منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 10 Dec 2017, 08:58 PM
عبد الباسط لهويمل عبد الباسط لهويمل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2017
الدولة: الجزائر
المشاركات: 96
افتراضي رسائل متفرقة ( فيسبوكية ) فيما جرى من الأمور

منشورات كنت قد كتبتها وأذعتها في الواجوه ( الفيس بوك ) ورأيت أن أنقلها للفضاء الأرحب ، وفي صرح العلم والأدب ومكارم الأخلاق ، منتدانا المبارك والله المستعان :
الرسالة الأولى :
الفِتنةُ قُرنت بِحدثاء الأسنان فزايلوهم تزايلكم الفِتن
الرسالة الثانية :
إن الحق أوجب أن يُتبع ، وإن خالف طبعك وعوائدك وهواك ، وإن كان في اتباعه مباعدة لك عن أهلك وولدك وأخلائك ، فإن كان قد اختلط عليك الأمر في مسألة ولم يزدك نصح الناصحين إلا إختلاطا ، فاستخر الله تعالى واستفتح في جوف الليل بالدعاء المأثور ، وناطق قلبك وانظر هل أنت تدافع عن الحق أم تدافع عن شىء يشبه الحق ولكنه ليس بحق إنما هو هوى تلبس بشىء من الهدى ؟
الرسالة الثالثة :
نقاط يستوجب التنبه لها من وحي ما حدث في الأيام الأخيرة :
1)) إياك وحب ّ الرياسة والشهرة واغرس نفسك في أرض الخمول واخلص القصد لله سبحانه وتعالى
2) لا تغتر بقربك من المشائخ فقد يكون ذلك من أسباب محنتك ، ولكن عليك بتقوى الله ولزوم غرز الأكابر
3) لا تعكف على حشد دعم العوام في مسألة باحثت فيها غيرك فخالفك ، ولكن ينبغي عليك أن تعرض المسألة على العلماء الفقهاء فهم أوعب علما وأعمق فقها وابصر بالعواقب منك
4) لا تقحم المشائخ في مشاكلك الخاصة ، وتفتح جبهات للنزاعات مع إخوانك وخصومك وتخوض فيما ليس لك خوضه ، فتقحم نفسك في مالا طاقة لك به ، وتدفع بعجلتك أن يُسبّ المشائخ ويثلبوا من قبل أهل الأهواء والضلال
5) إياك أن ترى نفسك قد بلغت درجة المشيخة والفتوى ، فإن ذلك مما أغرى بالقوم فاستهتروا من التصدر والتجرأ على بعض المسائل التي هي اكبر منهم ، وكن حلس مجالس العلماء واكثر استشارتهم
6) لا تربط هدايتك وضلالك بالأشخاص ولكن كن مبتغ للحق أينما كان فالزمه واتبعه وادعو إليه
الرسالة الرابعة :
إن الكلام شديدٌ لمن عاين خَطرَ الكَلمة وأثرها في نفس الفرد والأمّة .
كما أنّ الكلام والفتنُ ترُّقق بعضها بعضا ، وصوتُ المُرجفين طاغٍ ، والضوضاء تشتد قد لا يُسمع للعاقل ، وإذا أسمعَ فإنه لا يقرع فيطاع ، لإن عامة الناس تتبعُ الأهواء ( العاطفة) والأهواء قرينة بحدثاء الأسنان وسفهاء الأحلام ، فهم مُبعدون عن أولي النهى والحلم من أكابرهم وقد زهدوا فيهم .
فعليكم بأكابر علمائكم وتجنبوا حدثاء الأسنان في العلم والطلب ، وعليكم بالجماعة وإياكم والتفرد والشذوذ
الرسالة الخامسة :
المحن والفتن هي التي تميز بين أهل الرسوخ وأهل التذبذب
الرسالة السادسة :
الدعوة السلفية ليست رهينة استقامة شخص أو انتكاسته ، هذه دعوة حق وليست دعوة أشخاص
الرسالة السابعة :
كان أقوام يرددون علينا دائما :"عليكم بالكبار" فلما تكلم الكبار وجدناهم مع الأصاغر يدافعون عنهم ويناطحون
الرسالة الثامنة :
من مئنة الفقه ومظان الأدب أن يميّز بين طريقة أهل العلم والإيمان من الأكابر ، وأساليب العوامِ وأشباههم من المتمثلين بالعلم وطلبه ، وعندما يتكلم العالم يصبح حديث من دونه لغوا وعيّا .
تعليقة :
كُنتُ أحسبُ فيِ وقتٍ مضىَ أنَّ مَصدرَ البدعِ إِتباعُ الشُبهاتِ الدقيقةِ التيِ لا تتَبيّن إلا بإعمالِ النظرِ والغوصِ فيِ المعانيِ غير أنيّ بعد المُطالعةِ والتفحصِ والإعتبار ألفيتُ أن من مصادرهاَ الأصيلة حبُّ الدّنيا ، وحبّ الريّاسة ، والمنافسة فيها ، وطلبُ الجاه والذكرِ والشهرة والمال وغيرها من الشهوات ، ولعل نسبة مبتدعي الشهوات أكثر من نسبة مبتدعي الشبهات . فالشبهة خافية والشهوة طافية
من هذا التمهيد يمكنك أن تفهم لماذا ينتكس كثيرٌ من الناس بعد استقامة ، ويجرحون بعد تزكية وتعديل ، ويصرون على الباطل ويفرطون في الحق ، وبخاصة أولئك الذين ينتقلون من طورِ الفردانية والجهالة إلى طور الجماهيرية والشهرة فيتعسر عليهم أن يفرطوا فيما نالوه من المكانة والمنزلة فيسقطون تباعا ، ولعلك ههنا قد لاح لك كيف يتحول المرء من الضدّ إلى الضدّ (؟)


التعديل الأخير تم بواسطة عبد الباسط لهويمل ; 10 Dec 2017 الساعة 09:12 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10 Dec 2017, 09:32 PM
سفيان بن عثمان سفيان بن عثمان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: دلس حرسها الله.
المشاركات: 363
افتراضي

جزاكم الله خيرا.
الرسالة السابعة صدعوا بها رؤوسنا ولكن!
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013