منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 10 Mar 2020, 11:35 PM
أبو جويرية عجال سامي أبو جويرية عجال سامي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 131
افتراضي قناة التخلية والتحلية وقناة أهل السنة ببجاية بيان، تكالب، غواية، وعظات..

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين المتمم لمكارم الأخلاق والداعي لمنهج الحق إمام التقاة، وآله وصحبه المقتدين الطاهرين، الغر المحجلين الذين سادوا الدنيا علما ودينا وخلقا، هم أسلافنا الصالحون وقدواتنا المعتمدون، من سار على سبيلهم فاز وظفر ومن شاق جماعتهم فهو الخاسر الكالح وإن طلع من جيبه القمر وشع في جبينه، أما بعد :

فهذا تعليق مختصر على بيان وقفت عليه قبل لحظات كتبه المفرقون في صاحب لهم و بوق من أبواقهم ورأيت فيه عجبا فأحببت أن أعلق عليه تنبيها لما فيه من منكرات حتى لا يدرس العلم فيحسبها الجاهل من لغته وإليه، وما هي إلا خسة ونذالة لبست ثوب الرشد والهداية، فمن كان له صحيح نظر وشم رأى شنيع اعوجاجها وشم قبيح ريحها المستقذر الزاكم ففر منها فراره من الجيف ومن فقد هذه الحواس وغذى بمنتون لحمها جسمه فليصبر على ما يصيبه من الآفات والأوباء، وليعلم أنه قارف الحرام في أكل الميتات وأنها مهلكة له ومضرة في دينه ودنياه، ومن روج لمثل هذا، يظهره في ثوب المباح للناس، فما أكبر جرأته على الله وما أقبح صنيعه!

أولا: ذكروا الرجل باسمه وحساباته في مواقع التواصل حيث أثبتوا أنه صاحب قناتي التخلية والتحلية السلفية!
وقناة أهل السنة في بجاية
.

وهتان القناتان من أشد القنوات في باطل التفريق ومن أشد القنوات الترويجية لهذا المذهب المشاقق للعلماء. نشارون للمعايب أشكالا وألوانا وممعنون في الباطل والطعن في الأبرياء بلا هوادة ولا روية، هذا حتى يعلم مفارقوا العلماء وتاركوا نصائحهم وتوجيهاتهم إلى ماذا تركوهم وبماذا استبدلوهم، ولينظروا تفريطهم في أصل من أصول الطائفة الناجية المنصورة (إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم) فلينظروا إذن قبيح ما هم عليه من خسة ونذالة وفقدان عدالة، وبعد عن الورع والعدل والانصاف، لا أقول بشهادة الخصوم والأعداء بل شهادتهم هم على أنفسهم..
فلينظروا في هذا البيان وليراجع كل منا نفسه حين أقبلت عليه هذه الفتنة وكيف تعامل مع وقائعها وأحداثها وليتذكر ما الذي اغتر به من مصادر، ولينظر اليوم ما كشف الله منها من أوبئة وأخطار وليعلم أن انحداره لهذا الدرك السافل سببه الإعراض عن منهج أهل السنة في الفتن المدلهمة، فإنه و في ذلك الوقت يخرج الشيطان قرونه وجنوده، ويتلذذ المطرود من رحمة الله بما يعين عليه من فرقة وظلم وبغي وشرور، ونمائم وتطليق وتهاجر وتباغض وشتم وتجسس وفضح، وهذا كله مضادة لما أمر الله به من زينة الجماعة والائتلاف ومن العدل والانصاف والإيثار، وفعل الخير والاصلاح بين الناس وحفظ العلاقات الأخوية والزوجية، ونشر المحبة وإشاعة أسبابها وترك ما يوصل للبغضاء حسما له وبتا، وستر المعائب والقبائح..

إن أول وأفرض ما يجب علينا عند حلول الحادث العرم وعند وقوع الفتن يا إخوتاه أن نعتصم بحبل الله تعالى اعتصام الغريق بحبل النجاة، فالحبال الممدودة التي يحسبها الجاهل منجاة له كثيرة متشعبة، وكلها سرب ذات أوهام ونهاياتها الهلاك و الآلام، فلا عاصم من أمر الله الا من رحم، فاستضاء بنور السنة وسلك طريقها الأبلج وترك كل ما يعرض له من أدعياء السلامة بغيرها..
قال - تعالى -: ï´؟*وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)
وقد ضمن عليه الصلاة والسلام لكن تمسك بهذا الحبل ان لا يضل فما بالنا يا أخي تركنا النصوص التي تدعو للتراحم والتحاب والتآلف والاجتماع وترك القذف والسب والشتم والنميمة واتهام الناس بلا بينة بل بالكذب الظاهر البين الواضح البطلان وضوح الشمس في رائعة النهار
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((إني قد تركتُ فيكم شيئينِ لن تضلوا بعدهما: كتابَ الله وسنتي، ولن يتفرقا حتى يَرِدا عليَّ الحوض)
قال ابن كثير رحمه الله: “ï´؟وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِï´¾ قِيلَ: بِعَهدِ اللهِ، وَقِيلَ: القُرآنُ، قَالَ ابنُ عَبَّاسٍ رضي اللهُ عنهما: تَمَسَّكُوا بِدِينِ اللهِ، وَقَالَ ابنُ مَسعُودٍ رضي اللهُ عنه: هُوَ الجَمَاعَةُ تفسيره (3/ 136-137).
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “فعلى كلِّ مؤمن أن لا يتكلَّم في شيء من الدين إلا تبعًا لما جاء به الرسول صلى اللهُ عليه وسلم، ولا يتقدَّم بين يديه، بل ينظر ما قال، فيكون قوله تبعًا لقوله، وعمله تبعًا لأمره، فهكذا كان الصحابة ومن سلك سبيلهم من التابعين لهم بإحسان وأئمة المسلمين، فلهذا لم يكن أحدٌ منهم يعارض النصوصَ بمعقوله، ولا يؤسِّس دينًا غير ما جاء به الرسول، وإذا أراد معرفة شيء من الدين والكلام فيه نظر فيما قاله الله والرسول، فمنه يتعلَّم، وبه يتكلَّم، وفيه ينظر ويتفكَّر، وبه يستنير، فهذا أصل أهل السنة”مجموع الفتاوى (13/ 62-63)
وإنه لمن الحري بك وأنت تريد اتباع هذا الحق الذي أنزله الله تعالى وتعمل بمقتضاه مما يحبه الله ويرضاه أن تعطي القوس باريها
قال الشاعر :
إذا غاب ملاح السفينة وارتمت... بها الريح يوما دبرتها الضفادع
فترجع للعلماء الأمناء، فالعلم لا يؤخذ من الأوغاد والمتسلقين، بل ممن يخاف الله ويتقيه ممن يحسب ليوم اللقاء بالله حسابا ، ممن من الله عليهم بالعلم والخبرة والأهلية والبصيرة

يقول أصحاب البيان ( وجدنا منه تدخلا فيما لا يعنيه، وتشويها للدعوة عامة، وللسلفية خاصة، وتشبعا بما لم يعط) ثم ذكروا عنه أنه لا يعرف له اشتغال بالعلم أصلا وأن اختصاصه الرياضة البدنية درسها في جامعة الجزائر!!
بالفعل هو تدخل فيما لا يعنيه وشوه الدعوة وجمالها، وهو منكم وإليكم وهو مصدر من مصادر الأخذ التي ضل بسببها كثير من الناس ممن يتبعون كل ناعق، لكن هل أنتم أهل للحكم على غيركم؟ هل أنتم دونه درجة أم أكبر؟ فإني نظرت في الموقعين على البيان فوجدت منكم من عرف عن نفسه بأنه رئيس جمعية دينية ومنكم من عرف عن نفسه بأنه أمين مال، فهل هذا يرفعكم درجة عنه؟ بل الذي يظهر أنه ارفع درجة منكم إذ هو إمام مسجدكم فما الذي أهلكم للخوض في هذا ولماذا تعتبرون فعله تدخلا ولا تعتبرون فعلكم أنتم تدخلا أيضا وتشويها؟ أم أن هذا الخطاب لا يشملكم فما سر تخصيص أنفسكم بجواز التدخل والكتابة دونه؟
ثم ألم يخبرنا العلماء الصادقون بترك هذا وعدم الخوض فيه بداية الفتنة! ألم يقل لنا علماءنا أن هذا سيشمت العدو ويذهب جمال الدعوة ويضعفها؟ وأكد ذلك مرارا وتكرارا شيخنا ربيع وعبيد في نصائحهم المتوالية لأهل الجزائر بدايات هذه الفتنة الشعواء..
أم أنكم تعتقدون أنكم من العلماء الأمناء الذين يرقون لهذه المنزلة العلية من علم الجرح والتعديل، حتى تصبحوا مصادر للتلقي والأخذ عنكم، كما يسعى إليه صاحب هتين القناتين الفاجرتين، الذي يرى بشهادتكم أنتم أنه الزعيم في تلك المنطقة والمنهل الصاف..

بئسما استبدلم به العلماء الأمناء يا من غركم بهم من غر،
وعلى ذكر هذا دعونا نرى ما الذي يستقوون به للظهور وما هي المطية التي يركبونها ليمارسوا هذا التدخل الذي من شأنه الإضرار بالدعوة لعدم أهليتهم كما شهدوا بهم هم أنفسهم،
إنها التزكيات المجانية التي أوردتهم الموارد وأطاحت بحيائهم وأكسبتهم هذه الجرأة في المنكر والباطل،
حيث يزعم أصحاب البيان أن هذا المدعو عنتر صاحب القناتين الفاجرتين يدعي أن لزهر سنيقرة قد زكاه في مجلس صلح بجاية ثم كذبوه في هذا بحجة أن ذلك المجلس مسجل محفوظ ولايوجد فيه ما يثبت تلكم الدعوى، كذاب في نظرهم على رأس أهم المصادر التي غرت الكثير من الشباب وأوقعتهم في أتون الفتن، ثم هذا لا يعد دليلا كافيا فقد يكون زكاه فيما بينه وبينه فما أسهل توجيه التهم في منهجهم والاستدلال عليها بمجرد الظن وليس هذا من باب الدفاع عن هذا الجريء المتقحم وإنما لبيان هشاشة هذه المنهج ومدى التحامل بين أهله ثم إن من العجائب التي يندى لها الجبين أن هذا الذي يبرر تقحمه الفتن بتزكيات شيوخه يرى أنهم مجروحون في الوقت نفسه، وليست تزكية مثل هذا الصنف بغريبة عن شيوخهم قصد تجنيد أولي الطيش وذوي العجلة الذين أشار لهم الدكتور فركوس في نصيحته لكتاب منتديات المطة مدعيا على إخوانه المشايخ السلفيين أنهم جندوا الشباب حولهم قائلا
(وجنَّدوا له ـ*بإملاءاتهم*ـ شبابًا مِنْ ذوي العَجَلة، بإشاعة الأخبار والقلاقلِ وترويجِها وإذاعتِها، وعدمِ الانضباط بالقواعد العامَّة في الردِّ على المخالف، ولا الالتزامِ بآدابِ طالب العلم، تاركين العملَ بقوله تعالى: (( وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا )) [النساء: ظ¨ظ£]؛ فضاع إخلاصُ النيَّة لله تعالى في مقالاتهم وسطورهم، وتمكَّنَتْ منهم حظوظُ النفس والهوى، وغابَتِ الأمانةُ في النقل وتحرِّي الدِّقَّة وطلبِ الحقِّ، وحلَّ مَحَلَّها الكذبُ والخيانة؛ فعابوا كلامَ أكابرِهم في السنِّ والعلم والدراية والأدب وتجرَّؤوا عليهم، ووصفوا بعضَهم بالنقصان والوسوسة مِنْ غيرِ حياءٍ ولا خجلٍ ولا اعتذارٍ، وسفَّهوا أقوالَهم فلبَّسوا على العامَّة، وبَلْبَلوا عقولَ الناشئة، وحملهم جهلُهم وقلَّةُ زادِهم على أَنْ أنزلوا أَنْفُسَهم منزلةَ أهلِ الحلِّ والعقد، زاعمين أنَّ نوعَ الخلاف شخصيٌّ وانتصارٌ للنفس وارتفاعٌ بها)
فهل لم ينتبه الدكتور لما يجري بين أتباعه إذا أخذنا هذا البيان مثلا كأنموذج لما عليه ابواقه بشهادة أبواقه حيث أنهم ختموا هذا البيان بأن نسخة منه تسلم للدكتور، إن أولى الناس بهذه الصفات الذميمة مع تحفظنا الشديد من العبارات التي يرام بها ادعاء العلم بالنوايا والطعن في ذلك رجما بالغيب، إن كثيرا من هذه الصفات إنما يصدق على هؤلاء المجندين في صفوف أهل التفريق وإلا فأين هو موقفه من المدعو جيجيك وحفصي والإدريسي وعلاوي ونبيل باهي والهواري وعواد ومودس والطفل الطرابلسي وأضرابهم؟ أم أن الخطاب الصادر عنهم في هذا لا يشمل أتباعهم فلا يضر مع تقديس الريحانة جهل ولا كذب ولا طيش ولا سفاهة..
إن هذا البوق المدعو عنتر يستشهد بتزكية جمعة وسنيقرة له ليدخل هذا المعترك هو نفسه عنتر الذي يشهد أصحاب البيان أنه يقول في سنيقرة أنه مجروح وهذا إن دل فإنما يدل على أننا في مواجهة صنف خسيس لا يهمه حق من باطل وإنما هم طياشون أصحاب قلاقل وبلابل يقولون مالا يعتقدون لمصالح خاصة وأغراض دنيئة، يفر منها رجال الصدق فرارهم من المجاذيم إذ كيف يعقل أن يلج أحد باب الدعوة بتزكية رجل يعتقد أنه مجروح فاقد لأهلية الكلام في الدين .. لا شك أن هذا ونظائره مما أدخله هؤلاء الناس في منهج أهل الحق فشانوه وشانؤوا الذابين عن تصفيته من هذه الأمراض والمنكرات..

يقول أصحاب البيان عن صاحبهم أنه ( يدعي ان له اسرار المشايخ وأن له أمور خاصة معهم) هكذا كان يروج أصحاب هذه القنوات الفاجرة بضاعتهم الكاسدة بين أصحابهم ويدعون هذه الدعاوي العريضة التي من خلالها يغربون وينفردون بأخبار يدعون صحتها وهي عند التحقيق محض كذب ينتهكون به أعراض الغافلين، أين هي إذن تلك التحذيرات الزائفة من السرية الحزبية أم انها تحل عاما وتحرم آخر؟؟!

صاحب القناتين الفاجرتين من أشد الناس تحاملا علي مشايخ الإصلاح تحت ذريعة مجالسة أهل البدع كما هو مشهور معلوم يشهد عنه أصحاب البيان بمجالسة المبتدعة في المقاهي، من يسمع جعجعة القوم حول هذه القضية يعتقد أنهم أشد ولاء للسنة من الامام أحمد ونظرائه من سادات العلم والعمل، هؤلاء المميعون بحق يجالسون من يهوون من المخالفين والمنحرفين في المقاهي ونحوها يتناسون الجذع الذي في أعينهم ويتكلمون في الشرفاء الأبرياء بما هم واقعون فيه لأخمص الأقدام فيالله العجب من هذا الاصطناع الجبان والوقاحة الفظة الرعناء..

ثم تكلم أصحاب البيان تعريضا عن زيارات النساء المتبرجات له تحت ذريعة الرقية وكأنهم يعرضون بعفته وهذا من آثار جرأتهم علي القذف التي ورثوها من كبيرهم الذي علمهم هذا وعلى فرضية صحة ما يدعونه فإن هذا مما يقبح نشره في الناس مثله مثل القصص التي ضمنوها بيانهم المنهجي -زعموا - كقصة الأربعينية والحفاظة، وكقصة زوجته ووالد زوجته، فإن شهامة الرجال تمنع من ذكر هذا وإن كان واقعا فكيف تدرج أخبار الزوجات في بيانات يدعي أصحابها انها منهجية وتخرج أسرار البيوت للعلن فضحا وإشاعة منذ متى تضمنت كتب الردود ومقالات العلماء مثل هذا الانحدار والتسفل منذ متى ذكرت زوجات الرجال في القضايا المنهجية،. لا شك أن هذا من تأثير شيوخهم فيهم ومن آثار عدم تربيهم تربية سلفية، فإننا لا ننسى تعرض كبيرهم سنيقرة لزوجات المشايخ في مجالسه التي يتفكه فيها بالأعراض وينال فيها من الشرفاء فسن لأتباعه هذا ونظائره فظنوه من الدين والسنة..

ثم ضمنوا بيانهم دعاوي بالسرقة والانتهاب والاستيلاء على أوقاف المسجد وإعانة الملاحدة واعداء الدين نكاية بهم وهذا إن صح فكيف ساغ لجمعة وسنيقرة أن يزكياه وينصحا بمجرم غوي هذا حاله؟؟ وكيف وقعت أيها المغرر به في شراك من يظاهر الملاحدة ورضيت أن ترجع في الفتن إليه، وإن لم يصح فانظر شديد حنقهم وكيف ينقلبون على أصحابهم وأحبابهم بين عشية وضحاها ويرمونهم بالبواقع العظيمة المهولة..
ثم تأمل في منهجهم في الرد كيف يذكرون الأمور المهولة ولا يسوقون في توثيقها إلا مجرد الدعوى وهذا من صميم منهج أهل التفريق بني الحداد، حيث يمكن إطلاق الدعاوى بلا بينات ويجب التسليم بها وتصديقها وتناقلها بينهم كالببغاوات، إن من المؤسف حقا أن تكتب مثل هذه البيانات باسم الرد المنهجي باسم الإسلام والسنة، باسم الحق الرباني الإلهي الصادق الخالص، باسم منهج أهل السنة والجماعة وتختم بأن توجه لمن يعتبرهم أهل البيان علماء كبار ويغلون غلوا كبيرا في تفخيمهم وتعظيمهم و يترك ما فيها من باطل ومنكر وفساد، إن أهل السنة أهل صدق وعدل، لا يداهنون احدا في دين الله ولا يدعون العصمة لمخلوق، غاية سعيهم التحلي بأخلاق أهل الإسلام و تنقيته من كل شائبة ودخيلة وفساد، أهل ستر ونصح وفضيلة فرق شاسع عندهم بين النصيحة والتعيير، فهم يريدون إصلاح الناس ورحمتهم لا الشماتة بهم وقطع شأفتهم فالشدة والعنف وهذه القسوة في غير محلها ليست من السنة في شيء، نعم ثمة شدة وغيرة محمودة ولكن لها ضوابطها ولها مواضعها ولها أهلها ومقاصدها،
قال الشيخ ربيع في نصيحته الثانية لأهل الجزائر
(... أؤكد نصيحتي أن يتركوا الفرقة وأسبابها لأن هذا يؤدي إلى الفشل (( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم )) الله يقول (( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم )) [ الأنفال 46 ].
وليدعوا إلى الألفة وعليهم بالرفق واللين لأن الله رفيق يحب الرفق كما في الحديث الصحيح ، وكذلك الرسول يقول :" عليكم بالرفق لأنه ما كان في شيئ إلا زانه وما نزع من شيئ إلا شانه " .
الشدة والعنف حتى على الأعداء لا تنفع الدعوة السلفية (( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ))[ النحل 125 ] هذا في الأعداء ، كيف بالسلفيين ؟؟
الشدة على السلفيين والطعن الشديد فيهم هذا أمر خطير يخالف منهج السلف فليتقوا الله في هذه الدعوة وليتماسكوا ويتآخوا ويكونوا كالجسد الواحد ،والذي يخطئ ينصح بالحكمة والموعظة الحسنة .)
فلا بد من صيانة الحق ورحمة الخلق عند أتباع السنة الحقيقين بها، قال ابن القيم يحكي رحمة شيخه شيخ الإسلام ابن تيمية بالمخالفين الواضحين المعادين له بسبب منهجه السلفي الواضح وهي كلمة أنقلها لك أيها السلفي الأثري أسألك من خلالها سؤالا جادا :، كيف تنتسب إلى مثل هذا الإمام أخا السنة وتعامل السلفيين أهل السنة بما لا يعامل به أئمتنا أهل البدعة قال ابن القيم رحمه الله : «وما رأيتُ أحدا قط أجمع لهذه الخصال مِن شيخ الإسلام ابن تيمية قدَّس الله روحه، وكان بعض أصحابه الأكابر يقول: وددت أني لأصحابي مثله لأعدائه وخصومه وما رأيته يدعو على أحد منهم قط، وكان يدعو لهم، وجئت يوما مُبشراً له بموت أكبر أعدائه وأشدهم عداوة وأذى له فنهرني، وتنكَّر لي، واسترجع، ثم قام من فوره إلى بيت أهله فعزّاهم وقال: إني لكم مكانه، ولا يكون لكم أمر تحتاجون فيه إلى مساعدة إلا وساعدتكم فيه، ونحو هذا من الكلام فَسُرُّوا به، ودعوا له، وعظَّموا هذه الحال منه، فرحمه الله ورضي عنه».

فلعل هذا أحد الدوافع الكثيرة والأسرار التي جعلت من الشيخ الإمام ربيع بن هادي المدخلي _حفظه الله _يكرر في مسامع زائريه موافقين ومخالفين يكرر فيهم النصيحة بكتب هذا الإمام الجبل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وتلميذه ابن القيم ويشخص أن ترك ذلك أحد أهم الأمراض المسببة لهذه الفتن ونظائرها نسأل الله العظيم ان يرحمنا برحمته وان يثبتنا على السنة حتى نلقاه وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين...

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_20200310_233539.jpg‏
المشاهدات:	274
الحجـــم:	47.5 كيلوبايت
الرقم:	7822   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_20200310_233536.jpg‏
المشاهدات:	244
الحجـــم:	52.8 كيلوبايت
الرقم:	7823   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG-20200310-WA0011.jpg‏
المشاهدات:	250
الحجـــم:	34.4 كيلوبايت
الرقم:	7824  
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11 Mar 2020, 09:45 AM
أبو همام القوناني أبو همام القوناني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 118
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي سامي
سيأكل بعضهم بعضا وهكذا الباطل يفعل بأصحابه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11 Mar 2020, 10:03 AM
أبوعبد الله مصطفى جمال أبوعبد الله مصطفى جمال غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 58
افتراضي

ياللهول ماهذا أي بيان هذا أي أخلاق هذه وفوق هذا ترسل نسخ لشيوخهم ألا يستحون
إنا لله وإنا إليه راجعون
أي نعمة أنعم الله بها علينا أن نجانا من منهج هؤلاء وعافانا من مخالطتهم
وصدق الشيخ خالد لما قال لا تكرهوا الفتنة فلولا الله تعالى ثم هذه الفتنة لبقي مثل هؤلاء ينسبون للسلفية ومنهج اهل السنة والجماعة .
فالحمد لله .
جزاك الله خيرا أخي الفاضل سامي وبارك فيك .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11 Mar 2020, 10:14 AM
محمد أمين سلاطنية محمد أمين سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2019
المشاركات: 64
افتراضي

"تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى"

جزاك الله خيرا أخي الحبيب ونفع بك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11 Mar 2020, 05:36 PM
زهير بن صالح معلم زهير بن صالح معلم غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 91
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي سامي على هذه العبر والعظات النافعة التي استخرجتها من بيان هؤلاء المفرقة الأبواق والتي أسأل الله تعالى أن ينفع بها كل من يسير على قاعدة «السعيد من وعظ بغيره».
جعل الله ما كتبته في ميزان حسناتك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11 Mar 2020, 07:47 PM
طارق بن صغير طارق بن صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 97
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الفاضل هؤلا شخص لهم ربيع السنة الداء فقال لم يتربوا تربية سلفية وقال عنهم أخس من الحدادية ولا عجب فيما يعمل فراخ التفريق فهم على أثر شيوخهم ماضون
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18 Mar 2020, 07:58 PM
أبو دانيال طاهر لاكر أبو دانيال طاهر لاكر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 113
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي سامي. فقد أثبت هؤلاء المراجيج لنا كذب دعواهم أنهم على قلب رجل واحد.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013