منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #16  
قديم 07 Aug 2013, 12:42 PM
بلال بريغت بلال بريغت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: قسنطينة / الجزائر.
المشاركات: 434
إرسال رسالة عبر Skype إلى بلال بريغت
افتراضي

تاسعا : أنشودة طلع البدر علينا
و هذه الأنشودة موجودة كذلك في الفيلم و قد كنا ننشدها لما كنا في الدراسة الإبتدائية ، و كانت من المقررات في الكتب المدرسية و الله المستعان ، و هذه القصة كغيرها من القصص التي مضت لا تخلو من عيب فهي كسابقتها ضعيفة و لكن أعداء السنن كعادتهم يدسون الأكاذيب و يعلمونها للصبيان لغاية لا يعلمها إلى الله فإلى الله المشتكى.
و أحداث هذه القصة أو الأغنية بأدق تعبير تجري وقائعها لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة جعل النساء والصبيان يرددون و يقولون :

طلع البدر علينا *** وجب الشكر علينا
أيها المبعوث فينا *** من ثنيات الوداع
ما دعا لله داع *** جئت بالأمر المطاع
جئت شرفت المدينة *** مرحبًا يا خير داع.

درجة الحديث : ضعيف.

أحاديث القصاص لابن تيمية (ص: 63) ت. محمد بن لطفي الصباغ.
و قال محقق الكتاب معلقا في الحاشية و انظر نور اليقين للخضري (ص:86) و قال الحافظ العراقي في تخريج الإحياء (2/275) : '' حديث إنشاد النساء عند قدوم رسول الله صلى الله عليه و سلم : طلع البدر ... إلى آخر الشعر .رواه البيهقي في دلائل النبوة من حديث عائشة معضلا ،و ليس فيه ذكر للدف و الأحان.'' .
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله : " وهو سند معضل، و لعل ذلك كان في قدومه من غزوة تبوك ''([1]) ، و قد أوردها الشيخ العلامة الألباني في السلسلة الضعيفة : وهذا إسناد ضعيف ، رجاله ثقات ، لكنه معضل ، سقط من إسناده ثلاثة رواة أو أكثر ، فإن ابن عائشة هذا من شيوخ أحمد وقد أرسله ، و بذلك أعله الحافظ العراقي في تخريج الإحياء (2/244) . ثم قال البيهقي كما في تاريخ ابن كثير (5/23) : " هذا يذكره علماؤنا عند مقدمه المدينة من مكة ، لا أنه لما قدم المدينة من ثنية الوداع عند مقدمه من تبوك " و هذا الذي حكاه البيهقي عن العلماء جزم به ابن الجوزي في تلبيس إبليس (ص:251) تحقيق صاحبي الأستاذ خير الدين وانلي ، لكن رده المحقق ابن القيم في الزاد(3/13) : " هو وهم ظاهر ؛ لأن " ثنيات الوادع " إنما هي من ناحية الشام ، لا يراها القادم من مكة إلى المدينة ، ولا يمر بها إلا إذا توجه إلى الشام ".
و مع هذا فلا يزال الناس يرون خلاف هذا التحقيق ، على أن القصة برمتها غير ثابتة كما رأيت !
تنبيه : أورد الغزالي هذه القصة بزيادة الدف : '' بالدف و الألحان '' و لا أصل لها كما أشار لذلك الحافظ العراقي بقوله : ''و ليس فيه ذكر للدف و الألحان '' .
و قد اغتر بهذه الزيادة بعضهم فأورد القصة بها ، مستدلا على جواز الأناشيد النبوية المعروفة اليوم !
فيقال له : '' أثبت العرش ثم انقش '' ! على أنه لو صحت القصة لما كان فيها حجة على ما ذهبوا إليه كما سبقت الإشارة لهذا عند الحديث (579) فأغنى عن الإعادة.'' إنتهى كلامه رحمه الله ([2])
قلت : هذا كلام الشيخ الألباني كاملا حول هذه القصة نقلته حتى لا يقول قائل : لا حرج في إنشاد هذه الأبيات ، والاستئناس بها ، وحفظها ، وتعليمها الأولاد الصغار ، وإن لم تثبت بالأسانيد الصحيحة ، فإن مثل هذه الأحداث تكفي روايتها وشهرتها بين أهل العلم ، و كقول بعضهم : '' أما اشتراط الصحة الحديثية في قبول الأخبار التاريخية التي لا تمس العقيدة والشريعة ففيه تعسف كثير ، والخطر الناجم عنه كبير ؛ لأن الروايات التاريخية التي دونها أسلافنا المؤرخون لم تُعامل معاملة الأحاديث ، بل تم التساهل فيها ، وإذا رفضنا منهجهم فإن الحلقات الفارغة في تاريخنا ستمثل هوّة سحيقة بيننا وبين ماضينا مما يولد الحيرة والضياع والتمزق والانقطاع'' .
نقول : أولا من هم أهل العلم الذين اشتهرت عندهم هذه الرواية ؟ و هل علموها للصبيان كما تدعي ؟ و أين دليلك على ما تقول ؟ و هل تعليم الصبيان للأناشيد من دين الله في شيء؟ و أين ذهب تعليمهم للقرآن و السنة ؟ أما علمت بالأضرار التي أصابت الصبية من هذه الأناشيد؟ أم أن هذه نفثة إخوانية صوفية لها مبرارتها و الله المستعان.
و أما صاحب القول الثاني فنقول له إن القول بأن تضعيف مثل هذه القصص تعسفا كلام سخيف يدل على مدى جهل صاحبه بل يدل على طعنه في علماء الحديث الذين أفنوا حياتهم في خدمة هذا الفن الشريف ، زد على هذا أولم تعلم أن المحتجين بجواز الأناشيد المزعومة يتشدقون بهذه القصة ؟ و إن كانت هذه الأنشودة التي معنا ليس فيها شركيات فمعظم المتشدقين بها ينشدون أناشيد فيها أشياء يشيب منها الرأس ، فهم ينطلقون من مدح خالي من الغلو و بعد التوسع و الشهرة و الظهور على القنوات الفضائية و امتلاء الجيوب بالمال تصبح أناشيد تتغنى بالقرآن الكريم كالذي أدخل في أغنيته الدينية! سورة الزلزلة فإلى الله المشتكى.
و دعاية قبول التواريخ و لو ضعيفة حجة باطلة فقد قال الإمام القحطاني رحمه الله :
لا تقبلن من التوارخ كلما ***جمع الرواة وخط كل بنان.
و قال الشيخ الإمام الألباني - رحمه الله : ''و قد يظن بعضهم أن كل ما يروى في كتب التاريخ و السيرة ، أن ذلك صار جزءا لا يتجزأ من التاريخ الإسلامي، لا يجوز إنكار شيء منه ! و هذا جهل فاضح ، و تنكر بالغ للتاريخ الإسلامي الرائع ، الذي يتميز عن تواريخ الأمم الأخرى بأنه هو وحده الذي يملك الوسيلة العلمية لتمييز ما صح منه مما لم يصح ، و هي نفس الوسيلة التي يميز بها الحديث الصحيح من الضعيف ، ألا و هو الإسناد الذي قال فيه بعض السلف : لولا الإسناد لقال من شاء ما شاء''([3])
وهناك أمر آخر كيف يقال :

جئت شرفت المدينة *** مرحبًا يا خير داع.

وإنما سميت المدينة بعد مقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم إليها ، واسمها المعروف لديهم ( يثرب) ، و الذي سماها المدينة هو رسول الله صلى الله عليه و سلم ، قال الإمام مسلم رحمه الله تعالى :'' وحدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس فيما قرئ عليه عن يحي بن سعيد قال سمعت أبا الحباب سعيد بن يسار يقول سمعت أبا هريرة يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمرت بقرية تأكل القرى يقولون يثرب وهي المدينة تنفي الناس كما ينفي الكير خبث الحديد ''([4]).
قال الحافظ في الفتح : " قَوْله : ( يَقُولُونَ يَثْرِب وَهِيَ الْمَدِينَة ) أَيْ أَنَّ بَعْض الْمُنَافِقِينَ يُسَمِّيهَا يَثْرِب , وَاسْمهَا الَّذِي يَلِيق بِهَا الْمَدِينَة . وَفَهِمَ بَعْض الْعُلَمَاء مِنْ هَذَا كَرَاهَة تَسْمِيَة الْمَدِينَة يَثْرِب وَقَالُوا : مَا وَقَعَ فِي الْقُرْآن إِنَّمَا هُوَ حِكَايَة عَنْ قَوْل غَيْر الْمُؤْمِنِينَ . وَرَوَى أَحْمَد مِنْ حَدِيث الْبَرَاء بْن عَازِب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مَنْ سَمَّى الْمَدِينَة يَثْرِب فَلْيَسْتَغْفِرْ اللَّه , هِيَ طَابَة هِيَ طَابَة) .
وَرَوَى عُمَر بْن شَبَّة مِنْ حَدِيث أَبِي أَيُّوب ( أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى أَنْ يُقَال لِلْمَدِينَةِ يَثْرِب).
وَلِهَذَا قَالَ عِيسَى بْن دِينَار مِنْ الْمَالِكِيَّة : مَنْ سَمَّى الْمَدِينَة يَثْرِب كُتِبَتْ عَلَيْهِ خَطِيئَة . قَالَ : وَسَبَب هَذِهِ الْكَرَاهَة لِأَنْ يَثْرِب إِمَّا مِنْ التَّثْرِيب الَّذِي هُوَ التَّوْبِيخ وَالْمَلَامَة , أَوْ مِنْ الثَّرْب وَهُوَ الْفَسَاد , وَكِلَاهُمَا مُسْتَقْبَح , وَكَانَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحِبّ الِاسْم الْحَسَن ، وَيَكْرَه الِاسْم الْقَبِيح . "
هذا ما وصلت إليه فإن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان فنسأل الله تبارك و تعالى أن يغفر لي زلاتي و أن يصحح نيتي و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

- يتبع -
======
[1]: فتح الباري (7/262).
[2]: الضعيفة(2/63) برقم (598).
[3]: الصحيحة (5/331-332).
[4]: مسلم برقم (1382) ، و البخاري برقم (1871).


التعديل الأخير تم بواسطة بلال بريغت ; 07 Aug 2013 الساعة 12:44 PM
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 09 Aug 2013, 02:34 AM
بلال بريغت بلال بريغت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: قسنطينة / الجزائر.
المشاركات: 434
إرسال رسالة عبر Skype إلى بلال بريغت
افتراضي

عاشرا : أكبر مخالفة عقدية- تقرير عقيدة و حدة الوجود-
إن هذا الفيلم قد شُحن كما مر معنا بالمجازفات و المغالطات الخطيرة إلى أنه توجد أكبر و أخطر مخالفة وقعت في الفيلم و لم ينتبه لها الناس لجهلهم بأصول العقيدة الصحيحة ففي أحد المشاهد و أظن أن المشهد كان يصور وقائع العهد المكي ، و عند محاولة تعذيب أحد الصحابة يأتي أحد المشركين لا أتذكر من هو و لعله أبو جهل، و في هذا المشهد يظهر هذا المشرك مستهزئا بالصحابي الذي يُعذب فيقول له : (أنتم تقولون أن إلهكم هنا، وهناك وفي كل مكان)، قالها ضاحكا مستهزئا ، و تقبل العامة من الناس هذه الرجفة العقدية القاتلة دون إدراك منهم أن هذا الكلام كلام خطير ، و الغريب أن الصحابي لم ينكر عليه !!!!مع أن هذا القول في غاية الخطورة لأنه خطأ عقدي يقرر عقيدة الفرق الضالة التي تنفي استواء الله على عرشه كالجهمية و غيرهم ،بل هي من عقيدة وحدة الوجود الذين قالوا أن الله في الشجر في الحجر فينا نحن!!! و هذا هو الكفر و العياذ بالله، و إن قال قائل أن هذا الصحابي لم يُنكر هذا القول لأنه لا يعلم بعد أن الله في السماء لأن سورة طه لم تنزل بعد !!! نقول و ماذا كان يفعل رسول الله صلى الله عليه و سلم ألم يبدأ بتعليمهم التوحيد الذي هو أصل الأصول ؟ ألو يركز نبينا صلى الله عليه و سلم في العهد المكي إلا على التوحيد فكيف يقال مثل هذا الكلام ؟ ، و تنزلا معهم نقول كذلك و كيف لا يعلم أن الله مستوٍ على عرشه و سورة طه سورة مكية؟؟ ، فلا مجال للجدال فهذا الفيلم فيلم مقيت جمع بين الغث و السمين ليس همه تصحيح المعتقد بل تحريفه لغاية لا يعلمها إلا الله ، و اعلم أيها المشاهد أن الله سبحانه فوق العرش، فوق جميع الخلق، عند أهل السنة والجماعة، هكذا جاءت الرسل بهذا عليهم الصلاة والسلام، كل الرسل جاؤوا بأن الله فوق العرش، فوق جميع الخلق سبحانه وتعالى، قال تعالى: (الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى)[صه:05] ، استوى عليه استواء يليق بجلاله وعظمته، لا يشابه خلقه في استواءهم، ولا في غير ذلك من صفاته جل وعلا، وقال سبحانه: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)[الشورى:11]
و قال الإمام مسلم في صحيحه : حدثنا أبو جعفر محمد بن الصباح، وأبو بكر بن أبي شيبة (وتقاربا في لفظ الحديث) قالا: حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن حجاج الصواف، عن يحيى بن أبي كثير، عن هلال بن أبي ميمونة، عن عطاء بن يسار، عن معاوية بن الحكم السلمي : ...
قال: "وكانت لي جارية ترعى غنماً لي قبل أحد و الجوانية ([1])،فاطلعت ذات يوم فإذا الذئب قد ذهب بشاة من غنمها. وأنا رجل من بني آدم. آسف كما يأسفون. لكني صككتها صكة([2]). فأتيت رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - فعظم ذلك علي".
قلت: "يا رسول الله أفلا أعتقها؟"
قال: "ائتني بها" فأتيته بها.
فقال لها: "أين الله؟"
قالت: "في السماء".
قال: "من أنا؟"
قالت: "أنت رسول الله".
قال: "أعتقها. فإنها مؤمنة". ([3])
قلت : ففي هذا الحديث دلالة واضحة على أن الله في السماء فوق جميع الخلق سبحانه وتعالى ، فتبًا لقومٍ جارية أعلم منهم .
و اعلم رحمك الله أن هذا الكلام كفر أكبر ، و قد رد الشيخ ابن باز رحمه الله على ما ورد في العدد (943) من الجريدة الصادر في يوم : (الاثنين 23 / 11 / 1412 هـ في الصفحة 22 الأخيرة) عن الأطفال الذين أصابهم الاختناق في مكة بسبب الحريق وقول والدهم لما سأله الأطفال أين الله؟ أجاب بأنه موجود في كل مكان .
قال رحمه الله : '' وأفيدكم أن هذا الجواب منكر وغلط عظيم بل كفر أكبر؛ لأن الله سبحانه فوق العرش ، فوق جميع خلقه ، وعلمه في كل مكان كما دل على ذلك القرآن الكريم ، والسنة المطهرة ، وإجماع سلف الأمة . فالواجب على والد الأطفال أن يتوب إلى الله من ذلك ، وأن يعلم يقينا أن الله سبحانه فوق العرش...''([4]).
هذا و جوابا على العقاد و من معه من ممثلي هذا الفيلم و خاصة قائل هذا الكلام أننا نقول : (الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى) استواء يليق بجلاله سبحانه و تعالى ، فهذا هو معتقدنا ، معتقد أهل السنة و الجماعة أن الله جل و علا مستوٍ على عرشه بذاته حقيقة فوق السماء السابعة استواءً يليق بجلاله ، بائنٌ من خلقه و لا يعلوه خلقٌ من خلقه .
فاحذروا بارك الله فيكم من هذه الدسائس التي تشككم في عقيدتكم السليمة فهؤلاء هم شياطين الإنس الذين كرسوا حياتهم لتحريف العقيدة الصحيحة السلمية فنسأل الله تبارك و تعالى أن يقصم ظهورهم و أن يفضحهم في الدنيا و الآخرة.

-يتبع -

=========

[1]: الجوانية :'' بالفتح وتشديد ثانيه وكسر النون وياء مشددة موضع أو قرية قرب المدينة إليها ينسب بنو الجواني العلويون منهم أسعد بن علي يعرف بالنحوي كان بمصر وابنه محمد بن أسعد النسابة ذكرتهما في أخبار الأدباء'' [ معجم البلدان لياقوت الحموي (2/175)].
[2]: صككتها صكة : أي ضربتها بيدي مبسوطة
[3]: صحيح مسلم برقم (537).
[4]:المصدر موقع الشيخ رحمه الله : مقال بعنوان : هذا الجواب منكر وغلط عظيم.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 09 Aug 2013, 08:07 AM
أبو عبد الله فؤاد شنّوف أبو عبد الله فؤاد شنّوف غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 5
افتراضي

بارك الله فيك أخي الفاضل سبحان الله أتذكر أني شاهدت هذه اللقطة و أنا ابن العشرة سنين و ظللت أحسبها حقيقة دينية ولكن الحمد الله الذي نصر دينه بعلماء الأمة الذين بينوا لنا العقيدة الصحيحة السليمة
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 09 Aug 2013, 01:57 PM
بلال بريغت بلال بريغت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: قسنطينة / الجزائر.
المشاركات: 434
إرسال رسالة عبر Skype إلى بلال بريغت
افتراضي

نعم الحمد لله على هذه النعمة العظيمة و رحم الله علماء الأمة و غفر لهم و أثابهم على ماقدموه لهذه الأمة
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 09 Aug 2013, 09:03 PM
بلال بريغت بلال بريغت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: قسنطينة / الجزائر.
المشاركات: 434
إرسال رسالة عبر Skype إلى بلال بريغت
افتراضي

المشهد الحادي عشر:مقتل أبو جهل
أبو جهل هو: عمرو بن هشام بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ([1])
و الوليد بن المغيرةهو من سمي عمرو بن هشام أبا جهل وذلك لسرعة غضبه ، والجهل في لغة العربضد الحِلم وهو العفو بعد المقدرة ، و الله أعلم.
و أبو جهل هو عدو الله و رسوله صلى الله عليه وسلم و قد نزل فيه قول الله تعالى: (أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى* عَبْدًا إِذَا صَلَّى) [العلق:9-10]، و قوله تعالى: (إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ* طَعَامُ الْأَثِيمِ )[الدخان:43-44] ، قال الطبري في تفسيره : (حدثني أبو السائب، قال: ثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم،عن همام،قال: كان أبو الدرداء يُقْرئ رجلا:( إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ طَعَامُ الأثِيمِ ) قال: فجعل الرجل يقول: إن شجرة الزقوم طعام اليتيم، قال: فلما أكثر عليه أبو الدرداء، فرآه لا يفهم، قال: إن شجرة الزقوم طعام الفاجر.
حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، في قوله: ( إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ طَعَامُ الأثِيمِ ) قال: أبو جهل).
و قال ابن كثير في تفسيره : والأثيم أي: في قوله وفعله، وهو الكافر. وذكر غير واحد أنه أبو جهل، ولا شك في دخوله في هذه الآية، ولكن ليست خاصة به.
و كان مستهزئا بالإسلام و أهله و برسول الله صلى الله عليه و سلم خاصة و عند نزول قوله تعالى : ( عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ )[المدثر:30] قال الطبري في تفسيره : (حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة ( عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ ) ذُكر لنا أن أبا جهل حين أُنـزلت هذه الآية قال: يا معشر قريش، ما يستطيع كلّ عشرة منكم أن يغلبوا واحدا من خزَنة النار وأنتم الدَّهم ؟ فصاحبكم يحدثكم أن عليها تسعة عشر.
حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا ابن ثور، عن معمر، عن قتادة، قال: قال أبو جهل: يخبركم محمد أن خزَنة النار تسعة عشر، وأنتم الدَّهم ليجتمع كلّ عشرة على واحد)([2]).
هذه نبذة عن فجور هذا الرجل الذي كرس حياته لمحاربة الإسلام و أهله ، و كان موته نصرا عظيما للمسلمين و لكن في هذا الفيلم المقيت برع في طمس الحقائق وإخفاء البطولات و هذا من فعل الرافضة الأرجاس ، و مقتل أبو جهل فيه أكبر منقبة للأنصار و للفتيان الأنصاريان خاصة الذين قتلوه ، و قد غُيب هذان الصحابيان كعادة المخرج و من معه في إخفاء الحقائق و تزوير الوقائع ، فكيف أُغفل عنهما و لم تبرز لهم أي فضيلة في الفلم!!!إلا واحدة و هي بيعة العقبة على ما أظن ، و موقف كهذا لم يغفل عنه أصحاب الحديث كالبخاري ومسلم وغيرهما من أهل السنن.
مقتل أبو جهل في الفيلم
في فيلم العقاد جُعل هلاك أبو جهل الكافر الطاغية على يدي رجل مجهول رماه بحربة فأرداه
قتيلا و انتهى الأمر و كأن الذي قتل أحد الشخصيات الغير بارزة التي لا يلتفت إليها و لا يؤثر موتها في شيء.
مقتل أبو جهل عند أهل الحديث
قال الإمام أحمد رحمه الله تعالى : (حدَّثَنَا أَبُو سَلَمَةَ يُوسُفُ بْنُ يَعْقُوبَ الْمَاجِشُونُ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ ، أَنَّهُ قَالَ : إِنِّي لَوَاقِفٌ يَوْمَ بَدْرٍ فِي الصَّفِّ , نَظَرْتُ عَنْ يَمِينِي وَعَنْ شِمَالِي ، فَإِذَا أَنَا بَيْنَ غُلَامَيْنِ مِنَ الْأَنْصَارِ ، حَدِيثَةٍ أَسْنَانُهُمَا ، تَمَنَّيْتُ لَوْ كُنْتُ بَيْنَ أَضْلَعَ مِنْهُمَا ، فَغَمَزَنِي أَحَدُهُمَا ، فَقَالَ : يَا عَمِّ ، هَلْ تَعْرِفُ أَبَا جَهْلٍ ؟ قَالَ : قُلْتُ : نَعَمْ ، وَمَا حَاجَتُكَ يَا ابْنَ أَخِي ، قَالَ : بَلَغَنِي أَنَّهُ سَبَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَوْ رَأَيْتُهُ لَمْ يُفَارِقْ سَوَادِي سَوَادَهُ حَتَّى يَمُوتَ الْأَعْجَلُ مِنَّا ، قَالَ : فَغَمَزَنِي الْآخَرُ ، فَقَالَ لِي مِثْلَهَا ، قَالَ : فَتَعَجَّبْتُ لِذَلِكَ ، قَالَ : فَلَمْ أَنْشَبْ أَنْ نَظَرْتُ إِلَى أَبِي جَهْلٍ يَزُلْ جُولُ فِي النَّاسِ ، فَقُلْتُ لَهُمَا : أَلَا تَرَيَانِ ؟ هَذَا صَاحِبُكُمَا الَّذِي تَسْأَلَانِ عَنْهُ ، فَابْتَدَرَاهُ ، فَاسْتَقْبَلَهُمَا ، فَضَرَبَاهُ حَتَّى قَتَلَاهُ ، ثُمَّ انْصَرَفَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَخْبَرَاهُ ، فَقَالَ : " أَيُّكُمَا قَتَلَهُ ؟ " فَقَالَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا : أَنَا قَتَلْتُهُ ، قَالَ : " هَلْ مَسَحْتُمَا سَيْفَيْكُمَا ؟ " ، قَالَا : لَا ، فَنَظَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي السَّيْفَيْنِ ، فَقَالَ : " كِلَاكُمَا قَتَلَهُ " , وَقَضَى بِسَلَبِهِ لِمُعَاذِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْجَمُوحِ ، وَهُمَا مُعَاذُ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْجَمُوحِ ، وَمُعَاذُ ابْنُ عَفْرَاءَ([3]))([4]).

تأمل أخي القارئ في هذه الرواية الصحيحة و انظر لشجاعة هذان الصحابيان و انظر كيف غيُب أمرهما في الفيلم ، ثم تأمل في قول أحدهما : ( أخبرت أنه يسب رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده لئن رأيته لا يفارق سوادي سواده ([5]) حتى يموت الأعجل منا) ، و المقصود من الأعجل منا : يريد الأقرب أجلا ، إصرارا على قتله أو يموت دونه ([6]) ، هذا ثم قارن بين شباب اليوم كيف ينصر بزعمه الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم ، ينصره بالمظاهرات و بالرقص و الغناء و الله المستعان ، ثم قارن بين هؤلاء الذين ثأروا للنبي صلى الله عليه و سلم عندما سبه أبو جهل و بين من يسب زوجه عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ، فالرافضة الأرجاس يسبون أمنا صراحة في كتبهم و في خطبهم و لا احد حرك ساكنا بل بالعكس أرادوا التقرب منهم بدعوى التقريب بين السنة و الشيعة و قالوا هم إخواننا ، فتبا للذل تبا للذل .
تنبيه
حديث : ( اللهم أعز الإسلام بأحد العمرين ) .
لا أصل له بهذا اللفظ.
قال العجلوني :( وقال في التمييز : وأما ما يدور على الألسنة قولهم " اللهم أيد - أو : أعز - الإسلام بأحد العمرين " : فلا أعلم له أصلا . انتهى . ونقل النجم عن السيوطي أنه قال : وقد اشتهر الآن على الألسنة بلفظ " بأحب العمرين " ، ولا أصل له من طرق الحديث بعد الفحص البالغ . انتهى . يعني : بهذا اللفظ ، وإلا فمعناه ثابت كما علم مما تقدم )([7]).
و اللفظ الصحيح لهذا الحديث ما ذكره العجلوني نفسه في كشف الخفاء : (اللَّهُمَّ أَعِزَّ الْإِسْلَامَ بِأَحَبِّ هَذَيْنِ الرَّجُلَيْنِ إِلَيْكَ ، بِأَبِي جَهْلٍ أَوْ بِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ) . و قد رواه أحمد و الترمذي و غيرهما ، قال الإمام أحمد رحمه الله : (حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ ، حَدَّثَنَا خَارِجَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيُّ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنْ ابْنِ عُمَرَ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " اللَّهُمَّ أَعِزَّ الْإِسْلَامَ بِأَحَبِّ هَذَيْنِ الرَّجُلَيْنِ إِلَيْكَ ، بِأَبِي جَهْلٍ أَوْ بِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ " ، فَكَانَ أَحَبُّهُمَا إِلَى اللَّهِ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ).
قال أحمد شاكر في تعليقه على المسند (8/60) رقم (5696) : إسناده صحيح
و هو عند الترمذي برقم (3681). قال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح غريب من حديث ابن عمر.

-يتبع-
========
[1]: انظر السيرة لابن هشام.
[2]: و انظر تفسير القرطبي.
[3]: معاد ابن عفراء: هو معاد بن الحرث بن رفاعة بن حرث بن سواد بن مالك ، و عفراء أمه . اشتهر بالنسب إليها.
[4]: المسند (3/134-135) ت. العلامة أحمد شاكر ، و قال تعليقا على الحديث : إسناده صحيح . و هو في البخاري برقم (3141) باب من لم يُخمَّس الأسلاب و من قتل قتيلا فله سلبه من غير أن يُخمَّس ، و حكم الإمام فيه. و عند مسلم برقم (1752) كِتَاب الْجِهَاد وَالسِّيَرِ:باب : اسْتِحْقَاقِ الْقَاتِلِ سَلَبَ الْقَتِيلِ.
[5]: لا يفارق سوادي سواده : أي شخصي شخصه ، و كل شخص من متاع أو إنسان فهو سواد ، لأنه يُرى من بعيد أسود.
[6]: كلام العلامة أحمد شاكر في تعليقه على هذا الحديث.
[7]: كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة الناس للعجلوني (1/184-185) رقم (546).

التعديل الأخير تم بواسطة بلال بريغت ; 09 Aug 2013 الساعة 09:11 PM
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 12 Aug 2013, 04:18 AM
بلال بريغت بلال بريغت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: قسنطينة / الجزائر.
المشاركات: 434
إرسال رسالة عبر Skype إلى بلال بريغت
افتراضي

الثاني عشر : حديث و الله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الدين ما تركه
هذا المشد يظهر محاورة أبو طالب لأبي جهل و من معه من أجل أن يجدوا حلا يرضون به رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و جاء الحوار كالآتي :
أبو جهل : إن ابن أخيك يسب آلهتنا يرمي آبائنا بالضلالة و يفسد علينا الأبناء .
أبو طالب : مهلا يا أبا الحكم ، مهلا لو علمته يفسد ما سكتُ عليه ، خير شباب مكة هم الذين يتبعونه.
أحد المشركين : و ماذا تقول عنا العرب ؟شباب مكة يقودون شيوخها ؟.
أحد المشركين : قل لي يا أبا طالب كيف تختار السماء نبيا يأكل الطعام و يمشي في الأسواق !!؟ .
لقد صبرنا على أخيك طويلا يا أبا طالب و إننا اليوم نعرض عليه أمور لعله يقبلها ، أو ننازله و إياك حتى يهلك أحد الفريقين .
أحد المشركين : إن كان يريد مالا جعلناه أكثرنا مالا و إن كان يريد جاها جعلناه سيدا علينا ، إن كان يريد ملكا ملكناه علينا ، إن أراد السلطان أعطيناه مفاتيح الكعبة .
ثم خرج أبو طالب و ذهب إلى النبي صلى الله عليه و سلم و خاطبه قائلا : و الآن و قد سمعت ما قد قالت قريش ، يا ابن أخي يا محمد ، أرى أن تبقي علي و على نفسك و لا تحملني في شيخوختي من الأمر ما لا أطيق .
ثم سكت أبو طالب و ذهب إلى أبي جهل و من معه و خاطبهم قائلا :
( ما أعظم محمدا تُعرض عليه الدنيا فيأبى و يقول : يا عمُ و الله لو وضعوا الشمس في يميني و القمر في يساري على أن أترك هذا الأمر ما تركته حتى يُظهره الله أو أهلك دونه) .
قلت : هذا ما جاء في هذا الحوار كما صوره الفيلم و للنظر إلى الحوار الذي نقله لنا أهل السير ، جاء في سيرة ابن هشام (1/265) : ( يا أبا طالب إن لك سنا و شرفا و منزلة فينا ، و غنا قد استنهيناك من ابن أخيك فلم تنهه عنا ، و إنا و الله لا نصبر على هذا من شتم آبائنا ، و تسفيه أحلامنا ، و عيب آلهتنا ، حتى تكفه عنا ، أو ننازله و إياك في ذلك ، حتى يهلك أحد الفريقين ، او كما قالوا له([1])). إنتهى.
أبو طالب يطلب من الرسول صلى الله عليه وسلم الكف عن الدعوة وكيف كان جوابه صلى الله عليه و سلم
قال ابن إسحاق : ( وحدثني يعقوب بن عتبة بن المغيرة بن الأخنس أنه حدث : أن قريشا حين قالوا لأبي طالب هذه المقالة([2]) ، بعث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له : يا ابن أخي ، إن قومك قد جاءوني ، فقالوا لي كذا وكذا ، للذي كانوا قالوا له ، فأبق علي وعلى نفسك ، ولا تحملني من الأمر ما لا أطيق ؛ قال : فظن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قد بدا لعمه فيه بداء أنه خاذله ومسلمه ، وأنه قد ضعف عن نصرته والقيام معه . قال : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا عم ، والله لو وضعوا الشمس في يميني ، والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يظهره الله ، أو أهلك فيه ، ما تركته قال : ثم استعبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فبكى ثم قام ، فلما ولى ناداه أبو طالب ، فقال : أقبل يا ابن أخي ، قال : فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : اذهب يا ابن أخي ، فقل ما أحببت ، فوالله لا أسلمك لشيء أبدا)([3])
درجة الحديث : ضعيف .
قال الشيخ الألباني رحمه الله : قلت : و هذا إسناد ضعيف معضل ، يعقوب بن عتبة هذا من ثقات أتباع التابعين ، مات سنة ثمان و عشرين و مائة.
وقد وجدت للحديث طريقا أخرى بسند حسن و لكن بلفظ :
(ما أنا بأقدر على أن أدع لكم ذلك ، على أن تستشعلوا لي منها شعلة ، يعني الشمس) و قد خرجته في الأحاديث الصحيحة رقم (92)([4]).
و قال الألباني في الصحيحة (1/194-195) :
رواه أبو جعفر البختري في حديث أبي الفضل أحمد بن ملاعب ( 47 / 1 - 2)وابن عساكر(11/363/1.19/44/201)من طريق أبي يعلى وغيره كلاهما عن يونس بن بكير أنبأنا طلحة بن يحيى عن موسى بن طلحة حدثني عقيل بن أبي طالبقال : جاءت قريش إلى أبي طالب فقالوا : أرأيت أحمد؟يؤذينا في نادينا،وفي مسجدنا ، فانهه عن أذانا ، فقال : يا عقيل ، ائتني بمحمد ، فذهبت فأتيته به ، فقال : يا ابن أخي إن بني عمك زعموا أنك تؤذيهم في ناديهم، وفي مسجدهم ، فانته عن ذلك ، قال : فلحظ رسول الله صلى الله عليه وسلم ببصره ( وفي رواية : فحلق رسول الله صلى الله عليه وسلم ببصره)إلى السماء فقال : فذكره .
قال : فقال أبو طالب : ما كذب ابن أخي . فارجعوا " .
قلت-أي الألباني- : وهذا إسناد حسن رجاله كلهم رجال مسلم وفي يونس به بكير وطلحة ابن يحيى كلام لا يضر .
وأما حديث : ( يا عم والله لو وضعوا الشمس في يميني ، والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يظهره أو أهلك فيه ما تركته) .
فليس له إسناد ثابت ولذلك أوردته في الأحاديث الضعيفة ( 913)([5])
و مما جاء في السير من محاورة قريش لأبي طالب ما جاء عند أحمد في المسند و غيره عند مرض أبو طالب، و دخول رهط من قريش عليه، و كان فيهم أبو جهل ([6])، فقالوا: ( إن ابن أخيك يشتم آلهتنا، ويفعل ويفعل، ويقول ويقول، فلو بعثت إليه، فنهيته، فبعث إليه، فجاء النبي صلى الله عليه و سلم فدخل البيت ... فقال له أبو طالب: أي ابن أخي ما بال قومك يشكونك، يزعمون أنك تشتم آلهتهم، وتقول وتقول؟!!
قال: وأكثروا عليه من القول، وتكلم رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: '' يا عم إني أريدهم على كلمة واحدة، يقولونها تدين لهم بها العرب ويؤدي إليهم بها العجم الجزية ''.
ففزعوا لكلمته ولقوله، وقالوا: كلمة واحدة؟؟ نعم وأبيك عشراً، فقالوا: ما هي؟ وقال أبو طالب: وأي كلمة هي يا ابن أخي؟
فقال: لا إله إلا الله.
فقاموا فزعين ينفضون ثيابهم، وهم يقولون: أجعل الآلهة إلهاً واحداً إن هذا لشيء عجاب) ([7]).
أقول : فأين الشمس و القمر فيما ثبت من الآثار ؟
هذا ما وصلت إليه و الله أعلم.

-يتبع-

=======
[1]:و انظر الروض الأنف (3/45).
[2]: أي قولهم : يا أبا طالب إن لك سنا و شرفا و منزلة فينا....
[3]: السيرة لابن هشام (1/266) بتحقيق كل من مصطفى السقا - إبراهيم الأبياري - عبد الحفيظ شلبي .
و انظر كذلك الروض الأنف (3/46).
[4]: الضعيفة (2/310-311) برقم (909).
[5]: و الصحيح أخرجه برقم (909) كما هو مثبت في الضعيفة أما الرقم الذي اشار إليه الشيخ (913) إنما هو رقم حديث : (لعن الله الزُّهَرَة ،فإنها هي التي فتنت الملكين : هاروت و ماروت) ، و لعله خطا مطبعي و الله أعلم .
[6]: منقول من منهج الأنبياء للشيخ ربيع حفظه الله.
([7]) مسند الإمام أحمد (1/362)، والترمذي (48) كتاب التفسير، تفسير سورة ص، حديث (3232)، وفي إسناده يحيى بن عمارة ويقال: ابن عباد، ذكره ابن حبان في الثقات، وقال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب(11/259): مقبول، وانظر التقريب (2/354)، وقال الذهبي في الكاشف (3/224): وثق.
ورواه ابن جرير(23/165) بإسناده إلى الأعمش، ثنا عباد عن سعيد بن جبير عن ابن عباس، ورواه من طرق عن الأعمش عن يحيى بن عمارة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس، ولم أقف لعباد على ترجمة، وفي الإسناد ضعف وقد يحتمل التحسين.[انتهى من تعليق الشيخ ربيع حفظه الله]
(تنبيه): في مسند أحمد عباد بن جعفر ولم أقف له على ترجمة وقد نص ابن كثير أن أحمد رواه عن عباد غير منسوب، انظر تفسير ابن كثير (7/46).[انتهى من تعليق الشيخ ربيع حفظه الله
]

التعديل الأخير تم بواسطة بلال بريغت ; 16 Aug 2013 الساعة 04:26 AM
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 16 Aug 2013, 03:15 AM
بلال بريغت بلال بريغت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: قسنطينة / الجزائر.
المشاركات: 434
إرسال رسالة عبر Skype إلى بلال بريغت
افتراضي

أهل السنة يذكرون ما لهم و ما عليهم
قد مر معنا حديث لو وضعوا الشمس في يميني ، و كيف رده أهل الإختصاص و أنه باطل لا يحتج به ، و حتى نكون منصفين سنذكر و نبين مما له أصل في كتب السير من هذه المحاورة فأهل السنة يذكرون ما الهم و ما عليهم ، ففي المشهد قال أحد المشركين : إن كان يريد مالا جعلناه أكثرنا مالا و إن كان يريد جاها جعلناه سيدا علينا ، إن كان يريد ملكا ملكناه علينا ، إن أراد السلطان أعطيناه مفاتيح الكعبة .
قال الشيخ ربيع حفظه في منهج الأنبياء :
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: ( اجتمعت قريش يوماً فقالوا: انظروا أعلمكم بالسحر والكهانة والشعر فليأت هذا الرجل الذي فرق جماعتنا وشتت شملنا وعاب ديننا، فليكلمه وينظر ماذا يرد عليه؟ فقالوا: ما نعلم أحداً غير عتبة بن ربيعة. فقالوا: أنت يا أبا الوليد، فأتاه عتبة، فقال: يا محمد أنت خير أم عبد الله؟ فسكت رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فقال: أنت خير أم عبد المطلب؟ فسكت رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فقال: إن كنت تزعم أن هؤلاء خير منك، فقد عبدوا الآلهة التي عبت، وإن كنت تزعم أنك خير منهم، فتكلم، حتى نسمع قولك، إنا والله ما رأينا سخلة قط أشأم على قومك منك، فرقت جماعتنا وشتتت أمرنا، وعبت ديننا وفضحتنا في العرب، حتى لقد طار فيهم أن في قريش ساحراً، وأن في قريش كاهناً، والله ما ننظر إلا مثل صيحة الحبلى أن يقوم بعضنا إلى بعض بالسيوف حتى نتفانى.
أيها الرجل إن كان إنما بك الحاجة جمعنا لك حتى تكون أغنى قريش رجلاً وإن كان إنما بك الباءة فاختر أي نساء قريش فلنزوجك عشراً.
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( فرغت ).
قال: نعم.
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: بسم الله الرحمن الرحيم { حم* تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ* كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ* بَشِيرًا وَنَذِيرًا فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لا يَسْمَعُونَ* وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ وَمِن بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَاعْمَلْ إِنَّنَا عَامِلُونَ* قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِّلْمُشْرِكِينَ* الَّذِينَ لا يُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ* إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ* قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ* وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ* ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ* فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ* فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ* } [فصلت:1-13].
فقال عتبة: حسبك ! حسبك ! ما عندك غير هذا؟
قال: ( لا ) .
فرجع إلى قريش، فقالوا: ما وراءك؟ قال: ما تركت شيئاً أرى أنكم تكلمونه إلا كلمته، قالوا: فهل أجابك؟ قال: لا والذي نصبها بنية، ما فهمت شيئاً مما قال غير أنه أنذركم صاعقة مثل صاعقة عاد وثمود، قالوا: ويلك أيكلمك الرجل بالعربية ما تدري ما قال؟ قال: لا والله ما فهمت شيئاً مما قال غير ذكر الصاعقة) ([1]).
و قال الشيخ ربيع : أرسلت قريش لما أقلقها أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم عتبة بن ربيعة فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال:
( يا ابن أخي إنك منا حيث قد علمت من السِّطَة في العشيرة، والمكان في النسب، وإنك قد أتيت قومك بأمر عظيم، فرقت به جماعتهم، وسفهت به أحلامهم، وعبت به آلهتهم، ودينهم، وكفّرت به من مضى من آبائهم فاسمع مني أعرض عليك أموراً تنظر فيها لعلك تقبل منا بعضها).
فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم: ( قل يا أبا الوليد أسمع ).
قال: يا ابن أخي ! إن كنت إنما تريد بما جئت به من هذا الأمر مالاً جمعنا لك من أموالنا حتى تكون من أكثرنا مالاً، وإن كنت تريد به شرفاً سوّدناك حتى لا نقطع أمراً دونك، وإن كنت تريد به ملكاً ملكناك علينا، وإن كان هذا الذي يأتيك رئياً تراه لا تستطيع رده عن نفسك طلبنا لك الطب وبذلنا فيه أموالنا حتى نبرئك منه، فإنه ربما غلب التابع على الرجل حتى يداوى منه أو كما قال له،حتى إذا فرغ عتبة، ورسول الله صلى الله عليه و سلم يستمع منه، قال: ( أفرغت يا أبا الوليد؟ ).
قال: نعم.
قال: ( فاستمع مني).
قال: أفعل.
قال: بسم الله الرحمن الرحيم { حم* تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ* كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ*... }.
ثم مضى فيها رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرؤها عليه.
فلما سمع منه عتبة أنصت لها وألقى يديه خلف ظهره معتمداً عليها يسمع منه ثم انتهى رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى السجدة منها فسجد ثم قال:
( قد سمعت يا أبا الوليد ما سمعت فأنت وذاك... ).
فذهب عتبة إلى قريش فلما جلس إليهم قالوا: ما وراءك يا أبا الوليد؟ قال: ورائي أني قد سمعت قولاً والله ما سمعت مثله قط، والله ما هو بالشعر ولا بالسحر ولا بالكهانة، يا معشر قريش أطيعوني واجعلوها بي، وخلوا بين هذا الرجل وبين ما هو فيه فاعتزلوه فوالله ليكونن لقوله الذي سمعت منه نبأ عظيم، فإن تصبه العرب فقد كفيتموه بغيركم، وإن يظهر على العرب فملكه ملككم وعزه عزكم وكنتم أسعد الناس به، قالوا: سحرك والله يا أبا الوليد بلسانه، قال: هذا رأيي فيه، فاصنعوا ما بدا لكم) ([2]).
وروى ابن إسحاق بإسناده إلى ابن عباس أنه اجتمع نفر من قريش وعرضوا على رسول الله -r- عرضاً قريباً من عرض عتبة ومقالته لرسول الله صلى الله عليه و سلم فأجابهم صلى الله عليه و سلم بقوله:
( ما بي ما تقولون، ما جئت بما جئتكم به أطلب أموالكم ولا الشرف فيكم، ولا الملك عليكم، ولكن الله بعثني إليكم رسولاً وأنزل عليَّ كتاباً وأمرني أن أكون لكم بشيراً ونذيراً، فبلغتكم رسالات ربّي، ونصحت لكم؛ فإن تقبلوا مني ما جئتكم به فهو حظّكم في الدنيا والآخـرة، وإن تردوه عليَّ أصبر لأمر الله، حتى يحكم الله بيني وبينكم...) ([3]).
ومن هنا رفض رسول الله صلى الله عليه و سلم طلب بعض القبائل أن يكون الأمر لهم بعد موته، إن صحَّ هذا الخبر.
قال ابن إسحاق: وحدثني الزهري أنَّه أتى بني عامر بن صعصعة فدعاهم إلى الله - عز وجلّ - وعرض عليهم نفسه، فقال له رجل منهم - يقال له: بيحرة بن فراس -: والله لو أنَّي أخذت هذا الفتى من قريش لأكلت به العرب، ثمّ قال: أرأيت إن نحن بايعناك على أمرك، ثمّ أظهرك الله على من خالفك أيكون لنا الأمر من بعدك؟
قال: ( الأمر إلى الله، يضعه حيث يشاء ).
فقال له: أفتهدف نحورنا للعرب دونك، فإذا أظهرك الله، كان الأمر لغيرنا، لا حاجة لنا بأمرك فأبوا عليه([4]).
وخلاصة هذا: أنَّ الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ما جاءوا لإسقاط دول وإقامة أخرى، ولا يطلبون ملكاً ولا ينظّمون لذلك أحزاباً، وإنّما جاءوا لهداية النَّاس وإنقاذهم من الضلال والشرك وإخراجهم من الظلمات إلى النور وتذكيرهم بأيَّام الله.
ولو عرض عليهم الملك لرفضوه، ومضوا في سبيل دعوتهم.
وعرضت قريشٌ الملك على رسول الله صلى الله عليه و سلم فرفضه.
وقد عرض عليه أن يكون ملكاً نبياً أو عبداً رسولاً، فاختار أن يكون عبداً رسولاً.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: ( جلس جبريل إلى النبي صلى الله عليه فنظر إلى السماء، فإذا ملك ينزل فقال جبريل: إنَّ هذا الملك ما نزل منذ خلق قبل الساعة، فلما نزل، قال: يا محمد! أرسلني إليك ربّك قال: أفملكاً نبيّاً يجعلك أو عبداً رسولاً؟! قال جبريل: تواضع لربّك يا محمد، قال: بل عبداً رسولاً)([5]).
و نقلت هذه الخلاصة التي من عند هذا الإمام الجهبذ تمهيدا لما سبينه في الحلقة القادمة إن شاء الله تعالى بما يتعلق بخروج المسلمين هاتفين بدينهم !!!كما صورها الفيلم ،و التي يستدل بها أهل الأهواء في جواز الخروج للمظاهرات فنسأل الله تبارك و تعالى أن يوفقنا لهذا العمل و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

- يتبع _

=======
تنبيه كل ما في حاشية هذه الحلقة من تعليقات الشيخ ربيع و قد نسيت أن اذكر هذا في بعض المتديات و هذه غفلة مني ، و حتى لا أنسب إلي جهد هذا الإمام نبهت على الخطأ هنا فأسأل الله أن يغفر لي زلتي .

([1]) المنتخب من مسند عبد بن حميد (ص:208)، رقم(1141)، ومسند أبي يعلى الموصلي (101)، كلاهما عن أبي بكر بن أبي شيبة، حدثنا علي بن محمد عن الأجلح عن الذيال بن حرملة الأسدي عن جابر رضي الله عنه مرفوعاً.
قال ابن كثير في تفسيره (7/151) بعد أن ساق الحديث بإسناده عن عبد بن حميد وأبي يعلى: وقد ساقه البغوي في تفسيره بسنده عن محمد بن فضيل عن الأجلح وهو ابن عبد الله الكندي وقد ضعف بعض الشيء عن الذيال ... .
لكن الحافظ قال عنه في التقريب (1/46): صدوق شيعي من السابعة، وقال الذهبي في الكاشف (1/99): وثقه ابن معين وغيره وضعفه النسائي وهو شيعي.
وشيخه الذيال قال الحافظ عنه في تعجيل المنفعة (ص:84): (عن جابر وابن عمر والقاسم بن مخيمرة، وعنه فطر بن خليفة وحصين والأجلح وحجاج بن أرطأة: وثقه ابن حبان). وبقية رجال الإسناد ثقات.
([2]) أورده ابن إسحاق في السيرة قال: حدثني يزيد بن أبي زياد عن محمد بن كعب القرظي، قال: حدثت أن عتبة بن ربيعة ...، وساق القصة، السيرة لابن هشام (1/293-294).
ولها شاهد من حديث جابر، أخرجه عبد بن حميد وأبو يعلى تقدم تخريجه (ص:96)، وبه تتقوى القصة وتعتضد.
([3]) السيرة لابن هشام (1/295-296)، قال ابن إسحاق: حدثني بعض أهل العلم عن سعيد بن جبير وعن عكرمة مولى ابن عباس عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: اجتمع نفر من قريش عتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة وأبو سفيان ... .
وهذا يقوي ما قبله ويشد كل منهما الآخر.
([4]) السيرة لابن هشام (1/424-425)، والسيرة النبوية للذهبي (ص:189-190).
([5]) مسند أحمد (2/231) وابن حبان كما في الموارد (ص:525) رقم (2137)، كلاهما من طريق محمد بن فضيل عن عمارة بن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة رضي الله عنه.
قال الألباني في الصحيحة (3/4): وهذا إسناد صحيح على شرط مسلم.
وله شاهد من حديث ابن عباس أخرجه البغوي في شرح السنَّة (13/248-249)، وسنده ضعيف

التعديل الأخير تم بواسطة بلال بريغت ; 16 Aug 2013 الساعة 03:23 AM
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 17 Aug 2013, 03:31 PM
يوسف بن عومر يوسف بن عومر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: الجزائر-ولاية سعيدة
المشاركات: 594
افتراضي

بارك الله فيك أخي بلال وجزاك الله خيرا، لقد فطنت لشيء لم أفطن له
فتابع فأنا أتابع معك
حفظك الله ورعاك
ونسأل الله تعالى أن يفضح كل من يكيد للإسلام والمسلمين
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 19 Aug 2013, 03:04 AM
بلال بريغت بلال بريغت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: قسنطينة / الجزائر.
المشاركات: 434
إرسال رسالة عبر Skype إلى بلال بريغت
افتراضي

و فيك بارك أخي جزاك الله خيرا
إن وجدت أي خطأ فلا تتردد في بذل النصيحة بارك الله فيك

التعديل الأخير تم بواسطة بلال بريغت ; 19 Aug 2013 الساعة 04:21 AM
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 19 Aug 2013, 04:40 AM
بلال بريغت بلال بريغت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: قسنطينة / الجزائر.
المشاركات: 434
إرسال رسالة عبر Skype إلى بلال بريغت
افتراضي

أثر عمر رضي الله عنه الذي يستدل به الإخوان المفلسون لجواز المظاهرات
قال أبو نعيم: (حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا عبد الحميد بن صالح ثنا محمد بن أبان عن إسحاق بن عبد الله بن أبان بن صالح عن مجاهد عن ابن عباس قال سألت عمر رضي الله تعالى عنه لأي شيء سميت الفاروق قال أسلم حمزة قبلي بثلاثة أيام ثم شرح الله صدري للإسلام فقلت الله لا إله إلا هو له الأسماء الحسنى فما في الأرض نسمة أحب إلي من نسمة رسول الله صلى الله عليه و سلم قلت أين رسول الله صلى الله عليه و سلم قالت أختي هو في دار الأرقم بن الأرقم عند الصفا فأتيت الدار وحمزة في أصحابه جلوس في الدار ورسول الله صلى الله عليه و سلم في البيت فضربت الباب فاستجمع القوم فقال لهم حمزة مالكم قالوا عمر قال فخرج رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخذ بمجامع ثيابه ثم نثره نثرة فما تمالك أن وقع على ركبته فقال ما أنت بمنته يا عمر قال فقلت أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله قال فكبر أهل الدار تكبيرة سمعها أهل المسجد قال فقلت يا رسول الله ألسنا على الحق إن متنا وإن حيينا قال بلى والذي نفسي بيده إنكم على الحق إن متم وإن حييتم قال فقلت ففيم الاختفاء والذي بعثك بالحق لتخرجن فأخرجناه في صفين حمزة في أحدهما وأنا في الآخر له كديد ككديد الطحين حتى دخلنا المسجد قال فنظرت إلى قريش وإلى حمزة فأصابتهم كآبة لم يصبهم مثلها فسماني رسول الله صلى الله عليه و سلم يومئذ الفاروق وفرق الله به بين الحق والباطل)([1]).
قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى في السلسلة الضعيفة :
(ما أنت بمنته يا عمر؟! ) .
منكر.
أخرجه أبو نعيم في "الحلية" ( 1/40 ) من طريق إسحاق بن عبد الله عن أبان بن صالح عن مجاهد عن ابن عباس قال:
سألت عمر رضي الله عنه: لأي شيء سميت ( الفاروق )؟ قال:
أسلم حمزة قبلي بثلاثة أيام ثم شرح الله صدري للإسلام فقلت: الله لا إله إلا هو له الأسماء الحسنى، فما في الأرض نسمة هي أحب إلي من نسمة رسول الله صلى الله عليه وسلم، قلت: أين رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت أختي: هو في دار الأرقم بن [أبي]*([2])الأرقم عند الصفا، فأتيت الدار وحمزة في أصحابه جلوس في الدار ورسول الله صلى الله عليه وسلم في البيت فضربت الباب فاستجمع القوم، فقال لهم حمزة ما لكم؟
قالوا عمر بن الخطاب، قال: فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ بمجامع ثيابه ثم نتره نترة فما تمالك
أن وقع على ركبتيه، فقال:
" ما أنت بمنته يا عمر؟ "
قال قلت: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أنك محمداً عبده ورسوله.
قال فكبر أهل الدار تكبيرة سمعها أهل المسجد، قال فقلت: يا رسول الله ! ألسنا على الحق إن متنا وإن حيينا؟ قال:
" بلى! والذي نفسي بيده إنكم على الحق إن متم وإن حييتم " قلت ففيما الاختفاء؟ والذي بعثك بالحق لتخرجن!فأخرجناه في صفين، حمزة في أحدهما وأنا في الآخر ولي كديد ككديد الطحين حتى دخلنا المسجد، قال فنظرت إلى قريش وإلى حمزة فأصابتهم كآبة لم يصبهم مثلها، فسماني رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ ( الفاروق )، وفرق الله بي بين الحق والباطل.
قلت: وهذا إسناد ضعيف جداً، إسحاق بن عبد الله وهو: ابن أبي فروة([3]) ، قال البخاري:
"تركوه". وقال أحمد:
"لا تحل - عندي - الرواية عنه"([4]). وكذبه بعضهم.
ثم أخرجه أبو نعيم، وكذا البزار ( 3/169 -171 ) من طريق إسحاق بن إبراهيم الحنيني([5]): ثنا أسامة بن زيد بن أسلم عن أبيه عن جده قال: قال لنا عمر رضي الله عنه: أتحبون أن أعلمكم أول إسلامي؟ قلنا: نعم. قال: ... فذكر قصة إسلامه مطولة جداً، وليس فيها سبب تسميته بـ ( الفاروق )، ولا ذكر لـ(الصفين )، واختصر منها أبو نعيم قصته قبل إسلامه مع أخته وزوجها، وقال البزار عقبه:
"لا نعلم رواه بهذا السند إلا ( الحنيني )، ولا نعلم في إسلام عمر أحسن من هذا الإسناد، على أن ( الحنيني ) خرج من المدينة، فكف واضطرب حديثه".
قلت: هو نحو ابن أبي فروة - أو قريب منه -، قال البخاري:
"في حديثه نظر". وقال النسائي:
"ليس بثقة". وقال ابن عدي:
"ضعيف، ومع ضعفه يكتب حديثه".([6])
ومن طريقه أخرجه عبد الله بن أحمد في "فضائل الصحابة" ( 1/285 - 288)، وذكر في إسلام عمر رضي الله عنه عدة روايات لا يصح شيء من أسانيدها - مع وضوح التعارض بينها -، ومن أحسنها إسناداً مع الاختصار ما أخرجه أحمد ( 1/17 )، ومن طريقه ابن الأثير في " أسد الغابة" ( 3/644).
من طريق شريح بن عبيد قال: قال عمر رضي الله عنه:
خرَجْتُ أَتَعَرَّضُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَبْلَ أَنْ أُسْلِمَ فَوَجَدْتُهُ قَدْ سَبَقَنِي إِلَى الْمَسْجِدِ فَقُمْتُ خَلْفَهُ فَاسْتَفْتَحَ سُورَةَ (الْحَاقَّةِ) فَجَعَلْتُ أَعْجَبُ مِنْ تَأْلِيفِ الْقُرْآنِ قَالَ فَقُلْتُ هَذَا وَاللَّهِ شَاعِرٌ كَمَا قَالَتْ قُرَيْشٌ قَالَ فَقَرَأَ: ( إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ* وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ *)[الحاقة:40-41] قَالَ قُلْتُ كَاهِنٌ قَالَ: ( وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ* تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ* وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ* لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ * ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ * فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ*)[الحاقة: 42-43-44-45-46-47]
إِلَى آخِرِ السُّورَةِ قَالَ فَوَقَعَ الْإِسْلَامُ فِي قَلْبِي كُلَّ مَوْقِعٍ.
ورجال إسناده ثقات، فالإسناد صحيح، لولا أن شريح بن عبيد لم يدرك عمر بن الخطاب. ونحوه في "المجمع" ( 9/65 )، إلا أنه وقع فيه معزواً للطبراني في "الأوسط"، وهو وهم لعله من غيره.
تنبيه: عزا الحافظ حديث ابن عباس لأبي جعفر بن أبي شيبة، وحديث عمر للبزار، وسكت عنهما في "الفتح" ( 7/48 ) فما أحسن، لأنه يوهم - حسب اصطلاحه - أن كلاً منهما حسن، وليس كذلك - كما رأيت - ، ولعل ذلك كان السبب أو من أسباب استدلال بعض إخواننا الدعاة على شرعية(المظاهرات )المعروفة اليوم، وأنها كانت من أساليب النبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة! ولا تزال بعض الجماعات الإسلامية تتظاهر بها، غافلين عن كونها من عادات الكفار وأساليبهم التي تتناسب مع زعمهم أن الحكم للشعب، وتتنافى مع قوله صلى الله عليه وسلم : "خير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم ".
ثم رأيت لحديث الترجمة شاهداً، يرويه إسحاق بن يوسف الأزرق قال:
أخبرنا القاسم بن عثمان البصري عن أنس بن مالك قال: ... فذكره مطولاً بنحوه ليس فيه تسميته بـ ( الفاروق ) ولا ذكر ( الصفين).
أخرجه ابن سعد في "الطبقات" ( 3/267 - 269 )، والبيهقي في "دلائل النبوة" (2/219 -220).
وعلته القاسم هذا، قال الذهبي في "الميزان":
"قال البخاري: له أحاديث لا يتابع عليها، قلت: حدث عنه إسحاق الأزرق بمتن محفوظ ، وبقصة إسلام عمر، وهي منكرة جداً".
وزاد الحافظ في "اللسان":
"وذكره ابن حبان في "الثقات"، وقال الدارقطني في "السنن": ليس بالقوي".
قلت: وقال ابن حبان ( 5/307):
"ربما أخطأ".
"وفيه أسامة بن زيد بن أسلم، وهو ضعيف".
فكتب الحافظ ابن حجر تعليقاً عليه فقال كما في الحاشية:
"وفيه من هو أضعف من أسامة، - وهو: إسحاق بن إبراهيم الحنيني -، وقد ذكر البزار أنه تفرد به".
قلت: فمن الغرائب أن الحافظ سكت عن إسناده في كتابه "مختصر زوائد مسند البزار" ( 2/292 ) كما سكت عنه في "الفتح"!! ([7]) إنتهى كلام الألباني رحمه الله .
هذا ما وصلت إليه فإن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي و من الشيطان فالله أسأل أن يبصرني بعيوبي و أن يغفر لي زلاتي و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

- يتبع -
=======

[1]: حلية الأولياء ( 1 /40 ).
[2]:قال الناشر : ما بين المعقوفتين ليست في أصل الشيخ رحمه الله ، تبعا لـ (الحلية ) .
[3]: إسحاق بن عَبْد الله بن أبي فروة واسمه عَبْد الرحمن بْن الأسود بْن سوادة ويقال: الأسود بْن عمرو بْن رياش ويقال كيسان القرشي الأموي أبو سُلَيْمَان المدني مولى آل عثمان بْن عفان أخو إِسْمَاعِيل، وصالح، وعبد الأعلى، وعبد الحكيم، وعمار، ويونس بني عَبْد الله بْن أبي فروة، أدرك معاوية بْن أبي سفيان .[تهذيب الكمال للمزي].
[4]: وقال الجوزجاني: سمعت أحمد بن حنبل يقول: لا تحل الرواية عندي عن إسحاق بن أبي فروة. وقال أبوزرعة و غيره متروك . [الميزان للذهبي 1/345]
[5]: أبو إسحاق بن إبراهيم الحنيني ، المذني نزيل طرسوس.
[6]: أنظر تهذيب التهذيب (1/114).
[7]: الضعيفة (72/14-73-74-75-76) برقم (6531).

التعديل الأخير تم بواسطة بلال بريغت ; 19 Aug 2013 الساعة 04:45 AM
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 19 Aug 2013, 04:45 AM
بلال بريغت بلال بريغت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: قسنطينة / الجزائر.
المشاركات: 434
إرسال رسالة عبر Skype إلى بلال بريغت
افتراضي

لماذا سمي أبو لهب بهذا الاسم

كما مر معنا فإن امرأة أبو لهب كانت تهتف بقولها: نار ذات لهب نار ذات لهب .. و الناس يهتفون نار ذات لهب نار ذات لهب... ثم جمعت له الأغصان و سدت الطريق و أحرقتها حتى لا يستطيع الرسول صلى الله عليه و سلم من المرور ، و بهذا كنا نعتقد و نحن صغار أن هذا الفعل هو السبب في تسميتها حمالة الحطب ، كما كنا نربط كذلك ذلك المشهد الذي أججت فيه النيران باسم أبي لهب إذ كنا نتصور أن اللهب نسبة لتك النار التي ألهبتها امرأته ،و لهذا سننظر لما جاء في قصة أبي لهب و امرأته و قارنه بما جاء في الفيلم لترى مدى جهل هؤلاء بالسيّر و بعلم الحديث و الله المستعان .
أولا : أبو لهب :
من هو أبو لهب و سبب تسميته بهذا الاسم :
أبو لهب هو عم النبي صلى الله عليه و سلم و [أنزل الله فيه سورة كاملة تُتلى في الصلوات فرضها ونفلها، في السر والعلن، يُثاب المرء على تلاوتها، على كل حرف عشر حسنات. يقول الله عز وجل: (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ )[المسد:01] وهذا رد على أبي لهب حين جمعهم النبي صلى الله عليه وسلّم ليدعوهم إلى الله فبشر وأنذر، قال أبو لهب: تبًّا لك ألهذا جمعتنا؟([1])، قوله: (ألهذا جمعتنا) إشارة للتحقير، يعني هذا أمر حقير لا يحتاج أن يُجمع له زعماء قريش وهذا كقوله: ) أَهَذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ) [الآنبياء: 36]. والمعنى تحقيره، فليس بشيء ولا يهتم به كما قالوا: (وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ )[الزخرف: 31]. فالحاصل أن أبا لهب قال: تبًّا لك ألهذا جمعتنا، فرد الله عليه بهذه السورة: (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ ) والتباب الخسار. كما قال تعالى: (وَمَا كَيْدُ فِرْعَوْنَ إِلاَّ فِي تَبَابٍ) [غافر: 37]. أي: خسار. وبدأ بيديه قبل ذاته؛ لأن اليدين هما آلتا العمل والحركة، والأخذ والعطاء وما أشبه ذلك]([2]).
سبب تسميته بأبي لهب:
قال ابن حجر : (وكنى أبا لهب إما بابنه لهب وإما بشدة حمرة وجنته وقد أخرج الفاكهي من طريق عبد الله بن كثير قال إنما سمي أبا لهب لأن وجهه كان يتلهب من حسنة انتهى ووافق ذلك ما آل إليه أمره من أنه سيصلي نارا ذات لهب ولهذا ذكر في القرآن بكنيته دون اسمه)([3])
إذا يمكن القول بأنه لقب بأبي لهب للأسباب التالية :
الأول : سمي بأبي لهب إما بابنه لهب.
الثانية: وإما بشدة حمرة وجنته لأن وجهه كان يتلهب من حسنة.
الثالثة : مما آل إليه أمره أن سيصلى نارا ذات لهب.
ثانيا : امرأته حمالة الحطب :
و أما امرأته : فقد كانت من سادات نساء قريش وهي أم جميل ، واسمها أروى بنت حرب بن أمية وهي أخت أبي سفيان ، وكانت عونا لزوجها على كفره وجحوده وعناده ، و هي التي أنزل فيها ربنا سبحانه و تعالى قوله: (وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ*في جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ*)[المسد:04-05] ، قال بخاري رحمه الله تعالى : باب : (وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ) و قال مجاهد: حمالة الحطب :تمشي بالنميمة. (في جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ) يُقال: من مسد: ليف المقل و هي السلسلة التي في النار.
و [ما الحطب الذي تحمله، وتحمله بكثرة؟ (حمالة) صيغة مبالغة، ذكروا أنها تحمل الحطب الذي فيه الشوك وتضعه في طريق النبي صلى الله عليه وسلم -والعياذ بالله- من أجل أذى الرسول صلى الله عليه وسلم]([4])، و ليس كما صور في الفيلم أنها شاركت قريش في جمع الحطب ثم إشعاله ، فهذا لم يثبت و الظاهر أن المخرج و من معه جمعوا الغث مع السمين و خلطوا القصص و جاؤونا بذلك المشهد المركب من عدة قصص ضعيفة واهية ، و إليك أخي القارئ بعض ما جاء مما كانت تفعله أم جميل برسول الله صلى الله عليه و سلم ، و انظر فيها و قارنها بالمشهد و احكم بنفسك.
قال الحاكم رحمه الله تعالى :
أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ إِسْحَاقَ الْفَقِيهُ، أَنْبَأَ بِشْرُ بْنُ مُوسَى حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ، ثنا سُفْيَانُ، ثنا الْوَلِيدُ بْنُ كَثِيرٍ، عَنِ ابْنِ تَدْرُسَ ([5])، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ: لَمَّا نَزَلَتْ : (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ) [المسد: 1] أَقْبَلَتِ الْعَوْرَاءُ أُمُّ جَمِيلِ بِنْتُ حَرْبٍ وَلَهَا وَلْوَلَةٌ وَفِي يَدِهَا فِهْرٌ وَهِيَ تَقُولُ: مُذَمَّمًا أَبَيْنَا وَدِينَهُ قَلَيْنَا وَأَمْرَهُ عَصَيْنَا، وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَالِسٌ فِي الْمَسْجِدِ وَمَعَهُ أَبُو بَكْرٍ فَلَمَّا رَآهَا أَبُو بَكْرٍ قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَدْ أَقْبَلَتْ وَأَنَا أَخَافُ أَنْ تَرَاكَ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (إِنَّهَا لَنْ تَرَانِي)وَقَرَأَ قُرْآنًا فَاعْتَصَمَ بِهِ كَمَا قَالَ: وَقَرَأَ (وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجَابًا مَسْتُورًا) [الإسراء: 45] فَوَقَفَتْ عَلَى أَبِي بَكْرٍ وَلَمْ تَرَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ: يَا أَبَا بَكْرٍ، إِنِّي أُخْبِرْتُ أَنَّ صَاحِبَكَ هَجَانِي. فَقَالَ: لَا وَرَبِّ هَذَا الْبَيْتِ مَا هَجَاكِ. فَوَلَّتْ وَهِيَ تَقُولُ: قَدْ عَلِمَتْ قُرَيْشٌ أَنِّي بِنْتُ سَيِّدِهَا )([6]).
و قال الحاكم : هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ وَلَمْ يُخْرِجَاهُ.
و قال الأزرقي في أخبار مكة: (حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ قَالَ: حَدَّثَنِي جَدِّي، حَدَّثَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ كَثِيرٍ، عَنِ ابْنِ ثَدْرُسَ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَتْ: لَمَّا نَزَلَتْ (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ) [المسد: 1]، جَاءَتْ أُمُّ جَمِيلٍ بِنْتُ حَرْبِ بْنِ أُمَيَّةَ امْرَأَةُ أَبِي لَهَبٍ وَلَهَا وَلْوَلَةٌ وَفِي يَدِهَا فِهْرٌ فَدَخَلَتِ الْمَسْجِدَ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَالِسٌ فِي الْحِجْرِ وَمَعَهُ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، فَأَقْبَلَتْ وَهِيَ تُلَمْلِمُ الْفِهْرَ فِي يَدِهَا وَتَقُولُ: مُذَمَّمًا أَبَيْنَا، وَدِينَهُ قَلَيْنَا، وَأَمْرَهُ عَصَيْنَا، قَالَتْ: فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَذِهِ أُمُّ جَمِيلٍ وَأَنَا أَخْشَى عَلَيْكَ مِنْهَا وَهِيَ امْرَأَةٌ فَلَوْ قُمْتَ، فَقَالَ: (إِنَّهَا لَنْ تَرَانِي) وَقَرَأَ قُرْآنًا اعْتَصَمَ بِهِ، ثُمَّ قَرَأَ (وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجَابًا مَسْتُورًا) [الإسراء: 45]قُلْتُ: فَجَاءَتْ حَتَّى وَقَفَتْ عَلَى أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَهُوَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَمْ تَرَهُ فَقَالَتْ: يَا أَبَا بَكْرٍ فَأَيْنَ صَاحِبُكَ؟ قَالَ: السَّاعَةَ كَانَ هَاهُنَا قَالَتْ: إِنَّهُ ذُكِرَ لِي أَنَّهُ هَجَانِي وَايْمُ اللَّهِ إِنِّي لَشَاعِرَةٌ وَإِنَّ زَوْجِي لَشَاعِرٌ وَلَقَدْ عَلِمَتْ قُرَيْشٌ أَنِّي بِنْتُ سَيِّدِهَا قَالَ سُفْيَانُ: قَالَ الْوَلِيدُ فِي حَدِيثِهِ: " فَدَخَلَتِ الطَّوَافَ فَعَثَرَتْ فِي مِرْطِهَا فَقَالَتْ: نَفْسُ مُذَمَّمٍ، فَقَالُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (أَلَا تَرَى يَا أَبَا بَكْرٍ مَا يَدْفَعُ اللَّهُ تَعَالَى بِهِ عَنِّي مِنْ شَتْمِ قُرَيْشٍ؟ يُسَمُّونَنِي مُذَمَّمًا وَأَنَا مُحَمَّدٌ)([7]) فَقَالَتْ لَهَا أُمُّ حَكِيمٍ ابْنَةُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ: مَهْلًا يَا أُمَّ جَمِيلٍ، إِنَّي لَحَصَانٌ فَمَا أُكَلَّمُ، وَثَقَافٌ فَمَا أُعَلَّمُ وَكِلْتَانَا مِنْ بَنِي الْعَمِّ، ثُمَّ قُرَيْشٌ بَعْدُ أَعْلَمُ)([8])

- يتبع -
====
[1]: أخرجه البخاري كتاب التفسير باب قوله: )سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ) (4973) .
[2]: تفسير الشيخ ابن عثيمن.
[3]: الفتح (8/737) و انظر عمدة القاري شرح صحيح البخاري للعيني (20/06)ط.دار الفكر.
[4]: الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : لقاء الباب المفتوح.
[5]: قال الشيخ مقبل الوادعي رحمه الله : صوابه : (تدرس) : و هو جد أبي الزبير محمد بن مسلم بن تدرس المكي حكيم بن حزام ، كما في ترجمة أسماء من (تهذيب الكمل) ، و ذكر أيضا في ترجمة الراوي عنه الوليد بن كثير القرشي المخزومي كما في تهذيب الكمال أيضا ، و لم أجد ترجمة تدرس بعد بحث شديد ، و الله المستعان . [ المستدرك للحاكم بتحقيق العلامة الوادعي رحمه الله (2/427)]
[6]: المستدرك على الصحيحين للحاكم ط. العلمية (2 / 393) برقم (3376) و قال الذهبي في التلخيص : صحيح، و في الطبعة التي حققها العلامة الوادعي (2/427) رقم (3434).
[7]: و جاء نحو هذا الحديث عند البخاري برقم (3533) بلفظ : (ألا تعحبون كيف يصرف الله عني شتم قريش و لعنهم ؟ يشتمون مذمما ، و أنا محمد)
[8]: أخبار مكة للأزرقي (1 / 316).

التعديل الأخير تم بواسطة بلال بريغت ; 19 Aug 2013 الساعة 04:52 AM
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 02 Sep 2017, 10:52 PM
مصباح عنانة مصباح عنانة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: أم البواقي
المشاركات: 220
افتراضي

جزاك الله خيراً أخي بلال وبارك فيك، وأسأل الله تبارك وتعالى أن يوفّقك ويسدّدك
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 03 Sep 2017, 12:32 PM
أبو عبد الرحمن بلعيد ماحي أبو عبد الرحمن بلعيد ماحي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2017
الدولة: الجزائر
المشاركات: 56
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك خيرا،
وكذلك -بارك الله فيك- : الفلم لا يتحدث عن التوحيد والشرك ولا يولي لهذا الامر اهمية كبرى ولا يعرف بدين النبي صلى الله عليه وسلم: دين التوحيد، فلا يبرز مكمن الخلاف بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين المشركين، كما أنه لا يذكر كونهم مقرون بان الله هو الخالق المالك الرازق المدبر، وانهم انما اشركوا به في العبادة ( طبعا هذا بناءا على عدم فهمهم الفهم الصحيح للتوحيد ولمدلول كلمة التوحيد: لا إله إلا الله، فهم يعتقدون أن معناها لا قادر على الاختراع الا الله او لا خالق الا الله )
وكثيرا ما يردد العوام هذه العبارة معتقدين صحتها: ( الله موجود في كل مكان: هنا في القمر ... )او كما ذكروها في الفلم.
وكثير منهم يستدل به على أحداث وأحكام وأحاديث خاطئة.
(من ذلك ما حدث لي مرة: كنا نتكلم عن الحجاج وما نسمعه من زغاريد ومزامير السيارات إذا خرجوا قاصدين الحج. فقال لي أحدهم هذا أمر طيب - يقصد مشروع - بدليل أن الصحابة رضي الله عنهم استقبلوا النبي صلى الله عليه وسلم بالاناشيد - يقصد الغناء - والزغاريد عند دخوله المدينة . فلما كلمته ان هذا الفلم لا يعتبر مصدرا نتلقى منه الاحكام والاحداث والاحاديث.
قال لي ما معناه ان الفلم هو تماما ما حدث للنبي صلى الله عليه وسلم. بدليل ان الازهر الشريف وافق عليه.)
فالله المستعان
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013