منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21 May 2016, 11:59 PM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 555
افتراضي دفاع فضيلة الشيخ عمر الحاج مسعود- حفظه الله- عن فضيلة الشيخ العلامة ربيع السنة- حفظه الله ورعاه-

دفاع فضيلة الشيخ عمر الحاج مسعود حفظه الله ورعاه على الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله ورعاه
يقول السائل كيف نرد على من يقول أن الكلام في الجرح والتعديل إنما ظهر بظهور الشيخ ربيع بن هادي المدخلي؟
هذا الكلام في الحقيقة باطل لأن علم الجرح والتعديل معروف عند علماء السلف وعند علماء الحديث وكان الأئمة يجرحون ويعدلون كما هو معروف ولا ينكر هذا إلا مكابر أو جاهل ولا يزال أهل العلم يتكلمون في الفرق والأشخاص جرحاً وتعديلا كما هي أقوالهم في التحذير من أهل البدع و بالمدح والتزكية لأهل السنة. وهذا موجود في كتب العقيدة وكتب الردود وكتب الجرح والتعديل. ..وهذا باقي إلى يوم الناس
فكيف يقال أن هذا ظهر مع ظهور الشيخ ربيع المدخلي -حفظه الله- !
لكن المقصود بهذا الكلام هو الطعن في الشيخ حفظه الله والحط من منزلته لأنه انبرى كبقية العلماء للكلام في أهل البدع وبيان ماهم عليه من الضلال و الزيغ وكانت كتبه ومقالاته وأقواله كثيرة في هذا الباب حتى عرف بذلك وإلا فكل العلماء- والحمد لله- يتكلمون في هذا ويبينون الحق من الباطل والسنة من البدعة نصحا للأمة و حفاظاً على الشريعة و زجرا للمبتدعة وقمعا لهم. ....
كتبه أبو عبد الله حيدوش
من درس خاص أجوبة منهجية متعلقة بالهجر
اليوم الرابع عشر من شهر شعبان لسنة 1437


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله حيدوش ; 22 May 2016 الساعة 11:11 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23 Nov 2018, 11:06 AM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 555
افتراضي

للتذكير
قد يقول لم نسمع من مشايخ الإصلاح الدفاع عن الشيخ ربيع قبل اليوم نقول له الجهل بالشيء لا يعني عدم وجوده بقدر ما يعني التقصير في التحري خصوصا إذا أريد بالنفي الطعن ثم أليس هو واجب كفائي كان يقوم به غيرهم ونقول لهم أين دفاعكم اليوم عن الإمام وأين غيرتكم على أعراض الكبار أم تغيرتم في من تغير وبدلتم في من تبدل.
نعوذ بالله من الحور بعد الكور
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك. آمين
�� *جديد* ��

*•|[ دفاع عن الشيخ ربيع حفظه الله تعالى ]|•*

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
هل يُعقل أن الشيخ ربيعا ـ وهو الذي فَنِيَ عمرُه في جهاد أهل البدع ـ يُكذَبُ عليه ويُصدِّق، ويدلَّس عليه ويطمئِّن، ويجرِّح دون تبيِّن وورَع، ويحكُم دونَ علم وعدل، هل جهِل قولَ الله تعالى: *"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"،* وقولَه: *"وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى"*، هل خفِي عليه قولُ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم: *«كَفَى بِالْمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ »؟*
إنَّ ذلك الكلامَ المسؤول عنه يتضمَّن عدَّة طعون، منها:
1ـ الشيخ ربيع جاهل مضلَّل
2ـ ظالم معتَدٍ
3ـ متَّبِع لهواه وحظِّ نفسه
4ـ لا يميِّز بين الصادق والكاذب
5ـ لا يَعرف التثبُّتَ والتبيُّن
6ـ فيه العجلةُ والتَّسرُّع
وهذا من أسوأ ما سمعنا، ومن أخبث ما قرأنا، لم يجرؤ عليه أهلُ البدع ورؤوسُهم، الذين حذَّر منهم الشيخُ وكشف دسائسَهم، وهو يضاف إلى سلسلة الطعون التي رُمي بها هذا الإمام: «كبِر فصار لا يضبط، يتكلم لحظِّ نفسه، يجرِّح دون تفسير، لا يقرأ ولا يطَّلع على حقائق الأمور، له بطانةٌ سيِّئةٌ تُملي عليه ما يقول، يُحيطُ به الأشرار، يُؤيِّد المميِّعة وجماعةَ الاحتواء، حاد عن الأصل ...»
سبحان الله، هل نزل إمام الجرح والتعديل إلى هذه الدَّرَكة من الهُوَّة؟ هل بلغ إلى هذا المستوى من الخِذلان؟ هل عُوقب بمثل هذه العقوبة القاسية في آخر حياته؟
ألم يكن بالأمس القريب الفارسَ الذي لا يُشقُّ غبارُه، والفحلَ الذي لا يُجدَع أنفُه؟
فما سببُ كفرانِ إحسانِه وقلبِ ظهر المِجَنِّ له؟ إنَّه شيء واحد:
هو رفضُه للطعون ـ *التي ليس عليها برهان* ـ الموجَّهةِ إلى مشايخَ وطلبةِ علم لهم اليدُ الطُّولى في العلم والتعليم والدعوة إلى التوحيد والسّنة، ومحاربة الشرك والبدعة والانحراف والتَّمييع، والتي فرَّقت السلفيين في العالم ومزَّقتهم كلَّ ممزَّق، ونداؤه للمصالحة ولمِّ الشمل وجمع الكلمة على الحق المبين.
وهكذا يفعل الهوى بصاحبه، يُعميه عن الحقّ ويصدُّه عن اتّباعِه، ويمنعُه من قَبول قول العالم، ويجرئه على تخطئته، بل انتقاصِه والطعن فيه، والله المستعان.
يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك، اللهم احفظ إمامَنا وأطل عمرَه في طاعتك .

*عمر الحاج مسعود ليلة الجمعة 15 من شهر ربيع الأول 1440 هجري*

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله حيدوش ; 28 Nov 2018 الساعة 11:07 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03 Dec 2018, 02:06 PM
كمال بن سعيد كمال بن سعيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 47
افتراضي

جزى اللّه الشيخ عمر خير الجزاء وذب عن عرضه النار.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013