منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 08 Jun 2019, 01:29 PM
فتحي إدريس فتحي إدريس غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 30
افتراضي كلمة مختصرة في الذب عن أخي الشيخ محمد مرابط -وفقه الله-



الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، محمَّد وآله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدِّين.
أمَّا بعد:

فهذه كتابةٌ مختصرةٌ أحببت أن أذبَّ فيها عن أخي الفاضل أبي معاذ محمَّد مرابط وقد نالته في هذه الفتنة كثيرٌ من السِّهام وأُلصقت به كثيرٌ من الأباطيل، وما ذلك إلا لكونه نصرَ الحقَّ نصرًا مؤزَّرا وأعلى رايته شامخةً من أوَّل يومٍ استبانَ وظهرَ، وزادَ اجتهادًا في نصرته بعد نصائح العلماء وتوجيهاته.
ولما كانت عادة المبطِل في ردِّ الحقِّ واحدةً، وسنَّة الله في خلقه جارية، فإنهم يسعون لتشويه صورَته سعيا حثيثًا، ولتبكِيته بمختلف الطُّرق والأساليبِ، وقَلْبِ المناقب مثالب.
ومن عادة المبطلين في ردِّ الحقِّ الطعن في صاحبِ الحقِّ وانتقاصُ قَدْرِه، وما ذلك إلا لتنفير الناس عن الحق الذي معه، واقرأ إن شئت قوله سبحانه وتعالى: «وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَٰذَا الْقُرْآنُ عَلَىٰ رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ (31) أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ»[الزخرف] الآية، وقوله سبحانه وتعالى: « وَقَالُوا مَالِ هَٰذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ ۙ لَوْلَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا (7) أَوْ يُلْقَىٰ إِلَيْهِ كَنزٌ أَوْ تَكُونُ لَهُ جَنَّةٌ يَأْكُلُ مِنْهَا ۚ وَقَالَ الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَّسْحُورًا (8)»[الفرقان] وانظر ما فِيهِما من الانتقاصِ والحطِّ من قيمة الرسول صلى الله عليه وسلَّم مع أنَّه أكمل الخلق صلى الله عليه وسلم وأصدقهم وأفصحهم وأتمهم خَلقا وخُلقا، ومع ذلك هي عادة المبطلِ في ردِّ الحقِّ.
فهؤلاء سلكوا هذا السَّبيل المشين لردِّ ما جاء به الشَّيخ محمَّد مرابط فقالوا عنه "بائع الشاي/بائع الكاوكاو" انتقاصًا وطعنا كما سلف.
والمعلوم عند صغار السَّلفيين قبل كبارهم أنَّ الحقَّ يقبل ممن جاء به كائنا من كان والأدلة والأمثلة على ذلك أشهر من أن تذكر، فهؤلاءِ وقعوا في الانتقاص وفي بطر الحقِّ ودفعه وليتهم ردُّوه ردًّا علميًّا.

ثمَّ يقال:
1/ بيننا وبينكم شرع الله سبحانه وتعالى ودينه، فإن كان "بيع الشاي/الكاوكاو" نقيصة ومثلبة فاذكرُوا من شرع الله سبحانه وتعالى ما يبيِّن ذلك ويحطُّ من قدر صاحبه، وإن كان من حصل منه هذا الأمر في زمن ما لا يقبَلُ منه قوله ولا يسمع له ويردُّ قوله مباشرةً فاذكروا لنا كذلك الأدلة على هذا وإنَّا منتظرون.
يقول رسولنا صلى الله عليه وسلم: «وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَأَنْ يَأْخُذَ أَحَدُكُمْ حَبْلَهُ، فَيَحْتَطِبَ عَلَى ظَهْرِهِ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَأْتِيَ رَجُلًا، فَيَسْأَلَهُ أَعْطَاهُ أَوْ مَنَعَهُ»[صحيح البخاري برقم (1470)].
فتأمَّل هذه الصُّورة التي أقسمَ عليها الصادق المصدوق صلوات ربي وسلامه عليه، مبيِّنا فيها فضل الاستعاف وطلب الرزق والتَّكسُّب وخيريته على سؤال الناس، فبيَّن بأنَّ الرَّجل لو أخذ حبله فأتى الجبل فاحتطب فأتى برزمة حطبٍ يحملها على ظهره فباعها هذا خير له من أن يسأل النَّاس، فهذا شرف وتربية على الشَّرف، فكان الأولى أن يحمدَ من يتكسَّب ويطلب رزقه بعرق جبينه ولا يسأل النَّاس، ولعلَّ الحاجةَ حملت المرء في زمن من الأزمان ودفعته إلى مزاولة بعض الأعمال ليسدَّ حاجته أو حاجة عياله، فيأتي بعد مدد متطاولة من يريد أن ينتقصه ويحتقره بما الأصل أن يحمد عليه لرجولته وفحولته، أفليست هذه خسَّة بعينها؟! فالرجل حقًّا الذي يذهب حينها فيتفقد حال أخيه وينظر في أمره ويسعى لمساعدته وأن يترك هذا العمل الذي ألجئ إليه لا سيما وأنكم تعلمون أنه كان طالب علم مشتغلٌ بالعلم! أما أن تضرب عن ذلك صفحا ثم لما ينطق بالحق تعيبه بما يفخر به! فما هذا بسبيل الفحول.
يقول ابن الجوزي -رحمه الله- في كتابه "صيد الخاطر"(222-223): "وقد سبق في كتابي هذا في بعض الفصول شرف المال، ومن كان من الصَّحابة والعلماء يقتنيه، والسِّرُّ في فعلهم ذلك...ومن تأَّمل أخبار الأخيار من الأحبار، وجدهم على هذه الطريقة؛ وإنما سلك طريق الترفه عن الكسب من لم يؤثر عنده بذل الدين والوجه، فطلب الراحة، ونسي أنها في المعنى عناء، كما فعل جماعة من جهال المتصوفة في إخراج ما في أيديهم، وادعاء التوكل! وما علموا أن الكسب لا ينافي التوكل! وإنما طلبوا طريق الراحة، وجعلوا التعرض للناس كسبًا! وهذه طريقة مركبة من شيئين: أحدهما: قلة الأنفة على العرض، والثاني: قلة العلم" وقد اعتنى بهذا المعنى في كتابه "صيد الخاطر" في مواضع متفرِّقة فليراجع كلامه عن أهمية الكسب لطالب العلم.

2/ لم أعرضتم عن هذا الأمر وضربتم عنه صفحًا أيام كان الشيخ محمَّد مرابط مشرفًا في منتديات التصفية والتربية بإشراف لزهر سنيقرة وكان يعمل في مركز دراسات التصفية والتربية، بل لماذا كان متبوعكم لزهر سنيقرة يخرج له مطويَّات ورسائل تتعلَّق بأصول الإسلام العظام كالدفاع عن الصَّحابة وحقيقة الوهَّابيَّة والكلام على الرفض والتَّشيُّع وغير ذلك من المقامات العالية التي لا يليق لها إلا الكُمَّل؟! بل كان يقدم رسائله ويثني على جهوده، وكذلك الشيخ فركوس أثنى على رسالته "درء المخاطر" فهلا اعتبرتم بفعل شيوخكم وعلمتم أن لا منقصة في هذا الأمر ولا مثلبة؟ !

3/ ما المانع أن يزاول الرَّجل عملًا من الأعمال يتكسَّب منه، ومع ذلك يفتح الله عز وجل عليه في العلم والعمل، فيجمع بين الأمرين، وكلكم يفخر بكون العلامة الألباني -رحمه الله- كان ساعاتيا ويتعجب لسعة علم الشيخ -رحمه الله- وكونه كان ساعاتيا في نفس الوقت، ويعدًّ هذا من مناقبة الشريفة ومما يحدث به العامة من الناس ليشحذ هممهم، فهلا عاملتم الشيخ محمدًا هذه المعاملة وأن يكون ممن فتح الله عليه في العلم وهذا فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.

4/ لو كنتم منصفين لأعملتم قاعدة شيخكم جمعة "العبرة بحاضر الرَّجل" فما هو حاضر الشيخ محمد مرابط، هلًّا ذكرتم أنه فتح مكتبة وسماها بـ"مكتبة معاوية" ترغيمًا للرَّافضة ورفعة لخال المؤمنين رضي الله عنه، وأنه شغل بعد ذلك مركز دراسات التَّصفيَّة، وأنَّه فتح مشروعًا ضخمًا لم يسبق إليه وهو مدرسة عكاظ! فلم يعدل بالعلم والدعوة إلى الله شيئا آخر! ولو أراد الدُّنيا فإنِّي جازمٌ أنه عارفٌ بطريقها خبيرٌ بميادينها قادر على سلوك دروبها والارتقاء في معارجها لتحصيل الأموال الطائلة! ولكن رضي بتفريغ نفسه للدَّعوة إلى الله تعالى ونصرة الحقِّ الذي يدين الله به.

هذا آخرُ ما أردته، وأعيذكم من الفجور في الخصومة فإنَّها سمةُ المنافقين وعلامتهم، والحقُّ لن يطمس نوره بهذه الأفاعيل، بل لن يزداد إلا توهُّجا وتوقُّدا، ولن يزيدَ الله -إن الله شاء- أبا معاذ إلا رفعةً، فلا يمكَّن الرَّجل حتى يبتلى.


التعديل الأخير تم بواسطة فتحي إدريس ; 08 Jun 2019 الساعة 06:03 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08 Jun 2019, 02:38 PM
أبو سّلاف بلال التّمزريتي أبو سّلاف بلال التّمزريتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 47
افتراضي

جزاك الله خيرا أخانا فتحي عن هذا الدفاع خيرا ذبّ الله عن وجهك النار، وكذلك قد نال بعض الناس المفاليس من رجال وعلماء في تاريخ هذه الأمة الحافل لتشويه صورهم، وتزيهد الناس فيما عندهم من علم، وليس لذلك مسوغ إلاّ الحسد،وهذا يذكرنا ببيتين كثيرا ما كان الشيخ الألباني ينشدهما:
حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه الكلّ أعداء له وخصوم
كضرائر احسناء قلن لوجهها: حسدا وبغيا إنّه لدميم
وليذكروا كما كان من العلماء الجهابذ قديما وحديثا ومن طلبة العلم المبرزين من امتهن مهنة يكسب بها قوت يومه، ويكفي نفسه شرّ سؤال الخلق، فمنهم: الفراء، والزجاج، والدّهان، والخبّاز، والحمال، والجزار، وغيرها من المهن شريفها ووضيعها، فلما لم يجدوا في الشيخ محمد ما يسكتونه به، ويصددونه به عن قول الحق، والوقوف في وجه الظلم سبيلا إلاّ كيل التهم، ولقد سآني تعليق في بدايات الفتنة لأحدهم -هداه الله- معلقا عليه في التوتير قائلا: روح اتزوج كالرجال، فهلا أنكر هذا الغمر عن علماء عظماء ماتوا أعازب أمثال: النووي، وابن تيمية وغيرهم. اللهم اهد ضالنا، ووفقنا لقول الحق والعمل به
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08 Jun 2019, 04:26 PM
عبد الله طلحي عبد الله طلحي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 57
افتراضي

ذبّ الله عن عرضك أخي فتحي وجزاك الله خيرا، و كما قلت ركام الأباطيل لن يطفئ نور الحق، و هي منقبة في حق المرابط لو كانوا يعقلون،
قال الله تبارك و تعالى: «وَمَن يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا»
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08 Jun 2019, 04:43 PM
فاتح عبدو هزيل فاتح عبدو هزيل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 70
افتراضي

ذب الله عن عرضك أخي الكريم
جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08 Jun 2019, 05:25 PM
أبو محمد وليد حميدة أبو محمد وليد حميدة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 73
افتراضي

‏جزاك الله خيرا أخي فتحي
أثلجت صدري
المفرقة سلكوا سبيل الإبتعاد عن منهج السلف الصالح
نسأل الله أن يهدي المخدوعين وينتقم من الظالمين
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08 Jun 2019, 06:05 PM
محسن أبو محصن بن جمال العروم محسن أبو محصن بن جمال العروم غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
المشاركات: 36
افتراضي

الله أكبر جزاك الله خيرا ونفع بك وجعل ما تكتبه دفاعا عن اخوانك ومشايخك في ميزان حسناتك عملا بحديث :(من ذب عن عرض أخيه ذب الله عن وجهه النار يوم القيامة))
فهؤلاء مساكين مفلسون همهم الانتقاص والازدراء وقد رأيت بعضهم يقول عن عرفات المحمدي أنه كان يبيع القات والدخان وووو
وذلك لما فضح محمد الإمام الإخواني وعراه
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08 Jun 2019, 06:08 PM
أبو معاذ صالح الجزائري أبو معاذ صالح الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2018
الدولة: مدينة بشار الجزائر
المشاركات: 26
افتراضي

طعنهم في المرابط راجع إلى إفلاس القوم لا أدلة و لا ردود علمية يواجهون بها كتاباته التي اخرستم هم و شيوخهم.. ، راحوا ينقبون من هنا و هناك ليعثروا على ادنى شيء دفعا عن مشايخهم و قاعدتهم الخسيسة "اعتقد ثم استدل "،
لو كانوا فحولا لردوا على مقالاته و كتاباته إذا سلمنا أن ما يكتبه باطلا و حاشاه !! بدلا من أن ينظروا في مستواه و ماذا يبيع و ماذا يشتري ،و الحق يُقبل من أي كان "صدق و هو كذوب " بارك الله فيك أخي على هذه النصرة لأخينا محمد نسأل الله أن يثبتنا و إياه على نصرة الحق حتى نلقاه.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08 Jun 2019, 06:29 PM
جمال بوعون جمال بوعون غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 39
افتراضي

جزاك الله خيرا الأخ فتحي على ما كتبتَ في الذب عن أخينا أبي معاذ، وهذا من حق الأخ على أخيه، وقد أجدتَّ وأفدتَّ.
هذا وقد كنتُ كتبت كلمةً في هذا الموضوع بالذات نشرتها بين إخواني في (الروضة) رأيتُ أن أضيفها هنا عسى أن أكون مشاركا في الخير مع إخواني، قلت في هذه الكلمة:
إن من المخلفات السيئة التي خلفتها الفتنُ الواقعةُ و البلايا التي أسفرت عنها الفُرقةُ الحاصلةُ: أن يُعَيّرَ الرّجلُ بالعمل لكسب رزقه، فقد رأيت أحد الأغمار لمّا أعيتْه الحُجج ولم يجِد سبيلا إلاّ اللّجج، علّق على تغريدة لأخينا أبي معاذ مرابط -حفظه الله ورعاه وسدد خطاه- قائلا : (أنصحك أن ترجع إلى بيع الكاوكاو) وهو تعييرٌ وتهكمٌ وسخرية لا تصدُر إلا من نفسٍ ظالمة جاهلة لا تعرف إلا ما أُشربت من هواها، و إلا فإن العقلاء -فضلاً عن أهل الديانة و العلم- يعلمون أن سعي الإنسان في كسب رزقه من طريق الحلال لصيانة نفسه و كفِّ يده وحفظ ماء وجهه هو عمل الشرفاء من الناس. لكن عند الأنذال من الناس الذين غَيّبتْ الفتنُ عقولهم وغيّرت الأهواءُ فِطرهم صار عملُ الشرفاء هذا مما يُعَيَّرُ به الإنسان.
وقد أعجبني جوابُ أخينا مرابط على هذا المُعيِّر المُعْوِر فهو على وجازته ألقمه حجرا بل حشا جوفه نارًا.
و من باب زيادة البيان أقول: إن سعي الإنسان في كسب رزقه هو سنةُ الأنبياء والمرسلين و دأبُ أتباعهم من الصالحين،
روى البخاري (2143) عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما بعث الله نبيا إلا رعى الغنم) فقال أصحابه: وأنت؟ فقال: (نعم كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة) .
وقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم أن يأكل الإنسان من عمل يده، روى البخاري (1966) عن المقدام رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ما أكل أحد طعاما قط خيرا من أن يأكل من عمل يده، وإن نبي الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده)*.
وكان الصحابة رضي الله عنهم أجمعين يتكسبون بالتجارة والزراعة و الصناعة و غيرها، ولا زال كذلك كثيرٌ من أهلِ العلم من التابعين و أتباعهم إلى يومنا هذا. وكان سفيان الثوري رحمه الله يسميه (عمل الأبطال) فقد روى أبو نعيم عن أبي الأحوص قال: قال لي سفيان الثوري: (عليك بعمل الأبطال: الكسب من الحلال، والإنفاق على العيال) (حلية الأولياء 6/ 381)
ومن قلَّبَ بصرَهُ في تراجم علماء الإسلام و رواة الحديث وجد أن كثيراً منهم كان صاحب حِرفة أو مهنة بل إن كثيراً منهم نُسِبَ إلى حرفته أو مهنته، حتى ألّفَ بعضهم في ذكر من نُسِبَ من العلماء إلى مهنة أو حرفة.
إن من شرف المسلم عموماً و السلفي خصوصا وبالأخص طالب العلم أن يعمل و يتكسب -ولا تعارض بين طلب العلم و طلب الرزق- لئلا يكون عالةً على غيره بل ربما بذلَ دينه في مقابل ما يُعطى، أخرج البيهقي في (شعب الإيمان ١١٨٣) عن علي بن عثام رحمه الله قال: (ما أحبَّ إلَيَّ أن يكون المسلم محترفاً فإن المسلم إذا احتاج أول ما يبذل دينه)، و روى أبو نعيم عن عبد الله بن محمد الباهلي قال: جاء رجل إلى سفيان الثوري فقال: يا أبا عبد الله، تمسك هذه الدنانير؟ فقال: أسكت، لولا هذه الدنانير لتمندل بنا هؤلاء الملوك. قال: وقال سفيان: من كان في يده من هذه شيء، فليصلحه، فإنه زمان من احتاج كان أول ما يبذله دينه.(حلية الأولياء 6/ 380).
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09 Jun 2019, 12:25 AM
صالح أيت أمقران صالح أيت أمقران غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
المشاركات: 14
افتراضي

قال الشيخ العلامة الخبير في علم الرجال ربيع حفظه الله :"هؤلاء لم يتربوا تربية سلفية"
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09 Jun 2019, 03:07 PM
موهوب زناتي موهوب زناتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 21
افتراضي

ذب الله عن وجك النار يوم القيامة
ثبت الله الشيخ محمد مرابط على الحق حتى يلقاه سبحانه وجعله غصة في حلوقهم
قد أثلجت صدري أخي فتحي جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10 Jun 2019, 11:34 PM
كمال بن سعيد كمال بن سعيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 133
افتراضي

بوركت أخب ذبّ اللّه عن وجهك النّار فهم يعلمون جيدا ماذكرته ويعرفون أنهم على باطل ولكن رغم ذلك يستمرون في ظلمهم و الظلم ظلمات .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12 Jun 2019, 10:07 AM
محسن سلاطنية محسن سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 146
افتراضي

ذب الله عن وجهك النار أخي فتحي كما دافعت وبينت من مكانة الشيخ المرابط زاده الله من فضله ورفع قدره في الدارين.
وهؤلاء الطعّانون فيه الشانئون له المُعَيِّرون له - هداهم الله -قد أرادوا شيْنا فقالوا زيْنا، فقد عابوه بماهو منقبة له ومحمدة ولكنهم قوم ظالمون. نعوذ بالله من اللؤم والخيانة والظلم.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 13 Jun 2019, 10:30 AM
أبو همام القوناني أبو همام القوناني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 83
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي فتحي
وحفظ الله المرابط
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 18 Jun 2019, 10:39 PM
عمر عليان عمر عليان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 191
افتراضي

حفظ الله أخانا الكبير المرابط وجزاك الله خيرا أخي فتحي على ذبّك و نصرتك له.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 19 Jun 2019, 07:18 PM
كريم بنايرية كريم بنايرية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 41
افتراضي

يستغربون رد المرابط على شيوخهم بالأدلة ولا يستغربون رد غلمانهم على مشايخ الإصلاح بالكذب والتلبيس !!!
المرابط ماجاء بزيادات منكرة بل جاء بمتون صحيحة بأسانيد صحيحة كشفت كل الطرق الضعيفة والمنكرة .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013