منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 09 Oct 2014, 12:15 PM
أبو إكرام وليد فتحون أبو إكرام وليد فتحون غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,798
افتراضي تكبر بعض الإخوة على إخوانهم مع أن هؤلاء الإخوة طلاب علم...الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله

بسم الله الرحمن الرحيم

كثر من بعض الإخوة إظهار التكبر على
إخوانهم مع أن هؤلاء الإخوة طلاب علم
.
الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله.

الصوتية بالمرفقات بإذن الله .

- هذا سائل يقول :
جزاكم الله خيرا ، كثر من بعض الإخوة إظهار التكبر على إخوانهم ، مع أن هؤولاء الإخوة طلاب علم .

*- للأسف إن كان صح هذا كما يقول السائل ، فأنا أقول للأسف هذا مما يؤسف له لأن طلب العلم معشر الإخوة الأحبة و الأبناء يورث صاحبه التواضع ، كما كان سيد المتواضعين صلوات الله وسلامه عليه ، و ما أحسن العلم يزينه التواضع ، فإن التواضع من سيما العلماء و التكبر من سيما الجبابرة و الملوك والعظماء .
و الانبياء عليهم الصلاة والسلام دأبهم التواضع له جل وعلا ، قال جل و عز ممتنا على رسوله صلى الله عليه وسلم "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ".
و الكبر نعوذ بالله من كبائر الذنوب .
النبي صلى الله عليه وسلم توعد صاحبه بالنار : ( لا يدخل الجنة من كان في قلبه ذرة من كبر ) ، علاما يتكبر المسلم ؟ كيف وهو يعلم أنه من ماء مهين و سينتهي الى لا شيء ، الى تراب ، فما يبقى منه الا عجب الذنب فعلاما يتكبر .
زر المقابر و انظر من كان قبلك من المتجبرين و المتكبرين أين انتهوا ؟ , و انظر الى سيرهم من بعدهم ، و انظر الى المتواضعين الصالحين ( عباد الرحمان الذين يمشون على الارض هونا ) و كيف ذكرهم الحسن بعد مماتهم .
فالكبر نعوذ بالله من ذلك نسأل الله العافية و السلامة ، هذا لا يكون في طلاب العلم ، و من وجد فيه شيء من هذا فعليه أن يجاهد نفسه .

نسأل الله العافية و السلامة ، والمتواضع قريب من الله قريب من الناس ، محبوب بين عباد الله يؤون إاليه و يحبونه ، فأنت انظر الى نفسك ماذا تريد ؟ ، المقصد بهذا إرضاء الله تبارك و تعالى و اتباع ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

و لقد كان عليه الصلاة والسلام بين أصحابه كواحد منهم ، حتى قال له الصحابة يا رسول الله لو اتخذنا لك دكانا ، يعني مثل المنبر - دكة - حتى إذا أتى القادم ممن لا يعرفك يعرفك، فأذن صلى الله عليه و سلم لهم ، فاتخذوا له دكانا .

فلينظر هذا الاخ الذي يسأل عن ، أو هؤلاء الذين يسأل عنهم الى سيرة رسول الله صلى الله عليه و سلم ، نعم . انتهى كلامه .

فرغه بإذن الله أخوكم :
أبو إكرام وليد فتحون .
الملفات المرفقة
نوع الملف: mp3 d_e436a232380.mp3‏ (3.10 ميجابايت, المشاهدات 1116)

التعديل الأخير تم بواسطة أبو إكرام وليد فتحون ; 16 May 2017 الساعة 08:45 PM سبب آخر: إدراج الصوتية بالمرفقات .
رد مع اقتباس
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أخلاق, الكبروعلاجه, تزكية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013