منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 28 Oct 2020, 01:09 AM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث الثاني عشر

فإن سأله سائل عن شيء يطول الحوار عنه فليأمره بالجلوس

12 -فقد أخبرنا أبو يعلى ثنا يحيى بن حجر بن النعمان السّامي ثنا محمد بن يعلى الكوفي ثنا عمر بن صُبْح عن ثور بن يزيد عن مكحول عن شداد بن
أوس رضي الله عنه قال: "بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أتاه رجل من بني عامر، وهو سيد قومه وكبيرهم، وَوَفدهم، وهو يتوكّأُ على عصا، فقام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم فسأله، فأعجب النبى صلى الله عليه وسلم مسألته ثم قال: "يا أخا بني عامر، إن للحديث الذي تسأل عنه نبأََ ومجلسا. فجلس، وثنى رجله، وبرك كما يبرك البعير. (1)


-----------------------------------

(1) أخرجه أبو يعلى كا في «المطالب العالية» (4207)، وكذا ابن عساكر في «تاريخ دمشق» (3/ 469) والآجري في «الشريعة» (962) عن شداد مطولا جدا؛ وقال البوصيري في «إتحاف الخيرة المهرة» (7/ 19): «هذا إسناد ضعيف، لضعف عمر بن صبح، والراوي عنه محمد بن يعلى الكوفي»، كذا قال، وهذا من تساهله؛ فإن عمر بن صبح -وهو أبو نعيم الخراساني - قال الحافظ في «التقریب»: متروك، كذبه ابن راهويه؛ وقال ابن حبان: كان ممن يضع الحديث؛ وكذبه الأزدي، وقال الدارقطني وغيره: متروك؛ كما في الميزان»؛ ولهذا قال ابن كثير في البداية والنهاية» (414/3) بعدما أشار إلى الحديث، وعزاه إلى أبي نعيم في «الدلائل»: «ولكن عمر بن صبح هذا متروك، كذاب، متهم بالوضع، فلهذا لم نذكر لفظ الحدیث، إذ لا يفرح به». وفيه علة أخرى، وهى انقطاع بين مكحول وبين شداد، فإنه لم يسمع منه. وقد رماه الذهبي في الميزان» (4/ 177) بالتدليس. وقال العلائي في جامع التحصيله (53 و796): ذكره الحافظ الذهبي بالتدليس، وهو مشهور بالإرسال عن جماعة لم يلقهم.



-----------------------------الحواشي-----------------------------

قال جمعة: "وفيه علة أخرى، وهى انقطاع بين مكحول وبين شداد، فإنه لم يسمع منه."، قال الشيخ خالد حمودة: خرج حديثا وذكر أن في اسناده كذابا، ثم أعله بالانقطاع بين مكحول وشداد، وتكلم عن تدليس مكحوا!
وهذا غير مقبول ولا معقول، لأن عنعنة مكحول في "صحيح مسلم"، فكيف يتكلم عنها في إسناد فيه كذاب.انتهى

وقد أرفقت ثلاث صفحات عن مكحول وروايته في صجيح مسلم من كتاب رواية المدلسين في صحيح مسلم وفيه كلام متين، وخلاصته أن وصفه بالتدليس ليس مطلقا بل مقيدا ...

جاء عند جمعة : "يحيى بن حجر بن النعمان السّامي" وعند نظام يعقوبي: "يحيى بن حجر بن النعمان الشامي"، وجاء في المطلب العالية (185/17) ح 4207: يحيى بن عمر بن النعمان الشامي.

يحيى بن حجر ذكره ابن حبان في ثقاته (267/7) وقال: "يحيى بن حجر بن النُّعْمَان السَّامِي يروي عَن الْبَصرِيين حَدَّثنا عَنهُ مُحَمَّد بن إِدْرِيس الشَّامي".

وتحرف في تاريخ دمشق السيرة النبوية (القسم الأول/ص380) : إلى يحيى بن حجي ...

ورواه الطبري في تاريخه (456/1) وأبو نعيم في الحلية (188/5).

الملفات المرفقة
نوع الملف: pdf بحث مستل من كتاب رواية المدلسين -مكحول-.pdf‏ (1.03 ميجابايت, المشاهدات 37)
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 28 Oct 2020, 01:28 AM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث الثالث عشر

فإن سأله عن شيء لا يحب أن يسمعه من حضر فليستأذنه في السرار


13 - لما أخبرنا أبو بكر النيسابوري قال: أنا محمد بن يحيى ثنا عبد الرزاق ثنا معمر عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن عبيد الله بن عدي بن الخيار عن عبد الله بن عدي أنه حدثه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو جالس بين ظهراني الناس، جاءه رجل يستأذنه أن يُساره، فأذن له، فساره". فذكر الحديث (1).


-----------------------------------

(1) أخرجه عبد الرزاق (163/10) وعنه أحمد (75/39) والبيهقي (512/3) وابن حبان (5971) مطولا، وصححه الشيخ الألباني في "التعليقات الحسان".


-----------------------------الحواشي-----------------------------

قال الشيخ رضا بوشامة: أنا محمد بن يحيى والصواب نا محمد بن يحيى.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 08 Nov 2020, 07:28 PM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي

ولْيُدن من يغشاه ويقربهم منه

14 - فإن حامد بن شعيب أبنا قال: ثنا بشر بن الوليد ثنا سليمان بن داود اليمامي عن يحى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: "جاء أبو هريرة فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "أدن مني، يا أبا هريرة. فدنا، ثم قال: أدن. فدنا، حتى مس أطراف أصابع أبي هريرة أصابع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له: اجلس، يا أبا هريرة، ادن مني طرف ثوبك. فمد أبو هريرة ثوبه وأمسكه، وأدناه من وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أوصيك -يا أبا هريرة- بخصال أربع، لا تدعهن ما بقيت. قال: نعم، أوصني بما شئت. قال: أوصيك بالغسل يوم الجمعة، والبكور إليها، ولا تلغ، ولا تله، وأوصيك أن لا تنام إلا على وتر، وأوصيك بثلاثة أيام من كل شهر فإنه صوم الدهر، وأوصيك بركعتي الفجر، لا تدعهما، [و](1) إن صليت الليل كله، فإن فيهما الرغائب. قالها ثلاثا: ضم إليك ثوبك. وضم ثوبه إلى صدره فقال: يا رسول الله، أسر هذا أو أعلنه؟ قال: "بل آعلن، يا أبا هريرة، قال ذلك ثلاثا". (2)


-----------------------------------

(1) هذه زيادة يقتضيها السياق، وهي ثابتة في مصادر التخريج.

(2) أخرجه ابن عدي في "الكامل" (277/3) والشجري في "الأمالي" (1277) عن بشر بن الوليد به، وإسناده ضعيف جدا، سليمان بن داود اليمامي، نقل ابن عدي في ترجمته عن ابن معين أنه قال: ليس بشيء. وقال البخاري: منكر الحديث. قال الذهبي في "الميزان" (202/2) معلقا عليه: وقد مر لنا أن البخاري قال: من قلت فيه: منكر الحديث فلا تحل رواية حديثه. ثم ساق له ابن عدي عدة أحاديث، وقال: عامة ما يرويه لا يتابعه عليه أحد. وانظر الضعيفة (1534).


-----------------------------الحواشي-----------------------------

بحثت في الطبعات المتاولة للكامل حتى أعرف أي طبعة عزا إليها هنا ولم أجدها:

طبعة الرشد بتحقيق السرساوي (296/5) ت 749 والحديث ص 299.
طبعة الفكر ص 1125 والحديث ص 1126.
طبعة الكتب العلمية (271/4) والحديث ص 272-273.


قول جمعة: "هذه زيادة يقتضيها السياق، وهي ثابتة في مصادر التخريج."، نعم بل من دونها ينقلب المعنى رأسا على عقب.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 08 Nov 2020, 10:12 PM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث الخامس عشر



وإن حضر من يسأل عن مسألة نازلة فلا بأس أن يجيبه من بحضرة العالم من التلاميذ إن كان قد تعلم

15 - لما أخبرنا عبدان الأهوازي ثنا معمر بن سهل ثنا عبيد الله بن موسى أنبا إسرائيل عن ابن المهاجر عن أبي الزبير عن جابر رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله عن الصيام فشغل عنه، فقال له ابن مسعود: صم رمضان وثلاثة أيام من كل شهر. فسألته مرتين، فقال الرجل: إني أعوذ بالله منك، يا عبد الله. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "وما تبغي، صم رمضان وثلاثة أيام من كل شهر.(1)

-----------------------------------

(1) أخرجه البزار (1058 - كشف الأستار) عن عبيد الله بن موسى به مختصرا، وقال الهيثمي في "مجمع الزوائد" (448/3): رواه البزار، ورجاله رجال الصحيح. وحسنه الحافظ في "المطالب العالية" (1102).

-----------------------------الحواشي-----------------------------

جاء في طبعة جمعة: "التلاميذ" وفي طبعة نظام يعقوبي "التلامذة".
جاء في طبعة جمعة: "أنبا إسرائيل" وفي طبعة نظام يعقوبي "أبنا إسرائيل".


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 08 Nov 2020, 11:03 PM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث السادس عشر

ولا ينبغي للعالم أن يلقن المتعلم إلا مقدار ما يعلم أن يضبطه ويحفظه

16 - لما أخبرنا أبو عبد الرحمن ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث عن يزيد ابن أبي حبيب عن أبي عمران أسلم عن عقبة بن عامر الجهني رضي الله عنه، قال: تبعت النبي صلى الله عليه وسلم وهو راكب فوضعت يدي على قدمه، فقلت: أقرئني سورة هود أقرئني سورة يوسف فقال: "لن تقرأ شيئا أبلغ عند الله عز وجل من {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} [الفلق: 1]. (1)

-----------------------------------

(1) اخرجه النسائي (5439،953) عن عقبة بن عامر به، وزاد في رواية: ""، وصححه الشيخ الألباني في "الصحيحة" (3499)، وأخرجه مسلم (814) عن قيس بن أبي حازم عن عقبة به.
-----------------------------الحواشي-----------------------------

جاء في طبعة جمعة: "ما يعلم أن يضبطه" وفي طبعة نظام يعقوبي "ما يعلم أنه يضبطه".

أبو عبد الرحمن هو الإمام النسائي رحمه الله الله تعالى وهو أول موضع في الكتاب يرويه عنه.

ورواه النسائي كذلك في الكبرى وأحمد في مسنده والدارمي في سننه وابن خزيمة وابن حبان في صحيحيهما وغيرهما...
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 14 Nov 2020, 11:01 PM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث السابع عشر

فإذا تبين له من المتعلم أنه قد فَقُه وعلم، فلينبه على ذلك وليمدحه به، ليزداد في العلم رغبة، وبه سرورا

17 - فقد حدثنا به أيو محمد بن صاعد ثنا هارون بن إسحاق ثنا ابن عبد الوهاب السكري عن سفيان الثوري عن سعيد بن إياس الجريري عن أبي السليل عن عبد الله بن رباح عن أبي بن كعب رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: "أيُّ آية في كتاب الله أعظم؟"، قلت: الله ورسوله أعلم، حتى أعادها ثلاثا، ثم قلتُ: (اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ ) [البقرة: 255]، فضرب صدري وقال: "ليَهْنِك العلمُ أبا المنذر".(1)




-----------------------------------

(1) أخرجه مسلم (810) من طريق الجريري به.

-----------------------------الحواشي-----------------------------

قال الشيخ رضا بوشامة: ثنا ابن عبد الوهاب، والصواب ثنا محمد بن عبد الوهاب
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 14 Nov 2020, 11:58 PM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث الثامن عشر

وكذلك يجب على المتعلم الاعتراف بفضل معلمه

18 - لما أخبرني أحمد بن محمود بن يحى أبنا محمد بن أحمد بن الوليد بن برد ثنا محمد بن عيسى بن الطباع ثنا معاذ بن محمد بن معاذ بن أبي بن كعب حدثني أبي عن جدي عن أبي بن كعب رضي الله عنه، قال: قلت: يا رسول الله! بالله آمنت، وعلى يديك أسلمت، ومنك تعلمت. (1).

-----------------------------------

(1) أخرجه الطبراني في "الكبير" (200/1) وفي "الأوسط" ( 444 ) وعنه الضياء في "المختارة" (1267) وأبو نعيم في الحلية (251/1) والخطيب في الفقيه والمتفقه (281/2) عن عيسى بن الطباع به، وفي إسناده مجاهيل، قال ابن المديني لا نعرف محمدا هذا، ولا أباه، ولا جده في الرواية، وهذا إسناد مجهول كما في "اللسان" (511/7).

-----------------------------الحواشي-----------------------------

زاد نظام يعقوبي: ابن عساكر في تاريخ دمشق (312/7)، قال الهيثمي "مجمع الزوائد" (312/9): رواه الترمذي باختصار، ورواه ...
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 18 Nov 2020, 12:49 AM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث التاسع عشر

ويستحب للعالم أن ينبه الناس على مقادير أصحابه في العلم ،ويبين فضلهم ليأخذ الناس عنهم

19 - لما أخبرنا أبو خليفة ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا شعبة عن سليمان قال: سمعت أبا وائل يحدث عن مسروق قال: قال عبدالله بن عمرو رضي الله عنه: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "استقرئوا القرآن من أربعة: من عبد الله بن مسعود وسالم مولى أبي حذيفة وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل.(1)

-----------------------------------

(1) أخرجه البخاري (3759) ومسلم (2464)عن أبي وائل به.

-----------------------------الحواشي-----------------------------

جاء في طبعة جمعة: "على مقادير أصحابه" وفي طبعة نظام يعقوبي "على معادن أصحابه".

جاء في طبعة جمعة: "ثنا شعبة" وفي طبعة نظام يعقوبي "ثنا سعيد". والصحيح شعبة.

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 19 Nov 2020, 12:40 AM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث العشرون

.
.
.

20 - حدثني علي بن أحمد الجرجاني ثنا محمد بن حميد الرازي ثنا مهران بن أبي عمر عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أرحم أمتي بأمتي أبو بكر، وأقواها في دين الله عمر، وأشدهم حياء عثمان، وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل، وأفرضهم زيد، وأقرؤهم أبيٌّ، ولكل أمة أمين، وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح.(1)


-----------------------------------

(1) أخرجه الترمذي (3790) من طريق قتادة عن أنس، ورواه (3791) والنسائي في "الكبرى" (8185) وابن ماجه (154)، عن أبي قلابة عنه بلفظ: "أشدّهم" بدل "أقواها"، وزاد ابن ماجه: "وأقضاهم علي بن أبي طالب"، وصححه ابن حبان (7131 و7137 و7252)، والحاكم (477/3)، وزاد على شرط الشيخين، ووافقه الذهبي، وأقرهم الشيخ الألباني في الصحيحة (1224)، وصححه أيضا الحافظ في "الفتح" (93/7).

-----------------------------الحواشي-----------------------------

وروى الحديث كذلك من طريق أبي قلابة: الترمذي في جامعه وأحمد والطيالسي في مسنديهما وابن حبان في صحيحيه.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 19 Nov 2020, 01:32 AM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث الحادي والعشرون

.
.
.

21 - أخبرني أحمد بن عمير ثنا عمرو بن عثمان ومحمد بن هاشم قالا: ثنا سويد بن عبد العزيز عن الأوزاعي عن يحى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي، فمر أعرابي بين يديه فسبحوا به، فلم يأبه، فقال عمر: تنح عن قبلة رسول الله صلى الله عليه وسلم. فلما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من القائل؟" قالوا: عمر، قال: "يا له فقها! (1).

-----------------------------------

(1) لم أجده، وهو باطل، سويد بن عبد العزيز، قال فيه البخاري في "تاريخه" (148/4): عنده مناكير، لأنكرها أحمد. وفيه علة أخرى، قال ابن أبي حاتم في "علل الحديث" (432) سألت أبي عنه فقال: "هذا حديث باطل يشبه أن يكون: يحيى عن النبي مرسل" كذا، بحذف ألف تنوين النصب.


-----------------------------الحواشي-----------------------------

قال نظام يعقوبي في تخريجه: "رواه قاضي المارستان في "أحاديث الشيوخ الثقات"(636)".انتهى

وقد أخرجه الدارقطني في الأفراد -كما في أطرافه لابن طاهر- (رقم 5600)، من طريق سويد بن عبد العزيز به.
وقال: "قال ابن أبي داود: هذا الحديث منكر، تفرد به كثير بن عبيد عن سويد بن عبد العزيز عن الأوزاعي عن يحيى".
وللحديث شاهد من حديث أبي سعيد الخدري: أخرجه الطبراني في الأوسط (رقم 1584)، بإسناد شديد الضعف أيضا. من حاشية محقق كتاب أحاديث الشيوخ الثقات ص 1262.
والحديث في طبعة الحرمين (156/2) ح 1561، حيث أن المحقق اعتمد على طبعة المعارف السقيمة.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 19 Nov 2020, 08:50 PM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث الثاني والعشرون

فإن حضر مجلسه صبيان فلئخاطبهم بما يفهمون عنه

22 - كما أخبرنا أبو يعلى الموصلي ثنا علي بن الجعد ثنا سعيد عن محمد بن زباد قال: سمعت أبا هريرة، قال: أخذ الحسن بن علي رضي الله عنه تمرة من تمر الصدقة فجعلها في فيه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كخ ألقها، أما شعرت أنا لا نأكل الصدقة" (1).

-----------------------------------

(1) أخرجه البخاري (1491) ومسلم (1069) عن محمد بن زياد به.


-----------------------------الحواشي-----------------------------

فات الجميع أن سعيد الذي في السند تحرف والصحيح أنه شعبة كما في في مسند علي بن الجعد برقم 1185 طبعة مكتبة الفلاح تحقيق عبد المهدي بن عبد القادر وبرقم 1122 في طبعة عامر أحمد حيدر. وهو كذلك في جميع طرق الحديث.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 19 Nov 2020, 09:48 PM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث الثالث والعشرون

ولا ينبغي للعالم أن يرفع نفسه عن أن يعلم الصبيان ويأخذ عليهم ما قد تعلموه


23 - لما حدثني عمر بن سهل قال ثنا جعفر بن أبي عثمان ثنا يحيى ابن معين ثنا إسماعيل بن مجالد عن أبيه عن عامر الشعبي عن النعمان بن بشير رضي الله عنه، قال: ذهب بي أبي إلى رسول صلى الله عليه وسلم، فقال : إن ابني هذا قد قرأ سورة من القرآن، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "اقرأ" ، فقرأت (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى) [الأعلى: 1] حتى ختمتها، فجعل نبي الله صلى الله عليه وسلم يتبسم فانطلق أبي حتى أتى بي أمي فقال: يا فلانة! هنيئأ لك، قد قرأ ابنك على رسول الله صلى الله عليه وسلم سورا من القرآن.

-----------------------------------

(1)لم أجده، وإسناده ضعيف، إسماعيل بن مجالد، قال الحافظ في "التقريب": صدوق يخطئ، وأبوه مجالد -هو ابن سعيد بن عمير الهمداني- قال في "التقريب": ليس بالقوي، وقد تغير في آخر عمره.


رد مع اقتباس
  #28  
قديم 19 Nov 2020, 10:09 PM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث الرابع والعشرون

24 - أخبرني جعفر بن حمدان بن يحى الشحام ثنا أبو عبيد يحيى بن محمد بن السكن ثنا أبو عامر العقدي ثنا خارجة بن عبد الله من ولد زيد بن ثابت عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال: لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم انطُلِق بي إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقيل: يا رسول الله! هذا غلام من بني النجار قد قرأ مما أنزل الله عليك بضغ عشرة سورة، فاستقرأني، فقرأت عليه فأعجبه. (1)

-----------------------------------

(1) أخرجه البخاري معلقا في باب ترجمة الحكام، وهل يجوز ترجمان واحد (76/9)، ووصله في "التاريخ الكبير" (1278/380/3)، وكذا أحمد في المسند (490/35)من طريق عبد الرحمن بن أبي الزناد عن خارجة بن زيد به، وإسناده صحيح، رجاله ثقات غير جعفر بن حماد الشحام شيخ المؤلف، قال الخطيب في "تاريخ بغداد" (121/8): روايته مستقيمة. وأبو عامر العقدي هو عبد الملك بن عمرو القيسي البصري؟، وهو ثقة من رجال الشيخين، كما في "التقريب"، وتابعه ابن أبي الزناد، قال فيه الحافظ في "التقريب": صدوق تغير حفظه لما قدم بغداد، وكان فقيها.


-----------------------------الحواشي-----------------------------
في طبعة جمعة: "فأعجبه" وفي طبعة نظام يعقوبي "وأعجبه".

علقه البخاري بصيغة الجزم كما في سنن أبي داود ط الرسالة (489/5) حاشية 1.
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 19 Nov 2020, 10:48 PM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث الخامس والعشرون



25 - أخبرنا أبو يعلى ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا شريك عن أبي إسحاق عن بُرَيدة بن أبي مريم عن أبي الحوراء عن الحسن بن علي رضي الله عنهما، قال: علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في قنوت الوتر: "اللهم عافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليمت، واهدني فيمن هديت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، سبحانك تباركت وتعاليت.(1)

-----------------------------------

(1) أخرجه أبو داود (1427) والترمذي (464) والنسائي (1745-1746) وابن ماجه (1178) عن الحسن به، وحسنه الترمذي، وصححه ابن خزيمة (1095) وابن حبان (945)، وكذا ابن دقيق العيد حيث أورده في "الإلمام" (285)، وابن الملقن في "البدر المنير" (630/3) وابن حجر في "نتائج الأفكار" (145/2)، وكذا أحمد شاكر في "تخريج المسند" (343/2) والشيخ الألباني في "صحيح أبي داود" (1281- الأم).


-----------------------------الحواشي-----------------------------

قال الشيخ رضا بوشامة: عن بريدة بن أبي مريم، عن أبي الحوراء والصواب: عن بريد بن أبي مريم، عن أبي الحوراء. قلت -أي الشيخ رضا- هو بريد بن أبي مريم -واسمه مالك- بن ربيعة السلولي، من رجال التهذيب.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 25 Nov 2020, 09:57 AM
أبو العباس عبد الله بن محمد أبو العباس عبد الله بن محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 77
افتراضي الحديث السادس والعشرون

فإذا كبير الصبى وصار في حد العقل، فليلقنه التوحيد والايمان بالقدر، وحسن الطاعة لله عز وجل، والتوكل عليه

26 - لما حدثني أحمد بن عمر(1) بن المهلب القرشي ثنا أحمد بن شيبان الرملي ثنا عبد الله بن ميمون القداح المكي ثنا جعفر بن محمد عن أبيه قال: قال لي ابن عباس: أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بغلة، أهداها له قيصر أو كسرى، فركبها رسول الله صلى الله عليه وسلم بحبل من شعر، ثم أردفني خلقه، فسار بي مليا، ثم التفت إليّ فقال: "يا غلام! " قلث: لبيك يا رسول الله، قال : "احفط الله يحفظك، احفط الله عز وجل تجده أمامك، تعرف إلى الله عز وجل في الرخاء يعرفك في الشدة، إذا استعنت فاستعن بالله، قد جف القلم بما هو كائن، ولو جهد الناس أن تنفعوك بشيء لم يقضه الله لك، لم يقدروا عليه، ولو جهد الناس أن يضروك بشيء لم يكتبه الله عز وجل عليك، لم يقدروا عليه، فإن قدرت أن تجمع بين اليقين والصبر فافعل، فإن لم تقدر، ففي الصبر
خير كثير، واعلم أن الصبر مع اليقين، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا(2)".

-----------------------------------

(1) في الأصل: عَمْرو -بفتح العين المهملة-، وهو تصحيف، والتصويب من "تاريخ بغداد" (470/5)، وذكره ابن عدي في "الكامل" (440/6) في سند حديث.

(2) أخرجه من طريق المصنف عبد الغني المقدسي في "التوكل" )ق١- نسخة الشاملة(، ورواه الحاكم في "المستدرك" )623/3( من طريق آخر عن ميمون بن عبد الله القداح عن شهاب بن خراش، عن عبد الملك بن عمير، عن ابن عباس به وقال: " هذا حديث كبير عال من حديث عبد الملك بن عمير عن ابن عباس رضي الله عنهما، إلا إن الشيخين رضي الله عنهما لم يخرجا لشهاب بن خراش ولا للقداح في الصحيحن، وقد روي الحديث بأسانيد عن ابن عباس غيرا هذا"، وميمون بن عبد الله القداح هذا، قال الحافظ في "التقريب": "منكر الحديث، متروك"، وفيه علة أخرى، وهي الإنقطاع بين عبد الملك وبين ابن عباس، وانظر: "الضعيفة" )5107(.
وأخرج الترمذي )2516( طرفا منه، إلى قوله: "جفت الصحف"، وأخرجه بتمامه أحمد )18/5( عن حنش عن ابن عباس به، وقد رُوي من طرق أخرى كثيرة، قال ابن رجب في "جامع العلوم والحكم" ص461: "وأصح الطرق كلها طريق حنش الصنعاني التي خرجها الترمذي، كذا قال ابن منده وغيره". وقال الترمذي: "حديث حسن صحيح"، وصححه أيضا الشيخ الألباني في "صحيح الترمذي".

-----------------------------الحواشي-----------------------------

قال الشيخ رضا بوشامة: لما حدَّثني أحمد بن عمر بن المهلَّب القرشي والصواب لما حدَّثني أحمد بن عمرو بن المهلَّب القرشي.
علَّق المحقق على "عمر": في الأصل: (عمرو) بفتح العين المهملة، وهو تصحيف، والتصويب من "تاريخ بغداد" (470/5)، وذكره ابن عدي في "الكامل" (440/6) في سند حديث".
قلت: إذا كان خطأ فيبقيه كما هو؛ لأنَّ عبد الغني المقدسي روى النسخة كذلك، وروى هذاا الحديث في كتابه "التوكل" - وقد أحال عليه المحقق من الشاملة، وهو فيه (ل:2/أ) - من طريق ابن السني بسند هذاا الكتاب، وفيه: "عمرو"، فيحتمل أن يكون مختلفا فيه، أو كذلك سمَّاه ابن السني، خاصة أنَّ ابن حجر أورده في كتابه "الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس" (1/ل: 143/1/أ) بإسناد آخر غلى أبن السني وفيه: "عمرو".

قلت: هو في المطبوع من الغرائب (229/4) رقم 1399: أثبته "عمر" وأحال لتاريخ بغداد وكذلك صاحب مصباح الأريب في تقريب الرواة الذين ليسوا في تقريب التهذيب (124/1) ترجمة رقم 2260، وهو كذلك عند ابن الجوزي في المنتظم (156/13) ترجمة رقم 2113، وهو كذلك في تاريخ ابن يونس المصري (27/2) 63.


قال الشيخ خالد حمودة ص 33: اشتغل بالكلام على إسناد الحاكم وترك إسناد المحقق!

وقد وقع له هذا في موضع آخر، ص(90) (105)، فقد تكلم على إسناد كتاب "الزهد"، وترك إسناد الكتاب الذي يحققه!



رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013