منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 24 Nov 2014, 03:31 PM
أبو معاذ محمد مرابط
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي فاجعة استباحة دماء أهل السُّنَّة في الجزائر (تنبيه وتحذير)

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم





فاجعة استباحة دماء أهل السُّنَّة في الجزائر
تنبيه وتحذير


سوَّد سَقْطُ المتاع ـ عبد الفتاح حمداش ـ مقالا تطاول فيه على زبدة المسلمين، وخلاصة المؤمنين، وبذل فيه ما حواه قلبه المريض من شديد الأحقاد والكراهية لأهل السنة وأصحاب الحديث.
وعندما خَبَطَ هذا السفيهُ برجله الكسيرة، سمع صوتَها الخفيَّ جرثومةٌ عصريَّة حقيرة، تُدعى عبدَ المنعم شيتور، فهُرِعَ إلى مكان الصَّوت فوضع قذارةً تليق بالمكان.
قالت الجرثومة ـ وهي العاملة بجريدة وقناة الشروق ـ : (بارك الله فيك الشيخ الفاضل عبد الفتاح حمداش، واللهِ إن مِن أخطاء الجهاديين التي استدركها الإخوة في ليبيا هي عدم استهداف رموز المَدَاخِلة والاشتغال عبثا بالردود التفصيلية عليهم...
لابد للمجاهدين أن يعلموا يقينا أن استهداف رموز المَدْخَلية ومن عُرِف بالعداء لكل خادم للدين من عُبَّاد السلاطين أَوْلى مِن استهداف الأنظمة ذاتها والمحتلِّين...لهذا هي دعوى لقتل وذبح كل رؤوس المداخلة الذين أظهروا عداوتَهم لأهل الحق وتموقعوا جهارا نهارا مع أهل الكفر والباطل..
وهذه من أعظم القربات لمن دراها، وقد أثلج خبرُ قتل إمامين مَدْخَليين في بنغازي الليبية صَدْرَ كل الموحدين عساها تكون بدايةً في تغيبر أسلوب المواجهة مع القوم في الأماكن المضطربة...) اهـ.

تعليق:
واللهِ لو اجتمعت بحارَ الدنيا لما أطفأت نيرانَ هذه الأحقاد إلَّا أن يشاء اللهُ! وهي برَجِلها تُشيع ثقافةَ القتل والاغتيال وزعزعة الأمن والاستقرار.

فاجعة الفواجع
إنّه حقد تعجز القواميس عن وصف معانيه! أطلعني عليه أحد الأصحاب بعدما صادفه على شبكة التواصل، فاستفز مشاعري، وهيّج عاطفتي، وبعث صرخة في نفسي مُوجِعة: كيف لهؤلاء أن ترفع أصواتهم في حضرة فحول السنة ورجال الإسلام ؟! أمَا علموا أن أصوات أشباه النساء في حياة الرجال عورة باتفاق العقلاء؟!.
إنها –واللهِ- سابقة خطيرة ستفتح الطريق لسفكِ دماء أهل الحق، ومعضلة هي راجعة بالبلاد إلى أزمنة الإرهاب والتفجير والتكفير ! كيف لا؟! وهو تحريض سافِرٌ، وحثٌّ على قتل أهل السنة الأبرياء، في بلاد لها دولة تحكمها، وسلطات أمنية ترعى سلامة شعبها.
لقد جاءت هذه الكتابة الإرهابية، لتذكّر خوارج البلاد بهذه الحقيقة التي خفيت عنهم في نظر الكاتب المجرم وتفطَّن لها كلاب النار في ليبيا.
فبالله عليكم ـ يا مسلمون ـ كيف يقوى هذا الغرّ اللئيم من بين أَظْهُركم أن يقول ويصدع بهذه الجريمة: (وقد أثلج خبرُ قتل إمامين مَدْخَليين في بنغازي الليبية صدرَ كل الموحدين)فإنا لله وإنا إليه راجعون.

في بلاد ليبيا
إخوان لنا في الدين! دفعوا بدمائهم ثمنا غاليا من أجل هذا المنهج الذي ننعم في ظلاله، صاحوا بالخوارج صيحة الأشاوس في أوساط الوحوش البشرية.
توهّجت منابرهم بنور الحق، وانكشفت بدروسهم سُحُبُ الباطل، لم يخافوا ولم يجبنوا، خاضوا معارك الشرف بصدور عارية، فكلاب النار تنبح ، وهم في طمأنينة وسكون، تخترق سهام ردودهم مَعاقِل أعداء الشريعة.
فلم يقترفوا ذنبا ـ والذي أكرم عبادَه بالشهادة ـ يستحقون من أجله القتل، ولم يرتكبوا جرما يستجلب لهم موتة الغدر، جريمتهم الوحيدة أنّهم أئمة خافوا الله في عباده فبيَّنوا خطرَ الخوارج وحذَّروا من ضلالهم، وأرادوا للأمة أن تعيش في أمن وأمان، وأحبّوا للمسلمين أن ينعموا بسلام بعيدًا عن الفتن والثورات التي زلزلت استقرار البلاد الإسلاميَّة.
فيا حسرتاه على فراق أنفسهم الزكية والأمةُ الإسلامية في أَمَسِّ الحاجة لأمثالهم، ذنبهم أنهم صدعوا بنصوص الشريعة، فقالوا بما جاء في صحاح السنة: (اسمع وأطع) في المعروف وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك، بل قبل ذلك بما نص عليه كتاب الله الذي {لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه} من طاعة أولي الأمر في المعروف فقال سبحانه {يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم}.
ذنبهم أنهم قالوا بصريح الخطاب: اصبروا على ظلم السلطان! فسمَّوْه ظلمًا على حقيقته ولم يدافعوا عنه! بل نسبوا الظلم للسلطان ونصحوا الأمة بالصبر على هذا الجور والبغي، لا كما يدَّعيه كلاب النار كذبا وفجورا.
هؤلاء الأسود نحسبهم ـ واللهُ حسيبهم ـ ممَّن هم مشمولون بنص قول رب العزة والجلال .{من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، وما بدلوا تبديلا. ليجزي الله الصادقين بصدقهم}

أشباه النِّساء
من الإجحاف في التوصيف أن نَصِف تلك الشرذمة بأشباه الرجال! فليس لهم شبهٌ حتى بالنساء الحرائر اللاتي ضربن أعظم الأمثلة في تاريخ الإسلام.
بل حتى ممن سلكن منهنّ طريقة الخروج! فقد سمعنا عمَّن تفجّر نفسها منهن، وتدفع بنفسها في المعارك مع الخوارج، وهذا مشاهد معروف عند الناس، أمَّا شرذمة الخبث فهُمْ أشباه النساء وهذا أقلّ ما يصفهم به مَن خَبِرهم وعرف حالهم !
وإنَّ الجهل بالتاريخ لَهُوَ من أخطر أبواب الاغترار بأشباه النساء، فهم يكذبون على صغار السنّ وحديثي العهد بالاستقامة. ويفتحون باب الجدال والنقاش معهم حتى يظن المغفّل أنه يتحدَّث مع الصحاب الأخيار ومَن تَبِعَهم من الأبرار.
زعيم الشرذمة
لا بدَّ أن ينتبه أهل السنة إلى محور الشر وعناصر التهويل والتهييج المتمثِّل في أن عبد الفتاح حمداش وشيتور ونور الدين المالكي وكل من دار في فَلَكهم وقال بقولهم ـ وهم كُثُرٌ منهم من يظهر وأكثرهم يتستّر! ـ قلت: معظم هؤلاء مجنّدون تحت لواء علي بن حاج! ولا تغتروا بإنكارهم إن هم أنكروا ذلك.
ولمن لا يعرف علي بن حاج ولم يطَّلع على حاله فهو صاحب شخصية جبانة بل هو ـ فيما أعرفه ـ مِن أجبن خلق الله! وليست الشجاعة ـ واللهِ ـ في الثرثرة ورفع الصوت وشدة الصراخ والعويل من غير سند شرعي مؤيَّدٍ وعمل السلف المؤكَّد، فهذا كله من شأن النساء وربات الخدور! وإنما الشجاعة في قاموس أصحاب الجهاد! تظهر شمسها بشرطها الشرعي في ساحات الوغى.
فعلي بن حاج قد رحمه الله بدخوله السجن في التسعينيات، لأنه وبكل وضوح قد حكمت عليه إحدى الجماعات التكفيرية بالردَّة والكفر! وهي جماعة تستحق أن يُطْلَق عليها أنها تكفيرية، وأصحابها خوارج بامتياز.
فقد حكموا على كل سالك لمسالك الديمقراطية بالردَّة والكفر، وهذا ما جعلهم يعدمون محمَّد السعيد وعبد الرزاق رجام وغيرهما من قيادات الجبهة الإسلامية للإنقاذ، وقد اتّهموا جميع القادة بتنكرهم للعمل المسلح ورضاهم بالحزبيات والانتخابات المخالِفة لمنهج الإسلام.
وأمَّا علي بن حاج فكان ينتظر نصرا تحقِّقه الجماعات الإسلامية حتى يجنيَ ثمرة لم يتعب عليها، وهذا ما جعله يتودَّد للجماعة المسلَّحة برسالة تأييدية صريحة ـ ينكرها أشباه النساء اليوم ـ ولكنه لما خرج من السجن رضي بأن يكون من الخوالف هو أتباعه، وهو مسلك اتخذته هذه الشرذمة الضالة، التي تهيِّج شباب الجزائر وتحرِّضهم على مواجهة الدولة! في وقت تختفي خلف السَّتائر كالعرائس وذواتِ الخدور وربَّات الحِجال.
وليس لقائل أن يقول إن علي بن حاج لا يمكنه الصعود للجبال لأنه تحت الإقامة الجبرية! لأن صاحب هذا القول يستغفل الناس ! ويصوِّر القضية وكأن جميع قادة الجبهة وأتباعهم تحت الإقامة الجبرية !! لا ـ واللهِ ـ كلّهم يتنعَّمون بأموال الدولة في الداخل والخارج.
وأتحدّى أشباه النساء من جماعة حمداش وشيتور أن يظفروا بكلمة من سيّدهم علي بن حاج يدعو فيها للنفير ولمبايعة عصابة البغدادي ! لأن الرجل يُطْلِق لسانه كل جمعة في تجمُّعه داخل المسجد فليصدع بها مدوِّية وليَدْعُ أتباعه للصعود للجبال ! وهذا ما لا يحسنه أشباه النساء.
عبد الفتاح حمداش الذي يُشيد بالخوارج وعلى رأسهم ابن لادن في مقطع له مرئي مشهور لا يقوى على سلوك مسلك رضيه ابن لادن لنفسه ولأتباعه وهو مسلك مقارعة الأنظمة بالقوة! وحمل السلاح في وجهها، فلجأ الجبان النذل المخذول لخوض غمار الحزبيات والانتخابات التي كفر بها ابن لادن والبغدادي! لا لأنه اختار هذا الطريق عن قناعة، وإنَّما هو الجبن والخوف من الموت.
وإنَّ المتتبع للأوضاع الراهنة تصله الأخبار في كلِّ ساعة عن شباب صغار مغرَّر بهم كانوا صادقين في عاطفتهم ـ المنحرفة ـ فوصلوا لسوريا والعراق في أوجز وقت وقدَّموا أنفسهم رخيصة في سبيل تحقيق ما جَبُنَ عنه أشباه النساء من جماعة علي بن حاج وحمداش وشيتور.
ويشتدُّ الأسى عندما ترى وسائل الإعلام والجهات المسؤولة تغضُّ الطَّرْفَ عن هذه التجاوزات الخطيرة، ولو أن التهديد قد طال ونال أحَدَ الفنانين أو اللاعبين! لَانقلبت الدنيا رأسا على عقب ! أمَا والتهديد قد وُجِّه لأئمَّة مساجد وشيوخ علم فلا بواكيَ لهم.
فيا أيُّها الغافلون من أهل السنَّة أفيقوا رحمكم الله فقد حان وقت الصَّدع بالحق، فأهل الباطل قويت كلمتهم بسكوتكم وصمتكم. فهذا تنبيهٌ وتحذيرٌ لمن كان له قلبٌ أو ألقى السمعَ وهو شهيد.
نسأل الله أن ينصر دينَه ويُعْليَ كلمته ويخذل أعداءَه، وصلَّى الله على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلَّم تسليمًا.

أبو معاذ محمد مرابط
مساء الاثنين: 01 /صفر/1436
‎‎



التعديل الأخير تم بواسطة أبو معاذ محمد مرابط ; 25 Nov 2014 الساعة 10:07 PM
  #2  
قديم 24 Nov 2014, 03:35 PM
لزهر سنيقرة لزهر سنيقرة غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 342
افتراضي

بارك الله فيك أخي محمد على ما بينت وجلَّيت وفضحت به محور الشر الذين يتربصون بنا الدوائر، بالتآمر على بلدنا ومحاولة البطش بدعاتنا وأئمتنا، لا لشيء إلا لأنهم تفطنوا لخططهم وكشفوا مؤامراتهم، وإن خطر المنظِّرين والموجهين يفوق ويتعدى خطر المنفِّذين، نسأل الله أن يحفظ إخواننا وبلدنا ويدفع عنهم الشرور كلَّها وأن يعصمهم من الفتن ظاهرها وباطنها.
  #3  
قديم 24 Nov 2014, 03:38 PM
أبو البراء
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بارك الله فيك أبا معاذ وجعل ما تقدِّم ذُخرًا لك ولوالديك.
إنِّي لأرجو أن تكون هذه المقالة فاتحةً لمقالاتٍ وكتاباتٍ جادَّة تُبيِّن للنَّاس حقيقة هؤلاء الأدعياء الَّذين يلعبون على أوتار العاطفة الدينيَّة، موهمين النَّاس أنَّهم أهلُ الغيرة والحميَّة على الدِّين، وقد وجدوا أقربَ طريقٍ إلى ذلك الطَّعن في السَّلفيِّين وتشويه ما هم عليه من الحقِّ المبين المؤيَّد بالكتاب النَّاطق والآثار المرويَّة.
وليعلَم أيضًا الغافلون من أهل السُّنَّة في هذه البلاد وغيرها أنَّ من النَّاس من يحمل لهم من الغيظ والحقد ما تغلي المراجل بأقلَّ منه، فليعِدُّوا لذلك عدَّته.
  #4  
قديم 24 Nov 2014, 03:50 PM
بلال بريغت بلال بريغت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: قسنطينة / الجزائر.
المشاركات: 434
إرسال رسالة عبر Skype إلى بلال بريغت
افتراضي

بارك الله فيك أبا معاذ و الله اثلجت صدورنا و نرجو أن تكون هذه المقالة كما قال أخي الفاضل خالد حمودة فاتحةً لمقالاتٍ وكتاباتٍ جادَّة تُبيِّن للنَّاس حقيقة هؤلاء الأدعياء فنسأل الله لنا و لكم التوفيق و السداد
  #5  
قديم 24 Nov 2014, 04:25 PM
أبوعبد الرحمن صدام حسين شبل أبوعبد الرحمن صدام حسين شبل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: ولاية سطيف/الجزائر
المشاركات: 290
افتراضي


جزاك الله خيرا أخي محمد وحفظك الله من كل سوء وبلاء
و نقول للخارجي علي بن حاج و أفراخه من حمداش و المالكي و شيتور إن أهل السّنة لمخططاتكم الخبيثة كاشفون و فاضحون.
ونقول لكم أيضا كما قال الشيخ الرسلان -حفظه الله-( السوط باليد و جلودكم لهذا السّوط قد خلقت).
اللهم احفظ بلدنا الجزائر وسائر بلاد المسلمين من شر هؤلاء الأشرار.


  #6  
قديم 24 Nov 2014, 04:41 PM
أبو معاوية مجدي الصبحي أبو معاوية مجدي الصبحي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 9
افتراضي

جزاك الله خيرا أبا معاذ.
إخوانه الذين يثني عليهم في بنغازي هم اليوم بين قتيل وطريد وبين القضبان ،كسر الله شوكتهم وقطع قرنهم والحمد لله رب العالمين. .
  #7  
قديم 24 Nov 2014, 04:45 PM
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 352
افتراضي

هذا الكلام الآثم من أدل الأدلة على إفلاس القوم
فلو أن لهم حججا لأدلوا بها- وأنّى لهم ذلك-
ولكنه الخواء العلمي والإفلاس الفكري
وتلك هي عورتهم وسوءتهم التي لن يستطيعوا سترها

اقتباس:
لقد جاءت هذه الكتابة الإرهابية، لتذكّر خوارج البلاد بهذه الحقيقة التي خفيت عنهم في نظر الكاتب المجرم وتفطَّن لها كلاب النار في ليبيا.
حقيقةٌ والله فإن أولئك الخوارج في بلادنا قتلوا من استطاعوا من الدعاة السلفيين ومن عصمه الله منهم فإنه كان في قائمة مطلوبيهم
وأظن أن مشايخنا -وفقهم الله- الذين عاشوا تلك المرحلة لهم أخبار وأخبار مع هؤلاء الشرذمة الفجار
  #8  
قديم 24 Nov 2014, 08:05 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,797
افتراضي

بارك الله فيك على ما كتبت، فقد أجدت و بينت و فضحت القوم و الصبيان، فجزاك الله خيرا.
يجب على ولاة الأمر أن يعزّروا هذا الصبيّ الإرهابي صحفي الشروق فقد تمادى في تكفيره للمسلمين واستباحة دمهم
فاللهم يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام اهده للحق وأخرجه من ضلاله وغوايته
وإن سبق في علمك ضلاله
فانتقم منه وشل يمينه وأخرس لسانه الطاعن في علماء السنة

و هذا الأخ فتحي محمد نوار - عضو بمنتديات البيضاء العلمية -
يتحدث عن هذا الصبي شيتور ضمن مشاركة له منشورة حاليا بقسم الردود العلمية بمنتديات البيضاء العلمية
في موضوع ذو صلة بموضوعنا يبين لنا حاله

و كلامه كما يلي :

فهذا شيتور كان صديقا لي وكان سلفيا
وكنا نتدارس العقيدة : الأصول الثلاثة وكتاب التوحيد
و الأربعين النووية وخاصة كتاب جامع العلوم والحكم
وكان عندنا بعض الشباب المراهقين المتأثرين بالمنهج التكفيري وكان لهم شخص في الثلاثينات من العمر هو المفتي لهم والقدوة لهم وغير ذلك - تقريبا كان العدد الاجمالي في حدود 10 -
وكانوا يصلون في مسجد حيهم فقط - لأنهم كفروا أئمة المساجد الأخرى -
وبدأ شتور يحتك بهم بحجة الدعوة الى الله. وبدأ يجالس بقايا الفيس
الى أن حدثت فتنة تكفير المعين ومسألة العذر بالجهل هنا أظهر التكفير علانية وبعد أن إلتحق بالجامعة الاسلامية في قسنطينة جالس إلا التكفيريين - وقد بت ليلة في غرفتهم وكلامهم الا على التكفير -
وبعد أن أسس جاب الله حزبه انخرط فيه وكان من المؤسسن
ولم يعجبه الحزب والتحق ب حمداش وعلى بلحاج
وبعد تخرجه التحق بجريدة الشرور
وأظن أن من صنع حمداش هو من يصنع في شيتور ويأطر فيه
والله أعلم
أسأل الله أن يكف شره بأن يهديه أو يأخذه

التعديل الأخير تم بواسطة أبو إكرام وليد فتحون ; 24 Nov 2014 الساعة 08:11 PM
  #9  
قديم 24 Nov 2014, 08:52 PM
أبو عبد الباري أحمد صغير أبو عبد الباري أحمد صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 158
افتراضي

جزاك الله خيرا أبا معاذ فقد حركت مشاعرنا وهيجت قلوبنا إنا لله وإنا إليه راجعون .
أسأل الله العظيم أن يهدي القوم ويردهم إلى رشادهم أو يذيقهم البرد فيستريح بر ويستراح من فاجر
  #10  
قديم 24 Nov 2014, 09:53 PM
أبو عبد السلام جابر البسكري أبو عبد السلام جابر البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 1,228
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد السلام جابر البسكري
افتراضي

جزاك الله خيرا يا أبامعاذ وأيدكم الله ياحماة العباد والبلاد.

وقد كتبت مرة ردا على عبد المنعم شتور ولكن حذف من المنتدى أعدته هنا تعليقا قليسمح لي أخوتي ومشايخي .

الرد على عبد المنعم شيتور الحاقد المغرور.

فقد كتب المدعو عبد المنعم شيتور هداه الله لخير الأمور ، كتب حاقدا على الدعوة السلفية وأهلها ، في جريدة الشروق ، مقالا تقيئ فيه كالكلب المسعور ، مع العلم أن لعاب الكلب نجس فقهيا، ولا يطهر إلا بسبعة أخرها بالتراب.
وقد حز في قلبي ماكتب فاستأذن مشايخنا الكرام في هذا الرد .
وهذه سبعة نطهره بها إن شاء الله تعالى.
أولا :كتب حاقد على الدعوة المبارك السلفية ، التي هي أمن وآمان لكل العباد والبلاد ، ولا يعرف قدرها إلا من عاش تحت ظلالها ، فهي سعادة لمن تمسك بها قال تعالى (الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَـئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ) [الأنعام: 82].
فمن عرف السلفية عرف الأمن والأمان ، فهي خير لهم لو كانوا يعلمون.
ثانيا : اتهم الشيخ فركوس حفظه الله تعالى بالإرجاء وهو منه براء، وهي تهمة الخوارج لكل من يخالفهم ، خاصة في قضية طاعة ولاة الأمور ، مع العلم أن شيتور كان في الجامعة الإسلامية بقسنطينة معروفا بمنهجه التكفيري ، وقد هجره الإخوة لأفكاره منها تكفير الحكام وكذلك تحزبه المعروف ، وحقده على السلفية ، وطعنه في كبار العلماء. وله مقالات تكفيرية في مواقع الجهاديين ، مثل موقع أنا مسلم وغيرها.
ثالثا : تهمة الوهابية التي يدندن حولها كلما كتب مقالا في منبره محرضا وحاقدا عليها هو وكل أعدائها ، من شيعة وإخوان وصوفية ، وغيرهم ، فهي تهمة تنفيرية رسمها أعداء دعوة محمد بن عبد الوهاب المجدد لمعالم التوحيد بعدما غزى الشرك ربوع الجزيرة العربية، فقام بتطهير البلاد من الشرك والوثنية ، وصدق فيه قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدِّد لها دينها ) . السلسلة الصحيحة رقم/599
ونسأله هو :هل لك مقال واحد في الدعوة إلى الله والتوحيد ؟؟ يا عدو السلفية والتوحيد، هل لك مقال في الرد على الشيعة والصوفية ؟؟؟
رابعا : مرجعنا في الفتوى الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة ، والشيخ فركوس واحد من علماء الأمة ، نرجع إليه في الفتوى إن وافق الدليل ، وهو مجتهد كغيره من العلماء له آجران إن أصاب ، وله أجر إن جانب الصواب ، وهو ليس معصوم من الخطأ ، وكل سلفي يحب الشيخ فركوس لما حباه الله من علم وقدر ، ولا يبغضه إلا جاهل أو صاحب هوى ، والأمران إجتمعا فيك يا شيتور. ومن علامة أهل البدع الوقيعة في أهل الأثر.
خامسا : نحن لا نخوض في السياسة ، ومن السياسة الشرعية ترك السياسة غير الشرعية ، والسياسة الشرعية ليست بحرام ، والدعوة السلفية إنتهجت منهج التصفية والتربية ، قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى : إن الخلاص إلى أيدي هؤلاء الشباب يتمثل في أمرين لا ثالث لهما ؛ التصفية والتربية .
التصفية : وأعني بالتصفية : تقديم الإسلام على الشباب المسلم مصفىًّ من كل ما دخل فيه على مِّر هذه القرون والسنين الطوال ؛ من العقائد ومن الخرافات ومن البدع والضلالات ، ومن ذلك ما دخل فيه من أحاديث غير صحيحة قد تكون موضوعة ، فلا بد من تحقيق هذه التصفية ؛ لأنه بغيرها لا مجال أبداً لتحقيق أمنية هؤلاء المسلمين ، الذين نعتبرهم من المصطفين المختارين في العالم الإسلامي الواسع .إلى أن قال : نحن نخالف كل الجماعات الإسلامية في هذه النقطة ، ونرى أنه لا بد من البدء بالتصفية والتربية معاً ، أما أن نبدأ بالأمور السياسية ، والذين يشتغلون بالسياسة قد تكون عقائدهم خراباً يباباً ، وقد يكون سلوكهم من الناحية الإسلامية بعيداً عن الشريعة ...
التربية : والشطر الثاني من هذه الكلمة يعني أنه لا بد من تربية المسلمين اليوم ، على أساس ألا يفتنوا كما فُتِن الذين من قبلهم بالدنيا .
إلى أن قال : أخلاق المسلمين في التربية خراب يباب . أخطاء قاتلة ، ولا بد من التصفية والتربية والعودة الصحيحة إلى الإسلام ، وكم يعجبني في هذا المقام قول أحد الدعاة الإسلاميين – من غير السلفيين ، ولكن أصحابه لا يعملون بهذا القول – : (( أقيموا دولة الإسلام في قلوبكم تقم دولته في أرضكم )) .. إن أكثر الدعاة يخطئون حين يغفلون مبدأنا هذا ، وحين يقولون : إن الوقت ليس وقت التصفية والتربية ، وإنما وقت التكتل والتجمُّع .. إذ كيف يتحقق التكتُّل والخلاف قائم في الأصول والفروع .. إنه الضعف الذي استشرى في المسلمين .. ودواؤه الوحيد يتلخَّص فيما أسلفتُ في العودة السليمة إلى الإسلام الصحيح ، أو في تطبيق منهجنا في التصفية والتربية ..إهـ.
سادسا : اعلم أن السلفيين لا يشتغلون بالأحزاب والسياسة ، وتكفيك أثار جمعية علماء المسلمين ،وهي نصيحة للجزائريين خاصة وللأمة الإسلامية عامة .
قال محمد البشير الإبراهيمي: " أوصيكم بالابتعاد عن هذه الحزبيات التي نَجَمَ بالشّر ناجمُها، وهجم ـ ليفتك بالخير والعلم ـ هاجمُها، وسَجَم على الوطن بالملح الأُجاج ساجِمُها، إنّ هذه الأحزاب! كالميزاب؛ جمع الماء كَدَراً وفرّقه هَدَراً، فلا الزُّلال جمع، ولا الأرض نفع! ".
قال عبد الحميد بن باديس: " فإننا اخترنا الخطة الدينية على غيرها عن علم وبصيرة ... ولو أردنا أن ندخُل الميدان السياسي لدخلناه جهراً ... ولقُدنا الأمّة كلها للمطالبة بحقوقها، ولكان أسهل شيءٍ علينا أن نسير بها على ما نرسمه لها، وأن نَبْلغ من نفوسها إلى أقصى غايات التأثير عليها؛ فإن مما نعلمه، ولا يخفى على غيرنا أن القائد الذي يقول للأمّة: (إنّكِ مظلومة في حقوقك، وإنّني أريد إيصالكِ إليها)، يجد منها ما لا يجد من يقول لها: (إنّك ضالة عن أصول دينك، وإنّني أريد هدايتَك)، فذلك تلبِّيه كلها، وهذا يقاومه معظمُها أو شطرُها ...".
سابعا : اتق الله فيما تكتب ، ولا تكن ممن يأخذ دينه من الجرائد ، عليك بالدليل من الكتاب والسنة وفهم سلف الأمة ، ومعلوم أن كل كلامك تهويل ليس فيه رائحة علم ولا دليل ، لا تتكلم فيما لا يعنيك يارويبضة الشروق ، فمنهجك معروف وحقدك للسلفية مكشوف ، تغتنم الفرص لتضرب علماء السلفية بالسلطان ، وتثير الزوبعة في الفنجان ، اليس السلفيون هم سبب أمن البلاد أيام العشرية السوداء ، إين كنت زمانها تلعب بالديمنو !!، والآن ترد على أسود السنة وحماة الدين والوطن ، إخسأ عدو الله فإنك لن تعدو قدرك ، ويا ناطح الجبل ليهينه أشفق على الرأس لا تشفق على الجبل. ولا يضر العلامة أبي المعز فركوس نباح شيتور المغرور العقور.واعلم أنك مقطوع ومبتور .
وهذه الأخيرة غسلناك بالتراب لعله يزيل عنك أدران الحزبية والعصبية، وتذهب عنك الرواسب الخلفية .
والله الهادي للسبيل ، والله المستعان.
--------------------
وعذرا مشايخنا فهذا جهد المقل نحتسبه من الجهاد بالكلمة .

  #11  
قديم 24 Nov 2014, 11:30 PM
حميد جبار حميد جبار غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 41
افتراضي

بارك الله فيك أخانا محمد، و ما تخفي صدورهم أكبر ولن يضر كيدهم السلفيين الصادقين شيئا إذا ما اتقوا و صبروا. الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به هذا الحقير و فضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا.
  #12  
قديم 25 Nov 2014, 01:02 AM
فتحي إدريس
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بارك الله فيك أخي محمَّد على موقفك المشرِّف كما عهدناك؛ فحفظك الله من كل سوء ومكروه، وشكر لك غيرتك على أهل السُّنة.
وأرجو الله أن يلقى نداؤك آذانا صاغية وقلوبا واعية، فهو والله أمر جلل فإنَّهم لا يرعون لمسلم حرمة؛ فاللهم اكفنا شرَّ الخوارج المارقين، ورد كيدهم في نحورهم.
  #13  
قديم 25 Nov 2014, 07:37 AM
أبو جميل الرحمن طارق الجزائري أبو جميل الرحمن طارق الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 342
افتراضي

بارك الله فيك يا أبا معاذ
وهذا ما يبيته أهل البدع من الخوارج وغيرهم لأهل السنة
فمتى قدروا عليهم قتلوهم ولا أقول قاتلوهم لأنهم أهل غدر وخيانة
ومتى عجزوا عنهم اكتفوا بتكفيرهم
فحسبنا الله ونعم الوكيل
  #14  
قديم 25 Nov 2014, 08:09 AM
عبد المالك البودواوي عبد المالك البودواوي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 123
افتراضي

بارك الله فيك أخي أبو معاذ
الخوارج القعدية هي من أخطر الفرق على الإطلاق على الأمة وشبابها
صدقني يا أبو معاذ أعرف شبابا صغارا جهالا غرر بهم من طرف أمثال هؤلاء وإن كانوا صادقين في عواطفهم ومخطئين في طريقتهم لكنهم والله أفضل من مشايخهم الجبناء الذين لا يحسنون إلا التهييج والتهريج من بعيد ثم يعودون لجحورهم مختبئين فارين من حقيقة الأمر الذي يناضلون عليه ولكن العجب كل العجب من الجهات الوصية التي تدع أمثال هؤلاء يعبثون بشبابنا وبسلامة وطننا بكل حرية بينما تجد من يدع للسنة وحفظ الأمن يعزل ويضيق عليه والله المستعان
  #15  
قديم 25 Nov 2014, 10:15 AM
عمار لوبار عمار لوبار غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 18
افتراضي

أحسن الله اليك أخي أبا معاذ أن خطر هذه الشرذمة المرذولة والطائفة المخذولة قد عضم ونحن لهم بالمرصاد يمبغي علينا أن نفضحهم ونبين للناس شرهم ونسأل الله أن يقصم ضهورهم ويعمي أبصارهم ويطيل أعمارهم ويعرضهم للفتن ويهتك أستارهم ويكشف عوراتهم ويختم على قلوبهم ويذيقهم بأس بعضهم ويجعل كيدهم في نحورهم ويرينا فيهم يوما أسود كوجوههم يا حي يا قيوم
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013