منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03 Jul 2019, 04:58 PM
أبو أنس يعقوب الجزائري أبو أنس يعقوب الجزائري غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 364
افتراضي لزهر سنيقرة يستغبي أتباعه ومريديه، ويتقدّم بينَ يدَيْ شيخه في شرح لفظته! -ردّ على كلامه الجديد حولَ التّهميش-

[ لزهر سنيقرة يستغبي أتباعه ومريديه، ويتقدّم بينَ يدَيْ شيخه في شرح لفظته! - ردّ على كلامه الجديد حولَ التّهميش - ]

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه وسلم؛ أمّا بعد:

فإنه قد صار باديا للعيان بأنّ لزهر سنيقرة أَتعبَ مُريديه؛ وأتباعه ومُحبِّيه، حتى أصبحوا يتمنّونَ لو سكت وأصمت! ولسانُ حالهم يقول: يا سماحة الوالد! لا نحتاجُ منكَ تبريرًا ولا تسويغا ولا اعتذارًا، ولا بيانًا ولا دفاعا، نبغي سكوتك لا غير!! نعم؛ أضحى هذا ما يَرجوه الأتباع رجاءً قويا، خاصة بعدما ذاع وشاع كلامه في الريحانة!
فمنذُ ظهور آخر فضيحة لسنيقرة عندمَا تكلّمَ -بحق!- في بطانة الدكتور فركوس وَحَكَمَ عليها بأنها بطانة سوء! لَمْ نَعُدْ نَسمَعُ لهُ كلمةً في الأحداثِ الجارية وهذا على غيرِ العادة المحكّمة عنده! فلم يألَف المخالف له - هذا السكوت والاختفاء عن الأضواء - فضلًا عنِ المُوافق! وكنَّا إذ ذاك نمنِّي أنفسنا ونقول: لعلّ الرجل يرعوي ويُراجع نفسه، ويتوب ويتدارك ما يُمكن تداركه، لكن شيئا من ذلك لم يكن، بل كان ما قالته العرب قديما: ( عادت لِعِترها لميس! ) لكن هَيهَاتَ هيهَاتَ أن تظنّ يا لزهر أنّ أهل الحقّ سيسكتونَ ويجبنون عن فضح خزعبلاتك، وردّ باطل شيخَيْك! لأن السلفي -الحق- هو من يقول للمخطئ أخطأت ويقول للمصيب أصبت، وهذا من تمام العدل الذي أمَرَ الله تبارك وتعالى به في كتابه الحكيم حيث قال: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} [المائدة: 8].
قال الإمام ابن سعدي - رحمه الله - في تفسيره ( ص246 ):« أي: {يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا} بما أُمِرُوا بالإيمان به، قوموا بلازم إيمانكم، بأن تكونوا: {قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ} بأن تنشط للقيام بالقسط حركاتكم الظاهرة والباطنة. وأن يكون ذلك القيام لله وحده، لا لغرض من الأغراض الدنيوية، وأن تكونوا قاصدين للقسط، الذي هو العدل، لا الإفراط ولا التفريط، في أقوالكم ولا أفعالكم، وقوموا بذلك على القريب والبعيد، والصديق والعدو. {وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ} أي: لا يحملنكم بغض {قَوْمٍ عَلَى أَلا تَعْدِلُوا} كما يفعله من لا عدل عنده ولا قسط، بل كما تشهدون لوليكم، فاشهدوا عليه، وكما تشهدون على عدوكم فاشهدوا له، ولو كان كافرا أو مبتدعا، فإنه يجب العدل فيه، وقبول ما يأتي به من الحق، لأنه حق لا لأنه قاله، ولا يرد الحق لأجل قوله، فإن هذا ظلم للحق» اهــــ كلامه رحمه الله.

فكن على يقين إذًا أنَّ أهل الحق لن يسكتوا عن أباطيلك وأراجيفك وأكاذيبك، وهذا أخذًا منهم بنصيحة الإمام العلامة الربيع وإخوانه - حفظهم الله - بالردِّ عليك، وعلى متولي كبر هذه الفتنة، دون جبن ولا خور.

قال بعضهم:
إن عادت العقرب عدنا لها .. وكانت النعل لها حاضرة.

وعودًا على بدء فإن ما أمّلناه لم يَكُ منه شيء، فلزهر لن يترك عادة السوء ولن تفارقنا خرجاته الفاضحة، التي يستحي منها أصحابه، قبل خصومه، ومن أواخِرها صوتية فاجرة سافلة، سُفول صاحبها، والإناء بما فيه ينضح. قد تكلّمَ في الصوتية عنِ التّهميش وما أدراك ما التّهميش!! وكان هذا في مجلس بوفاريك الأخير، ومما جاء فيه - وهو مايهمنا في مثل هذا المقام -: « التهميش أعرّفه لكم باختصار: التهميش لا تزيده على السلام، الهجر لا تسلم عليه، هذا هو الهجر الشرعي، أما التهميش والشيخ قال ذلك ونصح به...»، ومع الصوتية:

https://3.top4top.net/m_1278ugx101.mp3

وردًّا على هذا الكلام الأجوف أقول:

أولا: كيف تتكّلم في مسألة إلقاءِ السّلام وأنتَ جرّأتَ أتباعك على عدمِ احترام العلماء؟! إذ قبل ذا وذاك، هذا العالم هُوَ ذو شيبة مسلم فكيف إذا انضاف إلى ذلك كونه من العلماء الربانيّين الناصحين؟! وخير مثال على ذلك تصويرك للأتباع السُّذج بأنّ العلامة الربيع مغيَّب ويُعمل له غسيل مخ «لافاج» وأتى بكبيرة!! وأمّا مشايخ الإصلاح الذين كنت لسنوات تعمل معهم، تساكنهم ويساكنونك، فقد ألَّبت عليهم السفهاء والدهماء! فلا عرضَهم صُنتَ، ولا أخوة شرعية راعيتَ! فعوض أن تكون عضُدا أمينًا كنتَ خاذلًا خائنًا لئيمًا!! كانَ الله لمشايخنا الكرام الأوفياء، وآجرهم على ما لاقَوْا من أذيّة ممّن كان قريبًا منهم، وصبرهم على هذه البلايا؟!

ثانيا: أوَ تتكّلم عن إلقاءِ السّلام وأتباعُك نبَزُوا السّلفيّين بشتّى ألقابِ السّوء! وعيّروهم وقالوا: كلاب ناطقة وهابطٌ وعيَّاب... وسندهم في ذلك أنتَ وشيخُك جمعة المفرّق، ففي آخر خرجاتك السافلة سمعناك وسنشهد بين يدي الله على ما سمعنا، - والله الموعد يا بذيء اللسان - من أنّكَ وصَفتَ السّلفيّين بأبناء الكلبة! فسببتَ أمّهاتهم جملة! ولا مجال لتأويل هذه البليّة؛ بدليل استحياء بعض عقلاء مجانييكم من هذه اللفظة النتنة.
فيا أيّها الفتى الشقي، كيف تتفوه بهذه الكلمة التي تتقزز منها التفوس السّوية، في أمهاتنا ومنهنّ من تحفظ كلام الله الذي - والله لا تحفظه أنت وأنت تعلم! - من هي قانتة سائحة عابدة لربها؟!
أين أنت - أيها المشاغب الشقي - وأين أتباعك الرعاع ممن يحس بالظلم فيما قلتَ ويؤثر دنياه عن الإنكار عليك، كحال من كان بجنبك وسكت! بل ولم ينهك أو ينصحك، وكحال من ضحك وفرح وشاركك الإثم والبغي والعدوان، فهنيئا لكم جميعا، أين أنتم من قوله تعالى: { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ } [الحجرات: 11] ؟!
بل وكيف لرجل كان محسوبًا على الدعوة السلفية أن يتكلّم بكلامٍ شوقي يترفع عنه من كانت له مسكة من عقل؟!
بل يتنزّهُ عنه العامي صاحب المروءة، والفتوّة، والفحولة، والخلق الحسن، لأنها من ألفاظ الفحش والبذاءة التي لا يفكر فيها العاقل فضلًا عن النطق بها في مجمع، ثم انتشارها بين الناس، حتى يوصف المتكلم به بالحمق والسفة وقلة التوفيق، فيتعجب الناس من داعية يحميه الريحانة هذا هو أسلوبه وكلامه ودعوته، هل تظن العقلاء يبقون مع من يسب الأمهات بكونهم كلبات! عاملك الله بعدله وبما تستحق في الدنيا قبل الآخرة. آمين

ثالثا: لقد أورثتم أتباعكم السبًّ والشّتم -حتّى بكلامِ الشوارع!- فأينَ أنتم جميعا من قوله تبارك وتعالى: {وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ} [الإسراء:53]، بل وأين أنتم من آيات وأحاديث الوعيد من الظُّلم وإِذاية المؤمنين؟! أم هو تكفير لنا مبطّن ليس لنا في هذه النّصوص نصيب!
وإني سائلك - يا شقي الصنوبر البحري - وأتباعك المغرر بهم سؤالا: هل يُنصر الحق بالسِّباب والشَّتم، والأخلاق السّيئة والكذب المفترى؟!
أمَ كانت دعوة الصادق المصدوق المؤيّد بالوحي، دعوة الرفق والترفق واللين والنُصح بالتي هي أحسن دون الخروج عن شريعة الله فدر أنملة، نبئوني بعلم إن كنتم صادقين!

رابعا: تتكّلم - يا فتى - عن إلقاءِ السّلام! والإخوة الأشقاء في البيتٍ الواحد متهاجرون متدابرون! وما هذا إلّا بسبب الشحن الرهِيب للشباب بالكذب والاتهام الباطل، ثم تغليف ذلك بغلاف الصلابة المنهجية!! فعن أيّ سلام بل وإسلام تتحدّث، والسلفية هي الإسلام؟!

خامسا: تتكّلم عن إلقاءِ السّلام وأتباعك لم يكتفوا بالهجر غير المشروع لافتقاد شروطه الشرعية! بل زادوا على ذلك، النظرات الجارحة الظالمة وكأننا نلبس زُنارا أو نتقلد صليبا!، يضاف لهذا استفزازهم لمن خالفهم في المحلات والطرقات بل وحتى في المساجد بيوت الرحمن، حيث وصل بهم الحال إلى التعدّى بالضرب حتى كادت تزهق أرواح دون مبالغة مني في الوصف، فإلى الله المشتكى من فسادكم وإفسادكم، وهو المستعان وعليه وحده التُكلان! ولا حول ولا قوة إلا بالله!

سادسا: تتكّلم عن إلقاءِ السّلام وفِتنتكم العمياء الصمّاء، لم تسلم منها بيوتات الرجال ولا النساء ربات الحجال! أفتيتم بأن الصعفوق لا تمكث معه زوجه وينبغي ويحق لها مفارقته بل عُدَّ هذا من مناقب تلك المرأة!! فتاوى تنبئ عن جهلكم، وجوركم، وستتحملون وزرها كاملا غير منقوص إن شاء الله، عند يوم التغابن، وهذه فتواك موثقة:
https://3.top4top.net/p_1279r7wsa0.jpg

نعوذ بالله من أحموقة متهوك أنوك! والحمد لله أن منّ عليّ بمعرفة السلفية الحقّة، لا الحدّادية الخسّيسة التي أنتم عليها.
جاء في الحديث: « إن إبليس يضع عرشه على الماء، ثم يبعث سراياه، فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة. يجيء أحدهم فيقول: فعلت كذا وكذا. فيقول: ما صنعت شيئا. قال: ثم يجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته. -قال:- فيدنيه منه، ويقول: نِعْمَ أنت» [رواه مسلم: 2813 ].

سابعا: تتكّلم عن إلقاءِ السّلام والشركاء في تجارة قد تفرقوا؛ فقطعت الأرزاق، بين أجير ومستأجر، لا لشيء إلا لكون هذا مع أئمة عصره في فتنة أتت على الأخضر واليابس! فحسب المظلوم الله ونعم الوكيل.

ثامنا: خاض جميعكم رؤوسا ومتبوعين في أعراض إخوانهم! فأصبحتم تتبّعون عوراتهم وزلّاتهم، فهل هذه أخلاق وسجايا أهل الإسلام؟! أو تريدون أن يتسلّف الناس بعملكم هذا، تنتظرون أياما زاهية بما يخالف أصول الإسلام! بأي دين وعقل تعملون!؟
أوَ ليس السّلفي هو الذي ينصَح ويستر، لأن الله ستّير يحب الستر، وقد هدد الفاضح لأخيه بأن يفضحه ولو كان في بيت جوفه.
قال النبي صلَّى الله عليه وسلَّم: «ومَن ستَر مسلمًا، ستَرَه اللهُ يومَ القيامة» [رواه مسلم:2564] ، وعن ابن عباس رضي الله عنهما، عن النبي صلَّى الله عليْه وسلَّم: «مَن ستَر عورةَ أخيه المسلمِ، سَتَرَ اللهُ عورتَه يومَ القيامة، ومَن كشفَ عورةَ أخيه المسلم، كشفَ اللهُ عورتَه حتى يفضحه بها في بيته».[رواه ابن ماجه: 2546، وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه: 2079 ].
فأين أنتم من هذه الأحاديث الجليلة القدر ؟! فصرتم لا تخافون الله فيما تأتون وما تذرون، لا تتورّعون عن أعراض المسلمين والمسلمات، ضربتم أسوأ الأمثال للجزائريين في ذلك، أين ما بقي من عقولكم التي غُيِّبت -أصلا-، كلّ هذا تعصبًا لشيوخكم ودفاعا عنهم بالباطل، حتى رددتم جميعا آيات الخالق في القذف والقاذف كما تردّون رأي واحد من البشر! هل رأيتم يومًا سلفيا يرد الوحي، ويجعله وراء ظهره، ويقدم عليه رأيا أو عاطفة؟!

تاسعا: أتباعك يا سنيقرة أصبحُوا يتجسّسُون ويتحسّسُون بيوت السّلفيّين! وينشرون ما يرونهم يخدم غايتهم التفريقية، كأنكم تعملون بالقاعدة الميكيافيلية: الغاية تبرّر الوسيلة! فعن أيّ سلام وإسلام تتحدث يا هذا؟!

عاشرا: أما مصطلح التهميش البدعي فحسب المتكلِّم والمغرر بهم كلام عالم جليل هو العلامة النحرير: عبيد بن عبد الله الجابري الحمداني حفظه الله تعالى ونفع بعلمه وبارك في عمره إذ قال: «فالتهميش لا عهد له عند السلف، أبدا، و أنا أخشى أنه من مصطلحات الرافضة حُرِّف إلى التهميش «[ الأجوبة الة عن التلبيسات الحاصلة ] فهذا هو كلام الراسخين يا فتى! لا كلام رجل ضعيف في المنهج!!

ههنا أحبس القلم، على أن يُيسر الله لي عودة أخرى لبيان عوار منهجكم الفاسد الكاسد، الذي لا يرغب في الانتماء إليه عاقل صادق.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

كتبه:
أبو أنس يعقوب الجزائري غفر الله له عصر الأربعاء 01 ذي القعدة 1440 هجري الموافق 03 جويلية 2019 نصراني

" قرأه وأذن بنشره بعض مشايخنا الأفاضل "


التعديل الأخير تم بواسطة أبو أنس يعقوب الجزائري ; 03 Jul 2019 الساعة 05:31 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03 Jul 2019, 05:41 PM
أبو بكر يوسف قديري أبو بكر يوسف قديري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 144
افتراضي

بوركت أخي يعقوب فقد ذكّرتهم بواقعهم الأثيم
التهميش ظلم صريح والظلم ظلمات يوم القيامة
الشيخ العالِم المتخصص عبيد الجابري قضى بأنه منهج الرافضة.
ولا أبلغ من هذا التوصيف: ظلم رافضي.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03 Jul 2019, 06:12 PM
أبو معاذ صالح الجزائري أبو معاذ صالح الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2018
الدولة: مدينة بشار الجزائر
المشاركات: 26
افتراضي

بارك الله فيك أبو أنس يعقوب على هذا المقال، جعله الله في ميزان حسناتك.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03 Jul 2019, 06:14 PM
أبو عبد الرحمن التلمساني أبو عبد الرحمن التلمساني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 178
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03 Jul 2019, 07:07 PM
أبو أنس يعقوب الجزائري أبو أنس يعقوب الجزائري غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 364
افتراضي

الإخوة الأفاضل:
يوسف وصالح وأبي عبدالرحمن تقبل الله دعواتكم.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03 Jul 2019, 07:12 PM
أبو محمد وليد حميدة أبو محمد وليد حميدة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 65
افتراضي

‏جزاك الله خيرا أخانا يعقوب
لزهر يبصر القذى في أعين الآخرين وينسى الجذع في عينه
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03 Jul 2019, 11:10 PM
أبوعبد الأعلى رابح بن بريمة أبوعبد الأعلى رابح بن بريمة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
المشاركات: 20
افتراضي

بوركت أخي يعقوب على هذا الرد الماتع على الشقي الغادر ..
وماذا بعد الحق إلا الضلال ... فهل سيفيق الأتباع من سكرتهم .. أم يستمرون في طريق الغي والضلال كما خطط جمعة ورسم لزهر وبارك فركوس وأيد وناصر ونصر والله المستعان وحسبنا الله .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04 Jul 2019, 07:34 AM
محسن سلاطنية محسن سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 133
افتراضي

بوركت أخي يعقوب وجزاك الله خيرا.
كفى الله السلفيين شر لزهر الظالم المتفحش بماشاء وعامله بعدله.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04 Jul 2019, 07:54 AM
أبو أنس يعقوب الجزائري أبو أنس يعقوب الجزائري غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 364
افتراضي

آمين آمين
حفظكم الله وتقبل دعواتكم إخوتي.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07 Jul 2019, 11:27 PM
كريم بنايرية كريم بنايرية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 32
افتراضي

من خذلان القوم أنهم دافعوا عن قاذف صار يلقي محاظراته لمركز الفيوش !!!!!
لزهر كقشة حملتها الرياح فجأة إلى السماء ..ولكن هل الريح تعصف دوما ؟؟؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013