منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 11 May 2019, 12:08 PM
كريم بنايرية كريم بنايرية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 15
افتراضي ياعبد المجيد جمعة...التكلف في السجع أشد أم التلاعب بألفاظ الحديث النبوي ؟؟؟؟

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا أمابعد.
فقد صدع الدكتور عبد المجيد جمعة رؤوسنا بانتقاده للشيخ الفاضل عبد الغني عوسات عندما قال عبارة يذاع ولا يشاع !! وراح يتهكم بالشيخ وبعلمه، وكل ذلك لعدم مشيه معه في مشروعه الاسقاطي الغادر، وكان عليه أن يلتمس له عذرا من باب الانصاف العلمي، فالكلام كان ارتجالا ويصعب معه ضبط كل الكلمات واخراجها المخرج الصحيح ، هذا على فرض ان الكلام في حد ذاته خطأ دون مراعاة السياق ، وهو ماتنبه له أخونا الفاضل مرابط حيث بين صحة هذه العبارة وان مخرجها لاغبار عليه.
وبما أن الدكتور ارتضى لنفسه هذه الطريقة في نقد المخالف -وهي معهودة عنه فهو يحيد عن اصل المناقشة العلمية والرد على الحقائق إلى تتبع الاخطاء اللغوية وطلب المباهلة و الحلف وغير ذلك من الامور- فلا بأس أن نعامله بهذا، ونتتبع بعض محاظراته التي من المفروض انه حضر لها مسبقا، وهو بذلك غير معذور خصوصا اذا كانت الاخطاء متعلقة بالاحاديث النبوية وغيرها. ودون اطالة نشرع في المقصود .......
في محاظرته عن الشباب باولاد فايت -ابتداءا من الدقيقة السادسة واربع وخمسون ثانية - قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : "إن الله قد احتجز التوبة عن المبتدع حتى يضع بدعته "
هكذا ساق الحديث بهذا اللفظ دون تخريج، فلانعلم هل الدكتور مقتنع بصحة الحديث أم أنه تكاسل عن تخريجه لكثرة الصوارف ؟؟؟
وهذا الحديث الذي أورده لايصح بهذا اللفظ اطلاقا ،وانما هو من تصرف الدكتور ، وقد فاته أن يقول مافي معناه ولكن دون أن يروي بصيغة الجزم ، فيقول ويروى عن النبي صلى الله عليه وسلم في مامعناه ويسوقه..
والحديث الذي يصح هو قوله صلى الله عليه " إن الله احتجز التوبة عن صاحب كل بدعة " وليس فيه لفظ المبتدع اطلاقا انما هو من زيادة الدكتور ، أما زيادة "حتى يضع بدعته "فقد اوردها المنذري في الترغيب والترهيب وهي ضعيفة .
اما تخريج الحديث الصحيح ..

فقد ذكره الألباني في السلسلة الصحيحة (4/154) وقال: أخرجه أبو الشيخ في تاريخ أصبهان (ص:259) والطبراني في الأوسط رقم (4360) وأبو بكر الملحمي في مجلسين من الأمالي (ق 148 / 1-2) والهروي في ذم الكلام (6/101/1) والدساكر على ابن عساكر (ق 33/1) من طرق عن هارون بن موسى: حدثنا أبو ضمرة عن حميد عن أنس مرفوعاً ثم قال بعد ذلك: وهذا إسناد صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين غير هارون بن موسى وهو الفروي قال النسائي وتبعه الحافظ في التقريب: لا بأس به، وأما الضعيف ققد أخرجه ابن عدي في الكامل (6/2261) في ترجمة محمد بن عبد الرحمن القشيري حيث ذكر أنه منكر الحديث ومجهول. وأخرجه ابن أبي عاصم في السنة (1/21) عن طريق القشيري هذا وهو علته. اهـ.
فعلى الدكتور أن يدقق جيدا عند نقل أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وان يبذل الجهد في تخريجها و تتبع طرقها حتى لا يزيد لفظا ليس من كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا ينقل زيادة ضعيفة او منكرة ، وان يضبط جيدا باب الرواية بالمعنى ويتقيد بشروطها، وان لايتكلف انتقاد المخالف بأمور وقع هو في أشد منها .
وهذا شيء يسير ولا زال في الجعبة الكثير .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11 May 2019, 12:53 PM
أبو معاوية محمد شيعلي أبو معاوية محمد شيعلي غير متواجد حالياً
أبو معاوية العباسي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
الدولة: مدينة بلعباس
المشاركات: 47
افتراضي

جزاك الله خيرا على دفاعك الشيخ عبد الغني اخي العزيز
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013