منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 09 Jan 2020, 04:20 PM
أبو عبد الباري أحمد صغير أبو عبد الباري أحمد صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 184
افتراضي تعليقة على قصاصة...

تعليقة على قصاصة…
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و على آله وصحبه ومن والاه وبعد:
فلا يزال غريب الأطوار جمعة -حتى لا نقول عنه شيئا آخر- يتقلّب في غرائبه يمنة ويسرة؛ يوغل في العجائب ليضحك عليه عقلاء الأمة، وقد أزّني انتشار سفاسفه المُغرقة في العجب، وتكاثر أوابده المُذهِبة في الرّعب، إلى هذا التعليق اليسير، ضاربا بسهم في رباط السلفيين المجاهدين لتبيين زيف هذا الرّجل البهرج؛ الذي حمل على عاتقه مشروع تفريق السلفيين، وقطع رحم السنّة بينهم، حتى تنكّر القريب للقريب، والصغير للكبير والجاهل للعالم، فجذل لهذه الحال أعداء الملّة، وأرباب البدعة، كيف لا وقد أكلوها هنيئة مريئة من يد حماتها المزعومين! فإنا لله وإنا إليه راجعون.
لقد صح عند المنصفين أن صنائع جمعة في هذه الفتنة بعيدة عن هدي العلم وأهله، بل لا تكاد تجد في الغالب طالب علم فضلا عن عالم يفعل أفاعيله؛ صنائع كان إيقاعها من جانبه أبعد من العيّوق، و شاء اللّه أن يكشف معدن الرجل ويظهر مكنونه ولله في ذلك الحكمة البالغة.
وبعيدا عن جمعة فإن أتباعه لم ينزلوا عن منزلته إغرابا وتهويلا في هذه الفتنة، مدحا له ولصاحبيه، وذما لمخالفيهم بأقذع الأوصاف تنكيلا بالسلفية وأهلها وإطفاء لنار الحقد التي نفثها جمعة فيهم، فجمعة قد طالته أيادي النقد البيضاء، فأردته قتيلا وهو حيّ، و كان كلما خنق بحبل الحق جاءه الأتباع، و نفخوا في روعه فانتعش بطرا !
قال ((السائل: شيخنا البرّ الأمين يشهد الله اننا نحبكم في الله ونحسن بكم الظن…))
نفث باطل ورقية زور!
بعض أتباعه كأنه مضروب على عقله، بل كأن بعضهم قد تبرّع بعقله إلى سيّده، ليدير دفته ويميل كفته كما يشاء البرّ الأمين!
هل استحضر هذا المادح تلك المعاني التي يزوّرها في كتابته، فالبرّ هو الصادق التقيّ، وقد عرفنا صدق جمعة في هذه الفتنة وتقواه!
لقد بلغت كذباته الآفاق، و وقف العقلاء على كثير منها، ويكفيني هنا واحدة مخزية-وكل الكذب مخزٍ- وهي حلِفه أمام الشيخ ربيع كذبا أنه ما أمر بحرق كتب تدافع عن الصحابة، وقبيحته مدونة موثقة في قصاصاته الواتسابية!
والأمين هو صاحب الأمانة القائم بها، وأعظم الأمانات أمانة الدين، فقد أضاعها جمعة بلا خوف ولا ورع، وغشّ الأمة في أعزّ مقدساتها دينها العظيم بتحقيق كتب أهل البدع وإشاعتها بين المسلمين، واحتواء الضعفاء والمجروحين كأسامة عطايا، ورميه بالباطل لتشويه الصالحين المصلحين، وحصر هذا هنا يعسر، فالله المستعان وحده.
ثم إن جمعة لم يكلّف نفسه عناء تنبيه السائل إلى ترك هذا المدح، والإطراء الزائد الزائف، فهذا صنيع أهل الورع والتقوى والعلم، ولكن الحبر ضرب عليه بسور الصمت و سقف الرضا!
((قال جمعة: لا يحتاج ولا يستحق التعقيب. ))
لقد خدمكم الدكتور فركوس بالتهميش كثيرا يا جمعة، فصار ملاذا للجبناء، ثم أخبرني هل توسعتم فيه كل هذا الحد حتى مس رفقاءكم، ومن يصطفون معكم في طابور التفريق؟!
ألا تملكون الرحمة في قلوبكم؟ فكلّ من خالفكم وألزمكم بباطلكم، وإن كان ممن يحفظ جناب الريحانة هرعتم إلى استبعاده، وتأليب الأتباع عليه فيا لله العجب من هذه النفوس!
قال:(ووددت لو سجل المجلس وسمعه الإخوة )
يا جمعة لمّا أمنت جانب أتباعك، وعلمت من الحمقى أنّهم يصدقونك، فأطلق نيرانك كما تشاء، وإلا فإن العقلاء بالاتفاق يعلمون هروبك من التسجيل، وخوفك من التوثيق، فقد فضحتك شواهده مرات وكرات فاستح يا رجل.
ثم لو سلمنا لك صدق نيتك في التسجيل لأنك ترى أنه سيخدمك في هذه الواقعة، فحالك كما قالوا:

وعاجز الرأي مضياع لفرصته
حتى إذا فات أمر عاتب القدرا

فما أعجز رأيك وأقحط حكمتك فالله يعاملك بما تستحق.
قال جمعة:(حتى يقفوا حقيقة على مستوى الرجل العلمي والأدبي)
سنة جمعة في انتقاص مخالفيه ماضية، لا يوقفها ولاء ولا عداء؛ زهو واغترار بالعلم وليت الوصف انطبق!ففلان جاهل بالأصول وفلان متشبع بما لم يعط، و آخر بليد، وجمعة هو العلامة الذي حاز المعقول والمنقول، حتى دفعته قوته العلمية إلى إخراج كتب المبتدعة، وانتشالها من الضياع، والاعتناء بضبطها حماية للدين، ونشرا لسنة سيّد المرسلين!
يا جمعة قد أطال الله الستر عليك، وأظهر حلمه الواسع فيك، ووصلت رسائل المظلومين المقهورين إليك، فاتق الله واعتبر، ولا تجعل نفسك الضعيفة عبرة لغيرك، وأصلح ما أفسدته أعانك الله على نفسك، فعند الصباح يحمد القوم السّرى والله يتولانا بحفظه.

والحمد لله رب العالمين.
كتبه أحمد صغير.

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	FB_IMG_1578470385967.jpg‏
المشاهدات:	165
الحجـــم:	51.8 كيلوبايت
الرقم:	7688  
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09 Jan 2020, 04:30 PM
أبو أنس حباك عبد الرحمن أبو أنس حباك عبد الرحمن غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركات: 115
افتراضي

ماشاء الله؛ قلم رشيقٌ وحجج دامغة، اجتمعت لديك صولة الحق وجزالة الأسلوب أخي أحمد.

فبمثل هذه الكتابات يفخر السلفيون، ولا عزاء لأهل التهميش الظانين انتصارهم وظهورهم على خصومهم بنشر مجالس شيوخهم
فوضوح الطرح وقوة الحجة هو لعمري الانتصار والظهور ، أما الغمغمة والهروب إلى الأمام والاستناد إلى الوقت فهو الجبن والخور لاشيء آخر.

نفع الله بك وبمقالك أخي العزيز، نتشوف إلى مزيدٍ من كتاباتكم.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09 Jan 2020, 04:50 PM
يوسف شعيبي يوسف شعيبي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2017
المشاركات: 104
افتراضي

أحسنت أخي أبا عبد الباري!
قصة جمعة والأتباع قصَّة مؤلمة جدًّا...!!
ماذا يبغي هؤلاء الأتباع من رجل لم يصدق الحديث بين يدي العلماء، ولم يوفَّق لقول الحقِّ عند الابتلاء، ولم يأل طعنًا في كلِّ من لم ينقد لطريقته الهوجاء ولو كان من المقرَّبين بالولاء؟!!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09 Jan 2020, 04:52 PM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 590
افتراضي

رائعة رائقة سدد الله رميك أخي أحمد!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09 Jan 2020, 05:20 PM
أبو حذيفة عبد الحكيم حفناوي أبو حذيفة عبد الحكيم حفناوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
المشاركات: 193
افتراضي

ماشاء الله.
جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09 Jan 2020, 06:35 PM
أبو عبد الباري أحمد صغير أبو عبد الباري أحمد صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 184
افتراضي

جزاكم الله خيرا إخواني الفضلاء النجباء أبا أنس ويوسف ومهديا وأبا حذيفة وشكر الله لكم تشجيعكم وجعله في ميزان حسناتكم.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09 Jan 2020, 09:01 PM
أبو دانيال طاهر لاكر أبو دانيال طاهر لاكر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 105
افتراضي

رد طيب جزاك الله خيرا. وزادك توفيقا وسدادا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09 Jan 2020, 09:18 PM
منصور بوشايب منصور بوشايب غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 81
افتراضي

تعليق رائع ،جزاك الله خيرا أخي أحمد
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11 Jan 2020, 01:15 PM
أبو عبد الباري أحمد صغير أبو عبد الباري أحمد صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 184
افتراضي

شكر الله لكما تشجيعكما أخوي الفاضلين منصورا وطاهرا وبارك فيكما على مروركما الطيّب العطر.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12 Jan 2020, 10:49 AM
محسن سلاطنية محسن سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 263
افتراضي

لله درك وعلى الله أجرك أبا عبد الباري ، اللهم زد وبارك تعليق ماتع بأسلوب رائق وعبارة جزلة ميزتها الوضوح وعنوانها النصح. فجزاك الله خيرا.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 15 Jan 2020, 01:26 PM
محمد أمين سلاطنية محمد أمين سلاطنية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2019
المشاركات: 52
افتراضي

متولي كبر الفتنة ماكر مخادع متلاعب يعيش في مستنقع هواه أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يريحنا منه

بوركت يمينك أخي الكريم أحمد فقد أحسنت التعليق.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 18 Jan 2020, 11:14 AM
أبو عبد الباري أحمد صغير أبو عبد الباري أحمد صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 184
افتراضي

آمين وإياك أخي محمد أمين رفع الله قدرك.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013