عقيدة و منهج

يا أهل السنة والجماعة لا تبتئسوا مما يقوله ويفعله الشيعة (رسالة إلى سلايمية ومن على شاكلته)

المؤلف: 
عبد الصَّمد سليمان

إن من أعظم الطوائف المنتسبة للإسلام ضلالا وانحرافا وكفرا وزندقة طائفة الشيعة الإمامية، أو الجعفرية الاثنى عشرية، هذه الطائفة التي عندها من الأقوال المبتدعة الضالة، والعقائد الكفرية الباطلة؛ ما لا يمكن حصره، ولا يستطاع استقصاؤه، والذي نعرفه منها أقل مما نجهله، كما صرح بذلك الخبير بمذاهبهم، والبصير بعقائدهم، أقصد شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله حيث يقول في منهاج السنة:" فما أذكره في هذا الكتاب، من ذم الرافضة، وبيان كذبهم، وجهلهم، قليل من كثير مما أعرفه منهم ولهم شر كثير لا أعرف تفصيله[1]"، وإن من أسباب عدم المعرفة بتفاصيل عقائدهم كلها استعمالهم للتقية التي يتدينون بها، والتي جعلتهم يجتهدون في كتمان الكثير من أقوالهم وعقائدهم عن المخالفين لهم، لكن ومع شدة تحرزهم وكتمانهم لعقائدهم إلا أن الله سبحانه وتعالى أظهر الكثير منها بأيديهم في كتاباتهم، وعلى ألسنتهم في خطبهم ومحاضراتهم، وبخاصة في هذا الزمان الذي انتشرت فيه دعوتهم في القنوات الفضائية، وعلى الشبكات العنكبوتية، فظهر لكثير من السنيين ما كانوا يجهلونه من عقائد القوم وترهاتهم، فأصيب من كان جاهلا بحقيقتهم بالحزن الشديد والأسف البالغ حينما سمعهم وبلغه كثير مما يلوكونه بألسنتهم من السب الذي يطال من يقدره السني ويعلم فضله، والاستهانة التي تنال من يجله ويَعْظُم في عينه، ولهؤلاء الذين صار يحزنهم ما يسمعونه من كلامهم ويطلعون عليه من ترهاتهم أكتب هذه السلسلة من المقالات التي قصدت من ورائها بيان حقائق تطرد الابتئاس عن قلوبهم، وتبعد الحزن عن نفوسهم، وسميت هذه السلسة:" يا أهل السنة والجماعة لا تبتئسوا مما يقوله ويفعله الشيعة".

ضوابطُ تعارضِ الظَّاهِرَين في ضَوءِ منهجِ النَّقد والجرح والتعديل / إبراهيم بويران

المؤلف: 
إبراهيم بويران

من أصول أهل السنة والجماعة أن الأحكام الدنيوية تبنى على الظواهر، وأما السرائر فيُفوض أمرها إلى الله، فمن أظهر الخير، وصحيح الديانة أُحسن به الظن، وحسبه الله فيما يبطنه، ومن ظهر منه الشر والانحراف سيئ به الظن و عومل بمقتضى ظاهره وإن ادعى سلامة سريرته .

ويستند هذا الأصل السلفي إلى أدلة كثيرة من الكتاب والسنة، إلا أن الظاهر قد يعارض بظاهر أقوى منه فيكون الحكم للأقوى منهما، وفي هذا المقال بيان لضوابط تعارض الظاهرين في ضوء منهج النقد والجرح والتعديل.

التَّطعيمات السَّلفيَّة ضدَّ الأوبئة الحزبيَّة والشُّبهات البدعيَّة / إبراهيم بويران

المؤلف: 
إبراهيم بويران

لا يزال أهل البدع والأهواء يسعون في إضلال السلفيين والانحراف بهم عن منهج السلف الذي أنعم الله به عليهم، وشرَّفهم به، وفضَّلهم به على سائر الفرق والجماعات، وذلك ببث الشبهات في أوساط أهل السنة، ونشر الضلالات والأباطيل بينهم لزعزعة عقائدهم ومناهجهم ونقل عدوى أمراضهم إليهم، وإدخال الشكوك على نفوسهم وتمييعهم في أوساط المنحرفين .

فكان لزامًا على السلفيين أخذ الحيطة والحذر من هذه الأساليب الحزبية الماكرة، والمخططات الفاجرة، لما يراد بهم وبدعوتهم، حماية لبيضة السلفيين، و تحصينهم من شبهات المخالفين.

و لعل أعظم سياجٍ يصون به السلفيُّ نفسه من هذا الجانب، حتى يكون كالجدار الواقي الذي يحمي به عقيدته ومنهجه، من مكائد القوم، وشبهاتهم، هو تمسكه بما يلي:

** قراءة كتب الردود والجرح والتعديل والاستفادة منها
** عدم أخذ العلم والدين إلا من عدل مُزكى
** تحقيق أصل الولاء والبراء

الجَعَاظِرَةُ الجَوَّاظُون...

المؤلف: 
فريد الميزاني

قالَ ابنُ حِبَّانَ، الإمامُ الحافظُ أبو حاتم محمَّد بن حبَّان التَّميمي البُسْتِي، في صحيحه: "ذِكْرُ الزَّجر عن العِلْمِ بأمر الدُّنيا مع الانهماك فيها والجهلِ بأمر الآخرة ومُجَانَبَةِ أسبابِها": حدَّثنا أحمد بن محمَّد بن الحسن قال: حدَّثنا أحمد بن يوسف السُّلَمِي قال: أخبرنا عبد الرزَّاق قال: أخبرنا عبد الله بن سعيد بن أبي هِنْد عن أبيه عن أبي هريرةَ قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «إنَّ اللهَ يَبْغَضُ كُلَّ جَعْظَرِيٍّ جَوَّاظٍ، سَخَّابٍ بِالأَسْوَاقِ، جِيفَةٍ بِاللَّيْلِ، حِمَارٍ بِالنَّهَارِ، عَالِمٍ بِأَمْرِ الدُّنْيَا، جَاهِلٍ بِأَمْرِ الآَخِرَةِ.»

البدعة ... مِعْوَلُ هَدْمِ الدِّينِ / نبيل باهي

المؤلف: 
نبيل باهي

إن من أشدِّ أمراض القلوب التي إذا تمكَّنت منه أهلكته وقطعت عليه طريق السير الى الله والدار الأخرة؛ مرضُ البدعة.
هذا المرض الذي يَقضي على الدين باسم الدين، و قد حذَّرنا اللهُ تبارك وتعالى ونبيهُ صلى الله عليه وسلم من هذه البدع والمحدثات،
وبيَّن اللهُ جل وعلا ورسولُه عليه الصلاة والسلام صفات المريض بهذا المرض

الشِّرْكُ... الذَّنْبُ الذِي لَا يُغْفَرُ / نبيل باهي

المؤلف: 
نبيل باهي

إنه من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة أن الذنب مهما عظُم فإن الله تبارك وتعالى يغفره لمن تاب منه توبة نصوحا، قال الله تعالى: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} الزمر 53.

وهذه في حق التائبين .

وأما غير التائبين ومن مات على ذنب ما فإنه تحت مشيئة الله تعالى خلا الشرك، قال تعالى {إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ} النساء 116.

 

وفي هذا المقال بيان لعظم جرم هذا الذنب، مع بيان أقسامه والتمثيل لها.

 

 

بين توحيد أهل السنة وتوحيد أهل البدع / إبراهيم بويران

المؤلف: 
إبراهيم بويران

إن أعظم ما فرضه الله تعالى على عباده، هو التوحيد الذي هو حق الله على العبيد، وقد كان الاهتمام بهذا الأمر تعليما ودعوة وتحذيرًا مما ما يخالفه، هو منطلق وأساس دعوة الأنبياء جميعا من أولهم إلى آخرهم، كما أوضح الله تعالى ذلك في القرآن غاية الوضوح .

ولما كانت دعوة أهل السنة والجماعة امتدادا لدعوة الأنبياء، ومنهجهم مستمدٌّ من منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله ومُستفادٌ منه، قامت هذه الدعوة المباركة على ما قامت عليه دعوة الأنبياء، وانطلقت من حيث انطلقت دعوة الأنبياء، فاعتنى أهلها بأمر التوحيد غاية العناية، علمًا وتعلُّمًا ودعوةً، وجعلوه منطلقًا وأساسًا لدعوتهم، عليه تقوم، وإليه تدعو، و من أجله توالي وتعادي .

تحذير المسلمين من الرأي المناقض للدين / عبد الصمد سليمان

المؤلف: 
عبد الصَّمد سليمان

مما لا شك فيه ولا ريب يعتريه أن لكل قوم وارث، فكما أن أهل السنة والجماعة في العصر الحاضر ورثوا أسلافهم من أهل الحديث والأثر فساروا على دربهم وسلكوا طريقهم في اتباع الآثار والتقيد بها وعدم مخالفتها، كذلك أهل الرأي اليوم سلكوا طريق أسلافهم في اتباع الآراء وتقديمها على الآثار والاعتماد عليها والغلو فيها، بل من الآرائيين المعاصرين من اعتبرها من الدين، وتمنى أن تدرج تحت كلمة الإسلام لتنسب إلى دين رب العالمين، وفي هذا المقال ردٌّ على هذا الصنف والتحذير من الآراء المذمومة.

حقوق المصطفى (صلى الله عليه وسلم) وحقيقة نصرته/ يوسف صفصاف

المؤلف: 
يوسف صفصاف

حقوق المصطفى (صلى الله عليه وسلم) علينا كثيرة، وحقه عليه السلام آكد الحقوق بعد حق الله تبارك وتعالى، وقد سلط الكاتب الضوء في هذا المقال على بعض هذه الحقوق مختصرة مع إيراد الدليل المثبت لها جزاه الله خيرا وبارك فيه.

ضحايا الحقد العلماني والتعنت الإخواني / أزهر سنيقرة

المؤلف: 
أزهر سنيقرة

في هذا المقال كلمة عادلة من كاتبه ـ جزاه الله خيرا ـ حول الأحداث التي وقعت في مصر بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة، وما وقع فيها من سفك للدماء المعصومة وتلاعب بها من أطراف النزاع.

الصفحات