منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 18 Apr 2020, 12:57 PM
التصفية والتربية السلفية التصفية والتربية السلفية غير متواجد حالياً
إدارة منتدى التصفية و التربية السلفية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 436
افتراضي تأييد المشايخ الفضلاء لصوتية فضيلة الشيخ عبد الخالق -حفظهم الله-



تأييد المشايخ الفضلاء لصوتية فضيلة الشيخ عبد الخالق -حفظهم الله-

كلمة الشيخ عبد الخالق -حفظه الله-
من هنا



قال فضيلة الشيخ عز الدين رمضاني -حفظه الله-:
جزاك الله خيرا يا شيخ عبد الخالق على هذه الصوتية القوية في مضمونها وفي أدائها والتي تصلح لتكون ردًّا مفحما على رؤوس المفرقة، وزعماء التفريق الثلاثي، الذين سعوا في الفتنة وأججوها بين أتباعهم ومقدسيهم، قبل أن تكون ردًّا على ذلك البوق الراكض وراء المجد الموهوم، والمتشبع بما لم يعط، فلقد بيَّنتَ، وأفصحت، ونصحت ووعظت، أجزل الله لك المثوبة.

قال فضيلة الشيخ عثمان عيسي -حفظه الله-:
والله وبالله وتالله من أقوى وأجمل ما سمعت منك خاصة يا أبا محمد -وكل ما سبق من بيانك جميل بلا شك- رفع الله قدرك، وثبت حجتك، ونفع بما سطرته يدك، ونطق به لسانك، اللهم بارك في الصوتية وصاحبها، والمعلّق عليها،والمنتفع بها، ورد بها قلوبا مقفلة، وعيونا عميا وآذانا صما عما هي فيه، برحمتك يا أرحم الراحمين.
في الصوتية ذكر للرؤوس والأبواق والمفسدين بأسمائهم الواضحة والصريحة جزاك الله كل خير على النصح على طريقة أهل الحديث والأثر.

قال فضيلة الشيخ الشيخ عمر الحاج مسعود -حفظه الله-:
جزى الله خيرا الشيخ أبا محمد على كلمته التي زورها بلغة العلم والحكمة والرحمة والعدل
يظهر عليها التفصيل والوضوح والصراحة، فليت المفرقة - رؤوسا وأبواقا وأتباعا ومغررا بهم- يسمعونها ويتدبرونها، لقد كنت -أبا محمد- معلما ناصحا مشفقا، أسأل الله أن يجعل كلمتك نافعة وأن يجعل لها القبول.

قال فضيلة الشيخ توفيق عمروني -حفظه الله-:
جزى الله خيرا الشيخ العزيز أبا محمد على هذه الكلمة النيرة وهذا البيان الواضح الصريح، الذي سمى الأمور بأسمائها، ووضع أسماء في مكانها، ونصح الجميع نصيحة مشفق رحيم؛ أسأل الله أن يفتح بها قلوبا غلفا، وآذانا صما، وأعينا عميا.

قال فضيلة الشيخ عبد الحكيم دهاس -حفظه الله-:
جزاكم الله خيرا يا فضيلة الشيخ الدكتور أبي محمد على النصيحة التي مزجتها بالشفقة والرحمة على الأمة بل حتى على رؤوس المفرقين وأبواقهم لعلهم يحدثون توبة فيصلحون ما أفسدوا. وهذا هو منهج الأنبياء والمرسلين عليهم السلام ناصحون أمناء مشفقون أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يجعلها هادية للجميع.

قال الشيخ الفاضل مصطفى قالية -حفظه الله-:
ما أحسنها من كلمة وما أصدقها من لهجة وما أصرحها من عبارة، جزاك الله خيرا شيخنا الكريم على هذه الكلمة القيمة والنصيحة الغالية..نسأل الله أن ينفع بها.

قال الشيخ الفاضل عبد المجيد تالي -حفظه الله-:
جزاك الله خيرا فضيلة الشيخ أبا محمد على كلمتك الهادفة الناصحة، أقول: ما يسمع مثل هذا رجل بقي للسلفية في قلبه حب ووزن إلا ذل لها وانتصح، لأن الصدق واضح أبلج والكذب خاف لجلج، فنسال الله جل وعلا أن تفتح لمثل هذا آذانا صما وأعينا عميا وقلوبا غلفا، وأن يكشف غبش الشبه والتلبس عمن استغفل في هذه الفتنة نتيجة أمر ما، فجزاك الله خيرا.

قال الشيخ الفاضل خالد حمودة -حفظه الله-:
شيخنا الغالي: أسأل الله تعالى أن ينفع بكلمتكم هذه، فإنها نصحٌ صادق من قلب مشفق، وبيان صريح من لسان فصيح، شخَّصت المرض، ووصفت العلاج فأصبت الغرض، فلله درك ناصحا، وعليه سبحانه أجرك منافحا، اللهم اجز عبدك أبا محمد خيرا، وبارك له وفيه، واكلأه برعايتك، وأسبغ عليه أثواب رحمتك.

قال الشيخ الفاضل محمد بن يحيى -حفظه الله-:
جزاك الله خيرا يا فضيلة الشيخ عبد الخالق على البيان الناصع والنصيحة الصادقة ورحمة مشفق على هؤلاء القوم فإننا نرى فيها حرصك على رجوعهم إلى الجادة ،وألنت لهم جانبك بذلت لهم نصحك مع الصدع بالحق ونصرة المظلومين ورد الباطل ،و تجلية الأمور الخفية مع الصراحة المعهودة ومع ذكرك المفرقة رؤوسا وأبواقا وأتباعا لقد اختصرت هذه الفتنة في هذه الكلمات اختصارا غير مخل بل بأوجز عبارة و ننصح هؤلاء المفرقة أن يصغوا لها بقلوبهم لعل الله عزوجل يرفق بهم و يردهم إلى جادة الصواب ويعفو عنهم ما جنوه على الدعوة وتفريق الصف السلفي. نسأل الله تعالى أن يجعل لها القبول وتجد آذانا تسمع وأعينا تبصر وقلوبا تعقل، فتقع موقعها نسأل الله لنا ولكم التوفيق .بارك الله فيكم وفي مشايخنا وإخواننا.

قال الشيخ الدكتور عيسى رزايقية -حفظه الله-:
جزاك الله خيرا يا شيخ عبد الخالق، هذا درس للمفرقة لأن يرفعوا مستواهم للوضوح والصراحة ويخرجوا للعلن ويبتعدوا عن التقديس المذموم المرافق للتقليد المذموم.

المصدر: مجموعة (روضة المحبين) على الواتس
الإشارف على المجموعة بتاريخ:
24 / 08 / 1441 هجري
الموافق لـ 18 / 04 / 2020 نصراني
__________________
عنوان البريد الإلكتروني
tasfia@tasfiatarbia.org

رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013