منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 11 Jul 2015, 11:15 PM
سليمي حميد سليمي حميد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 85
إرسال رسالة عبر Skype إلى سليمي حميد
افتراضي تنبيه هام جدا من تصوير الشمس صبيحة عشر الآواخر من رمضان

📮 تعليق العلامة الجابري على ما يقوم به بعض الناس من تصوير الشمس صبيحة عشر الآواخر من رمضان بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمـــــــعـــــــين
أمـــــا بــــعـــــــدُ :
فكما تعلمون أن في هذه الأيّام يقوم الكثير من الناس عبر مواقع التواصل الإجتماعي بتصوير الشمس
وقد علق الشيخ العلامة عبيد بن عبد الله الجابري - حفظه الله ورعاه - على ذلك في مقال له بعنوان
" إسـعـاف ذوي البصيرة بالتحذير من أمر خطير يشاع عن ليلة القدر "
جــاء فيه :
" هل يسوغ للمسلم أن ينشر ما رأه من علامات تلك الليلة المباركة؟
ماذا يقال لمن أولع صبيحة كل ليلة وتر من هذه العشر تشوفاً بعلامات هذه الليلة ومن ثم نقل ما يرونه بالصورة بين مستقل ومستكثر.
فيقال:
👈أولا: هل سلك هذا المسلك من السلف الصالحين أحدٌ قبلكم!؟
👈فإن قلتم: نعم، قلنا: أسندوا قولكم عن إمام معتبر.
وإن قلتم: لا، قلنا: فلماذا إذن تتكلفون؟
👈وثانيا: ننقل ما نرى أنه مما يروي الغليل ويشفي العليل نصيحة لمن أحب النصيحة فنقول:
قال الحافظ رحمه الله: "واستنبط السبكي الكبير في الحلبيات من هذه القصة استحباب كتمان ليلة القدر لمن رأها. [قلت: يعني علاماتها].
قال: ووجه الدلالة أن الله قدر لنبيه أنه لم يخبر بها والخير كله فيما قدر له فيستحب إتباعه في ذلك.
وذكر في شرح المنهاج ذلك عن الحاوي قال والحكمة فيه:
أنها كرامة والكرامة ينبغي كتمانها بلا خلاف.
من جهة رؤية النفس فلا يأمن السلب.
ومن جهة أن لا يأمن الرياء.
ومن جهة الأدب فلا يتشاغل عن الشكر لله بالنظر إليها وذكرها للناس.
ومن جهة أنه لا يأمن الحسد فيُوقع غيره في المحذورويستأنس له بقول يعقوب عليه السلام (يا بني لا تقصص رؤياك على إخوتك) الآية" اهـــــ [ فتح الباري ]
- وقال الماوردي الشافعي رحمه الله:" ويستحب لمن رأى ليلة القدر أن يكتمها [قلت: يعني علامة من علاماتها، وقد سبق أنها لا ترى بالعين المجردة]، ويدعو بإخلاص نية وصحة يقين بما أوجب من دين ودنيا، ويكون أكثر دعائه لدينه وآخرته"
[ الحاوي الكبير للمارودي ] وذكر حديث عائشة رضي الله عنها المتقدم.
قال العلامة عبيد الجابري :
" فافهم يا من تحب النصيحة هذا الكلام وأقدر له قدره، واسلك سبيل أهل الهدى والتقى، وإياك ومداخل الشيطان، ومنها إشهار العمل الصالح للناس.
واعلم أنه كلما أخفي العمل الصالح كلما كان أكثر أجراً، إلا إذا ترتبت مصلحة على إشهاره، وليس إشهار علامات ليلة القدر ممن رأها كلها أو بعضها من المصلحة.
وقد عرفت مما نقلناه لك من كلام أهل العلم مؤيدًا بالأدلة ما يترتب على ذلك من المفاسد، فإياك ثم إياك فترديك هذه المحدثات. " اهــــــ
(( منتديات البيضاء العلمية))
رد مع اقتباس
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلة القدر, الجابري, رمضان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013