منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 02 Jul 2012, 01:08 AM
عبد السلام تواتي عبد السلام تواتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 244
افتراضي عاجل حكم الاعضاء المبتورة

الأعضاء البشرية المبتورة والمستأصلة للمرضى في مستشفيات تدفن وفق شروط خاصة، فهي تملك مقابر خاصة بها وتدفن مثلها مثل البشر في أماكن مخصصة لها غير بعيدة من مقابر الموتى، الجثث مجهولة الهوية تستغرق مدة طويلة لدفنها بسبب إجراءات قانونية، حيث يرفض بعض التشريعات القانونية بالبلدان العربية دفن الجثث التي لا يتم التعرف على هويتها. وهو المشكل الذي من شأنه إبقاء العديد من الجثث قابعة في المستشفيات لفترات طويلة، و خاصة اذا كانت بها كوارث متعددة سواء أكانت طبيعية أم أعمالا انتحارية، التي تتسبب في تشوهات خلقية للبشر وتصعب عملية التعرف على الجثة، ومنه فإن السلطات المسؤولة ترفض دفن الجثة، وذلك بقوة القانون. وهو الأمر الذي طرح العديد من المشاكل على خلفية ما وقع للجثث التي بقيت لسنوات طويلة في مصلحة حفظ الجثث من دون دفن.
و قد نرى في بعض المستشفيات تصرفات اخرى للاعضاء المبتورة و ذالك بالحرق و هذا لنقص الجانب التوعوي الديني
و كل بني ادم مبتلى سواءا من اقاربائه او جيرانه و على العبد التعرف على مثل هاته الامور كي يعرف امر الشرع في مثل هاته الحالات
هل يجوز حرق الاعضاء المبتورة ام لا و ان كانت بعدم الجواز فما هي الامور التي تطرح على المستشفيات للحد من هاته الامور اللاخلاقية في التعامل .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02 Jul 2012, 05:36 AM
عبد الصمد بن أحمد السلمي عبد الصمد بن أحمد السلمي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: في بلد ممتدة أرجاؤه...وطيب هواءه وماؤه
المشاركات: 353
افتراضي

ما المقصود بالموضوع؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02 Jul 2012, 10:25 AM
عبد السلام تواتي عبد السلام تواتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 244
افتراضي

المقصود من الموضوع في حكم حرق الاعضاء المبتورة من الاشخاص المرضى كاليد و الرجل
و تنبيه المستشفيات على امر حرق الاعضاء.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04 Jul 2012, 01:14 PM
عبد السلام تواتي عبد السلام تواتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 244
افتراضي

فتاوى اللجنة الدائمة


تصفح برقم المجلد>المجموعة الثانية>المجلد السابع الفقه ( الصلاة -3 )>تغسيل الميت وتكفينه>أحكام السقط



الفتوى رقم ( 21082 )


س: أرفع لفضيلتكم استفتائي هذا حول أطفال (خداج) يوجدون في ثلاجة الموتى في مستشفى طريف ، عددهم اثنا عشر سقطًا، أولهم منذ عام 1406 هـ وآخرهم منذ عام 1416 هـ، وبعضهم لا يعرف تاريخ وضعه في الثلاجة، وكذا يوجد أعضاء مبتورة كأصابع ويد وغيرها، وبمطالبة مدير المستشفى بالكتابة للمحافظ بأنهم منذ فترة طويلة وهم بثلاجة المستشفى ولم يتم استلامهم من قبل ذويهم، ولا يوجد عناوين كافية للتعرف على أوليائهم، ويوجد متبرع باستلامهم وتجهيزهم ودفنهم، فجاءت الموافقة على تسليمهم لي كمتبرع أقوم بتجهيزهم ودفنهم، سؤالي:


1- هل يجوز لي استلامهم دون علم أوليائهم؟ علمًا أنه لا يمكن الاستدلال على ذويهم؛ لكون العناوين غير كافية والحالات قديمة جدًّا.




(الجزء رقم : 7،الصفحة رقم: 244)




2- وبالنسبة للسقط إذا كان فوق أربعة أشهر هل يغسل ويكفن ويصلى عليه ويقبر في مقابر المسلمين ، وإن كان أقل من ذلك فما الحكم، وهل يجوز رميه مع النفايات أو في مجاري تصريف المياه؟


3- بعض الموجودين في الثلاجة لا نستطيع تمييز أعمارهم (العمر الرحمي) لتغير أشكالهم وألوانهم وضمور في كامل أجسامهم، فما الواجب في هذه الحالة؟


4- وهل يجوز وضع الاثنين والثلاثة منهم في قبر واحد، وكيف يكون ذلك؟


5- وما هو الحكم في الأعضاء من حيث التغسيل والتكفين والصلاة والدفن؟


ج: 1- يجب على الجهة المسؤولة في المستشفى تسليم السقط لولي أمره بعد إسقاطه، ولا يجوز تأخيره من غير سبب شرعي يقتضي ذلك.


2- من عرف وليه من الأسقاط المذكورين وجب تسليمه له، ومن لم يعرف وليه فعلى إدارة المستشفى أو من تبرع من المسلمين استلامه لإجراء ما يلي:


أ- إن كان السقط لم يبلغ أربعة أشهر فإنه يلف في خرقة ويدفن في حفرة في المقبرة العامة، دون تغسيل ولا صلاة؛


(الجزء رقم : 7،الصفحة رقم: 245)




لأنه لم تنفخ فيه روح.


ب- إن كان السقط بلغ أربعة أشهر فأكثر وجب تغسيله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه، وإن كانوا أكثر من واحد دفن كل واحد منهم في قبر مستقل كالكبار.


3- وأما الأعضاء المنفصلة من الميت فإنها تغسل تلك الأعضاء وتوضع مع الميت الذي انفصلت منه في داخل كفنه، وإن لم يوجد الميت الذي انفصل منه ذلك العضو فإن العضو يغسل ويكفن ويصلى عليه ويدفن في المقبرة في قبر مستقل؛ لأن هذا فعل الصحابة رضي الله عنهم فيما وجدوا من أعضاء الأموات. أما العضو المنفصل من الحي فإنه يدفن في حفرة بالمقبرة دون تغسيله والصلاة عليه.


وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.








المصدر
http://www.alifta.net/fatawa/fatawaD...eNo=1&BookID=3
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05 Jul 2012, 05:39 PM
أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: مدينة تقرت، الجزائر
المشاركات: 320
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق
افتراضي

جزاك الله خيرا يا عبد السلام
ورحم الله أموت المسلمين
اللهم إنا نسألك من اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا
اللهم ارحمنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12 May 2013, 11:30 PM
عبد السلام تواتي عبد السلام تواتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 244
افتراضي

حكم توقيع الطبيب المسلم على شهادة حرق جثث الموتى

سائل يقول: إن القانون في هذه البلاد، يسمح بحرق جثث الموتى، والطبيب المسلم يُطلب منه التوقيع على شهادة الحرق، إذا كان مشرفاً على موت المريض لديه، بحيث أنه لا يمكن إجراء عملية الحرق إلا بموافقته، والسؤال هل يجوز له ذلك شرعاً؟

ليس له ذلك؛ لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان، لا يوقع عليه لأجل إحراقه، هذا غير مشروع، إذا كان الميت مسلماً لا يجوز التوقيع على إحراقه، وأما إذا كان كافراً فمحل نظر، والأحوط له ألاَّ يوقع؛ لأنه غير مشروع إحراق الكافر، فالأحوط ألا يوقع، لكن إذا اضطر إلى ذلك، فالأمر سهل بالكافر، أما المسلم لا يوقّع.

المصدر http://www.binbaz.org.sa/mat/4132
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مميز, الأعضاءالمبتورة, جنائز, فقه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013