منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25 Aug 2020, 04:26 PM
حسان براهمي حسان براهمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2018
المشاركات: 23
افتراضي بيان (تبسة - شريعة): تأكيد موقفنا من فتنة المُفَرّقة ونصيحة جادّة لمن ناصرهم واغترّ بهم



بيان
تأكيد موقفنا من فتنة المُفَرّقة ونصيحة جادّة لمن ناصرهم واغترّ بهم
كتبه: مجموعة من السلفيين في مدينة الشريعة (تبسة)

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ، واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة} ويقول سبحانه: {واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا} ويقول نبيّنا صلى الله عليه وسلم: «انصر أخاك ظالما أو مظلوما»، وقال أيضا صلى الله عليه وسلم: «لا يمنعنَّ رجلًا هيبةُ الناسِ أن يقولَ بحقٍّ إذا رآه أو شهِدَه»، وقال ابن مسعود رضي الله عنه: «لا يزال الناس بخير ما أخذوا العلم عن أكابرهم وأمنائهم وعلمائهم فإذا أخذوا من شرارهم وصغارهم هلكوا».

أمّا بعد:

فانطلاقا من هذه النصوص الشرعية العظيمة والآثار السلفية المتينة، فإنّنا نحن المُوقعون أدناه مجموعة من السّلفيين من مدينة الشريعة – ولاية تبسة – نعلن موقفنا الثابت والمستمر –بإذن الله– وهو لزومنا لغرز كبار علمائنا الربانيين.
وسبب تأخّر بياننا هذا هو ما كنّا نأمله من توبة بعض أهل مدينتنا من أنصار المُفرّقة، لكن للأسف الشديد لم يحدث هذا بل فوجئنا بهم وهم يطعنون في منهجنا ويسعون في تشويه صورتنا عند الناس، ولذلك حرّرنا هذا البيان تأكيدا لموقفنا من هذه الفتنة وأداءً لواجب النّصيحة ومعذرة إلى ربّنا ولعلّهم يتّقون.

نؤكّد أنّنا في هذه الفتنة مع ما قرّره وحكم به الإمام حامل لواء الجرح والتعديل ناصر السنّة وقامع البدعة الشيخ ربيع المدخلي وأخوه العلّامة عبيد الجابري ومن أيّدهم وكان على قولهم من المشايخ وطلّاب العلم –حفظ الله الجميع- وأنّ الحقّ في جانبهم وأنّه من الوضوح بمكان ولا عذر لأحد في تركه بعدما تبيّن ورُدّت كل شبهة عارضته بالدليل، كما نؤكّد وقوفنا إلى جانب المظلومين في العالم وفي الجزائر خاصّة وعلى رأسهم مشايخ الإصلاح وباقي المشايخ وطلّاب العلم الذين وقفوا إلى جانب الحقّ.

كما نعلن براءتنا إلى الله من المُفرّقة كافّة وعلى رأسهم الدكتور محمّد بن هادي والدّكتور فركوس وجمعة ولزهر وجميع أبواقهم وكلّ من جنّدوه لتشويه الدعوة السلفية المباركة، نبرأ إلى الله منهم لأنّهم دُعُوا بكتاب الله جلّ وعلا وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم إلى الاجتماع ونبذ الفرقة فأبوا إلّا التمادي في الظلم والباطل والجنوح إلى التأصيلات الباطلة المُحدثة والتلاعب بدين الله والعبث بقواعد الشريعة وتزهيد الشباب وفصلهم عن العلماء الربّانيين.

كما ندعو كلّ من ناصر هؤلاء إلى التوبة إلى الله جلّ وعلا فإنّ الرّجوع الى الحق خير من التمادي في الباطل، كما نخصّ من خاض في هذه الفتنة بغير حقّ وبعد أن تبيّن له الحق أظهر موقفا محايِدا ضلّل به أو خطّأ طرفي النّزاع! فنقول له: إنّ موقفك أخطر من موقف المُجاهر بالباطل لأنّ موقفه واضح، فعليك بالصّدق والإنصاف والشّجاعة والجهر بالتوبة وإصلاح ما أفسدته، واعلم بأن حامل لواء الجرح والتعديل قد حكم على موقفك فقال لما سئل عن المتوقف: «هذا باطل عليهم أن يتّقوا الله ولا يسكتوا عن الظالم، ولا يُؤيّدوه أو عليهم أن يأتوا بالأدلة».

أمّا من لُبّس عليه وأحسن الظّنّ برؤوس المُفرّقة، فنقول له: إنّ هذه الفتنة قد طبّقت الآفاق وعمّت الحاضر والباد، والعلماء وطلّاب العلم بيّنوا أغوارها بالدّليل فما عليك إلّا الرّجوع إلى تقريراتهم فهي متوفّرة –ولله الحمد – كما يمكنك الاتّصال بهم وطرح ما أشكل عليك ولا تبقَ مُتذبذبًا، كما ندعو أتباع المُفرّقة إلى كسر غل التهميش وإزالة غشاوة التقديس وترك الغلوّ والتّعصّب والتّحزّب لأهل الباطل وعليهم أن ينظروا في أجوبة علمائنا وأحكامهم لأنّهم سمعوا من طرفي النّزاع واطلعوا على مجريات الأحداث بتفاصيلها، سأل شابٌّ جزائريّ الشّيخ ربيعا: يقولون بأنّك لا تعلم تفاصيل فتنة الجزائر؟! فقال: «غير صحيح كلّ الأطراف جاءتني وكلّ واحد منهم قدّم ما عنده».

أمّا فرية بطانة الشيخ ربيع وأنّ الشيخ مغلق عليه فقد أجاب عنها الشيخ بنفسه في عدّة مناسبات وأكّد بأنّ: «عالم البلد – أي فركوس – خبره عندي»، ولمّا سئل -حفظه الله-: إنّ إخواننا في الجزائر صاروا يردّون أحكامكم في الرّجال جرحا وتعديلا بحُجّة: أنّ بطانتكم السّيئة أغلقت عليكم وأثرت فيكم؟! فغضب الشّيخ لذلك وقال: «ليس معي جليس سوء ولله الحمد، حولي رجال وسلفيون أعرفهم معرفة جيّدة كمعرفتي بأبنائي – وأشار بيده لابنه عمر– ثمّ جعل الشيخ يفتل أصبعي يديه ويقول: أنخلهم نخلا – كرّرها مرّتين– فلا يُمرّون عليّ شيئا – بإذن الله – فليس معي جليس سوء ولله الحمد»، اهـ.

وهذه الشبهة بيّنها كذلك المشايخ وطلّاب العلم وشهد الزّائرون الصّادقون للشّيخ أنّها كذب وتلبيس من المُفرّقة، وإلّا كيف وصل عبد النّصير جيجيك إلى الشيخ ربيع؟! وقد سمعنا الشّيخ عبد الإله الرفاعي يقول له –بصوته-: «لا أحد يكذب عليك بأنّ الشيخ لا يستقبل فركوس وجمعة ولزهر حتى إذا جاءوا يستقبلهم لكن هم الذين يفرّون»، وفي المقابل وجدنا لزهر وهو من أقرب الناس للدكتور فركوس يشهد بأنّ بطانة الدكتور سيّئة! وكيف يقال عن أئمّتنا أنّهم مغلق عليهم وقد سمعنا الشيخ عبيد في رسالة صوتية يقول مخاطبا جمعة: «إنّي لأدعو –والله يعلم أنّي صادق– أن يأتي إلينا أخونا الشيخ عبد المجيد فإذا حضر فسيكون ثمّة النّقاش وطلب الأدلّة وإذا لم يحضر فإنّا نحكم عليه بالنّكول وأنّه مُتولي كبر هذه الفرقة»، فلم يستجب جمعة لندائه إلى يوم النّاس هذا! بل إنّه سعى في الفرقة والفساد كما سعى في بداية الفتنة إلى استمالة بطانة الشّيخ ربيع ضدّ مشايخ الإصلاح كما في مخطّط الدّمار.

إنّ كتابتنا لهذا البيان هي استجابة منّا لوصايا علمائنا لمّا نصحوا بالردّ على المفرقة حيث قال الشيخ ربيع جوابا لمن قال: من يكون مرابط حتى يردّ على الشيخ فركوس؟! فقال: «لا يبالي بهم، ولينصره إخوانه، وليقولوا لهم: هذا يعرف الحقّ أحسن من شيوخكم، وشيوخكم لا يُميّزون بين الحقّ والباطل»، فبهذا نصح العلماء بخلاف المتعصّبة الذين منعوا الردود وزهدوا في بيانات السلفيين كصنيع ذاك البوق الذي جعل الرّدّ على فركوس صدّا عن سبيل الله! وهو تقرير فاسد مناقض لما قرره كبار الأمّة، قال الشيخ ربيع في جمعة: «حذروا منه و بَيّنوا للنّاس ما عنده من أخطاء»، وقال فيه: «هذا يريد بالسلفيين أن يفشلوا، لا تسمعوا له» وقال في لزهر: «حذروا منه ورُدّوا عليه ولا تَجبنوا»، وقال الشيخ ربيع لإخوة من فرنسا في لزهر: «رُدّوا على أخطائه و على أكاذيبه»، وقال: «لا تستقبلوه حتّى يتوب»، وقال: «انصروا المظلومين، والساكت عن الحقّ شيطان أخرس»، وقال الشيخ عبيد: «لا تصغوا إلى من يصطاد في الماء العكر مثل الأزهر سنيقرة وأمثاله من المُشغّبين المُشوشين فإنّهم دعاة فساد وفرقة».

لقد وقفنا في هذه الفتنة –كما وقف العقلاء– على حقائق مُدهشة ومواقف مُخزية صدرت من المُفرّقة رؤوسا وأتباعا منها جمعهم بين المتناقضات وتفريقهم بين المتماثلات وكيلهم بمكيالين، فقد أنكروا على خصومهم أمورا قد وقع المُفرّقة فيها بل فيما هو أشدّ منها، ومن ذلك ترويجهم واختلاقهم للإشاعات الكاذبة ضد خصومهم واستدلالهم ضدّهم بأقوال وشهادات المخالفين، ورغم دعوة خصومهم للمباهلة وتكذيبهم لذلك وحلفهم بالأيمان المُغلّظة على براءتهم ممّا نسب إليهم ومع ذلك لم يقبلوا ذلك منهم عملا بقوله صلى الله عليه وسلم: «البيّنة على المدّعي واليمين على من أنكر»، فما جاءوا ببيّنة وما قبلوا يمينا، وكذلك من مخازيهم تحرّيهم للكذب الصّريح ثم إنكارهم لذلك وتكذيبهم لأتباعهم الذين ينقلون عنهم ذلك وهذا وحده كاف لسقوط عدالتهم، ومن بوائقهم: تجنيدهم للمرضى نفسيا وللسفهاء ولأهل الأغراض ولأشخاص معروفين بانحرافهم ، وتجد الشخص الواحد من أبواقهم منهم من يُزكّيه ومنهم من يُجرّحه، بل يجتمع فيه من نفس المُزكّي تعديلا وتجريحا، وإذا كان الشخص من أنصارهم فإنّهم يُثنون عليه فإذا تاب من منهجهم الخسيس فإنّهم يطعنون فيه كلّ هذا من أجل رؤوسهم وعلى رأسهم فركوس الذي أقاموا كل هذه الحرب من أجله لا من أجل دين الله جلّ وتقدّس، وكأنّ حُبّ فركوس حسنة لا تضرّ معها سيئة ومخالفته سيّئة لا تُغتفر ولا تَنفع معها حسنة! فمشايخ الإصلاح ومن معهم لا تنفعهم الجهود الطيبة ولا التزكيات وإن زكّاهم ألف عالم حتّى يرضى عنهم فركوس ويدخلوا تحت عباءته، وفي المقابل فركوس وجماعته لا تَضرّهم التّجريحات وإن أجمع علماء الجرح والتعديل على تجريحهم!

كلّ هذا الولاء لرجل أظهر تأصيلات باطلة كموافقته للقطبيين في كون الحاكميّة هي أساس وجوهر التوحيد والشرك فيها هو أساس الشرك، وبقوله الباطل: «الزمن جزء من العلاج»، وهو قول أخذه من جماعة الإخوان المفلسين! وكذلك جلوسه مع فلاحي ومناصرة وغيرهما، وثناؤه على المخلفين مثل حاج عيسى والعيد شريفي، وما سطره من مديح لابن سينا ودولة الموحّدين الأشعرية المعتزلية الخارجية، وكذلك من مخازيه تلك الفتاوى الشاذة الغريبة كصلاة الجمعة في البيوت في ظل جائحة كورونا وتحريم التباعد في الصلاة بعدها والأخطر من ذلك الحكم ببطلان صلاة المتباعدين وهي فتوى خالف بها ولي الأمر وتسبب في فوضى عارمة! وهذه النقطة متعلقة بمثال آخر من مخازيه وهي السرية في دعوته على طريقة الحزبيين فتجد أتباعه دائما يختلفون ويضطربون في تفسير أقواله وتطبيقها وخير مثال كلامه في الرّاية الوطنيّة الذي وافق فيه رؤوس الخوارج والدّواعش، وسبب اضطراب الأتباع هو تستّر الدكتور والامتناع عن الجهر بمنهجه في هذه القضايا، ومن مخازيه كذلك سرقاته العلمية التي عجز إلى الآن عن تفنيدها! ومخازي الرجل كثيرة يصعب حصرها يكفي منها أنّه تسبّب في العقوق وقطع الأرحام وتشتيت الأسر وتفكيك الروابط الاجتماعية وتهاجر وتدابر الأحبّة وإفساد ذات البين، وإفلاس الشركاء والخلطاء وأرهبوا إرهابا فكريا واعتدوا جسديا على من خالفهم، ونفّروا العامّة عن دعوة الحق والله المستعان!

بعد كلّ هذه المخازي كيف أجاز الأتباع لأنفسهم أن يتعصّبوا لهذا الرجل وكيف وقعوا في الغلوّ الشنيع وحاله ظاهر كما مرّ بنا؟! قال شاعرهم الغوي قرازة: «محمد أحيا الناس والناس في بلى موات»، وقال بائع كتب أهل البدع: «لا يُتصوّر منه الظلم... حياته وأنفاسه في سبيل الله»، وقال ابن عطايا مدافعا عنه: «لا يُقال لمثله تُب»، وقال أحد أبواقهم: «فقد عاقبكم الشيخ الكبير بالتهميش فكان حتما مقضيا وحكما مرضيا»! وقال الآخر: «حالي بغير الشيخ لا يستقيم»، وقال أحدهم: «اللهمّ رُدّ مشايخ الإصلاح إلى الشيخ فركوس ردّا جميلا»! وقال آيت علجت: «انظر إلى وجهه لعلّ الله يُبصّرك بالحق»! وكلّ هذا على مرأى ومسمع من فركوس وباقي الرؤوس! مع أنّهم يدّعون الصّلابة في المنهج!
وكيف يتعصب الأتباع كذلك لجمعة؟ هذا الرجل الذي يدافع عن الدواعش ويقول بأنّ فيهم سلفيين! ويثني على بن لادن الخارجي ويقول بأنّه شهيد كما نقل عنه الحزبي شيتور، ويحقق كتب أهل البدع من الصوفية القبورية، ويحاضر في ملتقيات يشاد فيها بأهل البدع! ويكذب ويختلق الحكايات، أمّا التعصب للزهر فهو قليل جدا لاسيما في هذه الفترة الأخيرة لأنّ حاله اتضح حتى عند المفرقة وإنما يدافع عنه المكابر نكاية فقط في السلفيين.

ولا نفوت هذه الفرصة: ونبرأ إلى الله في بياننا هذا من طائفة من المُفرّقة عرفوا الحق ووقفوا عليه بالدليل فتبرّؤوا من منهج المُفرّقة وكتبوا في ذلك بيانات ثمّ نكسوا على رؤوسهم وأركسوا في الفتنة وارتموا في أحضان المُفرّقة واعتذروا من رؤوسهم! {ومن ينقلب على عقبيه فلن يضرّ الله شيئا} وهم والله ما ضرّوا الدعوة شيئا وإنما ضرّوا أنفسهم والله غني عنهم! ولا يفعل هذا إلا من يريد المكانة والوجاهة بين الناس وقد شهدوا هم أنفسهم بهذا وأظهروا حرصهم على الكثرة!

وفي الأخير: نقدّم نصيحة جادّة نخصّ بها الإخوة في مدينة الشريعة وما جاورها – الذين هم في صفّ المُفرّقة – وندعوهم إلى أن يتّقوا الله جلّ وعلا وأن يُراجعوا أنفسهم وأن يتوبوا إلى الله التواب الرحمن الغفور الرحيم، وأن يتركوا الباطل وأهله، فإنّهم لن يُغنوا عنهم من الله شيئا، فذلك خير لهم لو كانوا يعلمون {واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله، ثم توفّى كلّ نفس ما كسبت وهم لا يظلمون}.

هذا ما يَسّر الله لنا تحريره، ونسأل الله أن يثبّتنا على الحقّ حتى نلقاه وأن يجعل ما كتبناه خالصا لوجهه الكريم – لا رياء فيه ولا سمعة – وأن يُثقل به موازيننا يوم القيامة، والحمد لله أولا وآخرا وظاهرا وباطنا، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الشريعة «تبسة»
يوم الأحد: 04 المحرّم 1442 هـ
الموافق لـ: 23 / 08 /2020

الإخوة المُوقّعون:
علي ربح الله *** زهير جدي
عبد اللطيف براهمي *** الصادق بوزيان
محمود براهمي *** الباهي تايب
حسان براهمي *** المبارك عيدودي
حمدي مباركية *** طالب ليتيم
إسلام براهمية *** حسين ليتيم
الزهواني تومي *** بهلول محمد الأزهر
علي قواسمية *** فيصل جدي


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله حيدوش ; 26 Aug 2020 الساعة 03:31 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25 Aug 2020, 06:38 PM
أبو معاذ محمد مرابط أبو معاذ محمد مرابط غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 311
افتراضي

لله درّكم إخواني الكرام!
جزاكم الله خيرا على موقفكم الشجاع وإقدامكم وجرأتكم في نصرة دعوة الله
كلماتكم هي درس لكل جبان وعبرة لكلّ انتهازي
أسأل الله أن يثبتكم ويثبّت بكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25 Aug 2020, 06:51 PM
أبو دانيال طاهر لاكر أبو دانيال طاهر لاكر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 107
افتراضي

اللهم بارك وزد. وفقكم الله إخواننا ومرحبا بكم بين إخوانكم ومشايخكم.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25 Aug 2020, 06:51 PM
أبو الحارث عادل أبو الحارث عادل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2020
المشاركات: 22
افتراضي

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
جزاى الله الشجعان خير الجزاء
مقال في الصميم
فكل من أخلاص وصدق مع الله تعالى ،وصل إلى التحرر ونبذ التقديس،وعلم يقينا أن الذي عليه ثلاثي التفريق ليس من دين الله في شيء، وسارع إلى التبرؤ منهم ومن أتباعهم
فاللهم وفقنا لهداك واجعل عملنا في رضاك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25 Aug 2020, 06:56 PM
أمين المهاجر أمين المهاجر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 72
افتراضي

جزاكم الله خيرا أيها الرجال و أسأل الله لي و لكم الثبات على الحق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25 Aug 2020, 06:59 PM
عمر رحلي عمر رحلي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 97
افتراضي

مقال طيب من إخوة شريعة ولاية تبسة فيه تدوين لبعض الأحداث وتذكير ببعض مخازي القوم التي ينبغي أن لاتنسى ،أسأل الله أن يثبتكم وينفع بمقالكم.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25 Aug 2020, 07:02 PM
أبو أويس موسوني أبو أويس موسوني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 62
افتراضي

جزاكم الله خيرا أيها الأبطال ونصر الله بكم ونفع بما كتبتم ،نسأل الله لكم ولنا الثبات على صراطه المستقيم .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25 Aug 2020, 07:02 PM
فاتح عبدو هزيل فاتح عبدو هزيل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 134
افتراضي

الله أكبر الله أكبر الله أكبر
بيان صادق لخص كل مجريات الفتنة
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 25 Aug 2020, 07:04 PM
أبو الفضل عصام عرار أبو الفضل عصام عرار غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2020
الدولة: الجزائر
المشاركات: 17
افتراضي

بارك الله فيكم
ووفقكم الله لما فيه الخير
وثبتنا الله وإياكم على الحق
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25 Aug 2020, 07:13 PM
أبو محمد وليد حميدة أبو محمد وليد حميدة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 125
افتراضي

بارك الله فيكم يا إخوان وثبتكم على الحق
ذكرتم في بيانكم ما يكفي ويزيد عن بطلان منهج المفرقة فليس لمن وقف عليه وتمعن فيه عذر لترك الصدع بالحق فضلا عن أن ينصر الظالمين
ونرجوا من الله عز وجل أن ينفع بكتابتكم الكثير من المخدوعين والمغترين
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 25 Aug 2020, 07:16 PM
طارق بن صغير طارق بن صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 91
افتراضي

حياكم الله يا رجال الشريعة أثلجتم صدور أهل السنة بهذا البيان السلفي المتين نصرة للحق و أهله ثقل الله به موازينكم و رفعكم به دنيا وآخرة و أسأله لنا الثبات حتى الممات
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 25 Aug 2020, 07:41 PM
محسن سلاطنية محسن سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 270
افتراضي

لله دركم يا رجال الشريعة ،بارك الله فيكم ونفع ببيانكم ،ووفق باقي أهل تبسة خاصة ومن اغتر بالمفرقين عموما لسلوك طريقكم والرجوع إلى الحق.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 25 Aug 2020, 07:41 PM
أبو حذيفة عبد الحكيم حفناوي أبو حذيفة عبد الحكيم حفناوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
المشاركات: 195
افتراضي

جزاكم الله خيرا يا أسود الشريعة.
ثبتنا الله وإياكم على الحق والهدى وابعد عنا وعنكم اسباب الهوى والردى.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 25 Aug 2020, 07:50 PM
كمال بن سعيد كمال بن سعيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 221
افتراضي

بارك الله فيكم إخواني الكرام ونفع ببيانكم وحفظكم من كل سوء.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 25 Aug 2020, 08:01 PM
جمال بوعون جمال بوعون غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 92
افتراضي

بارك الله في إخواننا من تبسة على هذا البيان العظيم، والموقف الشجاع الصريح، الذي لخصوا فيه الفتنة و بينوا حيتياتها فنصروا الحق وأهله و ردوا على الباطل وحزبه، و ردّوا على المتوقفين والمنتكسين.
أسأل الله تعالى أن يثبتهم على الحق الذي هداهم الله إليه، وأن يفتح الله بما كتبوا قلوبا غلفا وأعينا عميا وآذانا صمّا.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013