منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #16  
قديم 01 Jan 2019, 01:10 AM
أبو عبد الباري أحمد صغير أبو عبد الباري أحمد صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 158
افتراضي

جزاكم الباري عظيم العطايا والخيرات .
إنها لكلمات نيّرات مباركات لثلة من مشايخنا الأجلاء، تبعث على التفاؤل و الأمل وترسل في الوجدان وحي العلم والعمل، هي ذكرى للغافلين وسلوان للمظلومين وبشائر للسالكين فأبشروا معاشر الأحبة فالخير آت بإذن الله .

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 01 Jan 2019, 01:30 AM
مزراق أحمد مزراق أحمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
المشاركات: 18
افتراضي

بارك الله في المشايخ وجزاهم الله خيرا وفي أصحاب الضيافة.
فقد ردوا على شبهة الزمن جزء من العلاج بالأدلة الشرعية والعقلية والواقعية.
ومن الأدلة على أن دعوتهم خالصة لله -نحسبهم كذلك والله حسيبهم- الرؤوس وأتباعهم طعنوا فيهم بأبشع العبارات بل وصلوا أن تكلموا في أعراضهم ومع ذلك فهم يدعون إلى الإجتماع معهم بدون شروط.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 01 Jan 2019, 02:10 AM
كمال بن سعيد كمال بن سعيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 150
افتراضي

الحمد للّه الذي وفقنا لحضور هذا المجلس المبارك، جزى اللّه خيرا الإخوة السلفيين بمدينة بوفاريك على تنظيمهم لهذا المجلس أولا وحسن إستقبالهم وترحيبهم وجودهم وكرمهم فجزاهم اللّه خير الجزاء.
كان مجلسا مباركا مرصعا بالدرر و الفوائد و التوجيهات المنهجية السلفية إذ كانت لغة العلم هي اللغة السائدة حيث تميز المجلس بالرد على الإدعاءات الفاسدة والإتهامات الباطلة التي نسبت لمشايخ الإصلاح ومن بينها تهمة التآكل بالدعوة و نصحناهم عشر سنوات وبيان بطلان قاعدة الوقت جزء من العلاج و إستغلال بعض الصوتيات والشبه للإطالة من عمر الفتنة وتتطرق مشايخنا أيضا لما تعرض له السلفيون من ظلم منذ بداية هذه الفتنة ومانتج عنها من تفريق للأمة وإضعاف للدعوة فذرفت أعين الرجال دمعا واقشعرت الأبدان وتحسرت القلوب حزنا على ما آلت إليه الأمور واللّه المستعان فبين وشخص مشايخنا الداء و وصفوا الدواء وأرشدوا للشفاء الذي لا يكون إلا بالرجوع إلى الأصل ألا وهو التحاكم إلى كتاب رب العالمين وسنة رسوله الأمين صلّى اللّه عليه وسلم فالحل يكمن في تحكيم الكتاب والسنة عند علماء الأمة
وهذه النصيحة و الدعوة الصريحة للشيخ فركوس ومن معه هي خلاصة وزبدة المجلس نصيحة تكتب بماء الذهب نطق بها الشيخ عبد الخالق ماضي حفظه اللّه وصدع بها وأعلنها مدوية قائلا:
نحن مستعدون للجلوس مع إخواننا المخالفين لنا مع أي إمام أو أي جهة سنية سلفية نتحاكم عندها، يختارون أي جهة سنية سلفية نتحاكم عندها لانخاف بإذن اللّه تعالى ولو ردنا أهل العلم فيما ينتقده علينا هؤلاء واللّه إننا راجعون واللّه تعالى يقول:(فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى) نعلنها ونقول نحن مستعدون للجلوس في أي مكان مع مشايخ السنة في أي بقعة من بقاع الأرض نحتكم إليهم ‏‏لايلزمنا أحد ويقول لماذا لا تذهبون إلى الشيخ فركوس؟ ش فركوس طرف، طرف كبير جدا بل رأس هذه الأطراف فنحن لانرضاه حكما بل هو خصم وإذا أرادوا ان نرأب الصدع وأن نكف هذه الفتنة الهوجاء الهيجاء فلنتحاكم إلى اهل السنة كما أمرنا اللّه تبارك وتعالى وأن نرجع إلى أهل العلم ‏الذين يستنبطون الشريعة من القرأن و السنة فنحن مستعدون أقول هذا و..يعني أتكلم عن إخواني جميعا سواء يعني ممن تكلموا أو غيرهم من إخواننا المشايخ وطلاب العلم الذين كانت لهم جهود وهم الأن على رؤوس المحذر منهم فنحن مستعدون للجلوس بإذن اللّه تعالى ‏ويسمع هذا الكلام من شاء منكم حتى إن رأوا أن نجتمع على شيخٍ أو على هيئةٍ من هيئات العلم السنية فلنفعل ونحن مستعدون واللّه الموفق والهادي إلى سواء السبيل نسأل اللّه جلّ وعلا أن يسلك بنا سبيل النجاة في الدنيا و الأخرة ونسأله تبارك وتعالى أن يعيذنا من شرور الفتن ماظهر منها ومابطن وأخر دعوانا أن الحمد للّه رب العالمين أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 01 Jan 2019, 08:29 AM
أبو محمد لخضر حواسين أبو محمد لخضر حواسين غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 26
افتراضي

جزى الله خيرا من نظم هذا المجلس المبارك
فقد استفدنا من مشايخنا الفضلاء طيلة الساعة ونصف بتلك التوضيحات على تلبيسات القوم،
خصوصا تلك القاعدة المحدثة الوقت جزء من العلاج،
ومن أجمل ما سمعت ختامية الشيخ عبد الخالق حين دعى القوم أن يختاروا أي عالم من علماء السنة أو أي هيئة علمية سنية لأجل التحاكم حول هذا الخلاف.

ليعلم أتباع المفرقين صدق الشيخ ربيع حفظه الله أن مشايخ الإصلاح حريصين على الإجتماع، وأن ربيع السنة محيط بالقضية كما ينبغي، وأن همه الأول والأخير أن يجتمع السلفيون في الجزائر كما قال ليس كما وصفوه أنه مغلق ووو بل نقول لهم انتم المغلق عليكم فحرموكم على سماع نصائح وتوجيهات العلماء حتى زهدتم وانفردتم فكنتم لهم أعوانا وأنصارا على تفرقة الدعوة السلفية شذرا مذرا.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01 Jan 2019, 10:28 AM
أبو معاذ محمد مرابط أبو معاذ محمد مرابط غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 211
افتراضي

بارك الله في أهل بوفاريك (البليدة) فقد نصروا الحق وأهله نصرا عظيما
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 01 Jan 2019, 01:01 PM
أبو معاوية محمد شيعلي أبو معاوية محمد شيعلي غير متواجد حالياً
أبو معاوية العباسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
الدولة: مدينة بلعباس
المشاركات: 59
افتراضي

شيخنا العزيز أبا عبد المعز ليس لي ما أذكرك به الا قول العلامة ابن حزم الظاهري رحمه الله الذي سمعتك تكثر من الاستشهاد بأقواله النافعة وحكمه البديعة حيث قال رحمه الله في كتابه مداواة النفوس :
""مداواة النُّفُوس وَإِصْلَاح الْأَخْلَاق لَذَّة الْعَاقِل بتمييزه وَلَذَّة الْعَالم بِعِلْمِهِ وَلَذَّة الْحَكِيم بِحِكْمَتِهِ وَلَذَّة الْمُجْتَهد لله عز وَجل بِاجْتِهَادِهِ أعظم من لَذَّة الْآكِل بِأَكْلِهِ والشارب بشربه والواطئ بِوَطْئِهِ والكاسب بِكَسْبِهِ واللاعب بلعبه والآمر بأَمْره"" . ثم يقول رحمه الله :
وجدتُ أفضل نِعَم الله تعالى على المرء أن يطبعه على العدل وحبه، وعلى الحق وإيثاره، فما استعنت على قمع هذه الطوالع الفاسدة وعلى كل خير في الدين والدنيا إلا بما في قوتي من ذلك، ولا حول ولا قوة إلا بالله تعالى"
وفق الله الجميع لما يحبه و يرضاه .
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 01 Jan 2019, 02:33 PM
زوانبي محمد فايز زوانبي محمد فايز غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 1
افتراضي

بارك الله في مشايخنا الكرام والله ليفرح الإنسان بمجالس شيوخ السنة السلفيين اللهم بارك فيهم وفي علمهم وارزقهم الإخلاص في القول والعمل وانفعنا بعلمهم وثبتنا وإياهم على الصراط المستقيم والمنهج القويم
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 01 Jan 2019, 04:36 PM
أبو أحمد هشام التلمساني أبو أحمد هشام التلمساني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 3
افتراضي

بارك الله في مشايخنا مشايخ الإصلاح ووفقهم الله لما يحبه ويرضاه
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 01 Jan 2019, 05:58 PM
محمد رحمانية محمد رحمانية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 35
افتراضي

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
و بعد

فلكم يا اهل بوفاريك منا جزيل الشكر و العرفان بما قمتم به من جمع اخوانكم فقد اكرمتمونا ايما اكرام و بالغتم في ذلك حتى ادخلتم علينا سرورا قلما شعرنا به... فبكم لقينا مشايخنا الاعزاء و الطلبة الفضلاء و اخوانا لنا تعرفنا عليهم و سررنا بهم لما هم عليه من سنة و اتباع و صدع بالحق.

و لقد وفقتم في سعيكم فما كانت هذه الجلسة الا دليلا على حرصكم لاظهار الحق و نصرته و ما كانت الاسئلة الارتجالية التي قدمت لمشايخنا الا برهانا على هضمكم لموضوع هذه الفتنه الهوجاء الشعثاء.

وما عسانا ان نقول عن مشايخنا فهم مدرسة في الادب و حسن السيرة تواضع وعلم و حجج دامغة و انتصار للعلم بكلمات يسيرة.

فماذا بقي لمن خالف العلماء بباطل و دون دليل و فرق الجماعة فخالف التنزيل
هل ينتظرون ان ننقاد لما هم عليه بلا برهان ساطع مبين
ام ينتظرون انفصالا عن جماعة الحق و المضي في الدعوة دون علمائها الربانيين
هل يهمهم حال المسلمين كيف تناحروا
و هل يشعرون بالذنب لما اقترفوا و فيما قصروا

نسال الله لنا و لهم السلامة والعافية و ان يردنا جميعا الى الحق... آمين
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 01 Jan 2019, 10:27 PM
يوسف شعيبي يوسف شعيبي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 66
افتراضي

الحمد لله الذي جعل على الحق نورًا هاديًا يطمئنُّ السالك إلى دلائله، وأصبغ الباطل ظلامًا يتيه الحائر في مجاهله، ثم يمنُّ الله -من بعد ذلك- على أهل الحقِّ من أوليائه، فينجز لهم وعده؛ فيُعلي حجَّتهم، ويظهرهم على خصومهم، ويشدُّ أزرهم بتأييد أهل العلم والفضل لهم، وعطف قلوب الصالحين عليهم، وبالمقابل ترى صولة أهل الباطل -يومًا بعد يوم – إلى خمول وزوال، وتجد دعاويهم –إذا فَحَصَتها- حشوًا من التُّهم الثِّقال، لكنَّك إذا سألت عن دلائلها، قيل لك: إنَّه لا يمكن التعبير عنها بحال؛ إنَّما هي أذواق ومواجيد الرجال، والعُهدةُ على مُغيَّبات الآجال، ومُنِّيتَ أيَّامًا زاهية زاهرة في المآل!!
وقد كان لمشايخ الإصلاح –بعد اصطبار طويل على الظلم والبغي آجرهم الله - كتاباتٌ سديدة وكلماتٌ مُبينَةٌ، وضَّحوا بها التلبيسات الحاصلة، وكشفوا بها الشبهات المُثارة، وقطعوا بها التحدِّيات الكاذبة، وجاءت هذه الكلمة منهم -جزاهم الله خيرًا- في إبَّانها لتقطع ما تبقَّى من خيوط السحَّارة، إذ حوت ردودًا موفَّقةً على ما أثاره أهلُ الفتنة ومُبتغي الفُرقة من شبهاتٍ يغُلُّون بها أتباعهم ويُكبِّلون بها مقلِّديهم -بعدما نفقت بضاعتُهم-، ويصطادون بها من لا يزال يحسِّن بهم الظنَّ من ضعاف النفوس وقليلي التمييز؛ وجملة ما اتَّكأوا عليه شهادة كاذب، وإحالة على غائب؛ فلَكَمْ تطاولوا على مشايخ الإصلاح بهذيان عبد المالك رمضاني وهم يشهدون على كذبه!!ومع علمهم بتكذيب مشايخ الإصلاح له وطعنهم في منهجه الجديد، إلا أنَّهم عوَّلوا على كلامه فيهم وجعلوه حجَّةً لإدانة هؤلاء المشايخ، اتِّباعًا للهوى وتلاعبًا بالقواعد الشرعيَّة، وإن تعجب فاعجب لمطالبتهم مشايخ الإصلاح بالرَّدِّ على عبد المالك، في حين هم أنفسهم ساكتون مُحجمون عن الرَّدِّ عليه فيما ذكره عنهم!!
ثمَّ استروح القوم وألْقَوا عناءَ البحث عن الأدلَّة وقنعوا بآراء الرجال بعدما جعلوهم في مصافِّ الأئمَّة الجبال، ثمَّ ترقَّوْا فعَدُّوا من ردِّ قولهم طاعنًا فيهم بلا جدال، ثمَّ غَلَوْا وقالوا: إنَّنا نسلِّم لكلامهم؛ لأنَّ أدلَّتهم لا يُعبَّر عنها بالمكتوب والمقال، فتُنزَّل منزلةَ الدليل الظاهر الحالّ!
ولمَّا خاف القوم من انكشاف خطَّتهم ذهبوا يردِّدون على الأتباع مقولة: "الوقت جزءٌ من العلاج"، لينصرفوا عن سماع نصائح العلماء الكبار الَّذين لا تنطلي عليهم هذه الحيل بعدما صرفوهم عن سماع خصومهم بقاعدة التهميش، ولو تدبَّر هؤلاء الأتباع أحوالهم لأدركوا أنهم هم المُهمَّشون حقًّا، وأنَّ الأيَّام قد بيَّنت الصادقين من غيرهم؛ فمن أقام الدنيا دفاعًا عن الأكابر ثمَّ هو اليوم يطعن فيهم سرًّا وجهرًا ويحتوي القادحين فيهم؟! ومن كان ينادي بلزوم غرز الأكابر ويحتجُّ بهم، فلمَّا خالفوا مراده لفظَهم وطعن فيهم؟! وكم ردَّدوا قاعدة" بلدي الرجل أعلم" رافعينها في وجوه الكبار، ثمَّ لمَّا لزمهم العملُ بها لم يلتفتوا إليها؟! ومن كان يطعن في أناسٍ أشد الطعن ثمَّ هو اليوم يحتويهم وينصح بهم؟! ومن كان يشهد لمشايخ الإصلاح بأنهم أقاموا الحجة على عبد المالك ويصفه بالكذَّاب الأفَّاك، ثمَّ هو اليوم ينكر ما شهد به لسانه وكتبته يده؟! ومن الذين يطعنون في مشايخ الإصلاح بمماشاة المخالفين وحضور ولائمهم، وهم يصاحبون أمثال هؤلاء المخالفين وشرًّا منهم، بل يُثنون عليهم ويدافعون عنهم؟! ومن الذي يطعن في بعض مشايخ الإصلاح لنصحه بكتاب لأحد المخالفين، وهو ينصح بكتب لمخالفين آخرين، بل يبيع كتب المنحرفين ويأكل أثمانها؟! ومن الذي دعا إلى المباهلة بين الركن والمقام، فلمَّا برز له ابنُ الأسد الضرغام، أسكت كأنَّما ضُرب على فمه الفدام؟! ومن الذي جرح غيره بالتأكُّل بالدعوة وهو راتعٌ فيها ؟! ...
قال شيخ الإسلام -رحمه الله- : "تحقيق الأمر أن الكلام بالعلم الذي بيَّنه الله ورسولُه مأمورٌ به، وهو الذي ينبغي للإنسان طلبُه، وأمَّا الكلام بلا علم فيُذمُّ، ومن تكلَّم بما يخالف الكتاب والسنَّة فقد تكلَّم بلا علم، وقد يتكلَّم بما يظنُّه علمًا: إمَّا برأي رآه، وإمَّا بنقل بلغه، ويكون كلامًا بلا علم. وهذا قد يُعذر صاحبُه تارةً وإن لم يتبع، وقد يُذمُّ صاحبُه إذا ظَلَم غيرَه وردَّ الحقَّ الَّذي معه بغيًا، كما ذمَّ الله ذلك بقوله: (وما اختلف الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءهم العلم بغيًا بينهم) [آل عمران: 19]. فالبغيُ مذموم مطلقًا؛ سواءٌ كان في أن يلزم الإنسان الناس بما لا يلزمهم، ويذمّهم على تركه، أو بأن يذمَّهم على ما هم معذورون فيه، والله يغفرُ لهم خطأهم فيه، فمن ذمَّ النَّاس وعاقبهم على ما لم يذمَّهم الله تعالى ويعاقبهم، فقد بغى عليهم، لا سيَّما إذا كان ذلك لأجل هواه، وقد قال تعالى: (ولا تتبِّع الهوى فيُضلَّك عن سبيل الله) [ص: 26]. والله تعالى قد قال: (وحملها الإنسان إنه كان ظلومًا جهولًا * ليعذِّب الله المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات ويتوب الله على المؤمنين والمؤمنات) [الأحزاب: 72]. فالسعيد من تاب الله عليه من جهله وظلمه، وإلَّا فالإنسان ظلومٌ جهولٌ، وإذا وقع الظلم والجهل في الأمور العامَّة الكبار، أوجبت بين الناس العداوة والبغضاء، فعلى الإنسان أن يتحرَّى العلم والعدل فيما يقوله في مقالات الناس، فإن الحكم بالعلم والعدل في ذلك أولى منه في الأمور الصغار. وقد قال النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «القُضاة ثلاثةٌ: قاضيان في النار، وقاضٍ في الجنَّة؛ رجل علم الحق وقضى به فهو في الجنَّة، ورجل قضى للناس على جهل فهو في النار، ورجل علم الحق وقضى بخلافه فهو في النار»اهـ من "درء تعارض العقل والنقل" (8 /409 محمد رشاد).
فهاهم مشايخ الإصلاح يكرِّرون الدعوة للتحاكم إلى أهل العلم منقادين لكتاب الله عزَّ وجلَّ وسنَّة رسوله صلى الله عليه وسلَّم، خاضعين للحقِّ ولو على أنفسهم، طالبين لاجتماع الكلمة، نابذين للفُرقة. والله تعالى يقول: (وَاعْتَصِمُوا بحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103) وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (105) يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (106) وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (107) تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِلْعَالَمِينَ) [آل عمران: 103- 108]، وقال تعالى: (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25) وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26)) [الأنفال: 24-26].
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 02 Jan 2019, 10:33 AM
أبو عبد الرحمن العكرمي أبو عبد الرحمن العكرمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: ولاية غليزان / الجزائر
المشاركات: 1,331
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الرحمن العكرمي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبو عبد الرحمن العكرمي إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد الرحمن العكرمي
افتراضي

بارك الله فيكم أبا حاتم فقد أتحفتنا بدرّة
كنت قد غبت عنها لظرف خاصٍ
فإذا بك تستدرك بهذا الصنيع جزءً من ذلك الخير الذي فاتني
فما لا يدرك كلّه لا يترك جلّه
وجزى الله مشايخنا الكرام خيرًا
كلماتٌ نيّرات صادقات ، و إجابات موفقة مسددات
فبارك الله فيهم
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 07 Jan 2019, 03:34 PM
يوسف بدريسي الأخضري يوسف بدريسي الأخضري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 35
افتراضي

جزاكم الله خيرا على ما تبذلونه في سبيل نصرة الحق وأهله.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013