ما تكون بالثوار الذين اجتمعوا على بيت عثمان رضي الله عنه, لكن الرجل الخلوق عمر الخير يتناسى الأذى طمعا في الخير, فيستقبلهم ويرحب بهم, ويسيئون الأدب ويؤذونه في بيته فيزداد حلما عليهم.


فوالله لقد عجبنا من صبره على هؤلاء وعفوه عنهم وهم يؤذونه في بيته وأمام والده, بل آذوا والده الذي كان متعبا ومن حقه الراحة والهدوء والسكينة, فأحدثوا الفوضى ورفعوا أصواتهم وأزعجوا الوالد العلامة الربيع وآذوا الابن الوجيع, الذي كان يتوجع من سوء تصرفهم ومع هذا هو صابر محتسب.

هؤلاء الذين لم يتربوا تربية سلفية لا يستطيع أحد منهم أن يدخل بيت الشيخ فركوس بل لا يستطيع سؤاله سؤالا واحدا في غير أوقات درسه، ولا أظنهم يجتمعون أمام بيت جمعة أو لزهر.

ولكن نقول للشيخ عمر بن ربيع: أنت تربية الربيع, فلا غرابة من صبرك وطيبك وخلقك وبذلك وتحملك في سبيل هذا الدين وهذا المنهج فهذا الشبل من ذاك الأسد.

وإن الصبر على أذى الخلق من علامات قوة الإيمان، فقد قال تعالى: ((وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ))[الشورى:43]، وقال تعالى: ((وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ))[النحل:126]، وقال تعالى: ((وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْراً جَمِيلاً))[المزمل:10].

ونذكرك بهذا الحديث فضيلة الأستاذ عمر الخير ففي سنن ابن ماجه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((مَنْ كَظَمَ غَيْظَهُ وَهُوَ يَقْدِر عَلَى أَنْ يَنْتَصِرْ دَعَاهُ الله تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَلَى رُؤوسِ الْخَلاَئِقِ حَتّى يُخْيّرَهُ فِي حُورِ الْعِينِ أَيَتُهنَّ شَاءَ)) وحسنه الألباني.

ومن أعجب ما رأيناه من حسن خلق ابن الشيخ ربيع عمر ــ وهو خلق أبنائه كلهم ــ أنه لم يحاسب أحدا في سبه, وقديما قيل: أن الخلوق مَن إذا مَدحته خجل, وإذا هجوته سكت.



وما أخاله إلا متمثلا قول الشاعر:

يخاطبني السفيه بكل قبح........... فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلـــــماً...........كعود زاده الإحراق طيبا

هذا هو عمر ابن ربيع لمن لا يعرفه: رجل حليم، لين الجانب، رزين العقل، سديد الرأي، طيب المنظر، وعَذْب الكلام، حريص على النصيحة والألفة والجماعة، غيور على السنة، يدفع بالأسهل ولا ينتصر لنفسه، إذا عرفته عن قرب لا تشبع ولا تمل منه وإذا رأيته أحببته، فلله دره ودرّ والده ومربيه.

وفي الختام:

كتبت هذا دفاعا عن عن العلامة ربيع, دفاعا عن عرضه, دفاعا عن أبنائه الكرام, دفاعا عن فلذة كبده وابنه البار الخلوق السلفي عمر حفظه الله من كيد الأشرار وظلم الفجار، ولأننا نعلم أنهم لا يريدون بطعنهم في عمر إلا الوصول إلى أبي عمر!!! فيتذرعوا بذلك للطعن في الشيخ ربيع والقدح في أحكامه وتوجيهاته، فالله حسيبهم.

يقول الله تعالى : ((إن الله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لا يحب كل خوان كفور)).

يخبر تعالى: أنه يدفع عن عباده الذين توكلوا عليه وأنابوا إليه، شر الأشرار وكيد الفجار، ويحفظهم ويكلؤهم وينصرهم، كما قال تعالى: ((أليس اللّه بكاف عبده)) وقال: ((ومن يتوكل على اللّه فهو حسبه))، وقوله: ((إن اللّه لا يحب كل خوان كفور)) أي: لا يحب من عباده من اتصف بهذا، وهو الخيانة في العهود والمواثيق، لا يفي بما قال، والكفر: والجحد للنعم فلا يعترف بها.

هذا والله أعلى وأعلم وصلى الله على نبينا وسلم
وكتب أخوكم
أبو جميل الرحمن طارق الجزائري


التعديل الأخير تم بواسطة فتحي إدريس ; 29 Oct 2018 الساعة 09:40 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29 Oct 2018, 07:36 PM
أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 123
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي طارق.

والله هو المسؤول أن يقل موازين الأستاذ عمر المدخلي، وأن يجعل كل الطعونات فيه حسنات تساق إليه ينفعه الله بها.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29 Oct 2018, 09:26 PM
فتحي إدريس فتحي إدريس غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 48
افتراضي

جزاك الله خيرًا أخي طارقًا على فتحك لهذا الموضوع والاهتمام بِه، والله إنَّه ليحزننا ويسوءنا الهجمَةُ الشَّرسة التي نراها على الأخ الفاضل عمر أسأل الله أن يصبِّره وأن يحفظه من كيد الكائدين ومكر الماكرين، قد انتقلَ المصعفِقة من كونهم حربًا على كلِّ من خالفَهم إلى كونهم حربًا على كلِّ من نقلَ الحقَّ ونشرَه وبيَّنه وأوضَحه مما يخالف أهواءَهم ومرادهم ويستعملون في دفع ذلك شتى الوسائل ومختلف الطُّرق، وفي مقابل ذلك يغضُّون الطَّرف ويطأطأون الرؤوس عمَّا يصدر من مشايخِهم، فنسأل الله أن يصلح حالهم وأن يهديهم سبل الرَّشاد وأن يكفينا شرَّهم.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30 Oct 2018, 01:04 PM
أبو عبد الرّحيم سفيان شرقي أبو عبد الرّحيم سفيان شرقي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 41
افتراضي

بارك الله فيك أخي طارق على ما خطته يمينك .
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
عمر المدخلي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013