منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07 Aug 2017, 04:07 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,797
افتراضي الَْحَمْدُ لِلَهِ، مُعَافُونَ وَآَمِنُونَ فِي بِلاَدِنَا شُكْرًا لعلمائنَا ومشايخنَا ولِرِجَالِ الأَمْنِ وَالجَيْـشِ البَوَاسِلِ.

بسم الله الرحمن الرحيم

الَْحَمْدُ لِلَهِ ، مُعَافُونَ وَ آَمِنُونَ فِي بِلاَدِنَا
شُكْرًا لعلمائنَا ومشايخنَا و لِرِجَالِ الأَمْنِ وَ الجَيْـشِ البَوَاسِلِ .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد :

نعمة الأمن والأمان ، تلك النعمة العظيمة بعد الإيمان التي تتبعها السكينة والعافية والطمأنينة والسلام والهناء والاستقرار والازدهار و النماء و رغد العيش على الأوطان و العباد و ترتاح معها القلوب و تسكن الأفئدة و الضمائر ، وللأهمية و المنزلة العظيمة والكبيرة والبالغة للأمن فقد قدمه إبراهيم عليه السلام فيما حكاه الله عنه في قوله سبحانه: {رّبٌَ اجًعّلً هّذّا بّلّدْا آمٌنْا وارًزٍقً أّهًلّهٍ مٌنّ الثَّمّرّات} [البقرة: 126]، فيا إخوتي في الله يالها من نعمة غفل عن شكرها كثير من الناس ، واستحقرها الكثير من الجهال ولم يروها ولم يحسبوها نعمة وهذا والله نكران لنعمة الله جل وعلا ، و كيف لا و التحدث بالنعم من شكر الله -سبحانه وتعالى- و لا يعرف قيمة هذه النعمة ولا سائر النعم إلا من فقدها و كما يقال في مثل عندنا في الجزائر "ما يحس بالجمرة غير لي كواتوا" أي :لا يحس بحر الجمر إلا من اكتوى به ، فلن ننسى ما حيينا و سنقص لابناءنا وأحفادنا ما عانت الجزائر أولا من الاستدمار الفرنسي الغاشم سنين طوال ، وقدم شعبها أكثر من مليون ونصف المليون من أبنائها ، ثم ليس ببعيد عنا ما عانيناه جميعا خلال العشرية السوداء في فتنة عمياء لولا الله تعالى ثم فتاوى العلماء السلفيين الربانيين و كفاح و جهود اخواننا البواسل من مختلف رجال الامن والجيش ما توقفت ولا توقف نزيف الدم و الله المستعان .

و بذكر مجهودات العلماء السلفيين الربانيين سواء خارج الوطن او داخله الذين لم يبخلوا ولم يقصروا بالنصح و التوجيه و التحذير لمختلف شرائح وأصناف المجتمع ، ولا ينكر تلك المجهودات لمشايخنا وعلماءنا الأحياء منهم حفظهم الله أو الاموات رحمهم الله ، لا ينكرها إلا جاهل أو جاحد، و الشاهد على دوام و إستمرار نصحهم إلى اليوم ، على سبيل الذكر لا الحصر أذكر نصيحة مخلصة صادقة للشيخ أبي عبد الله أزهر سنيقرة حفظه الله لأبناءه السلفيين في كيفية مساهمة السلفي في الحفاظ على الأمن والأمان في مجتمعه و وطنه من هنا ، ولم يبخل الشيخ حفظه الله وأثابه وجزاه خيرا كذلك في تقديم نصيحة إلى مختلف قوات الأمن والجيش من هنا ، وغيرها كثير من النصائح والتوجيهات التي لم ولن تتوقف بإذن الله لمشايخنا في عديد من دروسهم و محاضراتهم و دوراتهم العلمية مشكورين مأجورين بإذن الله .

فهاهي نتائج كل تلك المساعي الحثيثة و النصائح الموجهة ، و التضحيات المقدمة و الجهود المبذولة سواء من مشايخنا وعلماءنا السلفيين أو مختلف قوات الأمن والجيش أو الشباب السلفي أو كل أفراد اهلنا وشعبنا عامة الواعي بمسؤولياتِه ودوره الكبير في الحفاظ على هذه النعمة العظيمة ، ها هي تظهر اليوم أمامنا و تتجلَّى في إستتباب الامن والأمان في جميع ربوع الوطن الذي لا يصح دين ولا دنيا إلا معه ، وقد إحتلت الجزائر مؤخرا المرتبة ال7 في تصنيف الدول الأكثر أمنا في العالم لسنة 2017 الذي أعده معهد مختص و المرتبة الأولى إفريقيا .

فلك الحمد ولك الشكر يا ذى الجلال والإكرام و المنة على نعمة الأمن ونعمة الطمـأنينة و العافية حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ملء السماوات وملء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد ،و لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا ولك الحمد في كل حال .

ثم الشكر و التقدير لعلمائنَا ومشايخنَا الكرام
الناصحين حفظهم الله ورعاهم وأيدهم وأثابهم وجزاهم خيرا في الدنيا والآخرة ووفقهم لكل خير و نفع بهم كل بلاد الاسلام والمسلمين و رحم الله الموتى منهم و أسكنهم الفردوس من الجنّة.

ثم الشكر و الإحترام لمختلف إخواننا رجال الأمن و الجيش البواسل من أبناء و شباب هذا الوطن داخل البلاد و على حدوده شاكرين لهم تضحياتهم و بطولاتهم و جهودهم ونشاطهم في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار و إيقاف وتوقيف كل أشكال الفساد والمفسدين ، سائلين الله أن يحفظهم من كل سوء وشر و ان يوفقهم ويسددهم لكل خير وأن يرزقهم الاخلاص في عملهم و أن يحفظ بهم ديننا و عقيدتنا السنية الصافية عقيدة أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم ، عقيدة اهل السنة والجماعة و أن يحفظ بهم أمننا وسلامنا وأمن بلادنا .

ثم الشكر لأهلنا و شعبنا عامة لوعيه و تلاحمه وتكاتفه ، ولشبابنا السلفي خيرة شبابنا و لله الحمد على تعليمهم أهلنا و شعبنا أمور ديننا وعقيدتنا للحفاظ على أمننا الفكري و الديني العقدي فذلك هو أساس الأمن الحسي و البدني العام ، وكيف لا وأنتم تعلمون الناس العقيدة الصحيحة و التعامل الامثل والشرعي في كيفية مواجهة الازمات و النوازل و معرفة حقوق ولاة أمورنا على الجميع وواجباتهم الشرعية تجاههم و غير ذلك .

ثم الحمد والشكر لك يا الله آخرًا ، ولك الشكر ظاهرًا وباطنًا ، ولك الحمدُ في كلِّ نعمةٍ أنعمت علينا بها في قديمٍ أو حديثٍ أو سرٍّ أو علانيةٍ أو خاصّةٍ أو عامّةٍ ، و الحمدُ لله جلَّ وعلا أولاً وآخرًا .

اللهمّ أدم علينا نعمة الأمن والأمان ونعمة العلم والعلماء ، اللَّهُمَّ و أحفظ علينا أمننا واستقرارنا في ديارنا واجعل بلدنا هذا الجزائر آمناً مطمئناً رخاءًا سخاءًا وسائر بلاد المسلمين ، و ردنا الى ديننا ردنا جميلا ، ووفِّق اللهم وُلاة أمورنا و مسؤولينا إلى ما تُحِبُّ وترضاه، اللهم و ارزقهم البطانة الصَّالحة التي تدلّهم على الخير وتُعينهم عليه
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين .


أخوكم أبو إكرام وليد فتحون
الإثنين 14 ذو القعدة 1438 هـ
الموافق لـ07 أغسطس 2017 م
على الساعة : 16:07:00


التعديل الأخير تم بواسطة أبو إكرام وليد فتحون ; 08 Aug 2017 الساعة 12:17 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08 Aug 2017, 07:04 PM
أبو حفص محمد ختالي السوقي أبو حفص محمد ختالي السوقي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
الدولة: جنوب الجزائر // المنيعة
المشاركات: 99
افتراضي

الَْحَمْدُ لِلَهِ ، مُعَافُونَ وَ آَمِنُونَ فِي بِلاَدِنَا
شُكْرًا لعلمائنَا ومشايخنَا و لِرِجَالِ الأَمْنِ وَ الجَيْـشِ البَوَاسِلِ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11 Aug 2017, 08:44 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,797
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حفص محمد ختالي السوقي مشاهدة المشاركة
الَْحَمْدُ لِلَهِ ، مُعَافُونَ وَ آَمِنُونَ فِي بِلاَدِنَا
شُكْرًا لعلمائنَا ومشايخنَا و لِرِجَالِ الأَمْنِ وَ الجَيْـشِ البَوَاسِلِ

جزاك الله خيرا أخي الكريم أبا حفص وبارك فيك .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12 Aug 2017, 01:26 AM
أبو عبد الأعلى كمال المصرى أبو عبد الأعلى كمال المصرى غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: مصر حفظها الله
المشاركات: 87
افتراضي

حفظ الله بلادكم وسائر بلاد المسلمين من كل مكروه وسوء
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13 Aug 2017, 12:10 PM
معبدندير معبدندير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الجزائر العاصمة الولاية
المشاركات: 2,035
إرسال رسالة عبر MSN إلى معبدندير إرسال رسالة عبر Skype إلى معبدندير
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, مسائل, العافيةوالأمن

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013