منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 10 Feb 2020, 11:09 AM
جمال بوعون جمال بوعون غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 69
افتراضي لماذا لم تظهر أخطاء الدكتور فركوس قبل الفتنة؟



لماذا لم تظهر أخطاء الدكتور فركوس قبل الفتنة؟

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فهو المهتدي ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وبعد:

فقد يتساءل الكثير: لماذا لم يُتفطّن إلى هذه الأخطاء الجسيمة في كتب الدكتور فركوس قبل هذه الفتنة؟
والجواب: أن ذلك يرجع إلى عدة أسباب، من أهمِّها:

1- قصور باعِ كثيرٍ من الناس في العلم فلا يستطيعون التمييز بين الحق والباطل خاصة في المسائل الدقيقة.

2- إحسان الظن بالكاتب، وقد يزيد إحسانُ الظنّ هذا حتى يُتَصوّر بأنه لا يمكن للكاتب أن يُخطئ، الشيء الذي يؤدي إلى قبولِ وهضمِ كل ما يقرّره الكاتب في مؤلفاته.
بل إن بعض طلبة العلم قد يتيقّن الخطأ في كتابات الدكتور وفتاويه فيرجع باللاّئمة على نفسه ويتّهم فهمه وعقله، وهذا من نتائج التقديس الأعمى.

3- أن كُتبَ الدكتور –خاصة في العقيدة- وإن كَثُر مُقتنوها إلا أن قُرّاءَها قليلون، -وأنا واحدٌ من هؤلاء فإن عندي كثيرا من كتب الدكتور لكني قليل القراءة فيها جدّا-، فقُرّاؤها قليلون خاصة في طبقة طلبة العلم، لاستغنائهم بما كتبه وقرّره أهل العلم،
وكذلك أسلوبُ الدكتور في الكتابة المائلُ إلى التعقيد أدّى إلى عزوف الكثير عن قراءتها، على خلاف كتب أهل العلم كالشيخ ابن عثيمين وغيره فإنها تمتاز بسهولة العبارة والأسلوب فهي تصلح للعامة وطلبة العلم فيكثر الإقبال عليها.

4- هيبةُ وخوفُ كثيرٍ من طلبة العلم من نقد الدكتور مع وقوفهم على ما يُنتَقَد في كتبه و تَيَقُّنِهم ذلك، وذلك للمكانة التي كان يتَّسم بها عندهم، وكذلك خوفًا من أصابع الاتهام التي ستُوَجَّه إليهم.

5- سكوتُ بعض طلبة العلم عن بعض الأخطاء مراعاة للمصلحة ودفعا للمفسدة، بِغضّ النظر عن صحة هذا التقدير للمصلحة والمفسدة أو عدمه.

6- القراءةُ السطحية، وعدمُ التعامل مع المقروء بقراءة تفحُّصية نقدية، وهذا حالُ كثير من الناس حتى ممن ينتسب لطلب العلم.

7- عدمُ عرض كتابات الدكتور على أهل الاختصاص من أهل العلم الذين لهم خبرة ودراية، وعُرِفوا بالنَّفَس النقدي والتمحيصي، وهذا شيء عُرِف به الدكتور فإنه لا يُعرَف عنه عرضُ نتاجه العلمي على العلماء.

8- أن بعض الأخطاء لم تظهر جليّةً في كِتابات الدكتور وفتاويه، وذلك لأسلوبه المعروف بالغمغمة والحوْم حول المسائل و تجنّب الكلام الصريح، فهذه النوعية من الأخطاء إنما أظهرتها الفتنة الحاصلة، وهذا من محاسنها.
هذه بعض الأسباب –في نظري- التي أدّت إلى تأخّر ظهور هذه الأخطاء الكثيرة من الدكتور.

هذا وإنّ من أهمّ الدروس التي نستقيها من هذه الفتنة:
أنه يجب على الكثير منا أن يغيّر طريقته في القراءة، فيتجنب القراءة السطحية ويتعامل مع ما يقرأ بقراءة نقدية –طبعًا هذا يُخاطب به من كان أهلاً لذلك- ، وأن يتجنّب إحسانَ الظن الزائد عن حدّه في الكاتب والمكتوب فيعتقد صحة كل شيء مُسطّر فيما كُتب، وأن يترُك طالبُ العلم المتمكّن الخوفَ والهيبةَ من انتقاد المُخطئ مهما كانت مكانته، نعم النقد لا بدّ أن يكون في محلّه وبأدبٍ مع استشارة أهل العلم وطلبة العلم.
كما يجب عرض النتاج العلمي خاصة في العقيدة والمنهج على أهل العلم المتخصصين، وهذا العرض يكون إما من الكاتب في حد ذاته وإما من غيره، فالكتاب الذي قرأه أهلُ العلمِ و زَكَّوه يكون محلّ ثقة عند القرّاء على خلاف غيره، نسأل الله تعالى أن يهدينا سواء السبيل، والحمد لله رب العالمين.

كتبه: جمال بوعون.
الإثنين 16 جمادى الآخرة 1441هـ
الموافق لـ 10/02/2020 إفرنجي

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10 Feb 2020, 12:12 PM
أبو جويرية عجال سامي أبو جويرية عجال سامي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 104
افتراضي

جزاك الله خيرا اخي جمال وبارك الله فيك على هذا الرد على هذه الشبهة التي يراد منها الطعن في النوايا
بالإضافة لما تفضلت به :
فإن السلفيين لم يكونوا قبل الفتنة يرجعون إليه في المسائل المنهجية ولا القضايا العقدية ولا كان هو يولي هذا اهتماما بل غاية ما يقوله لمن يسأله عن الرجال أن يحيل للشيخ عبد الغني عوسات وإخوانه وكان كالكاره لهذه الأمور ولا يعرف له شروح لكتب العقيدة ولا اهتمام بذلك الا بعض الفتاوى والتي لم تكن متجهة لها الانظار فاغلب السلفيين يأخذون هذه المسائل من أهل الاختصاص كالشيخ ربيع والشيخ عبيد والشيخ الالباني والشيخ النجمي والشيخ مقبل والشيخ زيد المدخلي والشيخ أمان وغيرهم من المشايخ المعروفين في القضايا المنهجية فلم تكن أقواله محل اهتمام إلا في بعض الفروع الفقهية أو بعض المسائل الأصولية التي يقدمها بطريقة أكاديمية يستوي في ذلك التقديم مع كل الأساتذة الجامعيين من نفس الاختصاص فلما جاءت الفتنة وتكلم في قضايا المنهج والعقيدة كشف عن ضعف واضح حتى تجمعت له العديد من المخالفات في فترة وجيزة وكانت هذه القضايا سببا للنظر في محتواه المنهجي والعقدي القديم إذ هذا ليس مجال اختصاصه ولا هو من أهله المقدمين فيه فنالته سهام أهل الحق، والله يهدينا ويهديه ويهدي ضال المسلمين
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10 Feb 2020, 11:13 PM
زهير بن صالح معلم زهير بن صالح معلم غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 50
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي جمال على هذا المقال الطيب والنصيحة السديدة زادك الله علما وتوفيقا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11 Feb 2020, 03:19 PM
أبو معاذ محمد مرابط أبو معاذ محمد مرابط غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 271
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الشيخ جمال شكرا لك فقط تطرقت إلى مبحث مهم جدا وفقت فيه.
وأزيد شيئا: بعض الأخطاء كانت المفسدة متيقنة لو تكلم فيها الطلبة! لأن الطلبة في عهد ما قبل الفتنة كان يحرم عليهم الكلام! فما فائدة تحذيرهم أو كلامهم في مسألة متعلقة بالدكتور فركوس في ذلك الوقت! وأمر آخر: ربما كان الطالب يقف أحيانا على الخطأ لكن لم يجد الطريقة المناسبة لبيانه لهذا بقي مكتوف الأيدي! فالمقام صعب جدا جدا ولا يسهل إلا في نظر المتفرج من بعيد.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12 Feb 2020, 09:41 AM
محسن سلاطنية محسن سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 208
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الفاضل جمال ، فقد أجبت عن سؤال مهم متعلق بكبير المفرقين عندنا.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13 Feb 2020, 11:05 AM
محمد أمين سلاطنية محمد أمين سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2019
المشاركات: 27
افتراضي

بارك الله فيك ونفع بك
كلمات على قلتها إلا أن فيها إرواءا للغليل وشفاءا للعليل
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013