منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19 Nov 2017, 08:24 AM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,798
افتراضي هناك أُناس تقلقهم الردود العلمية وإن كانت مبنية على الدليل من الكتاب والسنة - الشيخ عبيد الجابري حفظه الله

بسم الله الرحمن الرحيم

هناك أُناس تقلقهم الردود العلمية
وإن كانت مبنية على الدليل من الكتاب والسنة

الشيخ عبيد الجابري حفظه الله.

وقال محمد ابن سيرين - رحمه الله -:"إنَّ هذا العِلمَ دين، فانظروا عمَّن تأخذونَ دينكم"بهذا النَّقل ثَبَتَ.

أولًا: دليلُ الرَّادّين على المُخالفين في هذا العصر.

وثانيًا: أنَّ هذا تَظافَرَ عليه الكتاب والسُّنة، وإجماع الأئمة، ووصايا الأئمة،

لكن في الحقيقة هناك أُناس تُقْلقهم الرُّدود العلمية، وإن كانت مُبْنِيَة على الدَّليل من الكتابِ والسُّنة، وأقوالِ الأئمة،

والحاملُ لهم على ذلك واحدٌ من أمرين:
الأول: العاطفة غير المُنضبطة التي استحكمت في العقل، وجعلت عليه غِشاوة؛ حتى يكون الإنسان من هؤﻻء متحيِّرًا أعمى، أعمى بصيرة، فيَعْتَقِدُون أنَّ الرَّد تبديع للمردودِ عليه، وأن الرَّادَّ يُبدِّعُه، ولهذا قالوا: لماذا يُحذِّر منه؟ هذا ليس بصحيح، حذَّرَ السلف من أناس هم على سُنَّة لكن عندهم تخليط، وعندهم تخبيط، وعندهم أمور ﻻ يرضونها، حَذّروا منهم،

الأمر الثاني: الحِزبِيَّة، فالحِزبِيَّة المَقيتَة ﻻ تَرْضَى بالرَّد،

وهُنا أُقسِّم هؤﻻء الذين انزعجوا من الرّدود، وهَوَّنوا منها، وزهَّدوا الناس في النَّظَرِ فيها، والتعرف على ما احتوته من الدَّليل العلمي المُؤصَّل، هم أقسام؛

الأول: من تَرَكَ هؤﻻء الرّادِّين وسَكَت، فأصبح بعد أن كان على صِلة، أصبح على قطيعة، ومنهم من يوسوس له الشيطان، فيقول: أنا كيف أعرف، إذًا أَدَعُهُم جميعم، هذا سلفي وهذا سلفي، كيف يردون على بعض؟! فيُقال لهؤلاء: عجبًا، لماذا؟ نعطيكم أمثلة بالإضافة إلى ما سبق، الشيخ سُلَيْمان بن سحمان - رحمه الله - ردَّ على رجل من آل الشيخ، أظنه بعث إلى عمان للدعوة، ووقع في بعض الجهميات، فَقَرَّض له؛ قيل أبوه، وقيلَ عمّه، قرَّضَ الرَّد، انظروا ابنهم! يُرَد عليه ويؤيدون الرَّد،

ابن قدامه - رحمه الله - رَدَّ على ابن عقيل - رحمه الله - في أمرٍ خالف فيه، بعد أن تابَ منه، لكن لمَّا انتشر رأى أنه لابُدَّ من الرَّد، هكذا سلوكُ الرَّادين في هذا العصر، لأنَّ من جَلَسَ إلى هذا المُغْرِب المُشذِّذ في القواعد والتأصيلات تلقَّاها عنه، من تلقَّاها على أنَّها من دينِ الله، ومن أصول أهل السُّنة التي يدينون بها لله – عزَّ وجل – ولها يعتقدون، ولابُدَّ من الإزالة، فبَانَ السلف ولله الحمد أنَّه كتابٌ وسُنَّة وقول إمام.

الثاني: من يُزهِّدُ في الرّدود، ويقول: لا تشغلكم هذه الردود، ودَعُوا هذه الردود لماذا؟ وهذا كلام مجمل، لا يصدر إلَّا عن رجلين؛

- رجل صاحب هوى؛ لِعِلْمِه أنَّ الرُّدود هذه تكشِفُ سَوْءَتَه، وتُعَرِّيه وتفضَحُه، ومن ثَمَّ يمقُته الناس.

- أو إنسان مُخذِّل؛ وهذا جِسر للمبتدعة من حيث يشعر أو لا يشعر، جِسر للمبتدعة؛ مُخذِّل، والمفترض أن يقول: نعم فلان ردَّ، وهذا أخونا؛ نعم ردّه مفيد، لكن إذا رأينا الناس انشغلوا عن العلم وأصبح ما في أيديهم إلَّا كُتب الرّدود له أن يزجرهم، ويقول: دَعُوا هذه إلى وقت، انشغلوا بالعلم،

أمَّا على سبيل الدوام؛ فلا، هذا لا يصدرُ من إمام أبدًا، وإنَّ من صدرت منهم كانت نصيحة وَقْتِيَة في حال، وليس على الدوام.

الثالث: من أصبح يوالي ويُعادِي في المردود عليه، كيف يرد عليه؟ ويمقت هؤلاء الرادين، ويُشَهِّر بهم، ويُنصِبُ لهم المكائد، ويُحذِّر منهم، فهذا يصدقُ عليه ما قاله ابن تيمية - رحمه الله -: "مَن نَصَبَ للناس رَجُلًا يوالي ويعادي فيه فهو من الذين فَرَّقوا دينهم وكانوا شِيَعا" هذه المقولة أو معناها، فهو إذًا حزبي في اصطلاح هذا العصر، اصطلاحنا؛ حزبي، تحزَّب إلى هؤلاء المردود عليهم أصبح يُعْقِدُ الولاء والبراء عليهم.

الرابع: من يُعلِنُ الشَّماتة، والشَّناعة، والحَرْبَ الضَّروس على الرَّادين، فيكادُ يذكرُ أسماءَهم، يذكر عبارات تعريض من قَرَأَ الرُّدود عَرَفَ المُراد؛ فهذا مسكين مغرور.

هذا ما يَسَّر الله - سبحانه وتعالى - على الجواب، وسامحوني أَطَلْت عليكم شيئًا.

مصدر التفريغ:
موقع النهج الواضح.

الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 atharya-88.mp3‏ (2.04 ميجابايت, المشاهدات 1411)

التعديل الأخير تم بواسطة أبو إكرام وليد فتحون ; 19 Nov 2017 الساعة 09:25 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19 Nov 2017, 04:28 PM
أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 380
افتراضي

حفظ الله الشيخ الجليل عَلَم السنة وجبل السلفية وان رغمت أنوف! وحسبنا الله من أهل التخذيل لأهل الحق والتطبيل لأهل الباطل، فحسبنا الله منهم وهو نعم الوكيل؛ وجزاك الله خيرا أخي وليد على هذا النقل الماتع وما فيه من فوائد جمة يقتنصها من أراد الحق في مسألة الردود؛ فحفظ الله الشيخ وأجزل له المثوبة وأطال عمره في كل خير ومتع به وبعلمه، اللهم آمين!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19 Nov 2017, 06:54 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,798
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي مشاهدة المشاركة
حفظ الله الشيخ الجليل عَلَم السنة وجبل السلفية وان رغمت أنوف! وحسبنا الله من أهل التخذيل لأهل الحق والتطبيل لأهل الباطل، فحسبنا الله منهم وهو نعم الوكيل؛ وجزاك الله خيرا أخي وليد على هذا النقل الماتع وما فيه من فوائد جمة يقتنصها من أراد الحق في مسألة الردود؛ فحفظ الله الشيخ وأجزل له المثوبة وأطال عمره في كل خير ومتع به وبعلمه، اللهم آمين!
آمين و اياك اخونا الكريم مشرفنا أبا فهيمة و بارك فيك ، شاكرا لك مرورك الطيب و كلماتك العطرة
جعلنا الله من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20 Nov 2017, 04:08 PM
أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي أبو فهيمة عبد الرحمن البجائي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 380
افتراضي

آمين أحي الكريم وبارك الله فيك على جهودك المتواصلة لنقل ما ينفع ويفيد من كلام أهل العلم وأجوبتهم وفتاويهم ومقالاتهم التي نسأل الله تعالى أن ينفع بها كل من يطلع عليها.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, مسائل, الردودالعلمية, عبيدالجابري

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013