منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 25 Nov 2017, 05:20 PM
محمد مزيان محمد مزيان غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 42
افتراضي الداعي إلى الله والداعي إلى نفسه

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ.
قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب –في قوله تعالى: أدعو إلى الله-: التنبيه على الإخلاص؛ لأن كثيرًا من الناس لو دعا إلى الحق؛ فهو يدعو إلى نفسه.

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين -معلقا على كلامه-: فالذي يدعو إلى الله هو الذي لا يريد إلا أن يقوم دين الله، والذي يدعو إلى نفسه هو الذي يريد أن يكون قوله هو المقبول، حقًّا كان أم باطلاً.

وقال رحمه الله -في فوائد من قوله تعالى: وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ-:
الفائدة الثالثة: ملاحظة الإخلاص، لقوله : يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ لا إلى أنفسهم؛ لأن بعض الناس يدعو إلى نفسه، وبعض الناس يدعو إلى الخير، وعلامة الداعي إلى نفسه أنه لا يريد من الناس أن يخالفوه ولو كان على خطأ، وهذا لا شك أنه داعٍ إلى نفسه.
ثانياً : من علامة ذلك أنه يكره أن يقوم غيره بذلك، أي بالدعوة إلى الخير يريد أن يستبد به من بين سائر الناس، هذا أيضاً داعٍ إلى نفسه ليصرف وجوه الناس إليه، نسأل الله الحماية والعافية
. اهـ

نستفيد من هذا:
- أن الداعي إلى نفسه له علامات يعرف بها.

- أن الذي يدعو إلى نفسه منحرف ضال عن منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله، وما يفسده أكثر مما يصلحه، لو وقع منه إصلاح؛ لأن أساس الصلاح وقوامه هو توحيد الله تعالى.

- أن الداعي إلى نفسه لا تورث دعوته خيرا؛ لأن الخير هو ثمرة الدعوة الصادقة الملازمة لمنهج النبوة. ولهذا قال تعالى –عن الداعين إليه-: يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ.

- أن الداعي إلى نفسه لا تستمر دعوته لأنه على باطل، وشأن الباطل الاضمحلال والذهاب؛ قال تعالى: فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ.

نسأل الله تعالى أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25 Nov 2017, 05:45 PM
أبو أنس محمد عيسى أبو أنس محمد عيسى غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 415
افتراضي

أحسن الله إليك شيخنا محمد وبارك فيك على هذه الدرر الغوالي والفوائد العوالي، نسأل الله الهداية والثبات وأن يردنا إلى دينه ردا جميلا.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25 Nov 2017, 05:54 PM
أبو ياسر أحمد بليل أبو ياسر أحمد بليل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الدولة: ولاية سعيدة - الجزائر
المشاركات: 402
افتراضي

جزاك الله خيرا أخونا محمد على هذه الأسطر المباركة
إذْ التفتيش عن الإخلاص هو سبيل الخَلاص ، قال الحافظ بن الجوزي رحمه الله في كتابه النافع المفيد صيد الخاطر :" إنما يتعثر في الطريق من لم يخلص عمله لله " .
أسأل الله أن يهدينا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25 Nov 2017, 07:50 PM
وسيم قاسيمي وسيم قاسيمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 209
إرسال رسالة عبر Skype إلى وسيم قاسيمي
افتراضي

أحسن الله إليكم شيخنا، وبارك فيكم، وهذه إضافة أنقلها من كلام الشيخ صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله-، قال حفظه الله:
« فعلينا أن ننتبه لهذا، ولا نحشد في الدعوة كل من هب ودب، وكل من قال: أنا أدعو إلى الله، وهذه جماعة تدعو إلى الله ! لا بد من النظر في واقع الأمر، ولا بد من النظر في واقع الأفراد والجماعات؛ فإن الله سبحانه وتعالى قيد الدعوة إلى الله بالدعوة إلى سبيل الله؛ قال تعالى : ﴿قل هذه سبيلي أدعو إلى الله . . . [ يوسف : 108] ؛ دل على أن هناك أناسا يدعون لغير الله، والله تعالى أخبر أن الكفار يدعون إلى النار، فقال : ﴿ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعوا إلى الجنة والمغفرة بإذنه[ البقرة : 221 ] ؛ فالدعاة يجب أن ينظر في أمرهم . قال شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله- عن هذه الآية ﴿قل هذه سبيلي أدعو إلى الله: «فيه الإخلاص؛ فإن كثيرا من الناس إنما يدعو إلى نفسه، ولا يدعو إلى الله عز وجل»»([i])
([i])الإجابات المهمة في المشاكل الملمة للشيخ صالح بن فوزان آل فوزان -حفظه الله- (ص37).
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, مميز, الدعاةوأقسامهم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013