منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #31  
قديم 27 Nov 2014, 07:59 AM
أبو مالك أبو بكر حشمان أبو مالك أبو بكر حشمان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 226
إرسال رسالة عبر ICQ إلى أبو مالك أبو بكر حشمان
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي محمد على ما كتبت .
وليس لي أي تعليق بعد تعليق الشيخ لزهر وأهمية ما نبه إليه، وما كتبه الشيخ خالد .
لكن لما بدأت في قراءة المقال وددت أنه لم ينتهي، لحسن اختيار ألفاظه وحسن ترتيبه وذكر حقائق تخفى على كثير منا .

بورك فيك أيها العزيز.

  #32  
قديم 27 Nov 2014, 08:58 PM
لقمان دباش لقمان دباش غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 6
افتراضي

بارك الله في اï»·خ ابا معاذ على هذا البيان الماتع والفاضح لهذه الشرذمة المفسدة التي آن لها الخسران و الهوان وذلك مصداقا لقول النبي صلى الله عليه سلم كلما خرج قرن قطع .

التعديل الأخير تم بواسطة لقمان دباش ; 27 Nov 2014 الساعة 09:01 PM سبب آخر: نسيان حرف
  #33  
قديم 28 Nov 2014, 10:35 AM
مراد قرازة مراد قرازة غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
الدولة: الجزائر ولاية أم البواقي
المشاركات: 437
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخ محمد على هذا الرد المفحم

التعديل الأخير تم بواسطة مراد قرازة ; 28 Nov 2014 الساعة 10:48 AM
  #34  
قديم 28 Nov 2014, 10:42 AM
مراد قرازة مراد قرازة غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
الدولة: الجزائر ولاية أم البواقي
المشاركات: 437
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخ محمد على ما قدّمت وأخرت في الرّد على هذا المفلس وأمثاله ، وأستسمحك أن أنقل تعليقا على هذا السفيه بين يدي كلامك
قلت والله الموفق"
إذا سكت الحليم فقد أجابا --- وصمت الحرّ عن قول أنابا
ولو كلّ النّعيق أجيب هدرا --- لغضّ الحقّ من لغو وغابا
لكم قد نالنا في الله ظلم ---- فلم نرد الجواب ولا العقاب
فلمّا اشتدّت الآثام قلنا --- فما في وسعنا لكم اجتنابا
كذاك الأسد تحمل إن ترآءت --- خراف الحيّ قد أبدين نابا
فعدنا كالرّماح بكف حقّ --- يسدّدها متى يبغي أصابا
أيا شيتور قد جاهرت قِحًّا --- ودوّيت ارتعادا واصطخابا
فسمّعت العويل كمثل ثكلى --- تبلّغ من مصيبتها انتحابا
إلى كم تختفي في ثوب حمل --- وتأمل أن تودّ وأن تحابى
فإن جنّ الظّلام ركبت شرّا --- فألهمت الثّعالب والذّئابا
رضيت بسيرة الفجّار سيرا ---فلم يصف الفؤاد ولا أطابا
وظاهرت الخوارج حيث حلّوا --- وناصرت الأراذل والكلابا
وتهجوا من بني الدّنيا فحولا --- إلى المعروف تنتسب انتسابا
فكم من غافل أسديت شرّا --- وآخر قد وزنت له السّبابا
يئست بأن يقال بشير خير --- فأنذرت الفواحش والخرابا
أمثلك يا وليد السّوء يفتي --- بسفك دماء من لزم الكتابا
ومثلك يا بغيّ يشير رأيا --- وينظر أن يقرّ وأن يثابا
إذن لبدا بحمر الوحش رأي --- ينال النّاس خطّا أو خطابا
ألا أبشر بصور الحقّ يعلوا --- فقد نطق الرّويبضة اغتصابا
وذا في آخر الأزمان يبدوا --- كما ناظرت في الظّلم الشّهابا
ومثلك يا بليد لسوف يفضي--- رئيسا للعباد متى تغابى
وذا حال الزّمان فنم هنيئا --- وأمّل أن تحوز لك الذّبابا
وذا يوم انتصابك يا ذليل --- زعيما لا نروم لكم جنابا
فكم من فاجر كسبت يداه --- مراميها إذا يوما أصابا
ولو جاع الجبان نظير يوم --- لأبدى الذّل عن رأي وطابا
ولو رام اللّئيم رغيف خبز --- لباع العرض والدّين المهابا
أما إنّي كتبت ولست أبغي --- سباب فويسق ألف السّبابا
ولكنّي أرى زمرا تغشّى --- نواظرها من الشّبه اختلابا
ولولا أن يقال لنا جبنتم --- لما علّقت من خطّ كتابا
وإنّي حين أغضب لا أجاري --- سوى المعروف إن طلب الغضابا
إذا ما استنسر الحشرات يوما --- فمثلي لا يروم لها انتسابا
ولكنّا الأعزّة عزّ مولى --- لنا رفع المنازل والقبابا
فتب يا من حباك الله عقلا --- تميز به من الخطإ الصوابا
فخير النّاس في حرم وحلّ --- لذوا ذنب إذا أفضى أنابا
  #35  
قديم 28 Nov 2014, 04:54 PM
أبو معاذ محمد مرابط
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي مراد أمتعت الأنظار بحسن شعرك، وأرجو أن تفرد ذلك في مقال مستقل
  #36  
قديم 28 Nov 2014, 10:08 PM
أبو عبد المحسن زهير التلمساني أبو عبد المحسن زهير التلمساني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: تلمسان حرسها الله من الشرك والبدع
المشاركات: 383
افتراضي

جزاك الله خيرا أخانا أبا معاذ وأنطق لسانك بالحق وثبتك عليه
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013