منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 10 Dec 2010, 05:11 PM
التصفية والتربية السلفية التصفية والتربية السلفية غير متواجد حالياً
إدارة منتدى التصفية و التربية السلفية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 436
افتراضي ( نصيحة أخويّة لمنتديات التصفية ) للشيخ عبد الغنيّ عوسات - حفظه الله -

بسم الله الرحمن الرحيم




كما وعدنا أحباب المنتدى من الأعضاء و الزوار الكرام

نضع بين أيديهم كلمة ماتعة و درّة نافعة

أتحفنا بها الشيخ عبد الغنيّ عوسات - حفظه الله -

فجزاه الله خيرا و أثابه على ما قدّم

ونفعنا الله بنصايح مشايخنا وكبرائنا

( نصيحة أخويّة لمنتديات التصفية )

للشيخ عبد الغني عوسات الجزائري - حفظه الله -





وهذا تفريغ للكلمة



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، أما بعد:
فإننا نحمد الله عز وجل أن وفقنا للقاء شيخنا عبد الغني عوسات ـ حفظه الله تعالى ـ في هذه الليلة المباركة ليلة السبت السابع والعشرين من ذي الحجة من سنة إحدى وثلاثين وأربعمائة وألف.
ويتشرف منتدى أو منتديات التصفية والتربية بإشراف الشيخ لزهر سنيقرة ـ حفظه الله تعالى ـ أن تسجل هذه المادة وتنشرها على الإخوان والأعضاء حتى ينتفعوا بها.
نرجو من شيخنا كلمة مجملة في منتديات التصفية والتربية من حيث الكتابة والمشاركة فيها خاصة وأنها تحت إشراف الشيخين الفاضلين الشيخ لزهر سنيقرة والشيخ الدكتور عبد المجيد جمعة، فليتفضل شيخنا بارك الله فيه.



إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
لا شك في أهمية مواكبة أو مسايرة هذه المستجدّات الحديثة لا نقول العصرية فقط، الحديثة، التي قد يستعملها البعض في نشر الأباطيل، والفساد، فلا بد من إصلاح ما أفسد الناس، وهذا هدي، وهذه مهمة، وهذا ديدن ـ في الحقيقة ـ السلفيين، أو أهل السنة والجماعة، أو الفرقة والطائفة المنصورة، أي الغرباء، الذين يتمسكون بالحق ويصبرون، ويستقيمون، ويثبتون، ويدعون، وهكذا ... في تعريف الناس وتبليغ الحق للناس.
ومن هذه الوجوه هو الإصلاح، أي إصلاح العقول بأصح النقول، وكذلك توجيه الناس بما ينبغي البداية في توجيههم، والعناية.
فأقول كما قال النبي (صلى الله عليه وسلم) عن الغرباء: "يُصلِحُونَ مَا أَفسَدَ النَّاسُ"، يعني هؤلاء الغرباء يَصلُحون إذا فسَدَ النَّاسُ، ويُصلِحون ما أفسَد الناسُ من سنته (صلى الله عليه وسلم).
وهذا هو دَيدَنُ العلماء ـ كذلك ـ الَّذين قيَّضهم الله (سبحانه وتعالى) للذب عن رياض وحياض العلم، فكما جاء في الحديث الحسن بمجموع طرقه: "يَحمِلُ هَذَا العِلمَ مِن كُلِّ خَلَفٍ عُدُولُهُ؛ يَنفُونَ عَنهُ تَحرِيفَ الغَالِينَ، وَانتِحَالَ المُبطِلِينَ، وَتَأوِيلَ الجَاهِلِينَ".
فأقول: هذه المنتديات اليوم ـ يعني ـ ينبغي أن يسهر عليها، ويُشرف عليها، ويكونَ على رأسها أُناسٌ ـ بكلِّ صراحة ـ أصحابُ علمٍ، وأمانةٍ، وعدالةٍ، والتزامٍ؛ حتَّى يعرف الناسُ حقيقةَ هؤلاء، وإلاَّ؛ وما أكثر المنتديات، وخاصَّةً الَّتي تحمل أسماءَ، وهي على خلاف تلك الأسماء من المسمَّيات، والعِبرة ليست بالأسماء والعناوين والشِّعارات، إنَّما العبرة بما تحتويه وبما تتضمَّنه، وبما هي عليه هذه المنتدياتُ من الحقائق، قد تُسمَّى بعضُ المنتديات بأسماء السُّنة ولكنَّها تنشُر البدعة، ولكنَّها على غير السُّنة، وقد وقد وقد ...
ولذلك شيءٌ جميلٌ لمَّا يكون على رأس هذه المنتديات أناسٌ يثِقُ النَّاس فيهم، ويعرفُ النَّاس عدالَتهُم، ويعرف النَّاس استِقامَتهم، ويعرفُ النَّاس علمهم، وأمانتهم، فهؤلاء كما قال ابن سيرين ـ رحمة الله عليه ـ: "إنَّ هذا العلمَ دِينٌ؛ فانظروا عمَّن تأخذُون دينَكم"، لا بدَّ من التَّميِيز بين هذه المسمَّيات، بين هذه المنتديات ـ بكلِّ صراحةٍ ـ.
فـ"منتديات التَّصفية والتَّربية"؛ وهذه التسمية أهلُها هُدُوا ـ والحمد لله ـ إلى شيءٍ جميلٍ، إلى الاعتناء بحقيقة وظِيفة هذه المنتديات؛ تقوم بالتَّصفية، أي لا بدَّ من تصفِية:
أوَّلاً هذه النُّقول.
تصفيةِ هذه المعلومات.
تصفيةِ هذه المحفوظات، هذه الروايات، وكلِّ ـ يعني ـ ما يتعلَّق، وكلِّ ما يعلَقُ ـ كذلك ـ، وكلِّ ما تلتقِطُه أسماعُ النَّاس، وأذهانُ النَّاس وغير ذلك من العلوم، والأفكار، والتَّصوُّرات، والفنون.
فلا بدَّ من تصفيتها وإعطاء النَّاس الصَّحيح والنَّقي والصَّافي منها، فلا بدَّ من ذلك.
وهذا هو الأصل في ذلك، وما دَيدَنُ العلماء، وما وظيفة العُلماء إلاَّ ليُبلِّغوا للنَّاس، ويعلِّموا النَّاس ما ورثوه عن النبي (صلى الله عليه وسلم) كما جاء في حديث: "وَالعُلَمَاءُ وَرَثَةُ الأَنبِيَاءِ"، والأنبياء ـ كذلك ـ ما كانوا ليقولوا من تلقاء أنفسهم، وبمحض تخمِينهم وتخرُّصِهم، إنَّما يبلِّغون رسالات ربِّهم (سبحانه وتعالى).
فإذًا؛ مِن أصدق وأصلَح هؤلاء القائلين والعاملين هم الأنبياء، فهم سادَةٌ، وهم النَّموذج المثالي، والقُدوة المثالية، والأُسوة الواقعية والحقيقيَّة لغيرهم، وعلى رأسهم النبي (صلى الله عليه وسلم).
ولذلك؛ النبي (صلى الله عليه وسلم) أوصى النَّاس بماذا؟ بالعلم؛ أن يتعلَّموا، وكم كان يُحِبُّ مَن فرَضَ عليهم، وأوجب عليهم طلبَ العِلم.
ونقول: هذه المنتديات ينبغي أن تكون وسيلةً لنشر العلم، ينبغي أن تكون حقًّا ـ يعني ـ وسيلةً شرعيةً، ووسيلة ـ كذلك ـ أثريةً، ووسيلة حقيقيةً في نشر العلم، ولذلك يُعلَم عند النَّاس ما يُشتَرط في مبلِّغ العلم، وحامل العِلم؛ ينبغي أن يكون متعلِّمًا، ينبغي أن يكون في ذاته ـ أصلاً ـ متفهِّمًا أو متفقِّهًا، حتى يعلِّم غيره، وإلاَّ ـ كما تعلمون ـ: "وَلاَ تَقفُ مَا لَيسَ لَكَ بِهِ عِلمٌ إِنَّ السَّمعَ وَالبَصَرَ وَالفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنهُ مَسؤُولاً".
فأقول: هذه المنتديات ـ "منتديات التصفية والتربية" ـ الَّتي نعرف المُشرِفين عليها، وهم من خِيرة دعاة الجزائر ـ ما شاء الله ـ، وكذلك من معهم من الطَّلبة نسأل الله (سبحانه وتعالى) أن يرزُقهم السَّداد والصَّواب في القول والفعل، والتَّعلُّم والتَّعليم ـ كذلك ـ، والتحمُّل والأداء، والقراءة والكتابة، أن يتحلَّوا بالآداب، وأن يتحلَّوا ـ كذلك ـ بالشُّروط الشرعية، وبالأمانة العلمية، والصُّورة والصِّفة والمشاعر التعبُّدية؛ أن يشعُروا وأن يستَشعِروا حقيقة هذه المهمَّة الَّتي هم بصَدد القيام بها، وهي ينبغي أن يعلَموا أنَّهم مسؤولون عن كلِّ ما يكتُبون، ومسؤولون عن كلِّ ما يقولون، عن كلِّ ما ينقلونه ـ كذلك ـ، عن كلِّ شيءٍ ـ يعني ـ يصدُر عنهم يُسأَلون عنه.
ولذلك البخاري ـ رحمة الله عليه ـ في كتاب العلم الَّذي بوَّبه، وجعل أبوابه عديدةً ومتنوعةً ومختلفةً، وجعلها مستوفِيةً لحيثِيَّاتٍ، وجزئيَّاتٍ، وأصولٍ، وضوابطَ، وقواعدَ، وكلِّ ما يتعلَّق بالعالِم والمتعلّْم من آدابٍ، وكلِّ شيء، فصيَّره وجعله ثلاثةً وخمسين بابًا، ومن تلك الأبواب ـ يعني ـ جعل بابًا صدَّره بقوله: "فَاعلَم أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَاستَغفِرْ لِذَنْبِكَ"، فترجمه وجعل شعاره وعنوانه قوله: "باب"؛ لأنَّ الله بدأ بالعلم، فكذلك أنت يا عبد الله ينبغي أن تبدأ بالعلم، هكذا قال: "فبدأ بالعلم قبل القول والعمل"، كذلك نرجو أن تكون هذه المنتديات حقًّا تبدأ بالعلم.
والعلم يلزَم أن يكون شرعِيًّا معلومَ المصادر ـ صراحةً ـ، ينبغي على الإنسان كذلك أن يتأكَّد من حرفِيَّته؛ أي يضبط النُّصوص، ولا بدَّ أن يتأكَّد من صحَّته وسلامته، ولا بدَّ أن يتأكَّد ـ كذلك ـ من اعتباره والاعتداد به، إلى غير ذلك من هذه الأشياء الَّتي لا تخفى على طالب العلم.
فأقول إذًا: المنتديات في الحقيقة وسيلةٌ من وسائل الدَّعوة، يعني لعلَّها لا تقِلُّ شأنًا عن من يتصدَّر مجالس التَّدريس، يعني من يجلس ويتصدَّر في مقاعد أو مجالس التَّدريس، وينصِبُ نفسه ـ كذلك ـ مدرِّسًا للنَّاس، فقد يقوم الكتابُ مقامَ الخطاب، لا شكَّ، وهو كذلك.
فإذًا؛ ما تقوله أنت بقلمك، وكأنَّك قُلتَه بلسانك، وإنَّك مسؤول عنه؛ إن كان خيرًا فخيرٌ، وإن كان شرًّا فشرٌّ، والجزاء من جنس العمل.
لذلك عباد الله فنصيحتُنا ومع كثرة هذه المنتديات، وكثرة أسمائها، ولعلَّها تغُرُّ المبتدئين، حتَّى لا أقول هؤلاء المغفَّلين، ولعلَّها ـ كذلك ـ تسُرُّ عناوينُها، وأسماؤُها، وزينتُها، وواجهتُها، وترتيبُها، وتنميقُها، وتزويقُها؛ يغُرُّ النَّاظرين، ولكن ـ في الحقيقة ـ العبرة بما تتضمَّن هذه المنتديات من سُموم، ولعلَّ السُّمَّ يجعلُونَه في الدَّسم، أو غير ذلك.
فأقول: قبل أن تُقبِلوا على الاطِّلاع والقراءة والمتابعة والتعلُّق بهذه المنتديات:
أوَّلاً: لتكُن هذه المنتديات قد حظِيَت عندكم بالقَبول، يعني تكون مقبولةً لدَيكم.
وأن تكُون عندكم شروط القَبول ـ كذلك ـ، وهذِه الشُّروط أن تكون شرعِيَّةً، مستمدَّةً مستاقةً من دينكم، بمعنى لا تأخُذون إلاَّ عمَّن تعرفون علمَه واستقامته وسلامته؛ استقامته المنهجية، وسلامته العقدية، وتعرفون بضاعته العلمية، وتعرفون أمانته العلمية، وتعرفون مصادره النقلية، وتعرفون منهجه ـ كذلك ـ في الكتابة، منهجه ـ كذلك ـ في التحمل، منهجه ـ كذلك ـ في الأداء، تعرفون منهجه العلمي.
فهذا الذي نقول؛ لأنه في وقت ـ بكل صراحة ـ كثر الأدعياء؛ أدعياء الكتاب والسنة، أدعياء السلفية، وأدعياء كذا، لكن ينبغي أن تعلموا بأن الله اختبر هؤلاء وامتحن هؤلاء.
الله الذي خلق الإنسان ما خلقه عبثًا وما تركه سدًى، إنَّما خلقه واختبره وامتحنه (سبحانه وتعالى)، ألم يقل الله (سبحانه وتعالى) كما في سورة الملك: "تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ المُلكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ * الَّذِي خَلَقَ المَوتَ وَالحَيَاةَ لِيَبلُوَكُم أَيُّكُم أَحسَنُ عَمَلاً"، أو كما قال في سورة العنكبوت: "ألم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُترَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُم لاَ يُفتَنُونَ * وَلَقَد فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبلِهِم فَلَيَعلَمَنَّ اللهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعلَمَنَّ الكَاذِبِينَ".
ولذلك قد يدَّعي النَّاسُ أنَّهم يعُودون للكتاب والسنة، ويستدلون بالكتاب والسنة، ويتَّبِعون الكتاب والسنة، ويرجعون إلى الكتاب والسنة، يعني ـ ما شاء الله ـ ويحتَجُّون بنصوص الكتاب والسنة، ولكن يقال لهؤلاء إذا كان الميرزا غلام أحمد القادياني أوَّلَ وحرَّف نصوصًا لتوافق مُعتَقده ومذهبه الفاسدَ الكافِرَ في ادِّعائه النُّبوَّة، فأوَّل آيةً وحديثًا؛ كتأويله لآية: "مَا َكانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِن رِجَالِكُم وَلَكِن رَسُولَ اللهِ وَخَاتِم النَّبِيئِينَ"، تعرفون كيف قال؟ [قال:] "النبي زينةُ الأنبياء، وهو أشرفُهم وأفضلُهم، إلى غير ذلك، فهو زينتُهم كما يتزَيَّن الإنسان بالخاتَم"، حتى في بعض العبارات، حتى في بعض الألفاظ المعروفة دلالتها، والمعروف معناها لغةً وعرفًا، واصطلاحًا، لكن أوَّلها فجعل حديث: "يَا عَلِيُّ أَنتَ مِنِّي بِمَنزِلَةِ هَارُونَ مِن مُوسَى" إلى أن قال: "غَيرَ أَنَّهُ لاَ نَبِيَّ بَعدِي" ففسَّر هذه البَعدِيَّة بالمَعِيَّة، يعني ـ كما قال هو ـ: "كما كان مع موسى هارونُ".
أو كما يفعل الصُّوفية في ادِّعائهم الحلول والاتحاد، هذه الدَّعاوى الفاسدة الكافرة الزائغة، ونحو ذلك من هذه الدَّعاوى.
فإذًا؛ ما كان يعرِف النَّاسُ، والنَّاسُ اليوم في جهل مُطبِقٍ: لا يعرفون، لا يقرأون كثيرًا، لا يفهمون، ليست لهم بضاعة علمية، ليست لهم متانة علمية، ليست لهم مناعة وحصانة علمية؛ فلذلك قد يُمسِي الرَّجلُ بفكر وعقيدة، وعقلية وتصور، ومنهج وطريقة، ويمسي على غير ذلك وضد ذلك، والعكس كذلك.
المهمُّ؛ فلذلك يا عبادَ الله؛ الشيخ الألباني وغيره ـ مثلاً ـ، نقول: من العلماء الَّذين هُدُوا إلى الحكمة؛ هداهم الله (سبحانه وتعالى) إلى هذا الشَّيء ليضبطوا ويمتحنوا به غيرهم، مثل ما قال الحسن البصري فيمن يدعي محبَّة الله، ويزعم أنه يحِبُّ اللهَ، وتراه يتكلَّم ـ يعني ـ ويُبدِي في خطابه وكلامه، ويتفنَّن في ذلك بأشعاره وأذكاره، وكلماتِه أنه يحِبُّ الله، لكنَّ العبرة بالتَّطبيق والالتزام والانضباط والارتباط بشرع الله، وأن تكون محبَّتُك على مرضاته ومُرادِه، وأن تكون محقِّقَةً لأوامره (سبحانه وتعالى)، وبأداء واجباته فعلاً، واجتناب ـ كذلك ـ نواهيه اجتنابًا وتركًا ودرءًا، ولهذا كما قال الحسن البصري ـ رحمة الله عليه ـ: "زعم قوم أنَّهم يحبُّون اللهَ فابتلاهم الله" ـ انظروا يا إخوان تأمَّلوا ـ "زعم قوم أنَّهم يحبُّون اللهَ فابتلاهم الله بهذه الآية"، آه، عند الابتلاء ـ صراحةً ـ يكون الجزاء، عند الامتحان إما أن يُكرَم المرء أو يُهانَ ـ صراحةً ـ، ولهذا قال: "فابتلاهم الله بهذه الآية"، ما هي الآية؟ ما هو الامتحان؟ ما هو الاختبار؟ هو: ليَرى المتَّبِع من المبتَدِع؛ من كان متَّبِعًا كان مُحِقًّا وصادِقًا في محبَّته لله؛ لأنَّه اتَّبع رسول الله، وأطاع أمر رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، واستن بسنة الرسول (صلى الله عليه وسلم)، واقتفَى أثره، وطوَّع وميَّع وخضَع هو نفسُه، وأخبَت ـ كذلك ـ، لأنَّ نفسه تأمرُه بأشياءَ كثيرةٍ؛ بالتَّمرُّد والعِصيان، وهو يطوِّعُها ويتواضع لأمر الله، ويلتزم حتَّى تطمئِنَّ نفسه بعد أن كانت أمَّارةً بالسُّوء، أو لوَّامةً، أصبحت مستسلِمةً، أصبحت مطمئِنَّةً "يَا أَيَّتُهَا النَّفسُ المُطمَئِنَّةُ ارجِعِي إِلىَ رَبِّكَ رَاضِيَةً مَرضِيَّةً فَادخُلِي فِي عِبَادِي وَادخُلِي جَنَّتِي"، ولهذا قال الحسن: "فابتلاهم اللهُ بهذه الآية"، والآية: "قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحبِبْكُمُ اللهُ وَيَغفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ".
لهذا؛ فنحن لما ننصح بـ"منتدى التصفية والتربية"، حتى تسميته تسميةٌ سلفيةٌ، تسميةٌ حقيقيةٌ، يعني ينبغي أن تكون تصفيةً؛ لأنَّه صراحةً ـ كما ذكرت ـ فيه نقولٌ كثيرةٌ، فيه دعاوَى كثيرةٌ، فيه مناهجُ كثيرةٌ، فيه خليطٌ ومزيجٌ يصعُب على الإنسان التَّنقيح والتَّصحيح، ويصعُب عليه التَّرشيح والتَّرجيح، أن يرشِّح للنَّاس، ويرجِّح للنَّاس ما يراه راجِحًا، ناجِحًا، مفِيدًا ـ كذلك ـ، نافِعًا، إلى غير ذلك، يصعُب ..، إنَّما الَّذي يفعَلُ ذلك هم أهل العلم.
إذا كان هذا المنتدى يُشرف عليه طلبةُ العلم، يشرف عليه المشايخُ، يشرف عليه خِيرةُ الدُّعاة، يشرف عليه خِيرةُ الموجِّهين، والمربِّين من الدُّعاة، فمعنى هذا ـ إن شاء الله ـ تعرِف .. تثِق بذلك، وتكون في مَأمنٍ ـ ما شاء الله ـ، وتأمن على نفسك، لأنَّك تعرِف هؤلاء، هم أَدِلاَّؤُكم، وتعرفون منهج هؤلاء في القول والفعل، في كلِّ شيءٍ، وفي كلِّ قضية، وفي كلِّ أمر من أمور الدين، حتَّى في أبسطها، وأدقِّها لا تراهُم يوجِّهونكم بمحض تخميناتهم وتخرُّصاتهم، وبمجرَّد اجتهاداتهم، وآرائهم، إنَّما ينقُلون، لا يقولون ويتقوَّلون، إنَّما يتَّبِعون ولا يبتدعون، إنَّما يقتَدُون ولا يبتَدِئُون، وهذا هو منهج أصحاب المنتديات السَّلفية.
ولا بدَّ من اختبار هؤلاء، وبما يختبرون؟ بما يفعلون، "ومِن ثِمارِهم تعرِفونَهم".
فلذلك الَّذي ننصَح الإخوان مع وجود كثرة هذه المنتديات، وكثرة هذه المواقع
كما أُذكِّرُهم وأعيد وأكرِّر، وأقرِّر ـ كذلك ـ في هذا التَّذكير، وهذا التَّذكير ليس مجرَّد تعبِير، إنَّما هو محضُ تقرِير يا إخوان، كأنَّني أقرِّر في الأذهان، بأحسَن البَيان، وهو أنَّ هذا الَّذي تقرأونه، أنَّ هذا الَّذي تتعلَّمونه هو من الدِّين، هل يرضى الإنسانُ أن يُقبِل على معلوماتٍ لا يتأكَّد، ولا يدري أهِي من الدِّين أوْ لا؟
وقد يغترُّ ويتأثَّر؛ لأنَّ قلوبَ النَّاس وعقول النَّاس ضعيفةٌ جدًّا، والشُّبهاتِ اليوم أصبَحت خطَّافةً جدًّا جدًّا.
فلذلك أقول: يا إخوان لا بدَّ، كما قيل قديمًا، كما قال ابنُ سيرين: "فلمَّا وقَعت الفتنةُ قلنا لهم: سمُّوا لنا رجالَكُم"، فمن وجدُوه من أهل السنة أخَذُوا عنه، ومن وجدوه من أهل الفتنة وأهل البدعة تركُوه يا إخوان، وذمُّوه يا إخوان، وحذَرُوه يا إخوان، وحذَّرُوا كذلك منه الإخوان.
فأقول هذا باختصار والله أعلم .



خاصّ بمنتديات التصفية والتربية السلفية

__________________
عنوان البريد الإلكتروني
tasfia@tasfiatarbia.org


التعديل الأخير تم بواسطة أبو معاذ محمد مرابط ; 11 Dec 2010 الساعة 05:18 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10 Dec 2010, 05:22 PM
حسن بوقليل
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزى الله خيرا الشيخ عبد الغني عوسات ـ حفظه الله ـ، ووفق القائمين على المنتدى لكل خير.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10 Dec 2010, 05:22 PM
أبو الحارث وليد الجزائري أبو الحارث وليد الجزائري غير متواجد حالياً
وفقه الله وغفر له
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 473
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو الحارث وليد الجزائري
افتراضي

نسأل الله أن يبارك في علم الشيخ ويحفظه من كل سوء
وجزى الله خيرا الكرام الأفاضل في إدارة المنتدى
وبارك ربي في جهدكم ووقتكم

التعديل الأخير تم بواسطة أبو الحارث وليد الجزائري ; 10 Dec 2010 الساعة 05:28 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10 Dec 2010, 05:23 PM
أبو معاذ محمد مرابط
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بارك الله في أنفاس شيخنا العزيز على قلوبنا عبد الغني عوسات و جعل ما قدّم في موازين حسناته
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10 Dec 2010, 06:54 PM
معبدندير معبدندير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الجزائر العاصمة الولاية
المشاركات: 2,035
إرسال رسالة عبر MSN إلى معبدندير إرسال رسالة عبر Skype إلى معبدندير
افتراضي

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10 Dec 2010, 08:50 PM
أبو حذيفة عبد القادر السيقي أبو حذيفة عبد القادر السيقي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 112
افتراضي

جزى الله خيرا الشيخ عبد الغني عوسات و جعل ما قدّم في موازين حسناته
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10 Dec 2010, 08:58 PM
أبو الحسين عبد الحميد الصفراوي أبو الحسين عبد الحميد الصفراوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 196
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10 Dec 2010, 10:16 PM
هشام بن حسن هشام بن حسن غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 270
إرسال رسالة عبر MSN إلى هشام بن حسن إرسال رسالة عبر Skype إلى هشام بن حسن
افتراضي

جزى الله شيخنا خير الجزاء ، فهوـ حفظه الله ـ لا يكاد يستقر في مكان من شدة الترحال والسفر لأجل الدعوة إلى الله، فنسأل الله أن ينفع به طلبة العلم وعموم المسلمين في بلادنا عامة وفي منطقة القبائل بخاصة .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10 Dec 2010, 11:11 PM
أبو نعيم إحسان أبو نعيم إحسان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 1,899
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو نعيم إحسان
افتراضي

بارك الله في الشيخ الحبيب و في جهوده و جعلها في ميزان حسناته؛ و بارك الله في جهود الإخوة

التعديل الأخير تم بواسطة أبو نعيم إحسان ; 11 Dec 2010 الساعة 08:16 AM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11 Dec 2010, 12:36 AM
محمد رحيل
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي جواب النصيحة الفريدة

هذا اعوسات يا أخا العقيدة/// ألقى لنا مقالة حميدة

أدى بها نصيحة فريدة///لمنتدى تصفية العقيدة

وكان في إلقائها مُجيدا/// فيها أتى بدُرَّةٍ مفيدة
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11 Dec 2010, 12:44 AM
مهدي بن الحسين
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

حفظ الله شيخنا العزيز ، الشيخ الفاضل المربي عبد الغني عويسات ، و بارك الله في جهودكم يا اخواننا الاعزاء في ادارة المنتديات السلفية.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11 Dec 2010, 07:59 AM
صبري عادل الجزائري صبري عادل الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: عنابة
المشاركات: 174
إرسال رسالة عبر MSN إلى صبري عادل الجزائري
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11 Dec 2010, 09:39 AM
أبو عبد الرحمن التلمساني أبو عبد الرحمن التلمساني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 244
افتراضي

جزاك الله خيرا يا شيخنا و يا والدنا ، وأسال الله تعالى أن يوفقك لما يحبه الله ويرضاه
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11 Dec 2010, 10:16 AM
أبو عبد البر عبد الرحمن أبو عبد البر عبد الرحمن غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 49
افتراضي

حفظ الله الشيخ الوالد المربي و جزاه عنا خيرا
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11 Dec 2010, 10:26 AM
أبو تميم يوسف الخميسي أبو تميم يوسف الخميسي غير متواجد حالياً
مـشـرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: دولــة قـطـر
المشاركات: 1,623
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو تميم يوسف الخميسي إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو تميم يوسف الخميسي
افتراضي

بارك الله في الشيخ و في جهوده و جعلها في ميزان حسناته؛ و بارك الله في جهود الإخوة

التعديل الأخير تم بواسطة أبو نعيم إحسان ; 11 Dec 2010 الساعة 11:16 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013