منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 10 Apr 2018, 12:57 AM
أبو عبد الأكرم مجيد بوعلي قدور أبو عبد الأكرم مجيد بوعلي قدور غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 26
افتراضي التعليق على تعَجُّبِ ياسين زروقي من صَنيع الشيخ عبدالله الدويش رحمة الله عليه

بسم الله الرحمن الرحيم

زادك الله حرصا، وغفر الله لي ولك.
أبدأ بقولك: (فلا أدري كيف اعتبرهما الدويش حديثا واحدا ثم راح ينتقد الإمام الألباني لأنه صحح أحدهما وضعف الآخر؟)
تعليق: هذا الإيراد يحتاج منك أن تجيب عليه، وإلا فما صنعت شيئا.

تعليق : لقد تحاملت على الشيخ عبدالله الدّويش (ت1408هـ) رحمه الله تعالى، في مواضع من الموضوع، وهي على الترتيب:

قلتَ: [وقد كتب عبد الله بن محمد بن أحمد الدويش]
تعليق: هكذا نكرة من غير تصدير بالشيخٍ، أو تعقيب بالدعاء له بالرّحمة ، مع أنّ الشيخ الألباني رحمه الله، أذن في طبع التّعقيبات كما في الصّوتية التي فرغتها ناقصةً (وهي موجودة في الدرس رقم 299 من سلسلة الهدى والنور)، راجعها [ومع ذلك لم تحل إلى كلام الشيح الألباني رحمة الله عليه].
ثمّ هو من المشايخ السّلفيين قال عنه الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله تعالى في كتابه الذي ردّ به على الشيخ بكر بن أبي زيد (ت1429هـ) رحمه الله [الحد الفَاصِلُ بَين الحق والباطل من مجموع المؤلفات، ج7/23]: (وهناك من ردّ على سيّد كما فعل الشّيخ السّلفيّ عبدالله الدّويش رحمه الله تعالى).

قلتَ: [سماها : تنبيه القارئ لتقوية ما ضعفه الألباني (ويليه: تنبيه القاريء لتضعيف ما قواه الألباني )]
تعليق: هكذا، والصّحيح أنّه سمى العنوان الأوّل ولم يسمِّ الثّاني، قال الشيخ عبد العزيز المشيقح ناشر الكتاب: [-ب-(مقدمة) الجزء 5 من مجموع المؤلفات] : (ولم يسمِّ الشيخ عبدالله رحمه الله تعالى هذا القسم لأن الميتة عاجلية [هكذا في النسخة، ولعل الصحيح: المنية عاجلته]، دون إتمام ما يريد فرأيت مواقفه [هكذا أيضا في النسخة، ولعل الصحيح: مرافقة]، تسمية القسم الثاني بالقسم الأول وهو : تنبيه القارئ لتضعيف ما قوّاه الألباني).

قلتَ:[وقد كنت أسمع بهذا الكتاب]
تعليق: مجرد السماع لا يكفي لهذا التّحامل.

قلتَ: [ وأسمع عن صاحبه الموصوف بالعلامة والحافظ ...الخ ]
تعليق: هلاّ أنصفتَ الشّيخ وبحثْتَ عن ترجمة -ولو مقتضبة- له، فتَنْفِيَ ما سمعت مجرّدًا بما علمتَ، وهكذا تحمل وصف من وصفوه على المبالغة، إن حزّ في نفسك ما سمعت.

قلتَ: [ وبالموافقة رأيت له تعقبا عجيبا !!]
تعليق: وإن تعجب فعجَبٌ قولُكَ: (وبالموافقة)، سؤالي لك: كيف حصلتِ الموافقة؟ هل من قراءتك للكتاب ومتابعتك لما تعقّبه على الشّيخ الألباني رحمه الله تعالى؟ أم هي من محاسن اللّقْيا.
تعليق على العجب: قد قلتَ في أوّل الموضوع (ومع ذلك فالخطأ و الوهم كائنان منه كغيره من بني آدم)، وهذا ليس خاصّا بالشّيخ الألباني رحمه الله، بل يشمل أيضا من تعجّبت من صنيعه وهو الشيخ عبدالله رحمه الله.
تعليق: ومن صنع الله بك أن وفّقك للتّعقيب على التّعقيب. فجزاك الله خيرا.
وتوجيها لتعجّبك، لعلّ الشّيخ نظر إلى ترجمة الباب الذي وضعه ابن أبي عاصمٍ (ت287 هـ ) رحمه الله ، في كتاب السّنّة حين قال: ( باب ما ذكر عن النّبي صلى الله عليه وسلم، أنّه قال: لا يقبل الله عمل صاحب بدعة) [ج1/21]، واقتصر عليها،ولم يراع ما تحته من لفظ حديث أنسٍ رضي الله عنه.

أخيرا: ترجمة موجزة للشّيخ عبد الله الدّويش رحمه الله تعالى.
هو الشيخ عبدالله بن محمد بن أحمد من منطقة نجدٍ، ولد عام 1373هـ بمدينة الزّلفى، وقد منّ الله عليه سرعة في الحفظ وتوقّدا في الفهم منذ صغره على ما كان من الأخلاق الحسنة والعفّة، فكان هذا ما دفعه إلى التحصيل والجدّ في الطّلب.
أخذ العلم عن الشيخ عبد الله بن حميد (ت 1402هـ )، والشيخ محمد بن صالح المطوّع ، والشيخ صالح البليهيي (ت1410هـ) والشيخ عبدالله التويجري (ت1413هـ)، وغيرهم رحمة الله على الجميع.
وجلس للتدريس رحمه الله أربعة عشر عاما من سنة 1395هـ.
ثمّ توفّي رحمه الله تعالى مساء يوم السّبت 28 من شهر شوال 1409، لمرض ألزمه الفراش أسبوعين، عن عمر يقارب ، الأربعة والثلاثين عاما. فرحمة الله عليه ومغفرته.
من مؤلفاته:
التوضيح المفيد لشرح مسائل كتاب التوحيد.
الألفاظ الموضحات لأخطاء (دلائل الخيرات).
المورد الزّلال في التّنبيه على أخطاء الظّلال.
تنبيه القارئ على تقوية ما ضعّفه الألباني.
التّعليق على فتح الباري.
انتهى بتصرُّفٍ من ترجمة الشيخ عبدالعزيز المشيقح. انظر تصدير مجموع مؤلفات الشّيخ. [ج1/9إلى 16]
والحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبيّ بعده، والعلم عند الله تعالى.


التعديل الأخير تم بواسطة يوسف عمر ; 10 Apr 2018 الساعة 12:04 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10 Apr 2018, 06:45 AM
أبو عاصم ياسين زروقي أبو عاصم ياسين زروقي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 41
افتراضي

جزاك الله خيرا وبارك فيك أخي
ولك مني جزيل الشكر على ما قدمت من ملاحظات طيبة أكثرها في محله ،
وأحببت أن أجيب عن أشياء :
قلت عفا الله عني وعنك : (مع أنّ الشيخ الألباني رحمه الله، أذن في طبع التعقيبات التّعقيبات كما في الصّوتية التي فرغتها ناقصةً ) الجواب : المقصود هو رأي الشيخ الألباني في تعقيبات الشيخ الدويش و نصحه للناشئين في العلم بعدم العجلة .
قلت : (وهكذا تحمل وصف من وصفوه على المبالغة، إن حزّ في نفسك ما سمعت.) الجواب : لم يحز في نفسي ولا أحمل ذلك على المبالغة إنما أردت التنبيه على أن هذه التعقيبات هي لشخص وصف بما ذكر ومع ذلك انظر لتقييم الشيخ الألباني لردّه.
قلت : (سؤالي لك: كيف حصلتِ الموافقة؟ هل من قراءتك للكتاب ومتابعتك لما تعقّبه على الشّيخ الألباني رحمه الله تعالى؟ أم هي من محاسن اللّقْيا.)
الجواب : لا هذا ولا ذاك .
كنت أخرج حديث ابن عباس : أبى الله أن يقبل عمل صاحب بدعة ...) فظهر لي في نتائج الشاملة كلام الدويش فهرعت إليه متعجبا أين يوجد هذا الحديث عن أنس وما هو إسناده الضعيف جدا وبم صححه الشيخ الألباني ؟ ولما رجعت إلى إحالات الشيخ الدويش رحمه الله تعجبت من صنيعه فكتبت ما كتبت .
قلت : (وتوجيها لتعجّبك، لعلّ الشّيخ نظر إلى ترجمة الباب الذي وضعه ابن أبي عاصمٍ (ت287 هـ ) رحمه الله )
الجواب : ليس كذلك
بل التوجيه ما ذكره الشيخ الألباني في صوتيته تلك وفي الحقيقة هو خطأ علمي لم أحب أن أذكره في كتابتي تلك
قال الشيخ الألباني في صوتيته : هناك شيء أنا اصطلحت عليه لا نجده في كتب المصطلح لكنها حقيقة علمية ، وإذا كنت متتبعا لكتاباتي ومقالاتي فقد تذكر هذا الذي سأذكره الآن في بعض البحوث أذكر حديثا وأبين ضعفه ، ثم أذكر له شاهدا لكني أعقب عليه بقولي " هذا شاهد قاصر " ... وأعني بذلك يكون الحديث يتضمن جملتين أو أكثر ، يأتي الشاهد فيشهد لجملة ولا يشهد لتمام الحديث ، فالناشئون في هذا العلم يمشون ويقولون هذا شاهد لهذا ، والعكس هو الصواب ، الحديث الأول ذو ثلاث جمل أو فقرات يشهد للشاهد الذي أوردناه ولا عكس ، ولعله وضح لك الأمر ؟
السائل : نعم .
الشيخ : آه ، فالشيخ عبد الله رحمه الله يقع في هذه القضية ولا يشعر أبدا أن هذا لا يصلح شاهدا للحديث بتمامه ؛ فالدقة في الموضوع ينبغي أن يقال لكن الفقرة الأولى الحديث إسناده ضعيف صحيح ؛ لكن الفقرة الأولى أو الثانية أو الثالثة حسب الواقع لها شاهد تتقوى هذه الفقرة بها ، هذا أنا إلى اليوم خاصة في المحْدَثِين لا أجد ما يتنبه لهذه القضية ؛ لا السبب أنها تحتاج إلى ممارسة ... .انتهى
وأخيرا إني أستغفر الله وأتوب إليه من أي إساءة للشيخ وأشكرك على التنبيه
والله أعلم وصلى الله وسلم وبارك على نبيينا محمد

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عاصم ياسين زروقي ; 10 Apr 2018 الساعة 03:59 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10 Apr 2018, 07:36 AM
أبو عبد الأكرم مجيد بوعلي قدور أبو عبد الأكرم مجيد بوعلي قدور غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 26
افتراضي

حتى لا تسيئ إلى كتابتي، فقد حملني على كتابة التّعليق هو الذّبُّ عن الشّيخ عبد الله الدّويش السّلفيّ رحمه الله فَحَسْبُ.
وأردت من التّوجيه هو حمل كلام الشّيخ على السّهو والخطأ الذّي يعتري كلّ مسلم.
مع العلم أنّ كتاب التعقيبات لم تحصل له عناية من الشّيخ نفسه، بل قد عاجلته المنيّة قبل إتمامه، وإن شئت قلْ: قبل مراجعته أيضا، فلربّما، لو حصل له ذلك، لاستدرك الشّيخ صنيعه، ولم يكن ما كان، إن شاء الله.

وأمّا قضيّة الرّدود على الشّيخ الألباني، فهي على قسمين.
القسم الأوّل: ردود العلماء من أهل السّنّة والجماعة ولك أن تسمّيها مناقشات علميّة، فهذا لا شيء فيه بل هذا من قبل الشّيخ الألباني ما زال الناس يردّ بعضهم على بعض بالحجة والعلم.
القسم الثّاني: وله فروع تختلف باختلاف مشارب الرّادّين. وحكمها على حسبه.

ثمّ لفت انتباهي كلام نقلته عن الشّيخ عبدالعزيز بن باز (ت1420هـ)، فيه الثّناء على الشّيخ الألباني، أحببت منك أن توثّقهُ، لأنّي قرأت في مسائل الشيخ عبالعزيز السّدحان وفقه الله لسماحة الشّيخ ما نصّه:
(وسئل وأنا حاضرٌ أسْمعُ، عن مقولتين نُسِبتا إليه أيضا: الأولى، أن الشنقيطيّ - رحمه الله تعالى - هو ابن تيمية عصره. الثّانية، ليس تحت أديم السّماء الآنَ أعلم بالحديث من الشّيخ الألباني؟
فنفى المقولتين جميعا، وعلّق على الأولى بأنّ الشيخ الشّنقيطي فقيه في مذهب مالك ومتضلّع في اللغة، وقال عن المقولة الثّانية: إنّها لو قيلت في الشّيخ الألباني فليس ببعيد ذلك عنه)اهـ [مسائل أبي عمر السدحان لللإمام عبدالعزيز بن باز(ص38)]، وهي رسالة في حجم الكفّ مباركة.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10 Apr 2018, 11:45 AM
أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: مدينة تقرت، الجزائر
المشاركات: 320
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي مجيد فقد أحسنت صنعاً بما كتبت ودافعت عن الشيخ عبد الله الدويش -رحمه الله-
وجزى الله خيرا أخانا ياسين على تقبّله للتعقيبات الموفقة من أخيه بصدر رحب
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10 Apr 2018, 06:43 PM
أبو عائشة محمد عواد أبو عائشة محمد عواد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
الدولة: الجزائر ، مستغانم
المشاركات: 92
افتراضي

نقاش علمي موفّق من كلا الأخوين فجزاكما الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013