منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 13 Jan 2018, 11:38 PM
أبو عاصم ياسين زروقي أبو عاصم ياسين زروقي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 29
افتراضي فهم نصائح الكبار في ضوء منهج الكبار :

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبيينا محمد الأمين وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين أما بعد :
فإن تعجب فعجب ما نراه من بعض الناس هذه الأيام ؛ كيف يضحون بأنفسهم وإخوانهم الذين يحسنون الظن بهم من أجل المنحرفين ؟!
وأعجب من ذلك سكوتهم ومخالطتهم وتزكيتهم لهؤلاء المخالفين على حساب الحق وأهله !!!
قال تعالى: (لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [المجادلة: 22].
وقال تعالى: (وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ) [هود: 113].
وقال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: "مثل الجليس الصالح والجليس السوء، كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك: إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحا طيبة، ونافخ الكير: إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد ريحا خبيثة". متفق عليه. أخرجه البخاري في "صحيحه" حديث (5534)، ومسلم في "صحيحه" حديث (2628).
وعن يحيى بن سعيد القطان قال : لما قدم سفيان الثوري البصرة: جعل ينظر إلى أمر الربيع -يعني ابن صبيح- وقدره عند الناس، سأل أي شيء مذهبه؟ قالوا: ما مذهبه إلا السنة، قال: من بطانته؟ قالوا: أهل القدر، قَالَ: هُوَ قَدَرِيٌّ.
قَالَ ابن بطة العكبري رحمه الله : رَحْمَةُ اللَّهِ عَلَى سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ , لَقَدْ نَطَقَ بِالْحِكْمَةِ, فَصَدَقَ, وَقَالَ بِعِلْمٍ فَوَافَقَ الْكِتَابَ وَالسُّنَّةَ, وَمَا تُوجِبُهُ الْحِكْمَةُ وَيُدْرِكُهُ الْعِيَانُ وَيَعْرِفُهُ أَهْلُ الْبَصِيرَةِ وَالْبَيَانِ, قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ}" [آل عمران: 118]. الإبانة الكبرى ،كتاب الإيمان ، بَابُ التَّحْذِيرِ مِنْ صُحْبَةِ قَوْمٍ يُمْرِضُونَ الْقُلُوبَ وَيُفْسِدُونَ الْإِيمَانَ رقم 421.
وعن مُبَشِّر بْن إِسْمَاعِيلَ الْحُبُلِيُّ, قَالَ: قِيلَ لِلْأَوْزَاعِيِّ: إِنَّ رَجُلًا يَقُولُ: أَنَا أُجَالِسُ أَهْلَ السُّنَّةِ , وَأُجَالِسُ أَهْلَ الْبِدَعِ , فَقَالَ الْأَوْزَاعِيُّ: هَذَا رَجُلٌ يُرِيدُ أَنْ يُسَاوِيَ بَيْنَ الْحَقِّ وَالْبَاطِلِ.
قَالَ الشَّيْخُ: صَدَقَ الْأَوْزَاعِيُّ , أَقُولُ: إِنَّ هَذَا رَجُلٌ لَا يَعْرِفُ الْحَقَّ مِنَ الْبَاطِلِ , وَلَا الْكُفْرَ مِنَ الْإِيمَانِ , وَفِي مِثْلِ هَذَا نَزَلَ الْقُرْآنُ , وَوَرَدَتِ السُّنَّةُ عَنِ الْمُصْطَفَى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ}" [البقرة: 14]. المصدر نفسه رقم 430 .
وقد أورد الإمام ربيع بن هادي حفظه الله ما تقدم وغيره في مقاله الحافل الماتع ( تحذير أهل السنة السلفيين من مجالسة ومخالطة أهل الأهواء المبتدعين )
فبالله عليكم أيها الناس كيف تسكتون عمن يطعن في من تعرفونه وتشهدون له بالعلم والإستقامة ، ويثني على حزبي يشوه منهج الحق ويلبس على أبنائه فيكتب لهم : " الجمعيات من وسائل الدعوة إلى الله " ؛ ثم هو من رؤوس جمعية حزبية قد جمعت أصنافا من أهل البدع ؟؟ بل يجلس بين يديه جلوس التلميذ بين يدي شيخه ؛
وكيف تسكتون عمن يقول : الرمضاني شيخي وحبيبي ؛ وأنتم تعلمون قول شيخه هذا في علمائنا الأكابر
فهل يصح أن يقال وهؤلاء بينكم : كلنا دون استثناء لسنا ...على المنهج الجديد الفاسد ؟!
إنه لمن العجيب أن يسكت على أتباع من يقول في الشيخ ربيع : كذاب ؛ وفي الشيخ عبيد : مافيا ؛ و أتباع صنوه الحلبي الطعان الذي وصل به الفجور إلى أن يقول : ( ان منهج الشيخ ربيع اخطر من منهج سيد قطب). فيجلسون بينكم و يكتبون في مجلتكم حتى إذا انكشفت الأمور جاء من ينشر نصائح الشيخين بالتآخي والصلح !!!.
الصلح والله أعلم يكون بالبراءة من أهل البدع وأهل التمييع والصدع بالحق وتولي أهله ؛ وما أسهل ذلك على من يطلب الحق وينشده ؛
نسأل الله تعالى أن يوفق الصادقين لتصحيح مواقفهم والإنابة إلى الحق وتولي أهله ونبذ الباطل وأهله إنه ولي ذلك والقادر عليه
والعلم عند الله وصلى الله وسلم وبارك على نبيينا محمد

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013