منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 07 Apr 2019, 12:24 AM
أبو بكر يوسف قديري أبو بكر يوسف قديري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 178
افتراضي براءة الشيخ ربيع وعلماء السنة من المجالس السرية التي يُكاد فيها للأمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على عبده ورسوله الأمين
أما بعد
فما زلنا مع الدفاع عن علمائنا من هجمات أفراخ الحدادية امتثالًا لوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم "انصر أخاك ظالما أو مظلومًا"، وهذا في حق العلماء أوكد لعظم حقّهم علينا، وهذا المقال الثاني في دفع فرية المجالس السرية المبتدعة عن العلامة ربيع والعلامة عبيد وإخوانهما من أهل السنة.

وقد سُبق هؤلاء الطاعنون في مثل هذه الفرية؛
1- فقد تطاول الإخوان عندنا في الجزائر وغيرها على العلامة ربيع لما أفتى بالوقوف مع الجيش الليبي ضد ميليشيات الخوارج على بنغازي، ووصفوا العلامة ربيع بأنه داعية فتن وسفك للدماء، رمَوه بما هو فيهم.
فمن الذي رد عليهم في بلدنا حتى أفحمهم ؟
الجواب: إنه أخونا محمد المرابط كما في مقال: توبيخ المرجفين بتاريخ الغابرين، وهذا رابطه:
https://up.top4top.net/downloadf-1192bnjhn1-pdf.html

2- وكذلك طعن الحدّادي عبد اللطيف باشميل في الإمام الألباني وإخوانه من علماء المدينة بأن لهم دعوة سياسية سرية وافدة، فمَن الذي تصدّى له وردّ عليه حتى خرِس فلم يردّ جوابًا؟
الجواب: إنه الإمام ربيع صاحب هذا الشأن في هذا الزمان، في كتابه الماتع "إزهاق أباطيل عبد اللطيف باشميل".
وقبل أن أنقل مِن هذا الكتاب كلامه في الدفاع عن الإمام الألباني: أنقل كلام الألباني نفسه الذي يبرّئه من هذا الافتراء وذلك ما قاله في أحد أشرطة سلسلة الهدى والنور وهو الشريط 320:
كما في هذا الرابط:
http://www.alathar.net/home/esound/i...dit&cntid=2786

حيث سئل العلامة الألباني هذا السؤال:
السائل: سؤال يقول إذا خاف الدعاة من بطش الأنظمة القائمة، هل يجوز لهم العمل بسريّة، وما هي حدود هذه السرية، وما رأيكم فيمن يدّعي أنّ مرحلة السرية نُسخت من الدعوة الإسلامية؟
الشيخ: (أنا ما اعتقد أن الأوضاع السياسية الآن، تصل بالمسلمين، أن يعودوا في دعوتهم الحق، يعني دعوة التوحيد، دعوة عبادة الله كما شرع الله أنّهم يضطرون إلى أن يدعوا إليها سرا، ما أظنّ هذا، ولئن عاد الكفر سيرته الأولى، كما كان الأمر في عهد الرّسول عليه السّلام الأوّل -فبطبيعة الحال- لا مناص من القول بجواز التستّر بالدعوة، لكنّي أعتقد أن الآن الزمن زمن حرية فعلا، وبخاصة فيما يتعلق بالعبادات الشخصية والعقائد الشخصية، فهذه الحكام هؤلاء، ما يتدخلون إلى الآن فيما نعلم بمصادمة الإسلاميين في ذوات أعمالهم وعقائدهم، لكن لا سمح الله، إن وصل الأمر في بعض الحكاّم أو في بعض الظّروف فلا مناص من ذلك، لأنّ الرّسول عليه السّلام يقول في الحديث المعروف "فإن لم يجد فبلسانه، فإن لم يجد فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان"، لكن أعتبر أن السؤال نظري وغير عملي اليوم.)
فأنت ترى كيف قرّر الإمام أن هذا الزمان ليس زمان تستّر بالدعوة رغم الضغوطات الخانقة التي عاشها حتى طُرد من بلد منشئه وبقي عالقًا في الحدود الأردنية فما غيّر ولا بدّل ولا أفتى بجواز الصراع مع الأنظمة ولا هاجر إلى البلاد الكافرة بل ثبت حتى أذنت له المملكة الهاشمية الأدنية بدخول الأردن حرسه الله.
ومن الأدلة على براءة هذا الإمام الشهم من المجالس السرية فتاواه المسجلة من مجالسه وعبر المكالمات التي تأتيه من كل بلد وإجاباته عن الأسئلة الخاصة والعامة، ومن أشهر ذلك فتواه في فلسطين وفتاواه الكثيرة في فتنة الجزائر،
ومن ذلك أيضا اللقاء الذي جمعه مع إمام الخوارج في بلدنا ومن سمعه أدرك حرص الإمام الألباني على التسجيل وتحرّج الخارجي الجزائري من ذلك.
فهل مثل هذا الإمام الشجاع الذي لا يخشى في الله لومةَ لائم يتّهم بالدعوات السياسية السرية؟
سبحانك هذا بهتان عظيم.

ردّ العلامة ربيع على باشميل في افترائه على الألباني:

قال عبد اللطيف في ( ص/ 6 ) من كتابه الفتح الرباني في الرد على الألباني :
(والذي ينبغي أَنْ أذكره في هذا المقام : أنّه قبل ستّ سنوات وعند بداية تنبّهي وإقدامي على جمع المسائل التي أخطأ فيها الشيخ الألباني وتكرّرت أخطاؤه فيها، وملاحظتي خطر هذه الأخطاء، وأنّها منهج يسار عليه ويدعى إليه -بسريّة شديدة في هذه البلاد- باسم السلفيّة.)

قال العلامة ربيع في :إزهاق أباطيل عبد اللطيف باشميل"
(رابعـًا: نطالِب هذا الأفّاك أن يثبت هذه الدعوى الخطيرة من أنّنا ندعو إلى أخطاء الألباني بسرّيّة شديدة.
ومن العجائب أنّ هذا يجعل أهل المدينة أشدّ إخفاءً لدعوتهم من الباطنيّة، والماسونيّة، والحزبيّات السياسيّة القائمة دعواتهم على السريّة، فإنّ كثيرًا منها قد ظهر وانكشف.
خامسـًا: ممّا يبيّن إفك هذا الرّجل وافتراءه : تناقضُه الشّديد، إذْ يقول (ص/6) في الفقرة التي قبل هذه التي ناقشناها مباشرة: (ولكن الأدلة على أنّ دعوتهم سياسيّة من مقالاتهم وتصريحاتهم في أشرطتهم المسموعة ورسائلهم المقروءة كثيرةٌ جدًّا، وإنّ ما أورده من نقول إنّما هي على سبيل المثال لا الحصْر.)
فكيف تتّفق دعوتهم السريّة التي يفتريها مع تصريحاتهم في أشرطتهم المسموعة، ورسائلهم المقروءة الكثيرة جدًّا ؟!
فهات هذه الأشرطة المسموعة والرّسائل المقروءة المشتملة على السّياسة الألبانية، التي يدعو إليها أهل المدنية .
فإن أتيت بما تدّعيه من هذه التصريحات؛ فإنها تُغنيك عن ادّعاء نقيضها من السريّة .
وإن عجزت عن ذلك؛ فأنت أعجز وأكذب عن إثبات ما تدّعيه من الدعوة السريّة الشديدة)

قال عبد اللّطيف ( ص/ 28 ):
(يؤسّس أصحاب هذه الدعوة الجديدة دعوة سياسيّة طموحة إلى الحكم، كما ينصّ الرّجل الأوّل في هذه الدعوة بأنّه يدعو إلى ما يسمّى بـ ( قيام الدولة المسلمة )، وأعني بالرجّل الأوّل في هذه الدعوة: الشيخ محمد ناصر الدين نوح نجاتي الأرنؤوط الألبانيّ، المحقِّق المعروف، نزيل مدينة عمّان في الأردن.)

قال العلامة ربيع في الرد عليه:
(أقـــول :
1 ـ لا أستبعد أن تكون أنت من أصحاب الطّموح السياسي إلى الحكم وإلى تدمير هذه البلاد، لأنّ أمثالك من أهل الظّلم والإِفْك لا يُستغرب منهم هذا وأسوأ منه .
2 ـ نحن معـروفـون مشهورون، وآثـارُنـا-والحمد لله- معروفة بأنّنا نؤمن بِحَقِّيَّةِ بيعة وليّ أمر هذه البلاد المباركة؛ بلاد التّوحيد والسنّة، لأنّ هذه الدولة قامت على كتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وعلى التّوحيد .
وأمّا ربطنا سياسيـًّا بالألباني وفي هذا الباب؛ فهذا من الإفك علينا وعلى الألباني، وإذا وصل الإفك في الرّبط إلى هذه الدرجة فإنّ الألباني لم يتكلّم عن البيعة إلاّ من ناحية شرعيّة، ولم يمسّ هذه الدولة من قريب ولا بعيد .
وأمّا سعيـُه إلى دولة؛ فالعقلاء المنصفون يعرفون من كتبه الكثيرة ومن أشرطته الكثيرة: أنّه ضدّ الأحزاب السياسيّة عقائديـًّا وفكريـًّا وسياسيـًّا، وهو ضدّ الثورات والانقلابات، والبرلمانات والانتخابات، وكلّ الوسائل المنافية للإسلام، بل هو يدعو إلى إصلاح المسلمين عمومـًا حُكّامـًا ومحكومين بالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، والتربية الصحيحة .
وأحكامك - وأنت معروف بالإفك والكذب والزور - لا تقبل في بصلة وأحقر منها، فكيف تقبل في مسلمين أبرياء، وفي مناهج وعقائد ؟
إن للجرح والتعديل والنقد أهله، لا أمثالك من أهل الحقد والإفك .

3 ـ ألم تقل فيما سلف ( ص/ 6 ): ولكن الأدلّة على أنّ دعوتهم سياسيّة من مقالاتهم وتصريحاتهم في أشرطتهم المسموعة ورسائلهم المقروءة كثيرة جدًّا .
أقـــول :
إن العقلاء الذين يعرفون كتبنا وأشرطتنا لا يعرفون سفسفطةً وقلبـًا للحقائق، ومضادّة لها مثل هذا الإفك .
فإن كنت صادقـًا فبيِّن دعوتنا السياسية الواضحة أو الخفيّة من هذه الرّسائل والأشرطة الكثيرة جدًّا، فإنّ ذلك سهلٌ يسير عليك وعلى أمثالك، وعلى النّاس المغرضين وغير المغرضين .
وإلاّ فليعرف الناس مدى ما تتقحّمه من الإفك والبُهت والزور .

بيان أن أهل المدينة من أقوى من وقف في وجه الفتن؛ انطلاقـًا من المنهج السلفي:
4 ـ نحن معروفون ـ والحمد لله ـ أنّنا أقوى مَن وقف في وجه الفتن والشغب ودُعاة الهدم لهذه البلاد .
وكتبنا وأشرطتُنا واضحة ومليئة بالذّب عن دعوة هذه البلاد ومنهجها وعلمائها وولاة أمرها، يعرف ذلك ويعترف به العقلاء المنصفون، وقد أيّدوها في كتبهم وأشرطتهم ومشافهاتهم .
ومعروف عنّا ذكر مزايا هذه الدعوة وعلمائها وحكومتها التي قامت على ذلك النهج السّديد .
فأين دورُك ودور أشياعك من الحـدّاديّة وأمثالهم ممّن جـنّدوك؟
ولا أستبعد أنّك من المعاول الشيطانيّة لهدم هذه البلاد، وتفريق صفّها، وتشتيت كلمة السلفيّين فيها من : وُلاة أمر، وعلماء، ودعاة السنّة والحق، أهل الولاء والبراء الصّادق.
بيِّن أن الأمر عندنا تحزّب وتكتّل على فكر معيّن يخالف كتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم ومنهج السّلف الصّالح عقيدة وشريعة .
وبيِّن أنّنا متكتّلون على شخص معيّن .
ولو كنتَ صادقـًا في محاربة التحزّب والتكتّل لعرفتَ يقينـًا بأنّنا نحن الذين نحارب التحزّب والتكتّل بصدق .
وربّما عرفت ذلك واستيقنته، ولكنّك من طراز الذين يعرفون الحقّ ويكتمونه، بل يشهدون زورًا بضدّه .
وأقــول: بل أنت الحزبيّ الداعي إلى التكتّل، وتركض هنا وهناك في الظّلام لتكتيل النّاس على منهجك الحدّادي المتطرّف الغالي، وتجنيد من يستجيبون لك إلى حرب أهل الحق المحارب حقـًّا لأهل الباطل، وأهل التحزّب والتكتّل.)
انتهى المقصود منه والحمد لله رب العالمين.

جمعه يوسف قديري
السبت غرة شعبان 1440 في مغنية

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08 Apr 2019, 10:20 PM
يونس بوحمادو يونس بوحمادو غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 83
افتراضي

بوركت أخي الفاضل على هذا الجمع والتنسيق الموفق؛ دعوة السلفيين لا سرية فيها، ليس لها ظاهر وباطن، ولا عال وسافل، وذلك عملا بوصية النبي صلى الله عليه وسلم؛ عليك بالعلانية وإياك والسر، أو كما قال عليه الصلاة والسلام.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013