منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 05 Mar 2014, 08:02 AM
عثمان بوشايبة عثمان بوشايبة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 155
افتراضي طمس الدين للشيخ توفيق عمروني

طمس الدين


ممَّن طال السُّكوت عن باطلهم، ظنًّا أنَّ صاحبَه سيرعوي أو أنَّ باطله سيبطل مِن نفسِه، إلَّا أنَّ هذا السُّكوت لم يزده إلَّا جراءةً وتماديًا في غيِّه، فأوشكَ أن يكونَ هذا السُّكوتُ إقرارًا لأباطيله، وعونًا على انتشار افتراءاته؛ فلهذا لم يعُد يحسُن الإعراض ولا السُّكوت عن ذيَّاك الزَّاعم النُّصحَ لعُموم الأمَّة الجزائريَّة في إحدى القَنوات التِّلفزيونيَّة منذُ مدَّةٍ، متَّخذًا أسلوبَ التَّهكُّم والسُّخرية والاستِهتار وسيلتَه لإيصال أفكاره المثيرة، وأجوبته الغريبة، في دقائق زمنيَّة يقضي فيها المشاهد أوقاتًا ينفصلُ منها ولا يدري أكانَ في مجلس فتوى أو مجلس (تنكيت) وفكاهة أو مجلس قِصَص وأحاجي أو غير ذلك من الأجواء الَّتي يملؤها هذا المتَزيِّي بزِيِّ المشايخ بالتَّهويل والتَّهريج، والانفعال والاندفاع، فلا يتكلَّمُ كلامَ أهلِ العِلم، ولا ينتهجُ أسلوبَ أهل العلم، ولا يلزمُ أدبَ أهل العلم في إيراد المسائل الشَّرعيَّة والاستِدلال لها، ولا منهجَهم في الفَتوى، فضلًا عن طريقَة ردودِه ومناقشتِه لمخالفيه بلغَة فيها كثيرٌ من الاستِعلاء والعُنْجهيَّة، والفَوْرَة الغضبيَّة مع نفسيَّةٍ متشنِّجةٍ مشحونةٍ بحقدٍ دفينٍ وحنقٍ شديدٍ، ممَّا ينبئ عن ضِيق عَطَن هذا الشَّخص، ولا يضيقُ العَطَن إلَّا بسبَب الإفلاس العِلمي والخواء الفِقهي.
ويكفي أن تعلمَ أنَّه تَرد عليه أسئلة في أمور الشَّرع فيقابلها بإجابات فيها حيدةٌ قبيحةٌ هي أقرب إلى اللَّعب بأمور الدِّين، ولا يخفى ما في ذلكَ منَ الجُرم واللَّوم؛ والأمثلة على ذلك كثيرةٌ مسجَّلةٌ في الشَّبكة العنكبوتيَّة، لكن من أقربها ما نُمي إليَّ أنَّ سائلًا سأله إذا استيقظ بعد خروج وقت الفَجر، بمَ يبدَأ بصَلاة ركعتي الفَجر أم بالفَريضة؟ فلو رجع أحدُنا إلى كتب فتاوى أهل العِلم لوجَد مثل هذا السُّؤال ووجد إجابةً صريحةً عنه؛ أمَّا هذا الزَّاعم للنُّصح فقال للسَّائل: ابدَأ بفطور الصَّباح!! أهكَذا يكون جوابُ أهل العلم والفتوى والنُّصح؛ فواأسفاه على الإسلام إذا صار مثلُكَ ـ يا هذا ـ مفتيًا ومعلِّمًا وناصحًا!
ولمَّا كان الجهل الفاضحُ سمةَ هذا المتجاسِر تحلَّل من القُيود والضَّوابط وسمح لنفسِه أن يخوضَ في كثيرٍ من الموضوعات الَّتي لا تَعنيه، وإلَّا فما شأنُ شيخٍ مُعمَّمٍ يتحدَّث بإسهاب عن كيفيَّة توزيع تذاكر الدُّخول إلى ملعب كرة القدم لإجراء مقابلة كرويَّة! أو يتحدَّث عن هدف سُجِّلَ في مرمى فريق الخصم!!
كما سمَح لنفسه أن يحمل حملات شعواء على أئمَّةٍ أجلَّاء وأعلام راسخين في العلم غابَت أعيانُهم وبقيت آثارُهم الحسنة؛ كشيخ الإسلام ابن تيميَّة والإمام البربهاري والإمام محمَّد ابن عبد الوهَّاب والإمام ابن باز والإمام الألباني والشَّيخ مقبل الوادعي وغيرهم ـ رحمهم الله جميعًا ـ، ويصفُ بعضَهم بالإرهابي دون حياء أو خجل، كما نال الشَّيخ محمَّد علي فركوس ـ حفظه الله ـ من طعونه نصيبٌ وافرٌ.
ومن فظاعاته أنَّه لمَّازٌ للدَّعوة السَّلفيَّة بأشنع الأسمَاء والأوصَاف ومن قبيح زعمه وأسمجِ هُرائه أنَّ الدَّعوةَ السَّلفيَّةَ مِن صُنع المخابرات البريطانيَّة!!
ويُجهز على السَّلفيِّين ببُهتٍ وسباب وشتَائم يأباها السُّوقة؛ كوصفهم بالحشويَّة والوهَّابيَّة واللَّامذهبيَّة، وأنَّهم أهل ضلال وفظاظة وغلظة وسوء أخلاق؛ وأنَّهم خطرٌ على الدِّين والوطن؛ بل يصرُّ على أنَّ الإرهابَ والسَّلفيَّةَ قرينان لا يفتَرقان، فيقول إفكًا وزورًا: «إنَّ كُلَّ دم، وكلَّ سَبي، وكلَّ عنفٍ وراءه فتوى سلفيَّة» [جريدة «المحقِّق» عدد 134]، ويتمَادى في غيِّه وجهله، ويقول: «كلُّ دم سال في الجَزائر وراءَه فتوى سلفيَّة، وأنَّ كلَّ القَتلى الَّذين قُتلوا خلالَ الأزمَة الأمنيَّة في الجزائر ذنوبُهم في ميزان محمَّد بن عبد الوهَّاب» [جريدة الخبر الأسبوعي507]؛ وغيرها منَ الإطلاقات الخطيرة والافتراءات العظيمة، ولا عجبَ في ذلك؛ لأنَّ الجهل لا يولِّد غير الجهالات، و«مَن جهل قَدْر نفسِه كانَ بقَدْر غيرِه أجهَل».
إنَّ من الاستخفاف بالعقول أن يقدَّمَ مثل هذا المتَعَجْرف المتحامل على أنَّه ناصح لطُلَّاب النَّصيحة ومرشدٌ لعُموم الأمَّة؛ وكأنَّ بلادَنا العَزيزة على سعَتها وكثرة المتعلِّمين فيها أضحت عقرى عن إنجاب الأكفَاء المؤهَّلين للتَّعليم والفتوى والإرشادِ حتَّى يؤول الأمرُ إلى هذا المتشبِّع بما لم يعط، ليسطو على هذه الوظيفة العظيمة وهي النَّصيحةُ، و«الدِّين النَّصيحة» كما قال صلَّى الله عليه وسلَّم، فيصُول ويجُول دونَ رقيب ولا حسيب.
فالأمَّة بحاجة إلى عالم أمين وناصحٍ مشفِقٍ في نصحِه؛ كنصح الوالد لولده والمعلِّم لتلميذِه، فلا يتكلَّم إلَّا بعلم في حِلمٍ ووقارٍ وهدوءٍ، ولا يكون له قصدٌ وراء ذلك إلَّا هدايةَ النَّاس إلى الحقِّ والأخذ بأيديهم إلى طريق الخير والصَّلاح، وتعليمهم أمر دينِهم وحثِّهم على لزوم كتاب ربٍّهم ومتابعة سنَّة نبيِّهم صلَّى الله عليه وسلَّم، ويبعث في النُّفوس تعظيمَ شأنِ الدِّينِ كلِّه؛ وليس كمَا يفعَلُ هذا النَّاصح المزعومُ بأسلوبه الخالي منَ العلم والفقه، وجرأتِه على مخالفة سُنن نبويَّة ثابتَةٍ قطعًا، وحديثه عن أمور عقديَّة عظيمة بطريقة مستقبحة؛ ككلامه المستَهجَن عن نار جهنَّم ـ حينما طَلب منه سائلٌ أن يحدِّثه عنها ـ، فأخذَ يعدِّد بعضَ ما يعيشه الجزائريُّ من ضيق عيش ومتاعب ماديَّة وزعَم أنَّه نفس ما هو موجودٌ في جهنَّم، فلا حاجَةَ للحديث عنها؛ وهذا جهلٌ صريح وقلَّة حياءٍ وخفَّة دين؛ ـ ومن سمَّى هذه الشَّناعات نصحًا أو نصيحةً فهو غاشٌّ لأمَّتِه ـ.
ولمَّا اتَّخذ هذه الطَّريقة في نصحِه نُزعت مهابتُه من النُّفوس، فصار تَرِدُ عليه أسئلةٌ هي إلى الهزل أقرب منها إلى الجدِّ في طلب الفتوى والنَّصيحة؛ كالفتاة الَّتي طلبت منه أن يساعدها على الظَّفر بزوج مِن بلاد الهند، والمرأة العجوز الَّتي بلغت السَّبعين عامًا تطلب عونَه لتزويجها برجل لا يتجاوز سنُّه خمسًا وسبعين سنة، ونحوها منَ المسائل الواردة عليه، والَّتي ما كانَت لتَرد على عالم يعظِّمُ العلمَ والسُّنَّةَ؛ بل تحوَّل بأسلوبه هذا إلى مادَّةٍ للهزؤ والتَّفكُّه، يتضاحَكُ الشَّبابُ من شطحاتِه ويتندَّرون بخَرجَاته؛ ويتناقلون ذلك على هواتفهم المحمولة والمواقع الإلكترونيَّة؛ ولا أرى ذلك إلَّا ثمرةً مُرَّةً يَجنيها من سُوء صَنيعه؛ لأنَّ الجزاءَ مِن جنس العَمل، فإنَّه لمَّا أرادَ أن يحُطَّ مِن أقدار أولياء الله وهُم علماء السُّنَّة الأبرار، خاب سعيُه وعُومل بنقيض قصده، فاستُخِفَّ بأمره وحُطَّ من قَدره في نفوس العامَّة، وإنَّه إن لم يرعو، فسَيَرى إلى ما يَصير إليه أمرُه، «فإنَّ لُحُومَ العلمَاءِ ـ رحْمَة الله عَلَيْهِم ـ مَسْمُومَة، وعَادَة الله في هتكِ أَسْتَار منتَقصِيهم مَعْلُومَة؛ لأَنَّ الوقيعةَ فيهم بمَا هُم مِنْهُ برَاء أمرُه عَظِيمٌ، والتَّنَاولُ لأعراضِهم بالزُّور والافتراءِ مرتَعٌ وخيمٌ» [«تبيين كذب المفتري» (ص29)].
وإنَّه لنَذير سوءٍ ألَّا يؤخَذ على يَد هذا الزَّاعم للنُّصح لتُحمى الأمَّةُ مِن جهالاتِه وضلالاتِه، ويُصانَ الدِّينُ الصَّحيح من تحريفاتِه وتزييفاتِه، وتُحفظ السُّنَّة مِن تشويشه وطيشِه؛ وكان اللَّائقُ به أن ينصَح لنفسِه قبلَ أن ينتَصب ناصحًا لغيره، فيمسكُ لسانَه ويُقبلُ على شأنِه، ويُقلِّب النَّظر في قَول النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «إِنَّ الله لا يَقْبِضُ العِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنَ النَّاسِ، وَلَكِنْ يَقْبِضُ العِلْمَ بِقَبْضِ العُلَمَاءِ، حَتَّى إِذَا لَمْ يَتْرُكْ عَالِمًا، اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوسًا جُهَّالًا، فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا»، وإن شاء فليسمَع تحذيرَ علَّامة الجزائر ابن باديس ـ رحمه الله ـ ونصيحتَه، ـ وإن لم يكُن على مشربه، إذ لم يكن طرقيًّا ولا صوفيَّا ـ حيث يقول: «وحذَار منَ الكلام في دين الله والإفتَاء للنَّاس بغَيْر علم مؤَهِّل لذلكَ، وحذَار مِن صَرف النَّاس عن العِلم وأهلِه إذا رأيتَهُم قَد افتُتِنُوا بكَ» [«آثار ابن باديس» (2/275)].
فأعطِ القَوس باريها، ودع الفَتوى فلستَ من أهلها، وأنصِف نفسَك والزَم قدرَك، ولا يغرَّنَّك سطوع أضواء الأستوديو الكاشفة في وجهك؛ فإنَّ شموسَ الحقِّ السَّاطعة ستُخمد شموسَ الباطل المظلِمة، ولو بعد حين؛ فالحقُّ روحه العلم، والباطل يسيِّره الجهل، ولا فلاح للأمَّة إلَّا بالعلم الصَّحيح؛ و$مَن تحدَّث في العلم بغَيْر أمانَة، فقَد مسَّ العلمَ بقُرحة، ووضع في سبيل فَلاح الأمَّة حَجَر عَثرة» [«رسائل الإصلاح» للشَّيخ محمَّد الخضر حسين (ص81)].
فلا تقف حجرَ عثرَةٍ في طريق تقَدُّم الأمَّة وفلاحِها، فتعطِّلَ مسيرةَ الخير والنَّجاح، وتؤخِّر عجلةَ الإصلاح، وتشوِّه صورةَ ديننا الحنيف، وتطمسَ معالمه وحقائقه.
حمى اللهُ أمَّتَنا مِن مُضِلَّات الأهواء والفتَن، ومن جميع المحدثات والبدع والخرافات. الرابط:http://www.rayatalislah.com/index.ph...03-03-14-58-54

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05 Mar 2014, 08:56 AM
ابومارية عباس البسكري ابومارية عباس البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الجزائر بسكرة
المشاركات: 705
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابومارية عباس البسكري
افتراضي

شمس الدين بوروبي والدعاوى الاستعمارية
بتاريخ (25/ربيع الأول / 1434هـ) أطل علينا (مطموس الدين بوروبي) في برنامجه (افضحوني) باكيا متباكيا على شخص قتله (الخوارج كلاب النار) =(الإرهابيون) ليقول للجزائريين المغبونين(!) أن هذه الجماعات التكفيرية (وهابية سلفية أثرية)..
ونحن نقول له -بكل بساطة- : الإرهاب والتكفير والتدمير ما جاءنا إلا من حزبك (جبهة الإنقاذ) الذي تنتمي إليه..
وما جاءنا إلا من (أخيك) علي بن حاج التكفيري الذي يرمي السعودية وعلماءها بالعمالة لأمريكا ، ورسالة (نصيحتك) له خير دليل على (مودتك) إياه..
وما جاءنا إلا من (كتب سيد قطب) الذي قلت ذات مرة في جريدة الشروق العربي-متهكما بالسلفيين-: (وإذا رأيت الرجل يطعن في الغزالي والبوطي والقرضاوي وسيد قطب وعمرو خالد فإنه حشوي..) ؛ (سيد قطب) ذاك الذي يؤول الصفات على مذهب الأشاعرة ويقول بوحدة الوجود على طريقة المتصوفة في تفسير سورة (الإخلاص)..
وأخيرا وليس آخرا : (لمين بن شنب) منفذ عملية " تيقنتورين" الأخيرة خريج زاوية ؛ صوفي أشعري..
جاء في جريدة الشروق (جريدتكم) هذه الفضيحة: (حفظ نصف القرآن الكريم على يد الشيخ علي عياض ، و مستواه التعليمي ابتدائي ، و معروف عنه أنه ضد التيار السلفي أو التكفيري ، ولم يكن يوما يؤمن به و يعد من بين المدافعين عن المذهب المالكي ؛ حتى إنه لا يقبض في الصلاة...
كل من عرفه يعرف أنه: رجل صوفي ؛ يزور مقامات أولياء الله الصالحين ؛ على غرار زيارة وليمة ( سيدي الرقاني بأدرار ) وغيرها....)
لكنهم حذفوها ...لشدة وقعها..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05 Mar 2014, 09:02 AM
ابومارية عباس البسكري ابومارية عباس البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: الجزائر بسكرة
المشاركات: 705
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ابومارية عباس البسكري
افتراضي

التعاون التكفيري الجزأري.
لما أُسست جبهة الإنقاذ كانت نواة تأسيسها من رجلين ؛ أحدهما تكفيري والآخر جزأري ، مما يدل على التحام البدعة مع بعضها البعض رغم (الفوارق المزعومة) ..
ثم دخل الجزأريون أفواجا في هذا الحزب العفن ، كل هذا بحثا عن (الكرسي ، وما أدراك ما الكرسي).
وكان من الذين جرفهم تيار (الكراسي) شمس الدين بوروبي (مفتي الجرائد ثم قناة النهار) فكان يصيح وقتها : (عليها نحيا وعليها نموت)..والظاهر أنه فعلا -والعلم عند الله-سيموت عليها إن لم يغيره الله..إلى الهدى أو إلى ضلال آخر..
بعد خسارة الجبهة يئس شمس الدين بوروبي من التحزب والكرسي فاتجه إلى (العمل الخيري) -زعموا-: فأنشأ جمعية خيرية بحي "محمد بلوزداد" فاشتغل في (تجارة الكباش) المعدة للأضاحي..
ثم اشتغل (جمعويا) في تزويج الشباب ، وألف كتابا بعنوان " تزويج العوانس" وهو (غاطس في جمهور الناس) لا يسمع به أحد من الناس إلا المحيطون به والقريبون منه...
وبعد أحداث (11 سبتمبر) تُوبع شمس الدين قضائيا بخصوص جمعيته بعد ثبوت عدة مخالفات قانونية بشأنها...فانتهى الأمر بإغلاقها..
فاتجه إلى (الجرائد= المنبر الحر) للتعبير عن أفكاره...وبئس الفكر ..فخرجت مقالات كلها سب وشتم وكذب وافتراء وتطاول ووقاحة لم يعرف السلفيون مثلها في تاريخ الجزائر...كلها (نسخ ولصق من مواقع الصوفية والجهمية)..
فظن كثير من الناس (وأنا منهم) حينها أنه شخص جزائري قح متأثر بعقيدة أجداده ، ويسعى للحفاظ على الهوية الوطنية ضد الفتاوى المست والأفكار الدخيلة ...وما أكثر الدعاوى!
خاصة أنه يهجم على خصومه (السلفيين) هجوم من لا يرحم واصفا إياهم بـ(الطائفة المنحلة) و(الإرهابيين) و(الصناعة الإمريكية)و(ذبحوا الناس ذبح النعاج) حتى كتب بعض الأشخاص مقالا "ردا عليه" أرسله إلى مجلة (الإصلاح) بعنوان : (هل كتب السنة تذبح عقول الأمة؟)..وكلنا متسائل : ما الحامل على هذه الحملة الشرسة؟؟؟؟أهو الحفاظ على الوطن وحمايته ، أم محاربة التكفير والغلو والتطرف ، أم الحفاظ على دين الأجداد (إنا وجدنا) ، أم محاربة الغزو الوهابي القادم من الشرق؟؟؟
وإذا بالأيام تمر ؛ وشمس الدين يتمادى في غيه ؛ فلم يسكت عنه السلفيون بل قمعوه وردوا عليه...
وقبل (الربيع العربي) بيسير طلعت علينا جريدة النهار بوثيقة خطيرة جدا ؛ كشف حقيقة البوروبي وأنه عامل بقاعدة (سب الملاح باش يقولوا مليح)..
رسالة الإرهابي الجزأري شمس الدين بوروبي إلى (أخيه) علي بن حاج..
جاء فيها :

(نصيحــــة للشيـــخ علــي بن حـــاج سميتــــها

''الإحتجــــاج علـــى مشاركـــة علـــي بلحــــــاج''

الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم أما بعد:

فقد صدمت كما صدم غيري من أهل العلم والتقوى والصلاح، بل وكما صدم سائر أهل الإسلام من مشاركتكم في مسيرة 12 فيفري التي تزعمها سعيد سعدي رأس حربة أعداء الدين في هذا الوطن العزيز، فهل خفي عليك أن هذا السعدي ساند المرتد سلمان رشدي في شتمه لرسول الله صلى الله عليه وسلم، أم ذهلت ونسيت جريمته النكراء في حق بيت من بيوت الله تعالى، التي أمر الله أن ترفع، فعمد هذا الحزب إلى هدم مسجد قرية أغريب، وتحويل أرضيته إلى ملهى وساحة للحفلات، فكيف تضع يدك وأنت المسلم الذي تناضل لتحكيم شريعة الله تعالى في يد من سخر حياته وكل ما يملك لمحاربة كل ماله علاقه بالشريعة والتدين........ولعلمك فأنا لا أنكر عليك مشاركتك جنبا إلى جنب مع هذا العلماني اللاديني من منطلق سياسي أو حزبي معاذ الله تعالى فالسياسة ميدان واسع للمناورة والحيل....................

الشيخ شمس الدين 12 ربيع الأول الثلاثاء 15 فيفري 2011

بلوزداد الجزائر العاصمة)

حينها تبين من التكفيري الإرهابي الخبيث الذي يؤاخي التكفيريين أمثاله...

ويئست (شخصيا) من وطنيته ودين أجداده وهويته ووسطيته و" وتنفيره من التكفير" كما هو عنوان مؤلَّف له...وأنه ليس من أهل العلم والتقوى والصلاح كما قال عن نفسه...شمس الدين بوروبي والدعاوى الاستعمارية
بتاريخ (25/ربيع الأول / 1434هـ) أطل علينا (مطموس الدين بوروبي) في برنامجه (افضحوني) باكيا متباكيا على شخص قتله (الخوارج كلاب النار) =(الإرهابيون) ليقول للجزائريين المغبونين(!) أن هذه الجماعات التكفيرية (وهابية سلفية أثرية)..
ونحن نقول له -بكل بساطة- : الإرهاب والتكفير والتدمير ما جاءنا إلا من حزبك (جبهة الإنقاذ) الذي تنتمي إليه..
وما جاءنا إلا من (أخيك) علي بن حاج التكفيري الذي يرمي السعودية وعلماءها بالعمالة لأمريكا ، ورسالة (نصيحتك) له خير دليل على (مودتك) إياه..
وما جاءنا إلا من (كتب سيد قطب) الذي قلت ذات مرة في جريدة الشروق العربي-متهكما بالسلفيين-: (وإذا رأيت الرجل يطعن في الغزالي والبوطي والقرضاوي وسيد قطب وعمرو خالد فإنه حشوي..) ؛ (سيد قطب) ذاك الذي يؤول الصفات على مذهب الأشاعرة ويقول بوحدة الوجود على طريقة المتصوفة في تفسير سورة (الإخلاص)..
وأخيرا وليس آخرا : (لمين بن شنب) منفذ عملية " تيقنتورين" الأخيرة خريج زاوية ؛ صوفي أشعري..
جاء في جريدة الشروق (جريدتكم) هذه الفضيحة: (حفظ نصف القرآن الكريم على يد الشيخ علي عياض ، و مستواه التعليمي ابتدائي ، و معروف عنه أنه ضد التيار السلفي أو التكفيري ، ولم يكن يوما يؤمن به و يعد من بين المدافعين عن المذهب المالكي ؛ حتى إنه لا يقبض في الصلاة...
كل من عرفه يعرف أنه: رجل صوفي ؛ يزور مقامات أولياء الله الصالحين ؛ على غرار زيارة وليمة ( سيدي الرقاني بأدرار ) وغيرها....)
لكنهم حذفوها ...لشدة وقعها..
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05 Mar 2014, 09:09 AM
أبوعبد الله مهدي حميدان السلفي أبوعبد الله مهدي حميدان السلفي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: الجزائر /باتنة /قيقبة
المشاركات: 590
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05 Mar 2014, 12:26 PM
أبو عبد السلام جابر البسكري أبو عبد السلام جابر البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 1,229
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد السلام جابر البسكري
افتراضي

بارك الله فيكم على هذه الردود النيرة على هذا الدجال المتشبِّع بما لم يعط الرويبضة القبوري الصوفي المبتدع.

المتهم في دينه

المتهم في أخلاقه

المتهم في سرقاته

يكفيه ماهو فيه من تهريج وضحك الناس عليه وحاز وسام ( مهرج النهار ).

وهذا رد الشيخ أسامة العتيبي على طمس الدين القبوري

http://cleanutube.com/play-NicxF1b4BN8

ولو كتبت في غوغل: الرد على شمس الدين بوروبي لوجدت ما يكفيفك وزيادة.

نسأل الله أن يهديه ونتمنى له ذلك.

أو يطمس بصره ويبتر لسانه ويشل أركانه .... والله الهادي إلى سواء السبيل.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05 Mar 2014, 04:56 PM
أبو عبد الرحمان حسام الدين موساوي أبو عبد الرحمان حسام الدين موساوي غير متواجد حالياً
أعانه الله
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الجزائر المسيلة
المشاركات: 369
إرسال رسالة عبر ICQ إلى أبو عبد الرحمان حسام الدين موساوي إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الرحمان حسام الدين موساوي إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد الرحمان حسام الدين موساوي
افتراضي

نعوذ بالله من الخذلان ....جزاك الله خيرا يا عثمان و نفع الله بك و بإخواننا السلفيين أينما كانوا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29 Jan 2015, 09:33 AM
معبدندير معبدندير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: الجزائر العاصمة الولاية
المشاركات: 2,035
إرسال رسالة عبر MSN إلى معبدندير إرسال رسالة عبر Skype إلى معبدندير
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30 Jan 2015, 10:34 AM
أبو عبد الرحمن لقمان بن سالم أبو عبد الرحمن لقمان بن سالم غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 29
افتراضي

شابه الشمس في مسألتين دخول تاء التأنيث على الأفعال المسندة إليها و الثانية إن لم يتب إلى الله عز وجل فنذكره أن الشمس ستلقى في النار هي و من عبدها من دون الله ومعلوم أن محرم الحلال و محلل الحرام إتباعه أعتبر عبادة من دون الله كما في الحديث الصحيح فاخشى على نفسك إن كنت تؤمن بالله و اليوم الآخر فوالله لقد أنصفك الشيخ عبد الخالق ماضي و لكن على من تصيح يا فصيح .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 31 Jan 2015, 12:35 PM
أبو عبد العزيز سمير الوالي أبو عبد العزيز سمير الوالي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 125
افتراضي

بارك الله في شيخنا توفيق عمرون على الردود القيمة وأسأل الله العظيم أن يوفقه لزيارتنا في منطقة الشريعة ولاية تبسة
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 31 Jan 2015, 10:24 PM
خيراني محمد خيراني محمد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 48
افتراضي

بارك الله في الشيخ توفيق عمرون
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 05 Nov 2016, 06:37 PM
أبو سهيل محمد القبي أبو سهيل محمد القبي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 207
افتراضي

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08 Nov 2016, 09:38 AM
فؤاد عطاء الله فؤاد عطاء الله غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 75
افتراضي

طمس الدين
ما أروع هذا الاسم، وما أليقه بمسمّاه
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013