منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 20 Apr 2016, 12:08 AM
أبو العباس منصور كمال أبو العباس منصور كمال غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 72
افتراضي فائدةٌ عزيزةٌ لا تَفُوتكَ

فائدةٌ عزيزةٌ
ورد في صحيح مسلم أنَّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال في مُعاوية:
«لاَ أَشْبَعَ اللَّهُ بَطْنَهُ».

فروى بسنده إلى ابن عبّاس قال: «كُنتُ ألعب مع الصِّبيان، فجاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم فتواريت خلف بابٍ، قال: فجاء فحطأني حطأةً (يعني ضرب بيديه بين كتفي)، وقال: «اذْهَبْ وَادْعُ لِي مُعَاوِيَةَ».
قال: فجئتُ وقلت: هو يأكل. ثم قال: «اذْهَبْ فَادْعُ لِي مُعَاوِيَةَ».
قال: فجئت فقلت: هو يأكل. قال: «لاَ أَشْبَعَ اللَّهُ بَطْنَهُ».
وقد ختم مسلم -رحمه اللّه- بهذا الحديث الأحاديث الواردة في دعاء النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم أنْ يجعل ما صدر منه من سبٍّ ودُعاءٍ على أحدٍ ليس هو أهلاً لذلك أنْ يجعله له ذكاةً، وأجرًا، ورحمةً، وذلك كقوله: «تَرِبَتْ يَمِينُكَ، وَثَكِلَتْكَ أُمُّكَ، وعقرى حلقى، وَلاَ كَبُرَتْ سِنُّكِ»، فقد أورد في صحيحه عِدَّة أحاديث.
أحدها هذا الحديث، وقبله حديث أنس بن مالك -رضي اللّه تعالى عنه- قال: كانت عند أمِّ سليم يتيمة، وأمُّ سليم هي أمُّ أنس، فرآها رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم فقال: «آنْتِ هِيَ لَقَدْ كَبِرْتِ لاَ كَبُرَ سِنُّكِ».
فرجعت اليتيمة إلى أمِّ سليم تبكي، فقالت لها أمُّ سليم: مالك يا بُنيَّة؟ فقالت الجارية: دعا عليَّ النَّبيُّ صلّى اللّه عليه وسلّم أنْ لا يكبر سِنِّي فالآن لا يكبر سنِّي أبدًا، أو قالت قَرني.
فخرجت أمُّ سليم مُستعجلة تلوث خمارها، حتَّى لقيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم فقال لها رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «مَالَكِ يَا أُمَّ سَلِيمٍ؟» قالت: يا رسول اللّه. أَدَعوت على يتيمتي. قال: «مَا ذَاكَ يَا أُمَّ سَلِيمٍ؟».
قالت: زَعَمَتْ أنَّك دَعَوتَ عليها أنْ لا يَكبُر سِنُّها ولا يَكبُرَ قَرنُهَا.
قال: فضحك رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم ثمّ قال: «يَا أُمَّ سَلِيمٍ، أَمَا تَعْلَمِينَ أنَّ شَرْطِي عَلَى رَبِّي أنِّي اشتَرَطْتُ عَلَى رَبِّي فَقُلْتُ: إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ أَرْضَى كَمَا يَرْضَى البشرُ، وَأَغْضَبُ كَمَا يَغضَبُ البَشَرُ، فَأَيُّمَا أَحَدٍ دَعَوْتُ عَلَيْهِ مِنْ أُمَّتِي بِدَعْوَةٍ لَيْسَ لَهَا بِأَهْلٍ أَنْ تَجْعَلَهَا لَهُ طهُورًا وَزَكَاةً وَقُرْبَةً يُقَرِّبُهُ بِهَا مِنْهُ يَوْمَ القِيَامَةِ».
وعقب هذا الحديث مباشرة أورد مُسلمٌ -رحمه اللّه- الحديث الذّي قال فيه رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم في معاوية: «لاَ أَشْبَعَ اللَّهُ بَطْنَهُ».
وهذا من حُسنِ صَنيع مُسلم -رحمه اللّه- وجَودة ترتيبه لصحيحه، وهو من دقيق فهمه، وحُسن استنباطه -رحمه اللّه-.
وقد قال النووي -رحمه اللّه- في شرحه «*»:
«وقد فَهم مُسلم -رحمه اللّه- من هذا الحديث أنَّ مُعاوية لم يكن مُستَحقًّا للدُّعاء عليه، فلهذا أدخله في هذا الباب، وجَعلهُ غَيرُهُ من مناقب مُعاوية».
يعني جعله غيرُ مُسلم من مناقب مُعاوية، لأنَّه يَصيرُ في الحقيقةِ دعاءً لهُ.
ه________________________
«*»- انظر شرح النووي (١٦\١٥٦).
[«المصدر: رسالة - من أقوال المنصفين في الصحابي الخليفة معاوية -رضي اللّه عنه- للعلاَّمة المحدِّث عبد المحسن العبَّاد -حفظه اللّه- : ٣٢-٣٥»]

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20 Apr 2016, 07:34 AM
أبو عبد السلام جابر البسكري أبو عبد السلام جابر البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 1,229
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد السلام جابر البسكري
افتراضي

جزاك الله خيرا على هذه الفائدة أخي منصور .
ما أجمله من شرط من نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم .
و رضي الله عن معاوية وجميع الصحابة ، وما أجمله من ترتيب وفهم للإمام مسلم والنووي رحمهم الله تعالى ،
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20 Apr 2016, 01:58 PM
أبو العباس منصور كمال أبو العباس منصور كمال غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 72
افتراضي

آمين وخيرا جزاك أخي الكريم أبا عبد السلام
وشكر اللّه لك مشاركتك في هذا المنشور للدّفاع عن الصّحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان رضي اللّه عنهما .
وبالمناسبة أضيف مسألة مهمة ذكرها أهل العلم ألا وهي أنه رضي الله عنه وأرضاه لم يعلم أن النبي صلى اللّه عليه وسلم يطلبه وهذا ظاهر في الحديث :
ففي كلّ مرّة كان يقول أي ابن عباس رضي اللّه عنهما:
« فجئت وقلت: هو يأكل .
فوصف حاله فقط واللّه أعلم.
وقطع اللّه ألسن الروافض المعتدين ورضي عن الصحابة أجمعين والحمد للّه رب العالمين
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20 Apr 2016, 03:55 PM
أبو عاصم مصطفى السُّلمي أبو عاصم مصطفى السُّلمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 608
افتراضي

جزاك الله خيرا أبا العباس ، على الفائدة العزيزة
و أضيف إلى درّتك أختها من البداية و النهاية لابن كثير ـ رحمه الله تعالى ـ : [ وروى الإمام أحمد، ومسلم، والحاكم في مستدركه من طريق أبي عوانة - الوضاح بن عبد الله اليشكري - عن أبي حمزة عمران بن أبي عطاء، عن ابن عباس.
قال: كنت ألعب مع الغلمان فإذا رسول الله قد جاء فقلت: ما جاء إلا إليّ، فاختبأت على باب فجاءني فخطاني خطاة أو خطاتين، ثم قال: «اذهب فادع لي معاوية» - وكان يكتب الوحي - قال: فذهبت فدعوته له فقيل: إنه يأكل.
فأتيت رسول الله فقلت: إنه يأكل.
فقال: «اذهب فادعه»، فأتيته الثانية فقيل: إنه يأكل فأخبرته.
فقال في الثالثة: «لا أشبع الله بطنه».
قال: فما شبع بعدها؛ وقد انتفع معاوية بهذه الدعوة في دنياه وأخراه.
أما في دنياه: فإنه لما صار إلى الشام أميرا، كان يأكل في اليوم سبع مرات يجاء بقصعة فيها لحم كثير وبصل فيأكل منها، ويأكل في اليوم سبع أكلات بلحم، ومن الحلوى والفاكهة شيئا كثيرا، ويقول: والله ما أشبع وإنما أعيا، وهذه نعمة ومعدة يرغب فيها كل الملوك.

وأما في الآخرة: فقد أتبع مسلم هذا الحديث بالحديث الذي رواه البخاري وغيرهما من غير وجه عن جماعة من الصحابة.
أن رسول الله قال: «اللهم إنما أنا بشر فأيما عبد سببته أو جلدته أو دعوت عليه وليس لذلك أهلا فاجعل ذلك كفارةً وقربة تقربه بها عندك يوم القيامة».
فركب مسلم من الحديث الأول وهذا الحديث فضيلة لمعاوية، ولم يورد له غير ذلك.] اهـ . الجزء الثامن في ترجمة معاوية وذكر شيء من أيامه وما ورد في مناقبه وفضائله

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عاصم مصطفى السُّلمي ; 20 Apr 2016 الساعة 04:11 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20 Apr 2016, 05:38 PM
أبو العباس منصور كمال أبو العباس منصور كمال غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 72
افتراضي

فعلا هي درّة ويالها من درّة عزيزة أسأل اللّه العلي العظيم أن يجعلها في ميزان حسناتك خالصة لوجهه الكريم
وما يسعني إلاّ أن أقول لك جزاك اللّه خيرا أخي أبا عاصم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013