منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #31  
قديم 21 Oct 2018, 01:45 PM
يوسف شعيبي يوسف شعيبي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 66
افتراضي

نسأل الله تعالى لكم التوفيق والسداد، ونسأله تعالى أن يشرح صدر الشيخ أبي عبد المعز –وفَّقه الله- لقبول النَّقد، ونأمل من العقلاء من إخواننا أن يراجعوا الحقَّ ويَدَعوا التعصُّب للباطل؛ فإنَّ الحقَّ عليه نور.
ولا يتوهمنَّ متوهِّم أن هذا الردَّ مقصودٌ به الحطُّ من قدر الشيخ، أو التشنيع عليه، أو الطعن عليه، ولكن بيانًا للحقِّ ونصرة للمظلومين، وإعانة للمخطئ أن يرجع عن خطئه، وتبصيرًا للمتعصِّبين المُغالين في الشيخ لينزجروا عن ما هم فيه من التقديس. قال شيخ الإسلام ابنُ تيمية –رحمه الله- كما في "المجموع" (19/123): "يَجِبُ أَنْ نُبَيِّنَ الْحَقَّ الَّذِي يَجِبُ اتِّبَاعُهُ وَإِنْ كَانَ فِيهِ بَيَانُ خَطَأِ مَنْ أَخْطَأَ مِن الْعُلَمَاءِ".
فلا ينبغي أن يضيق صدرُ طالب الحقِّ بالرَّدِّ على شيخه ومعظَّمه، بل يجب عليه أن يوطِّن نفسه على قبول الحقِّ ممَّن جاء به؛ فإن الرَّدَّ على المخطئ سنَّة متَّبعة عند السَّلف ومن اقتدى بهم؛ وفي هذا يقول الحافظ ابنُ رجب –رحمه الله- في "الفرق بين النصيحة والتعيير" (ص8): " ولهذا نجد في كتبهم –أي العلماء- المصنَّفة في أنواع العلوم الشرعية من التفسير وشروح الحديث والفقه واختلاف العلماء وغير ذلك ممتلئة بالمناظرات وردِّ أقوال من تُضَعَّفُ أقواله من أئمة السلف والخلف من الصحابة والتابعين ومن بعدهم.
ولم يترك ذلك أحدٌ من أهل العلم ولا ادَّعى فيه طعنًا على من ردَّ عليه قولَه ولا ذمًّا ولا نقصًا، اللَّهمَّ إلَّا أن يكون المصنِّف ممن يُفحش في الكلام ويُسيءُ الأدب في العبارة فيُنكَر عليه فحاشتُه وإساءتُه دون أصل ردِّه ومخالفته، إقامةً للحجج الشرعية والأدلَّة المعتبرة. وسبب ذلك أن علماء الدين كلُّهم مجمعون على قصد إظهار الحق الذي بعث الله به رسوله صلى الله عليه وسلم ولأنْ يكون الدين كله لله وأن تكون كلمته هي العليا" إلى أن قال: "فلهذا كان أئمة السلف المجمع على علمهم وفضلهم يقبلون الحق ممن أورده عليهم وإن كان صغيرًا ويوصون أصحابهم وأتباعهم بقبول الحق إذا ظهر في غير قولهم". ثم قال (ص10): " فحينئذٍ ردُّ المقالات الضعيفة وتبيين الحقِّ في خلافها بالأدلَّة الشرعية ليس هو ممَّا يكرهه أولئك العلماء، بل ممَّا يحبُّونه ويمدحون فاعله ويُثنون عليه.
فلا يكون داخلًا في الغيبة بالكلِّيَّة، فلو فُرض أن أحدًا يكره إظهار خطئه المخالف للحق فلا عبرة بكراهته لذلك؛ فإن كراهة إظهار الحق إذا كان مخالفًا لقول الرجل ليس من الخصال المحمودة، بل الواجب على المسلم أن يحبَّ ظهور الحق ومعرفة المسلمين له سواءٌ كان ذلك في موافقته أو مخالفته.
وهذا من النصيحة لله ولكتابه ورسوله ودينه وأئمَّة المسلمين وعامَّتهم، وذلك هو الدِّينُ كما أخبر به النبيُّ صلى الله عليه وسلَّم" إلى أن قال: " وقد بالغ الأئمة الوَرِعون في إنكار مقالات ضعيفة لبعض العلماء وردِّها أبلغ الردِّ كما كان الإمام أحمد ينكر على أبي ثور وغيره مقالات ضعيفة تفرَّدوا بها ويبالغ في ردِّها عليهم هذا كلُّه حكم الظاهر.
وأمَّا في باطن الأمر: فإن كان مقصوده في ذلك مجرَّد تبيين الحق ولئلَّا يغترَّ الناس بمقالات من أخطأ في مقالاته فلا ريب أنه مُثاب على قصده، ودخل بفعله هذا بهذه النيَّة في النصح لله ورسوله وأئمَّة المسلمين وعامتهم. وسواء كان الذي بين الخطأ صغيرًا أو كبيرًا... ولم يعدَّ أحدٌ منهم مخالفيه في هذه المسائل ونحوها طعنًا في هؤلاء الأئمَّة ولا عيبًا لهم، وقد امتلأت كتبُ أئمَّة المسلمين من السلف والخلف بتبيين هذه المقالات وما أشبهها مثل كتب الشافعي وإسحاق وأبي عبيد وأبي ثور ومن بعدهم من أئمَّة الفقه والحديث وغيرهما ممَّن ادَّعوا هذه المقالات ما كان بمثابتها شيء كثير، ولو ذكرنا ذلك بحروفه لطال الأمر جدًّا".
ثمَّ تكلَّم على أصحاب الأغراض الفاسدة الذين يظهرون للناس الانتصار للعلماء، ويذمُّون من أظهر خطأ هؤلاء العلماء ويُنفرِّون عنه، وغايتُهم مقاصد دنيوية مذمومة، فقال -رحمه الله- (ص24): " مثال ذلك: أن يريد الإنسان ذمَّ رجل وتنقصه وإظهار عيبه لينفِّر الناس عنه؛ إمَّا محبَّة لإيذائه أو لعداوته أو مخافة من مزاحمته على مال أو رئاسة أو غير ذلك من الأسباب المذمومة، فلا يتوصَّل إلى ذلك إلَّا بإظهار الطعن فيه بسبب ديني مثل: أن يكون قد ردَّ قولًا ضعيفًا من أقوال عالم مشهور، فيشيع بين من يعظِّم ذلك العالم أن فلانًا يُبغِضُ هذا العالم ويذمُّه ويطعن عليه، فيغرُّ بذلك كلَّ من يعظِّمه ويوهمهم أن بغض الرَّادِّ وأذاه من أعمال القُرب؛ لأنه ذبٌّ عن ذلك العالم ورفع الأذى عنه، وذلك قُربة إلى تعالى وطاعته. فيجمع هذا المُظهر للنصح بين أمرين قبيحين محرَّمين:
أحدهما: أن يحمل ردّ العالم القولَ الآخرَ على البغض والطعن والهوى، وقد يكون إنَّما أراد به النصح للمؤمنين وإظهار ما لا يحلُّ له كتمانه من العلم.
والثاني: أن يُظهر الطعن عليه ليتوصَّل بذلك إلى هواه وغرضه الفاسد في قالب النصح والذَّبِّ عن علماء الشرع".
فعلى المسلم أن يتَّبع هدي النَّبيِّ -صلى اللَّه عليه وسلم- في قبول الحق ممَّن جاء به، من وليٍّ وعدوٍّ، وحبيب وبغيض، وبَرٍّ وفاجر، ويردَّ الباطل على من قاله كائنًا من كان.
والله الهادي إلى سبيل السبيل، لا إله إلا هو، وعليه فليتوكَّل المتوكِّلون.

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 21 Oct 2018, 01:46 PM
منصور بوشايب منصور بوشايب غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 50
افتراضي

جزاكم الله خيرا،وأعانكم الله على ما أنتم قادمون عليه،والردود وبيان أخطاء العلماء والدعاة وطلبة العلم هو من صميم منهج أهل السنة والجماعة،كما أن قبول النقد والنصيحة من المردود عليه دليل على اهتمامه بظهور الحق ولو كان على حساب نفسه،والرد على ش فركوس هي مرحلة أصبحت أكثر من ضرورية ولعل عدم وجود ردود تبين الأخطاء التي وقع فيها الشيخ ؛جعل كثير-ولا أقول بعض- من الأتباع يعتقد فيه العصمة ولا يتصورون وقوعه في أخطاء،أما الأتباع فقد جاءهم الإمتحان الذي يقيس درجة تعصبهم للشيخ فركوس ولقد اتهموا اخوانهم-مما يرموهم بالصعافقة-بأنهم يعتقدون القاعدة الباطلة"ردك على العالم؛طعنك فيه"فهل سيثبثون على بطلان هذه القاعدة لما توجه سهام النقد إلى الشيخ فركوس؟أم ينتكسون-كما هي عادة شيوخهم-فيقولون أن الرد على فركوس طعن فيه،وبهذا تظهر حقيقتهم أنهم أصحاب أهواء ليس إلا،لاتهمهم القواعد ولا الأدلة الواضحات لما تكون عليهم
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 21 Oct 2018, 03:24 PM
أبو معاوية نور الدين ماحي أبو معاوية نور الدين ماحي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 27
افتراضي

بارك الله لكم و وفقكم الله لفعل الخير و السعي لتآلف القلوب و التآخي بين االسلفيين لقد أتعبتنا هذه الفتنة و رأينا منها العجب العجاب
نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يؤلف بين إخواننا السلفيين من مشايخ و طلبة علم
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 21 Oct 2018, 05:51 PM
أبو عبد الرحمن التلمساني أبو عبد الرحمن التلمساني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 195
افتراضي

إنها سلسلة علمية تحتاج من كل سلفي أن يقرأها ويدعوا الله تعالى الإخلاص لأن غاية هذه السلسلة هي أن تعلم وتذكر السلفي أنه متبع للدليل الشرعي لا للتقديس ولا للتقليد ولا للإسقاط ولا الإنفصال عن العلماء الربانيين والذين كانوا سببا لإطفاء وتبيين عدة فتن مرت علينا كانت مخفية على كثير من طلبة العلم ناهيك عن العامة ، فتوكلوا على الله فإن الله تعالى حسببنا .
كما لي ملاحظة وشكر لجميع من علق على هذه السلسلة والتي كانت تعليقاتهم مليئة بالفوائد والأدب والتوقير فهذا يدل على صدق أولئك في تقديم النصيحة وتبينها لمن لبس عليهم أو مازال متردد في قبول الحق فجزاهم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 21 Oct 2018, 06:24 PM
أبو جميل الرحمن طارق الجزائري أبو جميل الرحمن طارق الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 342
افتراضي

الحمد لله وكفى والصلاة على نبيه المصطفى وعلى آله وصحبه ومن لهداه اقتفى
ثم أما بعد
فإن من أعظم ما يميز الدعوة السلفية عن باقي الدعوات الحزبية , هو انتصارهم للسنة والرد على كل من خالفها
ولو كان من خالف السنة جليلا ,قريبا ,وجيها , عظيم القدر عندهم
أما أهل الأهواء فلا يردون إلا على من كان بعيدا أو حقيرا أو ضئيلا عندهم لا يناسبهم ولا يؤالفهم لعدم موافقته لهم ولعدم انزوائه تحت أفكارهم ولم ينقاد لمعظميهم

وهذا الأصل السلفي الذي تميز به السلفيون

يقرره الشيخ فركوس تقريرا رائعا فيقول :
ولقَطْعِ باب الحوادث والضلال على كُلِّ مَنِ ابتدع بدعةً يَتوصَّلُ بها إلى القَدْح في سلامة المَفاهيم العَقَدية، فقَدْ شمَّر لذلك أئمَّةُ الإسلامِ العدولُ عن ساعِدِ الجِدِّ لتلخيصِ الأصول العُظْمى وترتيبِ القواعد الكبرى للمذهب السنِّيِّ السلفيِّ؛ حيث تَمَيَّزَ منهجُهم في تقرير الأمور الاعتقادية بمنهجِ عَرْضِ العقيدة الصحيحة مِنَ الكتاب والسنَّة وأقوالِ الصحابة والتابعين لهم بإحسانٍ مِنْ جهةٍ، وبمنهج الردِّ على المُنْحَرِفين عنها ـ مِنْ جهةٍ أخرى ـ صيانةً للدِّين وحفظًا للسنَّة؛ وذلك بعَرْضِ شُبَهِ الخصوم وبيانِ الحقِّ فيها مُدعَّمًا بالأدلَّةِ النقلية مِنَ الوحيين وأقوال الصحابة والتابعين؛ فاجتهدوا في إنقاذِ عقائِدِ الإسلام مِنَ الديانات الضالَّةِ ذاتِ الأصول الوثنية، وانبرَوْا لنَقْدِ كُلِّ جوانِبِ التيَّاراتِ الفلسفية ومُعْتقَداتِ الصوفية المُتَفَلْسِفَةِ، والتيَّاراتِ الباطنية مِنْ أرباب الفِرَقِ الغالية، والديانات المُحرَّفة، ومُعْتقَداتِ المُتكلِّمين مِنَ الجهمية والمعتزلة والأشاعرة وغيرِهم، كما عَمِلوا على تصفيةِ عقائِدِ الإسلام مِنْ مَظاهِرِ التعقيد العَقَديِّ، ومِنْ كُلِّ دخيلٍ فيها يُؤدِّي ـ بطريقٍ أو بآخَرَ ـ إلى زعزعةِ عقائدِ المسلمين. أهــ

https://ferkous.com/home/?q=art-mois-104


فهذا التقرير الذي ذكره الشيخ فركوس لا يعفيه من رد مخالفته للسنة و مناقشة آرائه بالدليل والحجة ومنهج سلف الأمة , بل يتناوله تناولا أوليا لأن ضرره على الأمة أصبح ظاهرا متيقنا لا يسع تقدير مصلحة السكوت عليه , بل المصلحة كل المصلحة في الرد عليه ومصارحته بمخالفته , لكسر شبح التعصب الذي نسجه المفرقون بهالات التقديس
ولا يستنكر عرض أقوال وآراء الشيخ فركوس على محك النقد ومناقشتها وفق أصول البحث والنظر , إلا من كان قد أصابته لوثة رافضية , أو لفحة صوفية , ممن يعتقدون العصمة في أوليائهم ومعظميهم وأئمتهم

وأما الدعوة السلفية فلا تقبل مناقضة أصولها السلفية عند التنزيل

الرد على الأخطاء وعلى المخالف للسنة منهج شرعي

قال الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله: (فأما مخالفة بعض أوامر الرسول صلى الله عليه وسلم خطأ من غير عمد، مع الاجتهاد على متابعته، فهذا قد يقع فيه كثير من أعيان الأمة من علمائها وصلحائها، ولا إثم فيه، بل صاحبه إذا اجتهد فله أجر على اجتهاده، وخطؤه موضوع عنه، ومع هذا فلم يمنع ذلك من علم أمر الرسول الذي خالفه هذا أن يبين للأمة أن هذا مخالف لأمر الرسول، نصيحة لله ولرسوله ولعامة المسلمين.
وهب أن هذا المخالف عظيم، له قدر وجلالة، وهو محبوب للمؤمنين؛ إلا أن حق الرسول مقدم على حقه، وهو أولى بالمؤمنين من أنفسهم.
فالواجب على كل من بلغه أمر الرسول وعرفه أن يبينه للأمة وينصح لهم، ويأمرهم باتباع أمره وإن خالف ذلك رأي عظيم من الأمة
)

[ الحكم الجديرة بالإذاعة من قول النبي صلى الله عليه وسلم: "بعثت بالسيف بين يدي الساعة "].

وقال ابن رجب رحمه الله أيضاً: (فلم يزل الناس بخير ما كان فيهم من يقول الحق ويبين أوامر الرسول صلى الله عليه وسلم التي خالفها من خالفها، وإن كان معذوراً مجتهداً مغفوراً له، وهذا مما خص الله به هذه الأمة لحفظ دينها الذي بعث به رسوله صلى الله عليه وسلم فإنها لا تجتمع على ضلالة بخلاف الأمم السابقة)

[ مجموع رسائل ابن رجب" (ص ظ¢ظ¤ظ¥)
نقلا عن النقد منهج شرعي للشيخ ربيع حفظه الله].

وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي كذلك:
(ومن هنا رد الصحابة ومن بعدهم من العلماء على كل من خالف سنة صحيحة، وربما أغلظوا في الرد، لا بغضاً له؛ بل هو محبوب عندهم، معظم في نفوسهم؛ لكن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أحب إليهم، وأمره فوق أمر كل مخلوق)[ الحكم الجديرة بالإذاعة].

وبعد هذا التقرير السلفي النفيس لا يأتي من يحاول أن يرتمي في أحضان الصوفية فيستنكر الرد على الشيخ فركوس بالدليل والحجة
خصوصا وأنه خالف الدليل والحجة
ورد توجيهات كبار علماء الأمة
ونازعهم في تخصصاتهم بلا حجة ولا بينة


هذا والله أعلى وأعلم وصلى الله على نبينا وسلم
وكتب أبو جميل الرحمن طارق ابن أبي سعد عكير الجزائري
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 21 Oct 2018, 07:36 PM
أبو همام القوناني أبو همام القوناني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 90
افتراضي

حفظكم الله يا مجانيق التصفية
وكل يؤخذ من قوله ويرد
كما قال إمام دار الهجرة
وهنا تختبر سلفيتك
والرد العلمي لايعلوا عليه أحد من العلماء
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 21 Oct 2018, 09:02 PM
فاتح عبدو هزيل فاتح عبدو هزيل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 83
افتراضي

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يعجل بزوال هذه الفتنة وأن يهدي شباب المسلمين فالله يشهد مدى تقديرنا لأهل العلم ولكن الحق أحب إلى قلوبنا منهم
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 21 Oct 2018, 11:17 PM
أبو أنس خير الدين رحيم أبو أنس خير الدين رحيم غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 49
افتراضي

" إنَّ هذا العلم دينٌ فاعرفوا عمن تأخذون دينكم " فهذا كلام الإمام الجليل محمد ابن سيرين رحمه الله تعالى ، ويعني بذلك علم الإسناد وينطبق على كل علم ٍ ،والإسناد من الدين كما قال عبد الله بن المبارك في مقدمة مسلم : الإسناد من الدين ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء .

وقال الإمام مالك -رحمه الله- : "كل يُؤخذ من كلامه ويُرد إلا صاحب هذا القبر "
وسئل الشيخ الفوزان حفظه الله عن كلام الإمام مالك هل هو في المسائل الفقهية الاجتهادية فقط دون المسائل العقدية ؟
فأجاب : المسائل العقدية مافيها خلاف ، ماهي مجال للأخذ والرد ، لأنها مسلَّمة مبنية على التوقيف ، وإنما هذا في مسائل الفقه ، كلٌ يُؤخذ من قوله ما وافق الدليل ، ويُرد ما خالف الدليل ، هذا قصد الإمام مالك -رحمه الله- . نعم .

( فالرد على المخطئ ونقد أقواله ليس وليد اليوم بل من قديم "لقد كان السلف يرد بعضهم على بعض حفظا لهذا الدين العظيم"
لكن نشأت ناشئة هاته الأيام لا تقبل نقد معظميهم وإن كانت لهم أخطاء بحجة (أنك تطعن في المشايخ والعالم الفلاني)، ويحضرني هنا ماقاله الشيخ عبد الخالق ماضي حفظه الله يوم نصح لإخوانه السلفيين في الجزائر : «مُجَردُ النَقْد لاَ يُحْمل عَلَى أنَّهُ طعن».

نسأل الله لكم التوفيق والسداد، وأن يجعل جهدكم هذا في ميزان حسناتكم.
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 22 Oct 2018, 08:01 AM
أبو سلَمة يوسف عسكري أبو سلَمة يوسف عسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 28
افتراضي

بارك الله في المشرفين على إدارة التصفية وجزاهم خيرا، فقد انتحوا غرضا شريفًا، وذهبوا مذهبًا متقبَّلا، ملؤهما الشفقة والرحمة، وحشوهما العلم والأدب والدفع بالأسهل فالأسهل.

ولا شك أن هذه السلسلة سيقف عليها صنفان من الناس:

صنف جعل الدليل أكبرَ همِّه والحق مبلغَ بحثه، فهذا سيجد ضالته بحول الله تعالى، لأنه من يتحرَّ الخيرَ يُعطه، ومن يتَّق الشرَّ يُوقه.

وصنفٌ صنيعه النظر إلى جناب الأشخاص ومنزلتهم أن تُدس، وإهمال جناب العلم وقدره ولو درس، فهؤلاء فطنوا لوجه واحد وفاتتهم وجوه كثيرة هي أجدر وأحس، ولو سُئلت العصبية أين أحباؤك وأخدانك؟ لأشارت إليهم بأصابعها الخمس!

فالصنف الثاني غير مخاطب بكل هذا، لأن غايته اقتفاء أثر فلان وسلوك دربه، فإن أصاب فبما أصاب وإن أخطأ فبما أخطأ، نسأل الله السلامة والعافية.
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 22 Oct 2018, 01:22 PM
عبد الله سيداوي عبد الله سيداوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 2
افتراضي

لا زلت أتذكر اليوم الذي نُشر فيه رد مجهول على الشيخ عبيد حفظه الله في منتديات المطة ومع ما في تلك الكتابة السيئة من تحامل وتطاول فقد علّق الشيخ أزهر يومها بقوله: "عملا بحديث النبي صلى عليه وسلم (لا يمنعن رجلا هيبة الناس أن يقول بحق إذا علمه) كانت هذه التنبيهات السديدة... ".
وبمثل ما قال الشيخ أزهر نقول اليوم، وإن كان ثمت فارق يمايز بين الصورتين فعلمونا رحمكم الله ولا تكيلوا بمكيالين.
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 23 Oct 2018, 07:45 AM
أبو سّلاف بلال التّمزريتي أبو سّلاف بلال التّمزريتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 58
افتراضي

أقول لأخي خالد حمّودة -وفقه الله- لقد سبقت بكلامك وتعليقك، ما استقر في نفسي وفي نفس كل سلفي تربى تربية سلفية على أيدي العلماء والمشايخ، إذ كنت أرنو، وأشدو، وأحدو كل فكري وما يجول بخاطري من تفاصيل هذه الفتنة إلى الحين الذي اعتقدت في نفسي أن الشيخ فركوس سيتكلم، ويكون له فصل الخطاب، ورأب الصدع، وسدّ الثلم، ومعالجة المرض علاجا ينسي المريض أنينه، وطول تألمه، ويفوز بقول العرب في أمثالها: قطعت جهيزة قول كل خطيب، ولقد سمعت قولاً من هنا وهناك ولم أجد سبيلا إلا التثبت منه في ذلك الحين أن بعض الشباب ذهبوا للشيخ فركوس، ووعدهم بأن يتدخل ويصلح الأمر، ودعوت الله أن يكون حقيقة، ولكن الحاصل شهد بغير ذالك؟!! مع ذالك أرجو الله تعالى أن يوفق
مشايخ وإخواننا في خطوتهم المباركة هذه رجاء أن يصلح ما فسد، والله المعين وهو وحده المستعان
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 24 Oct 2018, 10:45 AM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 26
افتراضي

إن من عجيب ردود المصعفقة هداهم الله جعل ذلك الهاشتاڨ #رد_سفيه_على_فقيه والمقال كله نقل لكلام العلماء وإدانته بنقل صوتياته فمن السفيه بربكم، كأن القوم لا يطلعون على ما تكتبون مجرد النظر في العنوان لا غير والله المستعان
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 24 Oct 2018, 04:43 PM
عبد الله بن صالح المكي عبد الله بن صالح المكي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
المشاركات: 11
افتراضي

نسأل الله تعالى لكم التوفيق والسداد، ونسأله تعالى أن يشرح صدر الشيخ أبي عبد المعز –وفَّقه الله- لقبول الحق الموثق بالنقل المصدق، ونأمل من العقلاء من إخواننا أن يراجعوا الحقَّ ويَدَعوا التعصُّب للباطل؛ فإنَّ الحقَّ قديم عليه نور.
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 29 Oct 2018, 08:59 PM
أبو ديمة محمد أمين بوحنك أبو ديمة محمد أمين بوحنك غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
المشاركات: 19
افتراضي

شكر الله لكم سعيكم و جزاكم خير الجزاء و ذب عن أعراضكم كما ذببتم عن أعراض إخوانكم في زمن قل فيه الصادعون بالحق ! وفق الله الشيخ فركوس لمرضاته لكن نصرة الحق واجب شرعي علينا و لو على حساب آباءنا و أمهاتنا و الناس أجمعين ... نسأل الله أن يبصره بالحق و أن يرده إليه ردا جميعا إنه سميع مجيب
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013