منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 02 Jun 2015, 11:51 PM
أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 380
افتراضي علاَّمة الجزائر يرد على رشيد بوجدرة: الملحد الغوي الحائر

علاَّمة الجزائر يرد على رشيد بوجدرة: الملحد الغوي الحائر
[غُراب ابن آدم وهُدهد سليمان -عليه وعلى آدم السلام- أفهم وأعلم من الملاحدة اللئام]


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد: قال الله جل في علاه ((الله لا إله إلا هو رب العرش العظيم)) النمل الأية 26.

ثم أما بعد: فرغبة مني في نصرة هذا الدين العزيز، وغيرة على هذا البلد وأهله الراضون بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا، وتفاعلا مع إخواننا الأكارم في هذا الصرح الدعوي الأمين في ردهم على ذلك الغوي المسمى "رشيد"، بوجدرة الجدير بكل وصف مَهين لا ينفك عن كل ملحد متشيطن لعين، نزف إلى كل مسلم أسيف حزين بما تقيأه هذا الروائي الشيوعي بإعلانه الكفر والإلحاد برب العالمين، هذا المقال1 القيم من علَّامة الجزائر ورائد الدعوة السلفية في وقته؛ الإمام عبد الحميد بن باديس -رحمه الله تعالى-، الذي أجاد فيه؛ فأفاد بمقارنة عجيبة جادت بها قريحته السلفية في فهم كلام رب البرية تهدي إلى القياس بين عقول الملاحدة وعقلي غراب ابن آدم وهدهد سليمان -عليه السلام- فكانت نتيجة القياس أن عقلهما أحكم وأعلم من عقول الملاحدة؛ التي عَقَلها الغي والكفر ((لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون)) الأعراف 179، نسأل الله السلامة والعافية.

فبين أيديكم إخواني الفضلاء؛ أهل الإيمان والسنة والسناء، هذه المقالة الممتعة من ذلك الإمام السلفي الفذ -رحمة الله عليه- التي حوت دررا من درر التوحيد والدعوة إليه بأقسامه الثلاثة: توحيد الربوبية والألوهية والأسماء والصفات، فكان درسا هاديا لأهل السنة قاسيا على أهل الإلحاد والعناد فجزى الله الشيخ العلامة خير الجزاء وأثقل به موازين حسناته ((يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم)) :

قال الشيخ -رحمه الله- عند تفسيره لهذه الأية الكريمة ((الله لا إله إلا هو رب العرش العظيم)) النمل الأية 26، تحت عنوان: المعنى:"الموصوف بتلك الصفات، والمنعم بتلك الإنعامات، المستحق للسجود منهم –وقد زين لهم الشيطان عدم السجود له-: هو الله الذي لا معبود غيره، ولا يستحق العبادة سواه، خالق المخلوقات كلها، والمالك لها، والمدبر لأمرها، والمتصرف فيها من أصغر مخلوق إلى أعظم مخلوق، وهو عرشه العظيم الذي فاق كل ما نرى من عالَم الشهادة.

[ثم قال بعدها مباشرة تحت عنوان] توجيه الترتيب : لما ذكر استحقاقه للبادة بكمالاته وأنعاماته، ذكر أن لا مستحق للعبادة غيره، إذ لا يشاركه في تلك الكمالات والإنعامات سواه؛ فكأن الجمله كالنتيجة لما قبلها.
ولما ذكر وحدانيته في الألوهية؛ فلا يُعبد سواه؛ ذكر وحدانيته في الربوبية بانفراده في الخلق والملك والتصرف والتدبير لهذا المخلوق العظيم، ونبَّه به على ما دونه من المخلوقات.
ولما كان الحديث على عظمة مُلك العباد مُلك النبوة وغيره؛ ذكر عظمة مُلك الله الذي تصغر إزاءها كل عظمة.

[ثم قال بعدها مباشرة تحت عنوان] بيان مراد: قد يتماثل اللفظان، ولكن يجب أن يعبر كل واحد بمعنى لائق بالمقام الذي قيل فيه، فلقد جاء في حق سليمان -عليه الصلاة والسلام- ((وأوتينا من كل شيء)) النمل الأية 16، ووصف الهدهد بلقيس بأنها ((وأوتيت من كل شيء)) النمل الأية 23، ولما كان المتحدث عنه أولا هو سليمان، فكل شيء يعم ما يحتاج إليه من أمر النبوة وملك النبوة.
كما أنه قد قال عنها ((ولها عرش عظيم)) النمل الأية 23 وقال عن الله (رب العرش العظيم)) التوبة الأية 129، والمؤمنون الأية 86، والنمل 26؛ فعرش عظيم بين عروش الملوك، وعرش الله عظمته أعظم من السموات والأرض.

وهكذا لا بد من اعتبار المقام في فهم الكلام.
[ثم قال بعدها مباشرة تحت عنوان] للعبرة والقدوة:
قد ألهم الله الحيوانات إلى ما قد يخفى عن بعض العقلاء، ومضى منا كلام عن هذا فيما تقدم من الأيات الكريمة.

وهذ الهدهد بين الهداهد، فله إلهام خاص يقتضيه تخصيصه بهذا الموقف واتصاله بسليمان -عليه الصلاة والسلام- وزمن الأنبياء زمن خرق العوائد وظهور الأيات، وقد كان في حسن بيانه، وترتيب أخباره، وبديع تهديه، عبارة بالغة لأولي الأباب.
فقد تحصن بالعلم، ونوه بالنبإ المتيقن، وفصل النبأ فشرح حاليها الدنيوية والدينية، وتنقل من تشويق إلى تشويق أبلغ منه، فكان منثبتا فيما أخبر، بارعا فيما صور، مستدلا فيما قرر وفيما أنكر، بصيرا بكيد الشيطان للإنسان، متفطنا لانبناء الضلالات بعضها على بعض، خبيرا بترتيب الأدلة وحسن الاستنتاج.
وفيما ذكر الله لنا من هذه العبر البالغة من هذا الحيوان الأعجم حث لنا على أن نسلك عندما نخبر ونبين، أو نبحث وننظر، أو نستدل ونرتب ونعلل -أن نسلك هذا المسار-.

[إلى أن قال عليه رحمة الله تحت عنوان] لمحة نفسية:
الظواهر دلائل البواطن: فالمرء يُعرف من سبحات وجهه وفلتات لسانه، وكثيرا ما تدل كلماته على مهنته أو فكرته وعقيدته، كما تدل هيئته أو لبسته وشمائله.

وما يباشره المرء تنطبع به نفسه ويصطبغ خياله، فيجري على لسانه في تشبيهاته وتمثيلاته وفنون قوله، فقد تختلف العبارات عن شيء واحد في وقت واحد باختلاف نفسيات المتكلمين عليه.
وقد عرف الهدهد بين الطيور بثقوب البصر والاهتداء إلى الماء في جوف الأرض، خصوصا هدهد سليمان الممتاز بين الهداهد، فلما استدَلَّ ذَكَرَ من صنع الله ما هو أقرب إليه وأغلب عليه، وهو إخراج الخبء الذي منه الماء المخبوء في جوف الأرض.

[ثم قال بعدها مباشرة في آخر عنوان في المقال] إشارة علمية :
دلالة الصَنعة على الصانع دلالة فطرية عقلية قطعية، فكل ذي صنعة في مُكنته أن يستدل بصنعته على وجود خالق هذا العالَم وكماله.
يشاهد أن صنعته ما كانت إلا به، وبما له من قدرة فيها، وعلم بها؛ فيهديه ذلك إلى أن هذا العالَم ما كان إلا من خالق قادر عالم.

فالهدهد ذكر ما هو من عمله في الإستدلال على وجود الخالق تعالى ووحدانيته، ومثله كل ذي صنعة.
وفي كلِّ شَيْءٍ لَهُ آيةٌ تَدُلُّ عَلَى أَنَّهُ واحِدٌ
انتهت مقالة الشيخ عليه رحمة الله.

ومن أمثال العرب السائرة في هذ الباب، قول ذلك الأعرابي الذي سئل عن الدليل على وجود الله فأجاب : " البعرة تدل على البعير، والروث على الحمير، وآثار الأقدام على المسير؛ فسماء ذات أبراج، وأرض ذات فجاج، وبحار ذات أمواج، أما تدل على الصانع الحليم العليم القدير؟ " ولكنها الفطر والعقول إذا مرجت عهودها، وانفلتت من أزمتها وانطمست أنوارها باتباع الهوى والشبهات والشهوات، والعياذ بالله.
نسأل الله تعالى أن يلهم رشيد (وهو غير رشيد) رشده، أو أن يقصم ظهره -وأمثاله-؛ فيريح المسلمين، آمين، والحمد لله رب العالمين.


وسبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك.
أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي
بجاية، يوم الثلاثاء 15 شعبان 1436
الموافق ل 02 جوان 2015


................................
1. "تفسير ابن باديس، المجلد الثاني، ص. 246-250.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02 Jun 2015, 11:55 PM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 352
افتراضي

الحمد لله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03 Jun 2015, 12:04 AM
أبو هريرة موسى بختي أبو هريرة موسى بختي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الدولة: بلدية سيدي عيسى ولاية (المسيلة) حرسها الله بالتوحيد و السنة
المشاركات: 1,321
افتراضي

نسأل الله العافية
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03 Jun 2015, 07:13 PM
أبو محمد سامي لخذاري السلفي أبو محمد سامي لخذاري السلفي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 267
افتراضي

جزاك الله خيرا أبا فهيمة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03 Jun 2015, 08:55 PM
عسوس محمد فتحي عسوس محمد فتحي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: وادي رهيو-الجزائر
المشاركات: 75
افتراضي

جزاك الله خيرا و حفظ الله بلادنا من الملحدين الكفرة
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03 Jun 2015, 08:57 PM
أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 380
افتراضي

آمين، وإياكم أخي الكريم.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04 Jun 2015, 05:41 PM
أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 380
افتراضي

السلام عليكم
إخواننا الذين يودون قراءة الموضوع باللغة الفرنسية، تفضلوا من هنا:
http://www.tasfiatarbia.org/vb/showthread.php?t=16331
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, بوجدرة, ردود

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013