منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 16 May 2017, 02:16 PM
أبو الحسن نسيم أبو الحسن نسيم غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 391
افتراضي عبد المالك رمضاني يغلو بنبز أهل السنة بالمافيا في محاربته للغلو والغلاة.

الحمد لله رب العالمين،وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،أما بعد:فهذا نقل لكلام عبد المالك رمضاني في نبزه لأهل السنة،أتبعته برد الأخ في شبكة سحاب ثم ذكرت تعليقا ختمت به المقال.




قال عبد المالك رمضاني ، كما في الصوتية، عند الدقيقة [د: 49] : (( أنا قُلْتها يا إخوان، أنا قُلْتْهَا، نحن مع "مافيا" بأتّم معنى الكلمة؛ أمْعَانا ولَّا نْسَقْطُوك، احْنَّا مْعَ "مافيا".))



أقول:

هكذا يقول، مَن يدّعي (الإنصاف) ..

هكذا (يستأسد) هذا (المنفوخ) على أهل السنة والأثر ..

لقد تتبعنا (ردود) أهول الأهواء والبدع على انحرافهم وكيدهم، على أهل السنة أتباع السلف الصالح من قبل ، ولم أقف ـ في حدود علمي ـ على من تجرأ عليهم ونعتهم بهذا النعت إلا ما سمعته من هذا (الحربائي) ..

يصف أهل التّوحيد والسنّة بأنهم ( العصابة الإجرامية) المشهورة بإسمها اللاتيني ( mafia)، وهي التي جاء تعريفها في معاجم الإفرنج كمايلي : (المافيا منظمة إجرامية يشرف على نشاطتها على فئة غامضة مشبوهة... ) . وهذه الجماعة الإجرامية ظهرت في حدود (1860م) .



عامله الله بما يستحق ..


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: ((ﻭﻛﻠﻤﺎ اﺯﺩاﺩ اﻟﻌﺒﺪ ﻓﻲ اﻟﺒﺪﻉ اﺟﺘﻬﺎﺩاً؛ اﺯﺩاﺩ ﻣﻦ اﻟﻠﻪ ﺑُﻌﺪاً، ﻷﻧﻬﺎ ﺗﺨﺮﺟﻪ ﻋﻦ ﺳﺒﻴﻞ اﻟﻠﻪ؛ ﺳﺒﻴﻞ اﻟﺬﻳﻦ ﺃﻧﻌﻢ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻦ اﻟﻨﺒﻴﻴﻦ ﻭاﻟﺼﺪﻳﻘﻴﻦ ﻭاﻟﺸﻬﺪاء ﻭاﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ، ﺇﻟﻰ ﺑﻌﺾ ﺳﺒﻴﻞ اﻟﻤﻐﻀﻮﺏ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭاﻟﻀﺎﻟﻴﻦ)).


وقال أيضا: (( ﻭﻟﻜﻦ ﺃﻫﻞ اﻟﺴﻨﺔ ﻳﻤﻮﺗﻮﻥ ﻭﻳﺤﻴﻰ ﺫﻛﺮﻫﻢ، ﻭﺃﻫﻞ اﻟﺒﺪﻋﺔ ﻳﻤﻮﺗﻮﻥ ﻭﻳﻤﻮﺕ ﺫﻛﺮﻫﻢ؛ ﻷﻥ ﺃﻫﻞ اﻟﺴﻨﺔ ﺃﺣﻴﻮا ﻣﺎ ﺟﺎء ﺑﻪ اﻟﺮﺳﻮﻝ -ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ- ﻓﻜﺎﻥ ﻟﻬﻢ ﻧﺼﻴﺐ ﻣﻦ ﻗﻮﻟﻪ: {ﻭﺭﻓﻌﻨﺎ ﻟﻚ ﺫﻛﺮﻙ} ، ﻭﺃﻫﻞ اﻟﺒﺪﻋﺔ ﺷﻨﺌﻮا ﻣﺎ ﺟﺎء ﺑﻪ اﻟﺮﺳﻮﻝ -ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ- ﻓﻜﺎﻥ ﻟﻬﻢ ﻧﺼﻴﺐ ﻣﻦ ﻗﻮﻟﻪ: {ﺇﻥ ﺷﺎﻧﺌﻚ ﻫﻮ اﻷﺑﺘﺮ}، ﻓﺎﻟﺤﺬﺭ اﻟﺤﺬﺭ ﺃﻳﻬﺎ اﻟﺮﺟﻞ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺗﻜﺮﻩ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﻤﺎ ﺟﺎء ﺑﻪ اﻟﺮﺳﻮﻝ -ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ- ﺃﻭ ﺗﺮﺩﻩ ﻷﺟﻞ ﻫﻮاﻙ ﺃﻭ اﻧﺘﺼﺎﺭا ﻟﻤﺬﻫﺒﻚ ﺃﻭ ﻟﺸﻴﺨﻚ ﺃﻭ ﻷﺟﻞ اﺷﺘﻐﺎﻟﻚ ﺑﺎﻟﺸﻬﻮاﺕ ﺃﻭ ﺑﺎﻟﺪﻧﻴﺎ)).



والحقيقة أن هذا المخلوق، أصبح حاله كحال من قال عنه شيخ الإسلام ابن تيمية: ((ﻭﺃﻣﺎ من ﻋﺎﺭﺽ اﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭاﻟﺴﻨﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺨﺎﻟﻒ ﺫﻟﻚ؛ ﻓﻬﻮ ﺑﻤﻨﺰﻟﺔ ﻣَﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﺴﻴﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﻄﺮﻳﻖ اﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺔ، ﻓﺬﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﻃﺮﻳﻖ ﻗﺒﺮﺹ؛ ﻳﻄﻠﺐ اﻟﻮﺻﻮﻝ ﻣﻨﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺔ، ﻓﺈﻥ ﻫﺬا ﺣﺎﻝ ﻣﻦ ﺗﺮﻙ اﻟﻤﻌﻠﻮﻡ ﻣِﻦ اﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭاﻟﺴﻨﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻳَﺨﺎﻟﻒ ﺫﻟﻚ ﻣِﻦ ﻛﻼﻡ ﺯيد ﻭﻋﻤﺮﻭ ﻛﺎﺋﻨﺎً ﻣَﻦ ﻛﺎﻥ)).

وفي قوله رحمه الله : (( ﻭﻛﻞ ﻣﻦ ﺧﺎﻟﻒ اﻟﺮﺳﻮﻝ - صلى الله عليه وسلم- ﻻ ﻳﺨﺮﺝ ﻋﻦ اﻟﻈﻦ ﻭﻣﺎ ﺗﻬﻮﻯ اﻷﻧﻔﺲ)).


منقول من سحاب:https://www.sahab.net/forums/index.p...opic&id=163886



-لقد استعمل عبد المالك هذا الوصف القبيح مما ينبئ عما عليه القوم من أخلاق وفحش في اللسان مع السلفيين،وهم يتظاهرون بالعدل والإنصاف والوسطية بل التمييع مع أهل الأهواء ويفحشون في القول مع أهل السنة.

-تعميم عبد المالك في إطلاقه المافيا، فلم يستثن فيه أحدا من السلفيين مشايخ وطلاب علم وعموم السلفيين، مما ينبئ عن بغض وحقد،فالقوم بهذا المستوى لأن ألسنتهم تغرف بما في قلوبهم.

-عبد المالك يقول أن السلفيين يسقطون غيرهم:بهذا التهويل الذي يريد منه أن يكون له صدى،بمثل هذا التباكي وإظهار نفسه أنه المظلوم وفي حقيقة الحال عبد المالك هو الذي أسقط نفسه بالارتماء في أحضان أهل الأهواء حيث صار يدافع عنهم بعد أن كان في زمن مضى شديدا عليهم،فإذا به اليوم يترك مواقفه الماضية، ويركن لأهل الأهواء فلما نالته سهام أهل السنة أخذ يتباكى.

-أي غلو أشد مما يسلكه عبد المالك وزمرته في التهويل والتنديد والطعن واللمز والاحتقار والازدراء والنبز والطعن تجاه السلفيين مع المهادنة والمصالحة والمؤاخاة للمنحرفين، الذين كانوا بالماضي يطعنون فيه ويطعن فيهم ويشتد قوله فيهم،مما يدل على أن المشايخ لم يتغيروا بل هو الذي تغير ثم صار يخرج ما في نفسه من الحنق والغيظ لما أنكر عليه إخوانه وبينوا خطأه.

-أي حسن ظن يبقى في عبد المالك وإلا وهذا الكلام يذهبه،حيث أظهر العداوة وأعلن الحرب على الغلاة في زعمه مما يدل على بغض شديد لدعوة أهل السنة وطريقتهم التي لم ترق لعبد المالك وزمرته لأنها تحول بينه وبين مصاحبة أهل الباطل وما تجنيه تلك الصحبة من حطام الدنيا،وهذا البلاء الذي دخل على كثير ممن تغير وهي مصيدة أهل البدع اليوم في تغيير مواقف أهل السنة وحرفهم عن نهجهم الذي كانوا عليه.

أسأل الله أن يصلح الأحوال وأن يهدينا سبل الرشاد إنه سميع مجيب.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17 May 2017, 07:55 AM
أبو عبد السلام جابر البسكري أبو عبد السلام جابر البسكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 1,229
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد السلام جابر البسكري
افتراضي

سهامهم يرمونها إلى السماء فترجع عليهم.
وكما قيل لا يضر السحاب نبح الكلاب.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, مميز, الرمضاني, ردود

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013