منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 31 Oct 2013, 02:58 PM
أبو حفص محمد ضيف الله أبو حفص محمد ضيف الله غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 435
افتراضي كلام العلماء ربيع والجابري والبرعي في أحداث دماج

دعوة إلى جميع أهل السنة لنصرة إخواننا في دماج
ربيع بن هادي المدخلي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.أما بعد:فقد بلغنا مع الأسف ما يقوم به الروافض الباطنيون أعداء الإسلام وأعداء الصحابة الكرام من حصار وتهديد لإخواننا أهل السنة في دماج بغضاً وعدواة للإسلام وأهله.
فنوصي إخواننا في دماج بالثبات على السنة والصبر والاستعانة بالله في صد هذا البغي والعدوان الرافضي.
وعلى الحكومة اليمنية وإخوانهم من أهل السنة أن ينهضوا معهم لمواجهة هذا الطغيان والقضاء على أهله وتخليص المسلمين من رجس هؤلاء الروافض إن استطاعوا ذلك، ﴿وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾.﴿وَمَا النَّصْرُ إِلا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ * لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنْقَلِبُوا خَائِبِينَ﴾.
إنَّ الصراع بين أهل السنة والروافض الباطنية صراع بين الكفر والإسلام فعلى أهل السنة في كل مكان في اليمن وغيره أن يهبوا لنصرة إخوانهم ونسأل الله أن يقطع دابر الروافض الباطنية وكل أعداء الإسلام في كل مكان.
ويصدق على هؤلاء الروافض الطغاة السفاكين قول الله تعالى : ﴿ إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴾.
أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن ينصر أهل السنة على هؤلاء الروافض أعداء الله ورسوله إن ربي لسميع الدعاء .
كتبه : ربيع بن هادي عمير المدخلي26/12/1434هـ
http://www.sahab.net/forums/index.ph...attach_id=1490

الشيخ عبيد الجابري : نصرة دماج فرض كفاية
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه و من والاه .
وبعد ..فقد سألت شيخنا عبيدا الجابري حفظه الله ورعاه عن الوضع في دماج فقال حفظه الله:
"إذا عدمت النصرة من ولي الأمر فالحال في دماج جهاد شرعي وهو فرض عين على أهل دماج و من حولهم من المناطق وفرض كفاية على بقية المناطق " .وكتبه : محمد بن غالب العمري

أحداث دماج واستغلال المغرضين للشيخ عبد العزيز البرعي حفظه الله
بسم الله الرحمن الرحيم
أحداث دماج واستغلال المغرضين
الحمد لله رب العالمين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ،،، أما بعد :
ففي هذا اليوم 25 / 12/ 1434 تشهد منطقة دماج حرباً ضروساً وهجوماً شديداً من قبل الحوثيين قاتلهم الله ، وقد استعملوا كافة أنواع الأسلحة كاتيوشا ، دبابات ، مدافع ، وغير ذلك يضربون بها ضرباً عشوائياً .ومع ذلك فإن الله قد كسرهم ، والقتل في صفوفهم ذريع ، والله حافظ أهل دماج بحفظه ، ولا يزال الحرب مستمراً ، والله أعلم ما الذي قدره الله ؛ فله الحمد على ما قدر ، ونسأله لطفه إنه جواد كريم .
إلا أنني أريد أن أنبه على مسألة غريبة ، وهي أن الحال في دماج كما ذكرنا .وأصحاب الحجوري في جميع المناطق اليمنية اتخذوا هذه الحرب ذريعة ووسيلة للطعن في مشايخ أهل السنة وطلابهم فهم شانون حرباً كلامية شبيهة بحرب الرافضة ضد دماج ؛ فقد استعلموا كافة العبارات السيئة ؛ ليطعنوا بها على أهل السنة من سب وسخرية وتهكم وغمز ولمز بكل ما أوتوا من قوة ، وكان اللائق أن ننشغل بالبحث عن حلول جدية ، وأن ندعو الله تبارك وتعالى أن يفرج عن إخواننا في دماج ويحقن دماءهم ويحفظ أعراضهم وأموالهم ، وهذا الصنيع منهم يدل على أنهم يستغلون الموافق الحرجة لقضاء مآربهم فيما يريدون من اسقاط المشايخ مع أن الحال يقتضي تأخير الخلافات كلها الآن .إن طعنهم في أهل السنة ذنب يوجب العقوبة ؛ فكيف يرجوا نصر الله من يسب علماء الإسلام ، ويطعن فيهم .ثم ماذا فعل هؤلاء المحاضرون والخطباء الذين جعلوا خطبهم ومحاضراتهم ودروسهم ومجالسهم سباً وطعناً في أهل السنة وماذا فعل الكُتاب في الانترنت الذين يسبون أهل السنة ماذا فعلوا ؟؟ .
إن الضرب مستمر على دماج وأنت أيها الساب في الحديدة أو صنعاء أو غيرها ، وأنا في إب وذاك في صنعاء أو معبر أو غيرها ما هو الفرق بيني وبينك غير أنك مشغول بالطعن في أهل السنة .حقاً إننا في شك من مصداقية كثيرين ممن يدعي الانتصار لدماج وما قصد كثير منهم إلا استغلال المواقف لقضاء المآرب السيئة .ومما يؤسف له أن من الناس من إذا سمع من يستعطفه أو يتظلم عنده ويشكوا المشايخ ويتهمهم بالتخذيل يصدق ذلك ويذهب يلوم المشايخ ، ويعاتبهم !!
يا أخي اتق الله أنا وأنت على حد سواء وقلوبنا تقطر دماً على إخواننا في دماج .فلمَ اللوم ، لماذا تكلفنا أمراً لا تستطيعه إلا الدولة فكف اللوم أصلحك الله ، وأعد النظر في واقع الأمر ، وأشغل نفسك بالدعاء لإخوانك ؛ فإن الدعاء أقوى من كل قوة على وجه الأرض ، وإن كان عندك حلول نافعة ، من شفاعة لدى المسئولين أو مشايخ قبائل ونحو ذلك من الحلول بذلتها ، إلا فلا يكلفك الله إلا ما تقدر (لا يكلف الله نفسا إلا ما آتاها سيجعل الله بعد عسر يسرا ) أسأل الله بمنه وكرمه أن يفرج عن إخواننا في دماج وأن يحقن دماءهم وأموالهم ويحفظ أعراضهم وأموالهم وأن يكسر سوكة الرافضة الحوثيين وأن يدمر عليهم وأن يمزق شملهم ويفرق كلمتهم ويجعل الدائرة عليهم إنه قوي عزيز ذو انتقام والحمد لله رب العالمين
كتبه / عبد العزيز بن يحيى البرعي
25 من ذي الحجة 1434
دار الحديث ـ اليمن ـ إب ـ مفرق حبيش
منابر سبل الهدى السلفية

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01 Nov 2013, 04:28 PM
أبوأمامه محمد يانس أبوأمامه محمد يانس غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 372
افتراضي

بارك الله فيك أخي أبا حفص

هذا كلام للشيخ السحيمي حفظه الله

العلامة صالح السحيمي:"لا تنسوا إخوانكم في دماج بأن يجمع الله صفهم، وأن يخذل عدوهم الشرير.."

السّؤال:
الأسئلة تكثر عن مّا يحصل الآن -خاصة اليوم- لإخواننا في دماج، يقولون: ما واجبنا نحوهم؟

الجواب:

لا تنسوا إخوانكم في دمّاج بأن يجمع الله صفّهم، وأن يَخذُل عدُوّهم الشرير المرتبط مع أعداء الإسلام، فإنّ الدُّعَاء لَهُم ومؤازرتهم بالدُّعَاء واللّجوء إلى الله -عزّ وجلّ- لعلّ الله أن يَلْطُفَ بهم، وأن يَدْحَر عَدُوّهُم الذي يُريد أن يَفْرِض الرّفض وقِلّة الحياء والشِّرك والوثنيّة الذي رجعت إليه تلك المُنظّمات بطريقةٍ أشدّ من شرك كُفّار قُريش ومَن سَبَقَهُم.

فَعَلَيْنَا أن نّقِفَ مَعَ إخواننا، وأن نّجتهدَ في الدُّعَاء لَهُم، وأن نُّؤازِرَهُم، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يَخذُل عدوّهم وعدوّ الإسلام والمُسلِمين وعدوّ السُّنّة، وأن يجعل كَيْدَه في نحرِهِ، وأن يجعل تدميرَه (....).

كما لا تَنْسَوا أيضًا إخوانَكُم في مصر وتونس وغيرهما.. وسوريّة والبلاد التي فيها تلك الفتن القائمة من الدُّعاء والمؤازرة والجدّ والاجتهاد في الإخلاص بالدّعاء لَهُم.

نسألُ الله -تبارك وتعالى- أن يردّ المُسلِمين إلى دينهم ردًا جميلاً، وأن يخذلَ عدوّهم الشّيطان وأعداء السُّنّة أيًّا كانوُا، نسأل الله أن يأخُذَهم أخذَ عزيزٍ مُقتدرٍ، وأن يُهلِكَهُم، وأن يَبْطِشَ بهم، وأن يجعلَ تدميرَهُم في تدبيرهم، وأن يُخزِيَهُم إلى يوم الدِّين، نعم.اهـ (1)

فرّغه:/ أبو عبد الرحمن أسامة
26 / ذي الحجة / 1434هـ

منابر سبل الهدى السلفية
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04 Nov 2013, 10:11 AM
أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
الدولة: مدينة تقرت، الجزائر
المشاركات: 320
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد الله يوسف بن الصدّيق
افتراضي

اللهم ادفع عن إخواننا في دماج ورد كيد أعدائنا وأعدائهم في نحورهم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04 Nov 2013, 11:35 AM
أبو حفص محمد ضيف الله أبو حفص محمد ضيف الله غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 435
افتراضي

رسالة عاجلة من العلامة محمد بن عبدالوهاب الوصابي حفظه الله


الحمد لله ، والصلاة والسلام على نبينا محمد بن عبدالله ، وعلى آله وصحبه أجمعين
أما بعد ..

- فإني ادعو لإخواني أهل السنة في دمّاج من طلاب علم وأهل البلاد ومشايخ علم ومشايخ قبائل بالنصر والتمكين من رب العالمين ، كما أدعو الله جلّ في علاه أن يخذل الروافض الحوثيين وأن يفرّق جمعهم وأن يردهم خائبين .

- كما أشكر أهل السنة الذين وقفوا مع إخوانهم في دمّاج على تكاتفهم وتوحّد صفهم في هذا الباب ، وقد رأينا تلاحم أهل السنة في كل أرجاء اليمن ، بل من كل أرجاء الأرض ، فسرّنا هذا التلاحم ، ونحثّهم على مزيد من التكاتف لصدّ هذا الهجوم الغاشم وكسر شوكة الحوثيين .

- كما أشكر مشايخ أهل السنة الذين وقفوا بجانب إخوانهم ، وحاولوا ولا زالوا يحاولون مع القادة في صنعاء ، وادعو الله لهم بالتوفيق ، وأن يحقق على أيديهم ما يفرّج الله به على إخواننا في دمّاج .

وأسأل الله التوفيق لي ولجميع المسلمين لما يحبّه ويرضاه

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والحمد لله رب العالمين

الباحة
ليلة الأحد 1434/12/29

منقول من منتديات سبل الهدى
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04 Nov 2013, 11:58 AM
أبو حفص محمد ضيف الله أبو حفص محمد ضيف الله غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 435
افتراضي

الشيخ العباد يفتي بمناصرة أهل السنة بدماج بأي وسيلة مستطاعة
بسم الله الرحمن الرحيم
السؤال
======
يقول السائل بارك الله فيكم
إشتد الحصار على إخواننا في دماج فمنعوا من إدخال الدواء والغذاء وكذلك منعوا من إسعاف الجرحى
وقام الحوثيون بالقصف العشوائي على البيوت والمساجد وقتل العشرات
فهل لنا ان نذهب للجهاد معهم ؟

الجواب
======

الذي حصل من هؤلاء الرافضة الحوثيين بإهل السنة في دماج لاشك ان هذا من الامور المنكرة والإمور الخطيرة
ونسأل الله عز وجل ان يكفي إخواننا اهل السنة في دماج شرهم وان يسلط عليهم جندا من جنده ( يعني ) لايعلمها إلا هو
سبحانه وتعالى فيصيبهم مايصيبهم من البلاء منه سبحانه وتعالى
والانسان يعني الذي عنده قدرة على مساعدتهم وعلى التمكن من مساعدتهم بإي وسيلة عليه ان يجتهد وان يحرص على إفادتهم بإي شيء يستطيع. أ.هـ

http://aloloom.net/upload/om/al_abba...25-12-1434.mp3

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04 Nov 2013, 12:16 PM
أبو حفص محمد ضيف الله أبو حفص محمد ضيف الله غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 435
افتراضي

(وصايا في نصرة إخواننا في دماج) لفضيلة الشيخ عبدالله بن مرعي العدني

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله العليم الحكيم رب العالمين , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له القوي المتين مجيب دعوة المضطرين, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين ,

أما بعد:

فقد علم ما وقع لإخواننا أهل السنة في دماج تزامناً مع أحداث بلاد سوريا من الظلم والبغي والإعتداء أياماً متتالية فيها القصف بجميع أنواع الأسلحة لم يُعلم استعمال مثله حتى في حروب دول بمثل هذا الحال ضرب عشواء لم يسلم حتى الأطفال والنساء مع ما سبق من حصار .

وهاهنا وصايا نتواصل للتواصي بها :

١. هذه الأحداث على مسمع ومرأى من الداخل والخارج وسكوت إعلامي غريب أحداث مؤلمة مؤسفة محزنة آلمت كل منصف صادق فضلاً عن مسلم فأين موقف وجهد المنصفين الصادقين فضلاً عن المؤمنين المسلمين .

٢. مثل هذا البغي ليس بغريب عن الرافضة الحاقدين أعداء الإسلام والمسلمين وبه يُعلم حقيقةً خبث الرافضة قاتلهم الله وعمق عداوتهم لأهل السنة بل للمسلمين عموماً إلا من كان على ملتهم وبه يُعلم صدق ما حذر منه علماؤنا قديماً وحديثاً وأنه ليس فيه مبالغات ولا صدر عن ردة فعل أو هوى بل حقائق سطرها العلماء في كتبهم من تاريخ الرافضة المظلم وما يحدث اليوم يتبع مادون بالأمس الماضي وهي ليست بغريبة على من عرف خبث وحقد الرافضة وتاريخهم يشهد بذلك .

ولا يخفى على العارفين مواقفهم وجرائمهم على مرِّ التاريخ حتى مع آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم , خذلهم للحسين رضي الله عنه وأرضاه .

وما وقع قبل وبعد ذلك خبر ابن العلقمي والطوسي وخبرهم مع المغول واليهود والنصارى ضد المسلمين و منه تاريخ النصيرية والقرامطة الباطنية ما فعلوه بالمسلمين قاتلهم الله.

وهكذا في العصر الحديث تلك الجرائم والفتن التي لم يسلم منها المسلمون في قطر وليس ببعيد عنا أحداث صبرا وحزب الأمل واللات وما فعلوه بالمسلمين وما فعلوه في بلد الله الحرام وفي أيام الله المحرمة في مكة وفي المدينة في مواسم الحج وما فعلوه في العراق وأفغانستان وباكستان حتى استحلوا الدماء بل ودماء العلماء وأحداث دماج وسوريا اليوم خير شاهد .

٣. وهنا وصية وتنبيه فنتعجب أين الهيئات والمؤسسات والحكومات في الداخل أو الخارج الداعية لحقوق وكرامة الإنسان والمنادية بمحاربة الإرهاب فلنتواصى بتصحيح المفاهيم وعدم اللعب بالمكاييل.

٤. وفي هذه الأحداث التي لم يراعى فيها حرمة هذه الأشهر الحرم فالحصار والقتل مستمر من قبل الحج فقد ضاهى هؤلاء الرافضة المشركين في الأحداث وصية وتنبيه لأولئك الذين يدعون إلى دعوة التقريب مع الرافضة أعداء الدين .

٥. وفي هذا المقام أذكّر نفسي وإخواني بكلام مشايخنا وعلمائنا وهذا هو الواجب على كل مسلم عرف معنى الإسلام والسنة والسلفية من وجوب نصرة إخواننا المسلمين المستضعفين الذين ظُلموا ظلماً عظيماً من قبل هؤلاء الرافضة في هذا الحصار فلم يراعوا امرأةً ولا صبياً ولا شيخاً ولا غيرهم ولم يراعوا معنى من معاني الإنسانية فضلاً لمن ينتسب إلى هذا الدين .

فأدعو نفسي وكل من يبلغه هذا الكلام بنصرة إخواننا في دماج بكل معاني النصرة , النصرة بالكلمة والنصرة بالقول والقلم والجاه والمال والنصرة بالنفس بضوابطها التي ذكرها العلماء وكل ما يمكن به نصرة إخواننا ودفع الظلم والسوء عنهم كما أذكّر كل من يستطيع أن يشفع شفاعة حسنة في دفع مثل هذا الشر عن المسلمين وعن أمثال هؤلاء طلبة العلم وأهل السنة أن يبذل ما يستطيع في ذلك وقد قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كما في الصحيحين من حديث النعمان بن بشير: ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر ) وفي رواية لمسلم أنه قال عليه الصلاة والسلام: ( مثل المؤمنين - وفي الحديث الآخر - مثل المسلمين مثل الجسد إذا اشتكى العين اشتكى الجسد كله ) وهكذا ينبغي أن يكون أهل الإسلام يشدُّ بعضهم بعضاً بل ربنا جل وعلا يقول: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ} وهذه الولاية تقتضي النصرة والمعاونة خصوصاً في مثل هذه المواقف مواقف الشدة .

٦. وها هنا كذلك وصية وتنبيه لبعض من لم يفقه حقيقة هذا الدين فجعل بعض الخلافات التي قد يبتلى بها بعض المسلمين لمعنى من المعاني سبب لتضييع مثل هذه النصرة وهذا خطأ فما يكتبه بعض الكتّاب في بعض المواقع يسخرون من العلماء السلفيين وما كان من موقفهم تجاه الثورات ويجعلون أن هذا الذي ابتلي به أهل السنة أنه من جرّاء ما وقع من مواقف فهذا خطأ لا يجوز بل حتى ولو ظننت يا أخي أن هذا السلفي أخطأ في حقك مع إنه إن شاء الله مصيب وقد يبتلى الصالح بذنب غيره ولنا عبرة وعظة بيوم أحد ومع هذا فلا يقتضي ذلك من أحد مثل هذه الإساءة لأن الجميع الآن في مواجهة من هو عدو للإسلام والمسلمين فللننتبه لهذا بارك الله فيكم .

٧. ولنحذر من التهاون بأسباب الهزيمة من الوقوع في المعاصي ومنها الخروج عن العدل وعن طاعة العلماء الربانيين فكيف الطعن فيهم ولنا بيوم أحد عبرة وفي حديث ابن عمر الصحيح ( وجعل الذل والصغار على من خالف أمري ) رواه أحمد وغيره بل قال تعالى عند ذكر أصحاب العجل {إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ} ويروى عن عمر رضي الله عنه أنه كان يقول لأمرائه حين يرسل الجيوش نحن لذنوبنا أخوف من عدونا ولنبادر بالتوبة الصادقة الشاملة قال الله تعالى بعد الآية السابقة في أصحاب العجل {وَالَّذِينَ عَمِلُواْ السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُواْ مِن بَعْدِهَا وَآمَنُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ } وفي الحديث الصحيح (التوبة تجب ما قبلها) .

٨. وندعوا الجميع بالتعاون العاجل صفاً واحداً لدفع هذا البغي والظلم من قبل أن نعاجل بعقوبة عامة ونحن نرى مسابقة هؤلاء الرافضة للوقت وحرصهم على الإبادة الجماعية ولا تختلط الأمور فالرد على الخطأ والمخطئ باب ونصرة المسلم باب آخر فليفقه هذا الذين سودوا الشبكة بالسب والتفريق .

قال تعالى { ولينصُرَنَّ الله من ينصره إن الله لقويٌ عزيز . الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ} وفي الحديث (والله لتأمرنّ بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يد الظالم ولتأطرنه على الحق أطراً ولتقصرنه على الحق قصراً، أو ليضربن الله بقلوب بعضكم على بعض ثم ليلعنكم كما لعنهم) [رواه أبو داود]. وغيره وله طرق .

٩. كما ننصح أنفسنا وجميع المسلمين بلزوم غرز ووصايا ونصائح العلماء الربانيين العاملين وفي حديث ابن عباس ( البركة مع أكابركم ) والآيات كثيرة .

١٠. وهنا أيضا وصية وتنبيه وتحذير فعلينا الحذر من خفافيش الفتن المكرة تجار الحروب والحذر من ذباب الطمع في الفتن من يصطاد ويتعيش بالفتن والحذر من فراش النار أهل الغباء في الفتن فالنصرة واجبة لكن بديانة وذكاء لا بحماقة وغباء حتى لا يرمى أهل الحق في فوهة الحروب أو يتخذون سلماً للوصول لأغراض أو أعراض والله يحفظنا وديننا ولهذا يكرر لابد من ملازمة غرز العلماء الربانيين .

١١. ونتواصل ونتواصى بالصبر مع البلاء فلله حكمة من ذلك وهو العليم الحكيم وأجر الصبر وحسن عاقبته كثيرة في الكتاب والسنة .

وأسأل الله الحي القيوم الرحمن الرحيم رب العالمين عز وجل أن يدفع عن إخواننا في دماج وسوريا وسائر بلاد المسلمين المضطريين وهو سبحانه مجيب دعوة المضطرين أن يدفع كل سوء ومكروه وأن يحفظهم بحفظه وأن ييسر بالنصر العاجل على الرافضة البغاة المعتدين وأن يزلزل الأرض من تحتهتم ويجعل بأسهم بينهم ويجعل تدبيرهم تدميراً عليهم آمين يا إله الأولين والآخرين يا قوي يا متين إنه ولي ذلك والقادر عليه والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

منقول من منتديات الوحيين السلفية.
http://download.dar-sh.com/books/shaikh/book/006.pdf
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04 Nov 2013, 02:32 PM
أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اللهم أذهب غيظ قلوب المؤمنين، آمين.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04 Nov 2013, 07:18 PM
أبو عبد البر علي قارة أبو عبد البر علي قارة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 37
افتراضي

اللهم كن لهم عونا ونصيرا اللهم كن لهم ولاتكن عليهم اللهم عليك بعدوهم الروافض المفسدين اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تبقي منهم أحدا
بارك الله فيك أبا حفص على النقل ووفقك الله وسدد خطاك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05 Nov 2013, 11:25 AM
أبو حفص محمد ضيف الله أبو حفص محمد ضيف الله غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 435
افتراضي

العلامة اللحيدان (1-1-1435هـ)
ما نصيحتكم في الذي يجري هذه الأيام لأهل السنة في دماج مع الروافض واعتدائهم عليهم؟

السّؤال:

أحسن الله إليكم؛ يقول: ما نصيحَتُكُم في الذي يجري هذه الأيّام لأهل السُّنّة في دمّاج مع الرّوافض واعتدائهم عليهم؟


الجواب:

لا شكّ أنّ هذا من المُنكرات الخطيرَة؛ والتي لا يجوزُ للمُسلِمين القادرينَ أن يسكُتُوا عليها.

ومن العجبِ أيضًا: أهل اليمن عندَهُم نخوةٌ عربيّة، تتعجّب كيف القبائل العربيّة اليمنيّة تسكت على هؤلاء الذينَ إنّما يُنفّذون رغبات إيران ومن يَكُون على منهج إيران مثل الرّافضة في العراق وحزب الشّيطان في لُبْنان.

وإنّما نسألُ الله -جلّ وعلا- أن يُهيِّئ لهم ناصرًا ينصُرُهم وينصُرُ الحقّ وأهلَهُ، وأن يمحو أثر الرّافضة أو الطّائفة الاثني عشريّة من اليَمَن، فإنّ وجود الاثنَيْ عشريّة موجودون في اليَمَن من زمن قديم؛ لكنّهُم ما كان لَهُم ذكرٌ يُذكَر ولا يُتحدّث بهم، قد تقرب منهم من الاثنَيْ عشريّة الطّائفة الجاروديّة من الزّيديّة؛ فقد كان عندَهُم غلوّ وتشدّد فيما هُمْ عليهِ، وبقيّة المذهب الزّيديّ يحتجّ بما يرويه البُخاريّ ومُسلِم وأبو داود والتّرمذيّ والنّسائي وابن ماجة والعُلَماء من أئمّة الحديث وإن كان هناك بعض الخلافات بينَهُم وبين أهل السُّنّة.
لكن الرّافضة هؤُلاء حقيقةً: لا يُقال عنهُم بأنّهُم مُسلِمون، لأنّ من يقول إنّ القرآن مُحرّف والله يقول: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾، الذي يقول: إنّ عائشة زانية وهذا في كُتُبهم والله يقول: ﴿أُوْلَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ﴾.

أهل السُّنّة يقولون إنّ أفضل الصّحابة على الإطلاق: أبو بكرٍ وعُمَر وعُثْمان وعليّ، وهؤلاء يقولون: إنّ أبا بكرٍ وعُمَر أكفر النّاس!



وفي كُتُبِهم أنّه إذا قام قائمهم -وهُوَ لن يقوم لكنّهم ينتظرون!-: يُحْيَا لَهُ أبو بكر وعُمَر وعثمان حتّى يصلبَهُم! وتُحْيَا عائشة حتّى يُقيم عليها حدّ الزّنا! -لَعْنَةُ اللهِ عليهِم-.اهـ (1)


فرّغه:/ أبو عبد الرحمن أسامة
01 / مُحرّم / 1435هـ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
(1) من درس معالي الشّيخ العلاّمة: صالح بن مُحمّد اللُّحَيْدان -حفظهُ اللهُ- لـ: "شرح صحيح مسلم للمنذري" / الدّرس 27 / بتاريخ: 01 - مُحرّم - 1435هـ.


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06 Nov 2013, 11:30 AM
أبو حفص محمد ضيف الله أبو حفص محمد ضيف الله غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 435
افتراضي

الشيخ عبد الرحمن العدني يحث على نصرة إخواننا في دماج بالمال والنفس


بسم الله الرحمن الرحيم

أقيمت أمس الجمعة الموافق 27 - 12 - 1434 ه محاضرة للشيخ عبد الرحمن العدني والشيخ أبي الحسين الشبوي في مسجد الرضا في المنصورة وكانت محاضرة الشيخ عبد الرحمن حول أعداء الاسلام وذكر عداوة اليهود للنبي صلى الله عليه وسلم حتى وصل إلى ذكر الرافضة , وذكر تاريخهم الأسود ومافعلوه بدولة الإسلام في العهد العباسي والعثماني وغيرها وحقيقة كانت محاضرة علمية وعظية إيمانية.
ومما قاله في المحاضرة :
- إن الرافضة عكاز لليهود والنصارى
- الرافضة ليس هدفها دماج فقط بل لهم مخطط واسع ووراءهم أمريكا والغرب هي التي تسعى لنشر الضرر بالمسلمين
- من أعظم اهداف الرافضة محاربة الدين
- الروافض عندهم طوام وانحرافات كيف تؤيد هذه الطائفة المارقة
- مهما قويت شوكة الأعداء , فالله اقوى وأجل
- المسلمون لا ينصرون على أعداءهم بكثرة عددهم وعدتهم ولكن بالإيمان قال الله : ( كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين )
- لا نرهب ولا نخاف مما أعده الأعداء , فالله غالب على أمره وناصر أولياءه وقاهر أعداءه ولكن متى ما تمسكنا بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم , فوصف النصر وصف مستمر بإقامة الدين
قال الله : (وَقَالَ اللّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً لَّأُكَفِّرَنَّ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ فَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيل)
ثم ذكر آيات النصر .
- لا ننسى في هذه المحنة العصيبة والشديدة أن ندعوا لاخواننا في دماج أن يرفع عنهم البلاء ويفرج الكربات وينصرهم على عدوهم وعدو الإسلام ويتقبل شهداءهم ويشفي جرحاهم , ومن استطاع أن ينفع إخواننا ببدنه وبماله فليفعل .

وفي المحاضرة فوائد ونصائح وكشف لعوار الرافضة الأنجاس الأرجاس , وكنت أكتب مباشرة في المحاضرة فالمعذرة لسقوط بعض الكلمات أو ذكر بعضها بالمعنى .
وقد اكتض المسجد بالحاضرين حتى تقطعت الشوارع من الازدحام ولله الحمد.

منتديات الوحيين السلفية

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, مسائل, الجابري, دمّاج, ربيع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013