منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 05 Mar 2020, 08:47 PM
أبو عبد الله حيدوش أبو عبد الله حيدوش غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: الجزائر ( ولاية بومرداس ) حرسها الله
المشاركات: 730
افتراضي يا عصبة التفريق أليس فيكم رجل رشيد يقول للبوق سيد فيصل: اتَّق الله ولا تكذب!

يا عصبة التفريق أليس فيكم رجل رشيد يقول للبوق سيد فيصل: اتَّق الله ولا تكذب!
بسم الله الرحمن الرحيم
وإِذا أرادَ اللّهُ نشرَ فضيلةٍ * طُويتْ أتاحَ لها لسانَ حسودِ

إن ممَّا لا شك فيه أن من أوجب الواجبات على أهل العلم تبليغ الرسالة ونصرة دين الله تبارك وتعالى، وهي وظيفة الأنبياء والمرسلين، وهم ورثتهم، وكما نالهم هذا الشرف، كذلك نالهم بعضُ ما أصاب هؤلاء من الأذى، وكما كان من واجب أتباع الرسل الذبّ عنهم كان كذلك من واجب أتباع العلماء مثل ذلك بالحق، وإن أكثر من أصابهم الأذى في هذه الأيام من المفرِّقة اللئام شيخنا الجليل عبد الغني عوسات -حفظه الله ورعاه-،تشويها لصورته لصد الناس عنه ولو بالكذب والبهتان، فكان لزامًا على كل سلفي نصرته نصرة الولد لوالده لعلَّه يرد بعض حقه عليه.
قال الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي -حفظه الله-: ( حال أهل البدع في كل زمان ومكان لايستطيعون محاربة أهل السنة إلا بالإشاعات الكاذبة والإفتراءات الظالمة ). (المجموع)
إن الكذب من أسوأ الخصال الذميمة التي تلبَّس بها المفرِّقة رؤوسًا وأبواقًا حتى صارت لهم سجيَّة لا يكادون ينكرونها على بعضهم، وسيتبيَّن للقارئ المنصف حقارة ما وصل إليه أبواق الريحانة من الكذب الصريح اقتداء به أو استئناسًا بإقراره وتقريبه للكذابين كلزهر وجمعة وزرارقة وبن حجر وغيرهم كثير ! ومنهم هذا السفيه المدعو سيد فيصل الذي تقيَّأ كذبة منتنة في حق شيخنا الحبيب عبد الغني، أحببت المساهمة في دحضها دفاعًا عن شيخنا وبيانًا لما آل إليه القوم، وإن كانت مما تكفي روايتها في بيان بطلانها، ولكنها لا تعمى الأبصار!
قال سيد فيصل على صفحته:
(عبد الغني عوسات قبل هذه الأحداث كان لا يزور منطقة القبائل أحيانًا إلا بشق الأنفس، ويرفض تمامًا فكرة إلقاء دروس منتظمة ودورية صوتية -خلِّيك من المرئيات - لأنه كان حينها -فضيلته وسماحته-.
أما وقد ظهر وبان معدنه، وفعل فيه التهميش ما فعل؛ فلا غرابة ولا عجب أن يظهروا وجوههم على النت!!)(1).

هذا نصُّ شهادة الكذَّاب كتبها تعليقًا على إعلان إذاعة مرسال عن افتتاح سلسلة دروس ومواعظ مرئية بالأمازيغية لفضيلة الشيخ عوسات حفظه الله، وهذه بشرى تزفُّ إلى إخواننا بمنطقة القبائل يفرح بها كلُّ سلفي؛ لأنها سوف تكون عونًا له على تفقيه والديه وأقربائه ومعارفه من كبار السن الذين يشقُّ عليهم تعلُّم العربية وفهمها فهم المستهدَف، وفي هذا خير كبير وفَّق الله له شيخنا(2).
فكان تعليق البوق بما مرَّ، فهل كان صادقًا؟
سنرى ذلك!
توطئة:
قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: (سيأتِي على الناسِ سنواتٌ خدّاعاتٌ، يُصدَّقُ فيها الكاذِبُ، ويُكذَّبُ فيها الصادِقُ، ويُؤتَمَنُ فيها الخائِنُ، ويخونُ الأمينُ، وينطِقُ فيها الرُّويْبِضَةُ. قِيلَ: وما الرُّويْبِضةُ؟ قال: الرجُلُ التّافِهُ يتَكلَّمُ في أمرِ العامةِ).
فكيف وقد اجتمع في أبواق المفرِّقة الكذب والتفاهة !
في هذه الكتابة المختصرة سيظهر الكذب الصريح لهذا البوق؛ الكذب الذي ابتُلي به جلُّ المفرقة، حتى كبيرهم فركوس، كما هو ثابت في اتهامه للشيخ عزالدين رمضاني بلقاء الرمضاني، واتهامه للشيخ عبد الخالق ماضي بأخذ المال من بلاط، واتهامه للمرابط بأنه كان مع فالح، وغيرها من الكذبات الموثَّقة.
وإن قال قائل: وكيف أطاعه أكثر الناس؟!
فنذكِّره بقول الله -عز وجل- في كتابه العظيم: { فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ }الآية.
أي: "استخفَّ عقولهم بما أبدى لهم من هذه الشبه، التي لا تسمن ولا تغني من جوع، ولا حقيقة تحتها، وليست دليلًا على حق ولا على باطل، ولا تروج إلا على ضعفاء العقول.
فأيُّ دليل يدلُّ على أن فرعون مُحقٌّ، لكون ملك مِصر له، وأنهاره تجري من تحته؟
وأيُّ دليل يدلُّ على بطلان ما جاء به موسى لقلَّة أتباعه، وثقل لسانه، وعدم تحلية الله له، ولكنه لقي ملأً لا عقول عندهم، فمهما قال اتَّبعوه، من حق وباطل. { إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ } فبسبب فسقهم، قيّض لهم فرعون، يزيِّن لهم الشرك والشرَّ". (تفسير السعدي رحمه الله تعالى).
إي وربِّ الكعبة، فما أشبه عقولكم يا أتباع المفرِّقة بعقول هؤلاء! وإلَّا فقولوا لي بربِّكم: ألم يقنعوكم بكونهم على الحق بكثرة أتباعهم، وأنه جعل لهم، وللريحانة خاصَّة القبول في الأرض؟ وزهَّدوكم في مشايخ الإصلاح بقلَّة أتباعهم وبسكوتهم بداية الفتنة، وأنهم استعانوا بالغلمان، وغير ذلك من الشبه، ممَّا لا يروج مثلها إلا على ضعفاء العقول أو من عطَّل عقله ورضي بالتقليد فصار كالبهيمة يقاد!
فإن كنتم صدَّقتم كذبهم فيما لم تقفوا عليه ثقةً فيهم ولم تطالبوهم بالبيِّنة وخالفتم شريعة الإسلام، بعدما نفى المتَّهَمون عن أنفسهم تلك دعاوى أشياخكم بأغلظ الأيمان، ها أنتم تصدِّقونهم وأبواقهم فيما تعلمون خلافه ويكذِّبه الواقع!
فلا للشريعة انقدتم، وللعقل الصحيح حكَّمتم!
عودًا إلى بدء:
قال سيد فيصل على صفحته :
(عبد الغني عوسات قبل هذه الأحداث كان لا يزور منطقة القبائل أحيانًا إ


لا بشق الأنفس، ويرفض تمامًا فكرة إلقاء دروس منتظمة ودورية صوتية -خلِّيك من المرئيات - لأنه كان حينها -فضيلته وسماحته-.
أما وقد ظهر وبان معدنه، وفعل فيه التهميش ما فعل؛ فلا غرابة ولا عجب أن يظهروا وجوههم على النت!!)(1).

قوله: (عبد الغني عوسات قبل هذه الأحداث كان لا يزور منطقة القبائل أحيانًا إلا بشق الأنفس)،
هذه الجملة تضمَّنت عدَّة أمور:
أولُها: الكذب الصريح، فالشيخ معروف بزيارته الدعوية لمنطقة القبائل وعدم انقطاعه عنها منذ الثمانينات، وذلك لأنه ابن المنطقة يتكلَّم بلسانها، وتسجيلاته الصوتية والمرئية خيرُ شاهد.
ومن باب: الضد يظهر حسنه الضد، نقول:
ثانيًا: إن القارئ لهذا الكلام قد يتوهَّم بأن غير الشيخ عبد الغني من مشايخ التفريق كان مجتهدًا في زيارة المنطقة ونفع أهلها، بينما الحقيقة خلاف ذلك؛ فأما فركوس فلم تُحفظ له زيارة دعوية واحدة لبلاد القبائل، ولا ألقى فيها محاضرة واحدة !!! علمًا بأن أصوله من المنطقة! ومثلُه جمعة! ولعلَّ عذر لزهر أنه لا يتقن الأمازيغية فهو سوفي، ولكن أين صوتيات آبت علجت وجلواح، أم أنهم غيرُ معنيِّين ؟!
ثالثًا:
الشيخ عبد الغني معروف بمرضه في رجله، آجره الله تعالى، ويقيم في العاصمة التي تبعد بأكثر من مئة كليو متر عن تيزي وزو وباقي مناطق القبائل، ولا يمتلك سيارة، وهو موظَّف حكومي، ومع ذلك فإنه كان يعقد المجالس بعد رجوعه من العمل وأيام الراحة الأسبوعية، وفي الكثير من الأحيان يتغيب عن عمله لأجل حضور الدورات العلمية وعقد مجالس الصلح والنصح، وكان هذا دأبه عبر كلِّ ولايات الوطن دون استثناء، حتى عرف بين المشايخ بالشيخ الرحالة، وقال عنه الشيخ ربيع: طاف بعرجته الجزائر؛ بناءً على ما كان يبلغه من كثرة تنقُّلاته، وهذا ما كان يكلِّفه اقتطاع جلِّ راتبه الشهري بسبب كثرة الغيابات، بينما رؤوس المفرِّقة الثلاثة كلُّهم أصحاب مهن مريحة بين الإمامة والتدريس، ما يجعلهم في فسحة، ويمتلكون السيارات الفخمة، ويعيشون في بحبوحة مالية، فأين تنقُّلاتهم الدعوية؟!

رابعًا: قوله: (إلا بشق الأنفس) لعلَّها أصدق عبارة أنطقه الله بها لتكون حجَّةً عليه، فهي إعترافٌ من البوق بزيارة الشيخ وقدومه للمنطقة، ومن عرف حال الشيخ علم بأنه يشقُّ عليه السفر، ومع ذلك يتكلَّفه، وقد حدَّثني أخي سليم الأخضري (مرافق الشيخ ) بأنهم في زيارتهم لمنطقة تيزي وزو في الكثير من المرَّات كانوا يضطرون لركن السيارة بعيدًا عن مكان المحاضرة والدرس؛ نظرًا للتضاريس الجبلية للمنطقة، ويمشي الشيخ على قدميه رغم حالته الصحِّية التي لا تساعده ويصبر ويحتسب!
فأين زيارات مشايخك يا فيصل قبل الفتنة؟
اذكر لنا بعضها، وأنا أجزم بأنها لم تكن بشقِّ الأنفس، بل براحتها، فما زاروكم إلا في الولائم وعند الأثرياء وفي الجلسات الخاصة على الموائد.

قال فيصل:
(ويرفض تمامًا فكرة إلقاء دروس منتظمة ودورية صوتية -خليك من المرئيات-).
أوَّلًا:
الذي لا يعرف هذا النكرة يحسبه من المشرفين على الدعوة إلى الله تعالى قبل الفتنة، وأنه كان ينظِّم زيارات المشايخ، ويقوم على أمور المجالس وغير ذلك، والحقيقة أنه نكرة لم يعرف إلا في فتنة المفرِّقة كسائر الأبواق الذين ركبوا الموجة، وأقول له: جهلك بالشيء لا يعني عدمه، ومن دروس الشيخ المنتظمة بالأمازيغية شرحه لكتاب التوحيد.
ثانيًا:
في كلام هذا البوق إعترافٌ ضمني بنشاط الشيخ وإلقائه للدروس المتفرِّقة صوتية ومرئية -وهذا لا يستطيع إنكاره إلَّا مكابر -، فأين دروس من تُواليهم حتى زهدت في ما قدَّمه الشيخ؟!
ثالثًا: كما سبق وأن أشرتُ هذا النكرة يوهم بأنه مُطَّلع على نشاط الشيخ، ولعلَّه حديث عهد باستقامة ولا علاقة له بالدعوة!
رابعًا: ينسف فرية هذا النكرة التسجيلاتُ الصوتية والمرئية المنشورة المتداولة للشيخ من زمن الكاسيت إلى السيديهات.
قال الأخ الفاضل يونس بوحمادو الورثيراني وفقه الله
((‏والله لقد رأينا الشيخ عبد الغني حفظه الله يذهب إلى قرى ومداشر يستنكف حتى التجار المتجولون عن قصدها والذهاب إليها، وذلك لبعدها، وصعوبة طرقها، وقلة سكانها، ورقة حالهم وفقرهم، وكان الشيخ لا يهتم لقلة الحاضرين، بل كان يسعى حتى للتكفل بحاجاتهم المادية الضرورية.
وكان قدوة لنا في هذا))
وختامًا
إن الكلام الذي قاءه بوقُ المفرِّقة سيد فيصل كذب محض، بل هو بقرونه كما يقال على مذهب:
(أكذب أكذب حتى يصدِّقك الآخرون، ثم أكذب أكثر حتى تصدِّق نفسك)!
ققد كتب تغريدة لتبلغ الآفاق، يقول فيها ما يعلم هو كذبه، كما يعلم أن جلَّ أبناء منطقة القبائل يعلمون أنه كاذب، ولو علم فيهم (أي المفرِّقة) رجلًا صادقًا يقول له: اتَّق الله، لا تكذب، ما تجرَّأ، ولكن "خلا لك الجو فبيضي وأصفري ** قد رفع الفخ فماذا تحذري"!
وصدق مشايخُنا عندما قالوا: إنها فتنة رجولة، كيف وكلُّ سلفي يشهد بأن الشيخ عبد الغني أكثر المشايخ زيارة لمنطقة القبائل وأكثرهم إهتمامًا بها، وتسجيلاته بالأمازيغية شاهدة، ويكفي المنصف ضغطة زر على محرك البحث ليجد
أمامه كمًّا هائلًا من الفيديوهات، ودورسه التي كان يتطوَّع بها عبر أثير الإذاعة الوطنية في قلوب أبناء المنطقة معلومة راسخة، وزياراته الدائمة المتوالية لقُراها ومداشرها سجَّلها التأريخ، وانتفع بها ما شاء الله تعالى من عباده، فإن كنتم تنكَّرتم له فإنكم لن تستطيعوا إخفاء وطمس تراثه ولا تزويره مهما حاولتم، وأنا أتحداكم أن تجمعوا عشر ما قدَّمه من دروس بالأمازيغية لمشايخكم الناطقين بها (مجتمعين)!
وهذا رابط دروس ومواعظ شيخنا الألمعيِّ بالأمازيغية:
http://bit.ly/2VJ0kaX
وغيرها ممَّا هو منشور على النت، فعلى من كان يلقيها وأين والكثير منها خطبٌ منبريَّة؟!
وأبشِّركم -لتموتوا بغيظكم- أن الشيخ -حفظه الله ورعاه- ما يزال على نشاطه الدعوي واهتمامه بالمنطقة، وما زال يلقي الخطب من على منابرها إلى يوم الناس هذا.
ولتعلموا أنكم إن أنكرتم وتنكَّرتم لفضل الشيخ عبد الغني عوسات -حفظه الله ورعاه- عليكم، وجهوده في تربيتكم، وجهاده في دفع شبه الحزبيين والخوارج والحدادية والحلبيين وغيرهم من المنحرفين، وبذله لوقته في إصلاح ذات البين؛ فإن أمهاتكم وآباءكم وعجائز القبائل والشرفاء من أبنائها لم ولن يتنكَّروا له بإذن الله تعالى، وأن عرجته التي طاف بها جلَّ مناطقكم ومناطق الوطن، وزار بها المغرب وتونس وغيرها من البلاد داعيًا إلى الله، من سيشهد له غدًا، وأمَّا أنتم فأبشروا إن لم تتوبوا؛ فـ «لِكُلِّ غَادِرٍ لِوَاءٌ يُنْصَبُ بِغَدْرَتِهِ يَوْمَ القِيَامَةِ».
وأقول لكلِّ من لايزال معه شيء من عقلٍ وبقيَّة من السلفية: ألا يكفيك كذبُ القوم وإقرارُهم له؟! وأيُّ خير في من كان هذا حالهم؟! أين عقولكم؟! أين سلفيتكم؟! أما عَلِمتم أن الكذَّاب متروك لا يؤخذ عنه العلم، وأن السلف كانوا يعاقبونه بعدم قبول صدقه؛ لأنه سبب الفساد ؟!!
قال ابنُ القيم -رحمه الله-: "الكذب متضمِّن لفساد نظام العالم، ولا يمكن قيام العالم عليه لا في معاشهم ولا في معادهم، بل هو متضمِّن لفساد المعاش والمعاد، ومفاسدُ الكذب اللازمة له معلومة عند خاصة الناس وعامَّتهم، كيف وهو منشأ كلِّ شرٍّ، وفسادُ الأعضاء لسانٌ كذوب، وكم أُزيلت بالكذب مِن دول وممالك، وخربتْ به مِن بلاد، واستُلبت به مِن نعم، وتقطَّعتْ به مِن معايش، وفسدت به مصالح، وغرست به عداوات، وقُطعت به مودَّات، وافتقر به غنيٌّ، وذلَّ به عزيز، وهتكت به مصونةٌ، ورُميت به محصنةٌ، وخَلَت به دُور وقصور، وعُمرت به قبور، وأُزيل به أُنس، واستُجلِبت به وحشة، وأُفسد به بين الابن وأبيه، وغاض بين الأخ وأخيه، وأحال الصَّديقَ عدوًّا مبينًا، ورَدَّ الغنيَّ العزيزَ ذليلًا مسكينًا!
وكم فرَّق بين الحبيب وحبيبه، فأفسَد عليه عِيشتَه ونغَّص عليه حياتَه! وكم جَلا عن الأوطان! وكم سوَّد مِنْ وجوه، وطمَس مِنْ نور، وأعمى مِنْ بصيرة، وأفسَد مِنْ عقل، وغيَّر مِنْ فِطرة، وجلَب مِن مَعَرَّة، وقطِّعت به مِن السُّبل، وعَفَت به مِنْ معالم الهداية، ودَرَسَت به مِنْ آثار النُّبوَّة، وخَفِيَت به مِنْ طرق الرَّشاد، وتعطَّلت به مِنْ مصالح العباد في المعاش والمعاد!
وهذا وأضعافُه ذرَّةٌ من مفاسده وجناحُ بعوضةٍ من مضارِّه ومَقابِحه، وإلا فما يجلِبُه من غضب الرَّحمن، وحِرمان الجِنان، وحلول دار الهوان، أعظمُ من ذلك.
وهل مُلِئت الجحيمُ إلا بأهل الكذب، الكاذبين على الله وعلى رسوله وعلى دينه وعلى أوليائه، المكذِّبين بالحقِّ حَمِيَّةً وعصبيَّةً جاهليَّة ؟!". "مفتاح دار السعادة" (2/1045-1046).


أبو عبد الله حيدوش

.............
(1) أنظر الصورة في المرفقات
(2) رابط القناة https://youtu.be/mV3flRK77NU

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	photo_2020-03-05_21-05-42.jpg‏
المشاهدات:	194
الحجـــم:	64.3 كيلوبايت
الرقم:	7810  

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الله حيدوش ; 05 Mar 2020 الساعة 09:17 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05 Mar 2020, 09:51 PM
أبو أمان وليد القسنطيني أبو أمان وليد القسنطيني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 33
افتراضي

الله اكبر الله اكبر انها السنن
جزاك الله خيرا اخي السعيد و إني سعيد بك و بمقالك
فلقد جاء هذا المبرقع بكذبة لها ثلاثة قرون لا قرنان، فإذا كان الرحالة يزور مشارق البلاد و مغاربها و هذا بشهادتهم قبل ان ينكسوا على اعقابهم فكيف به لا يزور المدينة التي ولد ونشأ فيها

لاكنها السنوات الخداعات و كيف تغير فيها الحقائق، يالله للسلفيين ها نحن احياء و شهود و هم يكذبون علينا فكيف بالاجيال القادمة
كما قال الشيخ ربيع فتنة الكذابين و صدق فيهم حفظه ربي و رعاه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05 Mar 2020, 10:00 PM
علاء الدين محديد الداموسي علاء الدين محديد الداموسي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 86
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك خيرا على ذبك عن عرض هذا الشيخ الفاضل الذي هو لنا كالوالد المربي حفظه الله ورعاه وأطال عمره في طاعته وسائر المشايخ الكرام..فأسأل الله أن يذب عن وجهك النار كما ذببت عن عرضه و أن يجعل ما كتبت في ميزان حسناتك يوم تلقاه.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05 Mar 2020, 10:22 PM
كريم بنايرية كريم بنايرية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 113
افتراضي

هذا الغلام.. لعل ملابسه لم يجف الماء منها من كثرة النضح ويأتي ليتكلم عن الشيخ السلفي المجاهد عبد الغني عويسات!!
وأنا أتعجب ممن سلم عقله ودينه لمثل جمعة الضايع.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07 Mar 2020, 03:00 PM
محسن سلاطنية محسن سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 288
افتراضي

ما عسانا أن نقول لهذا البوق إلا :"إخسأ لن تعدو قدرك ، وحسبنا الله ونعم الوكيل من ظُلمك وكذبك وكذب أسيادك المفرقين عاملكم الله بعدله ".
جزاك الله خيرا أخي سعيد.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013