منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 07 Nov 2014, 06:29 PM
إبراهيم بويران إبراهيم بويران غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 313
افتراضي احذروا أن تُزهِّدَكم هذه الشُّبهة في دروس مشايخنا الكبار

الحمد لله رب العالمين و بعد: فإن من المداخل التي يُحاول أن يتسلَّل منها أهل الإفك والحقد لقصد الطعن في مشايخنا الأفاضل، و التزهيد في دروسهم العلمية النافعة، وتشويه دعوتهم السلفية في الجزائر، قولهم عن دروس مشايخنا: « ليس فيها تأصيل » ، أو « ليست بدروس تأصيلية »، أو « دروس المشايخ غير مؤصلة ولا يتأصل فيها طالب العلم » .
و في الحقيقة أن هذه الشبهة ليست وليدة اليوم، فقد رُفعت رايتها قبل سنين، من قِبَل بعضِ الفاتنين في الدعوة السلفية، الذين كان قصدهم من إثارتها آنذاك، التزهيد في دروس مشايخنا العلمية، و صرف أنظار طلبة العلم عنها، الذي يستلزم بدوره البعدَ عن المشايخ، ليَخلُوَ الجوُّ لأمثال هؤلاء فيُبيِّضوا ويُفرِّخوا كيفما شاءوا، ويبثُّوا من السموم والشرور والشُّبه في الناس ما شاءوا .
وها هي الشبهة الميتة تحيا من جديد هذه الأيام، إلا أنَّ المؤسِف أن يكون مُروِّجوها هذه المرة جماعة من المخدوعين وبعض المراهقين حديثي الاستقامة الذين لم يفهموا من مصطلح التأصيل العلمي إلا دراسة علوم الآلة من نحوٍ، وصرفٍ، وأصول فقه ونحو ذلك، ولحرص هؤلاء على التأصيل العلمي هجروا دروس كبار مشايخنا لخلُوِّها من ذلك في نظرهم، ورحلوا لقصد أن يتأصَّلوا إلى بعض طلبة العلم، هنا وهناك، ولا جرم أن دراسة علوم الآلة يُعدُّ من التأصيل العلمي ولاشك، لكننا نعيب عليهم قصرُ محتواه عليها وفقط، لاسيما من حديث عهد بالاستقامة، ومن بادئٍ في الطلب، لا يعرف الضروريات من أمر دينه، فإن التأصيل العلميَّ الصحيح في حق مثل هؤلاء، هو :
أولًا : تأصيل أنفسهم في باب الأخلاق والأدب، وذلك قبل السعي في الطلب كما درج عليه السلف، قال الإمام سفيان الثوري رحمه الله: « كانوا لا يخرجون أبناءهم لطلب العلم حتى يتأدبوا ويتعبدوا عشرين سنة » .
وقال عبدالله بن المبارك رحمه الله: « طلبت الأدب ثلاثين سنة , وطلبت العلم عشرين سنة , وكانوا يطلبون الأدب قبل العلم »[غاية النهاية في طبقات القراء لابن الجزري(1/446)] .
* ولاشك أن هذا التأصيل الأدبي المطلوب من طالب العلم تحصيله ابتداءً، لمسيس حاجته إليه، والذي لا يستقيم علمه إلا به، لا يُنال إلا في مجالس العلماء، وكبار المشايخ السلفيين، فمن فوَّت على نفسه مثل هذه المجالس بأيِّ دافعٍ كان، فاتَه حظُّه الذي يحتاجه من الأدب، وصار علمه إن حصَّل علمًا كالجسد بلا روح .
ولهذا، و لمَّا فَقَد بعضُ إخواننا ممن تعجَّل بالرحلة إلى طلبة العلم لقصد التأصيل العلمي، هذا التأصيلَ الأدبيَّ الابتدائي حصل منهم ما شاهدناه بأم أعيننا من الإساءات البالغة للدعوة السلفية، بل وللعلم والعلماء، ومن كثرة الأمثلة الواقعية على ما ذكرته والتي عاينتها بنفسي أكاد أجزم بأنه لا يُنتفع بعلمٍ خالٍ من الأدب، كما لا يُنتفعُ بِمعلٍّمٍ عارٍ عن الأدب .
* ومن أسوء ما سمعته من هؤلاء الذي تركوا التأصيل الأدبي الابتدائي في دروس مشايخنا الكبار، وتعجَّلوا في الرحلة إلى بعض طلبة العلم بدعوى التأصيل العلمي، وهم قِلَّة إن شاء الله وسط إخوانهم، تزهيدهم في دروس المشايخ، بل واحتقار بعضهم للمشايخ، وتفضيل طلبة العلم عليهم، حتى إن أحدهم خاطبني شخصيًّا وفي يده كتاب في علم الصرف، قائلًا: هل تظن بأن فلانا (لأحد كبار مشايخنا) يستطيع تدريس هذا الكتاب؟!!، وبعضهم إذا رجع من رحلته العلمية في بعض العُطل إذا نصحته بحضور دروس المشايخ، قال: والله إني مشغول بمراجعة دروسي التي اصطحبتها معي من هناك .
ونُذكِّر هؤلاء بسؤال وُجِّه للعلامة العثيمين رحمه الله، قال صاحبه: هناك بعض طلبة العلم يحرص على حضور دروس طلبة العلم، دون أن يُلقي اهتماما بدروس العلماء الذين جمعوا ما لم يجمعه طلبة العلم، فما توجيه فضيلتكم-حفظكم الله تعالى-؟
فأجاب رحمه الله:« الذي أراه أنَّ الإنسان ينبغي أن يطلب العلم على عالم ناضج، لأنَّ بعض طلبة العلم يتصدّر للتّدريس، فيُحقّق المسألة من المسائل، سواء حديثية أو فقهية أو عقائدية، يُحقّقها تمامًا ويُراجع عليها، فإذا سمعه الناشيء من طلبة العلم ظنّ أنّه من أكابر العلماء، لكن لو خرج قَيْدَ أنمُلة عن هذا الموضوع الذي حقّقه ونقّحه وراجع عليه، وجدت أنه ليس عنده علم، لذلك يجب على طالب العلم المبتدىء أن يتلقّى العلم على يد العلماء الموثوق بعلمهم وأمانتهم ودينهم » ["كتاب العلم "( ص106-107)].
ثانيًا: ومن التأصيل المهم والابتدائي بل والضروري لمثل هؤلاء المذكورين، قبل تعجلهم في الرحلة إلى طلاب العلم لدراسة علوم الآلة: تحصيل العلم العيني، الذي هو فرض عينٍ عليهم تعلُّمه وتحصيلُه وهو مقدم في طلبه وتعلمه على علوم الآلة، التي تعلمها فرض كفاية, فيتفقهون في أبواب الطهارة بأنواعها، وكذا أبواب الصلاة، وغير ذلك من أحكام العبادات، ويتعلمون التوحيد و العقائد السلفية الصحيحة، ويتعرَّفون على أصول منهج أهل السنة وهديهم، و لاشك أن مثل هذه العلوم العينية وغيرها، مما تزخَر به دروس مشايخنا الأفاضل، زيادة على ما يستفيده الطالب من المشايخ من السمت والأدب الذي لا يُستفاد إلا من مجالسهم ومجالستهم، وهو من المهمات الأولية لطالب العلم كما سبق بيانه، ولا ينبغي لطالب العلم أن يعكس الأمر، كما هو حاصل من بعض الشباب المتحمِّس الذي بمجرَّد استقامته على المنهج الحق، زيادة على حداثة سنِّه، وجهله بضروريات دينه، يسارع إلى دروس طلبة العلم، لدراسة فروض الكفايات، و علوم الآلة، في وقتٍ هو مطالب فيه أولًا بتحصيل ما ذُكر من العلم العيني، مع الأدب، الذي هو التأصيلُ الأوَّليُّ في حقه، وفقنا الله وجميع إخواننا لما يحبه ويرضاه .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07 Nov 2014, 09:18 PM
أبو أمامة حمليلي الجزائري أبو أمامة حمليلي الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: مدينة أبي العباس غرب الجزائر
المشاركات: 409
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو أمامة حمليلي الجزائري إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو أمامة حمليلي الجزائري
افتراضي

بارك الله فيكم و جزاكم الله خيرا .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07 Nov 2014, 10:01 PM
ًأبوعبد البر محمد أيت بن عمارة ًأبوعبد البر محمد أيت بن عمارة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 99
افتراضي

بارك الله فيك و جزاك الله خيرا أخي إبراهيم على هذه اللفتة المهمة

والله كم من سنين وأنا في أخذ ورد مع كثير من الإخوة في هذه المعضلة و كلما خرجت فئة منهم اندثرت وتميّعت لا للمشايخ حفظهم الله جلسوا ولا لرياض الجنة ارتعوا و لا للعلم تأصلوا والله المستعان

بالله عليكم إذا لم يكن صحيح البخاري وبلوغ المرام و التفسير والأدب المفرد والموطأ وووووو فما هو التأصيل

آعبد الحليم توميات هو التأصيل عندكم بئس الجليس
يوشك أن ترفع عنا هذه النعم التي يسحدوننا عليها إخواننا وجيراننا من المغرب وليبيا وتونس حفظهم الله فاللهم لاتؤاخنا بما عمل السفهاء منا واجعلنا لنعمك شاكرين ووبها عاملين


التعديل الأخير تم بواسطة ًأبوعبد البر محمد أيت بن عمارة ; 08 Nov 2014 الساعة 11:56 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08 Nov 2014, 02:21 PM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 642
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخنا إبرهيم نعم الناصح حفظك الله وبارك في علمك....أستسمحك
قال هل تظن بأن الشيخ الأزهر يستطيع تدريس هذا الكتاب؟!! إلى صاحبها وأصحابه....

أسد المنابر شيخنا"أزهر سنيقرة" _حفظه الله_
هو الشيخ السلفي الخطيب الأثري العالم الجليل
الوالد أبي عبد الله لزهر سنيفرة
نعم انه الوالد تعظيما لقدره
الناصح لأبناءه الموجه لهم
المدافع عن السنة و أهلها
السد المنيع في وجه أهل البدع والضلال من الخوارج و أذنابهم الحزبيين، و الصوفية والطرقيين، والروافض الكافرين. ....
والشيخ- حفظه الله - من أشد الأئمة ذما وتحذيرا من البدع و أهلها والعلمانية و أتباعها. ...
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : و مثل أئمة البدع من أهل المقالات المخالفة للكتاب والسنة أوالعبادت المخالفة للكتاب والسنة فإن بيان حالهم وتحذير الأمة منهم واجب باتفاق المسلمين حتى قيل لأحمد بن حنبل : الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحب إليك أو يتكلم في أهل البدع؟ ؟فقال: إذا قام وصلى واعتكف فإنما لنفسه وإذا تكلم في أهل البدع فإنما هو للمسلمين هذا أفضل. اه
وقد ذكر لهذا الأمر العلماء شرطين" العلم و النية"
ولقد شهد الأكابر لشيخنا بالعلم
وقد قيل " لا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذوو الفضل "

وأقواله وأفعاله خير دليل على حسن نيته- نحسبه كذلك والله حسيبه-
حفظ الله شيخنا الحبيب أبي عبد الله"أسد المنابر" كما لقبه الأكابر ".
أعتذر شيخنا أبي عبد الله .

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله حيدوش ; 08 Nov 2014 الساعة 02:39 PM سبب آخر: لم أصبر فصبرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08 Nov 2014, 04:29 PM
أبو همام وليد مقراني أبو همام وليد مقراني غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 749
افتراضي

بارك الله فيك أخي ابراهيم
و هذه الشبهة كما قلت هي شبهة قديمة و في كل مرة تعود بلون آخر
و والله أغلب من ترك مجالس مشايخنا الكبار و اتبع من هو دونهم بهذه الحجة الا و الأيام تأتيك بأخباره فمنهم من تميع و منهم من انتكس ووو نسأل الله العفو و العافية

التعديل الأخير تم بواسطة أبو همام وليد مقراني ; 09 Nov 2014 الساعة 08:25 AM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08 Nov 2014, 06:48 PM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي

جزاكم الله خيرا أخانا الفاضل أبا بسطام، ونفع الله بكم، وإن هذه الكتابات لتضع اليد على الجرح، وتصف ما به برؤه -بإذن الله-.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09 Nov 2014, 05:10 PM
إبراهيم بويران إبراهيم بويران غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 313
افتراضي

وفيكم بارك الله إخواني وجزاكم خيرا أسأل الله أن ينفع بكم وأن يوفقنا للزوم غرز مشايخ السنة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11 Nov 2014, 10:10 PM
صديق جعيط صديق جعيط غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 46
افتراضي

جزاك الله خيرا على ما قدمت
لطالما التقيت باخوان حريصين على طلب العلم قد انطلت عيهم هذه الشبهة،وحصروا التأصيل العلمي في عوم الالة،فاذا سألت احدهم عن شيخ ما فيقول لك والله الرجل متمكن في العلم وهو يحفظ الفية ابن مالك والفية الحافظ العراقي ومراقي السعود وغيرها.
سبحان الله!! اين علوم المقاصد والغايات ؟!!اين القران والسنة؟!!اين كلام السلف ؟!!
لقد ضيعتموه في شقاشق النحو ودقائق المصطلح وطرائق اصول الفقه ومافيه من علم الكلام
وأنا لا أقلل من شأن هذه العلوم ،ولكن اللبيب الموفق ياخذ منها ما يحتاج ، فالله الله في مشايخ السنة عندنا ، ازموهم وخذوا عنهم فولله لوكان احد منهم في المملكة السعودية لكان في الهيئة مع الفوزان وغيره
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11 Nov 2014, 11:25 PM
سمير العربي بوعمران سمير العربي بوعمران غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الدولة: دلس
المشاركات: 18
افتراضي

بارك الله فيكم
وجزى الله الشيخ إبراهيم بويران خير الجزاء على هذه التوجيهات والنصائح.
ونسأل الله تبارك وتعالى أن يهيئ لهذه الأمة أمر رشد، وأن ينصر الحق وأهله في كل مكان.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12 Nov 2014, 07:57 PM
أبو عبد الرحمن العكرمي أبو عبد الرحمن العكرمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: ولاية غليزان / الجزائر
المشاركات: 1,331
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الرحمن العكرمي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبو عبد الرحمن العكرمي إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد الرحمن العكرمي
افتراضي

بارك الله فيك أخي إبراهيم
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 13 Nov 2014, 05:40 PM
إبراهيم بويران إبراهيم بويران غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 313
افتراضي

وفيكم جميعا إخواني بارك الله ونفع بكم .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 13 Nov 2014, 09:25 PM
عبد المالك البودواوي عبد المالك البودواوي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 123
افتراضي

أعتقد أن هذا القول ليس على إطلاقه فكما تعلم أن العلم ينقسم لواجب عيني وكفائي والإنسان حديث الإستقامة المحب للعلم يعد في خانة المبتدئين فهو يسعى لتحصيل العلم بالطرق المعهودة عن السلف ولا يمكنه تحقيق هذه الرغبة إلا بالجلوس للعلماء ومدارستهم للكتب والمتون العلمية إلا أن أهل العلم الكبار لا يتفرغون لهؤلاء الطلبة المبتدئين المتعطشين لأن لهم ارتباطات وانشغالات يومية وثم هم يشرحون في كتب لا يناسب أن يبدأ بها المبتدئ وبالتالي يوجهون إلى طلبة العلم الذين تمكنوا في بعض العلوم فيجدون في النهر مالا يجدون في البحر ولكن تبقى حلق أهل العلم الكبار في المقام الأول وحتى وإن لم يستفد منها كما يريد المبتدئ علميا لكنه يتأدب سلوكيا ويتعلم السمت والتواضع وهذا ضروري لطالب العلم
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 14 Nov 2014, 09:09 AM
إبراهيم بويران إبراهيم بويران غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 313
افتراضي رد

تعليقك يا أخانا عبد المالك وفقك الله وإن كان آخره ينقُضُ أوَّله، فيه نظر من عدة أوجه:
الأول: قولك:« أعتقد أن هذا القول ليس على إطلاقه »، و من قال لك بأنه على إطلاقه؟ ألم تر أني خصَّصْتُه كما صرَّحتُ به بأناس حديثي عهد بالاستقامة، لا يعرفون الضروريات من أمور دينهم؟
الثاني: قولك:« والإنسان حديث الاستقامة المحب للعلم يعد في خانة المبتدئين فهو يسعى لتحصيل العلم بالطرق المعهودة عن السلف » .
أقول: قد ذكرت في مقالي الطرق المعهودة عند السلف في تحصيل العلم، نقلًا عن إمامين عظيمين من أئمة السلف، وهي أنهم يبدءون بتعلم الأدب السنين الطويلة قبل العلم، وذكرتُ أن هذا إنما يُتلقى ويُستفاد من العلماء وكبار المشايخ، فوجب على طالب العلم لزوم مجالسهم لتحصيل هذا الأدب الأولي الابتدائي الذي لا يُتحصَّل عليه إلا في دروسهم، وذلك قبل الرحلة إلى طلاب العلم .
ومثله يُقال في العلم الضروري العيني الذي تزخر به دروس مشايخنا، فكيف يرحل الطالب البادئ لتحصيل العلم الكفائي عند طلبة العلم قبل تحصيله لهذه الضروريات الأولية التي لا يُبنى العلم إلا عليها ؟ جاء في " المدخل إلى السنن الكبرى"(1/446) عن مالك رحمه الله أن رجلا قال لرجل من أهل الجنة سأله عن طلب العلم، فقال له:« إن طلب العلم يحسن، لكن انظر إلى الذي يلزمك من حيث تصبح حتى تمسي، ومن حين تمسي حتى تصبح فالزمه، ولا تؤثرنَّ عليه شيئًا» .
فهذه هي الطرق المعهودة عن السلف في تحصيل العلم، فإن وقفت لهم على غيرها فأسنِد .
الثالث: قولك: « أهل العلم الكبار لا يتفرغون لهؤلاء الطلبة المبتدئين المتعطشين لأن لهم ارتباطات وانشغالات يومية، وثم هم يشرحون في كتب لا يناسب أن يبدأ بها المبتدئ »، هداك الله، بل إن دروس مشايخنا هي المناسبة جدًّا للطالب البادئ، ففيها كما ذكرنا ما يجب على الطالب تحصيله أوَّلا وابتداء، من العلوم العينية الضرورية، التي لا يُقدم عليها غيرها، فالعقيدة الصحيحة والمنهج السلفي القويم، يُستفاد مثلا في دروس التفسير، في مجالس شيخنا لزهر وشيخنا عز الدين رمضاني، كما يُستفاد فقه العبادات والمعاملات المهمة الضرورية التي يحتاجه المسلم في حياته اليومية في دروس شيخنا لزهر في شرح صحيح البخاري، وكذا دروس شيخنا عبد الخالق ماضي في شرح الموطأ، ودروس شيخنا عمر الحاج في بلوغ المرام وقد فرغ شيخنا لزهر من شرحه، ولا تنسى درس شيخنا عز الدين رمضاني في الأدب المفرد، وسبق الكلام على مكانة الأدب .
رابعًا: قولك:« وبالتالي يوجهون إلى طلبة العلم الذين تمكنوا في بعض العلوم فيجدون في النهر مالا يجدون في البحر »، لا يا أخي، بل العكس هو الصحيح هنا حيث يجد طالب العلم في مجالس المشايخ من المهمات والضروريات الأولوية الأساسية-التي لا ينبغي له أن يبدأ بغيرها- في بحر المشايخ، لا في نهر طلبة العلم.
خامسًا: قولك: « ولكن تبقى حلق أهل العلم الكبار في المقام الأول [وحتى وإن لم يستفد منها كما يريد المبتدئ علميا ] » .
أقول: هذا الكلام فيه نظر؛ وهو آيلٌ من غير قصدٍ منك إن شاء الله، إلى شبهة انتفاء التأصيل العلمي عن دروس مشايخنا، لا سيما إذا أضفنا إليه قولك السابق: « فيجدون في النهر مالا يجدون في البحر »، بل إن طالب العلم المبتدئ ليستفيد الذي يريدُه والذي ينبغي له ويلزمه أولًا وابتداءً في دروس مشايخنا، وهو آكد بالنسبة إليه من العلوم الكفائية، فإن حصَّل ما ذُكر فله بعد ذلك أن ينتقل إلى تحصيل العلم الكفائي، والتبحر في العلم .
سادسًا: قولك: « وحتى وإن لم يستفد منها كما يريد المبتدئ علميا لكنه يتأدب سلوكيا ويتعلم السمت والتواضع وهذا ضروري لطالب العلم » .
أقول: إن سلمنا لك جدلًا ما قلتَه من أنَّ طالب العلم لا يستفيد العلم كما يريد من دروس مشايخنا، فيبقى جانب الأدب الذي قلتَ أنت بأنه ضروري لطالب العلم، وهو مقدم في التحصيل على العلم كما سبق هنا وفي أصل المقال، فلا وجه لاعتراضك، إذًا؟ .
وفَّقنا الله وإيَّاك لما يحبه ويرضاه، وأستسمحك إن حصل مني أثناء المناقشة ما يزعجك .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 14 Nov 2014, 09:23 AM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي

حفظك الله أستاذ إبراهيم وجزاك الله خيرا على الكشف المتين للشبهة الفاسدة، ولا يقلُّ عنه متانة التعقيب الأخير وإنه لمثلج للصدور، فأدامك الله مفيدا لإخوانك.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 14 Nov 2014, 11:26 AM
عبد المالك البودواوي عبد المالك البودواوي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 123
افتراضي

لكن بخصوص دروس مشايخنا أنا لا أزهد في دروسهم ولا أنفي الفوائد الجمة من مجالسهم لكن هناك متون أولى أن يبدأ بها طالب العلم من الموطأ والطحاوية وصحيح البخاري فالأفضل أن تكون هناك منهجية إنطلاقا بالمختصرات وصولا للمطولات فعندما يلازم الشيخ أبو أسامة أو الشيخ سالم موريدا أو الشيخ محمد بن يحي يتأصل جيدا ويتكون علميا ثم يتفرغ للمطولات ولا يستغني عن المشايخ الكبار خاصة في أمور المنهج ودليله قول الشيخ ابن العثيمين في شرحه لحلية طالب العلم عند قول المصنف : ثالثا عدم الإشتغال بالمطولات قال الشارح :" وهذه الفقرة مهمة جدا لطالب العلم فلابد أن يتقن المختصرات أولا حتى ترسخ العلوم في ذهنه ثم بعد ذلك يرتقي إلى المطولات "
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, مميز, مسائل, ردشبهة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013