منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06 Dec 2019, 07:58 PM
فتحي إدريس فتحي إدريس غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 48
افتراضي [متجدِّد] نقد طبعة دار طيبة "الإصدار الثاني" لتفسير ابن كثير -رحمه الله- بتحقيق سامي السلامة [الحلقة 1-2]

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.
أما بعد:
فقد اشتهر أنَّ طبعة دار طيبة لتفسير ابن كثير -رحمه الله- بتحقيق سامي بن محمد السلامة طبعة جيِّدة لا سيما بعد صدور الإصدار الثَّاني، والوقوف على ما ذكره المحقِّق من أنَّه حقَّقها على عشر نسخ خطية ومرت على عمله سِنون شديدة، وأنَّه بعد صدور طبعته الأولى وفيها أخطاء كثيرة تم إصداره ثانيا وتفادى فيه الأخطاء، وأعاد مقابلة النَّصِّ بالنُّسخ الخطية ومكث في ذلك سنتين.
ولا شكَّ أن المتوقَّع من هذا العمل والجهد إن لم يكن ممتازا أن يكون مقاربا، وأن لا يقع فيه أخطاء ظاهرة في مواضع كثيرة متقاربة لا تحتاج في أكثرها إلى الرجوع إلى المخطوطة لظهور التحريف واختلال المعنى.
ومن نعم الله عزَّ وجلَّ أن هيَّأ مجلسا لمدارسة هذا الكتاب العظيم مع ثُلَّة من إخواني ومنهم من يتابع في نسخة طبعة أولاد الشيخ وطبعة دار ابن الجوزي وهما طبعتان جيدتان بل هما أفضل الطبعات فيما أعلم وأحسنهما طبعة ابن الجوزي، وهذا ما سهَّل الوقوف على الأخطاء؛ وأثناء القراءة دُهشت من كثرة الأخطاء والتَّحريف الموجود في طبعة دار طيبة حتى أنَّه أحيانا لا يظهر المعنى أصلا من العبارة بحيث لا تمت إلى لعربية بصلة مع أنَّ النص قد يكون حديثًا نبويا مصادره موجودة متوفرة بحمد الله.
وفيه بعض المقالات سبقت إلى التنبيه على بعض الأخطاء ولكن لم أجد فيما وقفت عليه من تتبعها بدقة واستوفاها، فلهذا أردت أن أعرضها مع إتباعها بالصَّواب فيما يظهر مقارنا بين ما ورد في طبعتي أولاد الشيخ ودار ابن الجوزي، ولم أرجع إلى المخطوط لأن المحقق نفسه لم يقف عليه بل ذكر أنه اعتمد على طبعة دار الشعب التي اعتمدت على المخطوط وهي نسخة أزهرية، ولأنَّ مقارنتها بالمخطوط يأخذ جهدًا ووقتا والمقصود هو إثارة الموضوع ولفت الانتباه إلى هذا الأمر، ولا شكَّ أن من الأخطاء ما كان بسبب التصفيف ومع ذلك فالمحقق مطالب بمراجعة الكتاب والنظر فيه.
وقد ذكر المحقق في منهجه في التحقيق أنه اعتنى بضبط النص وكتابته كتابة تسهل على القارئ الفهم واعتنى بعلامات الترقيم، كما أنَّه ضبط ما يشكل والأسماء والكنى والأنساب التي تحتاج إلى ضبط، وشرح الغريب، ولم أقصد تتبع كل هذه الأشياء وإذا عرضت فأشير إليها أحيانا، ليصححها من كان يملك هذه النُّسخة ولتعلم قيمة الطبعة من بين طبعات الكتاب.
والموضوع مفتوح لمشايخنا وإخواننا لمن وقف على ما يتعلق بهذه الطبعة حتى تتم الاستفادة، والله الموفق وهو الهادي المعين.

الحلقة الأولى: [المجلد 1 من ص 5 إلى ص 35]


الموضع الأول: (1/ 17):



- وضبط النص بعلامات الترقيم على هذا النحو لا يكاد القارئ يهتدي فيه إلى معنى، والصواب أن يقال: «قال ابن عباس: "المهيمن": الأمين، القرآن أمين على كلِّ كتاب قبله».
ثم: «حدثنا...»


الموضع الثاني: (1/ 18):


- والصواب: عن إبراهيم عن علقمة، وهو كذلك في "الفضائل"(367) لابن سلَّام، وله نظائر في كتابه عن بن، ومنها الموضع التالي.


الموضع الثالث: (1/ 18-19):




- والصواب: عن معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة، وهو كذلك في "الفضائل"(365) لابن سلام.


الموضع الرابع: (1/ 20):



- والصواب: (من البَشَرِ به) وهو كذلك في طبعة أولاد الشَّيخ (1/ 26)، وابن الجوزي (1/ 24).


الموضع الخامس: (1/ 25):



- والظاهر أنَّ قوله (يعني يوم اليمامة) مقحمة، وقد وردت في طبعة أولاد الشيخ (1/ 34)، ولم ترد في طبعة ابن الجوزي (1/ 31).
- والصواب في قوله: (وأصحابه ومن بني حنيفة) (وأصحابه من بني حنيفة...).
- وأما قوله: (يا خالد، يقولون: ميزنا...) فقد سقط: (يا خالد [أخلصنا] يقولون: ميزنا)، وهكذا جاءت في طبعة دار ابن الجوزي (1/ 31)، وأما في طبعة أولاد الشيخ (1/ 34) فهي كما في طبعة طيبة.


الموضع السادس: (1/ 27):



- والصواب: (قال أبو نصر إسماعيل...).


المواضع السابع: (1/ 27):



- الظاهر فيه سقط (أخذها عمر بعده [فكانت عنده] محروسة) وهكذا في طبعة أولاد الشيخ (1/ 37) وابن الجوزي (1/ 34).


الموضع الثامن: (1/ 29):



- تكرر (بن سعيد بن العاص).
- (أيكتبونه بالتاء أو بالهاء) وهو كذلك في طبعة أولاد الشيخ (1/ 39)، وابن الجوزي (1/ 36) وهو ظاهر من المعنى.


الموضع التاسع: (1/ 29):



والظاهر أن هذا تكرار لا حاجة إليه، ولم يرد في طبعة ابن الجوزي (1/ 37).


الموضع العاشر: (1/ 31):



هذا في الإصدار الأول، وفي الإصدار الثاني:




- وهذا من العجائب أن يغيَّر من الصواب إلى الخطأ من (حميد) إلى (خمير).


الموضع الحادي عشر: (1/ 32):



- والصواب (ما كان معه من كتاب الله [شيء] لما جاء به) وهو كذلك في طبعة أولاد الشيخ (1/ 43)، وابن الجوزي (1/ 42)، و"المصاحف"(100) لابن أبي داود.
- وأما (أمله) فالصواب: ([وهو] أملاه عليك) وهو كذلك في المصادر السابقة.

الموضع الثاني عشر: (1/ 34):



- والصواب: (فمد يده وقال: والله) والظاهر أنه حصل له انتقال بصر.


الموضع الثالث عشر: (1/ 34):



- والصواب: (أن بشر بن عبد الملك [أخا] أكيد دومة) وهي كذلك في طبعة أولاد الشيخ (1/ 46) وابن الجوزي (1/ 45).


الموضع الرابع عشر: (1/ 35):



- والصواب: (أبو علي [بن] مقلة الوزير) وهو كذلك في المصادر السابقة.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11 Dec 2019, 03:18 PM
أبو أنس حباك عبد الرحمن أبو أنس حباك عبد الرحمن غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركات: 117
افتراضي

عملٌ متقنٌ وتتبعٌ دقيقٌ، نفع الله بك أخي الحبيب.
أرجو أن تواصل هذه السلسلة الطيبة، فهي خدمةٌ لكتاب عظيمٍ مهمٍ...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13 Dec 2019, 11:03 AM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 591
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي فتحي على الجهد المبذول في خدمة العلم وكتبه.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16 Dec 2019, 02:54 PM
أبو البراء خالد أبو البراء خالد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 58
افتراضي

بارك الله فيك أبا حذيفة وجزاك خيرا.
واصل وصلك الله بحبل السداد والعون.
وقد أحسنتم ووُفِّقم في اختيار هذا التفسير الجليل لمدارسته. هنيئًا لكم العلم.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10 Jan 2020, 12:03 AM
وليد ساسان وليد ساسان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 73
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي فتحي وجميع الإخوة في المجلس، وفق الله الجميع لمزيد من فضله.
هكذا فليكن النظر وهكذا فليكن البحث والتدقيق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12 Jan 2020, 09:58 AM
أبو عبد الباري أحمد صغير أبو عبد الباري أحمد صغير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 188
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي فتحي على هذا النقد السلس الكاشف لما التبس، وهذا السفر العظيم جدير بالعناية وفقكم الله وسددكم.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13 Jan 2020, 09:03 PM
فتحي إدريس فتحي إدريس غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 48
افتراضي

وجزاكم الله خيرًا إخواني الكرام (عبد الرحمن، مهدي، وليد، أحمد) وبارك فيكم شيخنا أبا البراء؛ سررت بمروركم جميعًا وتعليقاتكم.


الحلقة الثَّانية [المجلد الأوَّل من ص 36 إلى ص 46]

الموضع الأول: (1/ 36):

- والصواب: (فأتينا) وهو كذلك في طبعة أولاد الشيخ (1/ 48)، وابن الجوزي (1/ 47).

الموضع الثاني: الصَّفحة نفسها

- والصواب: (ففضت) وهو كذلك في طبعة أولاد الشيخ (1/ 49)، وابن الجوزي (1/ 48).

الموضع الثالث: (1/ 37):

- والصواب: (أضاة) وهو كذلك في طبعة أولاد الشَّيخ (1/ 50)، وعند ابن الجوزي (1/ 50) بالكسر (إضاة).

الموضع الرابع: (1/ 38):


- والصواب: (قل) كما هو واضحٌ من السياق، ومما ورد بعد (قل على ثلاثة أحرف) وهو كذلك في المصادر السابقة.

الموضع الخامس: الصفحة نفسها

- والصواب: (كتابًا) والخطأ لحنٌ بيِّن.

الموضع السادس: (1/ 39):

- والصواب: (الوليد) وهو كذلك في طبعة أولاد الشيخ (1/ 53)، وابن الجوزي (1/ 54).

الموضع السابع: (1/ 40):

- والصواب: (تلقَّاها) وهو خطأ ظاهر.

الموضع الثامن: (1/ 43):

- والصواب: (إذ) وهو واضح من السِّياق، وهو كذلك في طبعة أولاد الشيح (1/ 58)، وابن الجوزي (60).
- والصواب: (فيكون) وهو خطأ ظاهرٌ، وقد كان صوابًا في الطَّبعة السَّابقة!

الموضع التاسع: الصفحة نفسها


- والصواب: (بالأحرف)، (ولمن).
- وأمَّا (ونظر) فقد جاءت بالرفع في طبعة أولاد الشيخ كذلك (1/ 59)، وبالنصب في طبعة ابن الجوزي (1/ 61)، و"تفسير الطبري"(1/ 64) وهو الصَّواب.
فهذه صفحةٌ واحدةٌ اشتملت على خمسة أخطاء، وأول التي تليها:

الموضع العاشر: (1/ 44):

- والصواب: (فمن)، (بمعزل) وهي أخطاء ظاهرة، وهو كذلك في المصادر السابقة.

الموضع الحادي عشر: الصفحة نفسها

- والصواب: (فتصبرت) وقد جاءت على الخطأ في طبعة أولاد الشيخ كذلك (1/ 59)، وفي ابن الجوزي صوابا (1/ 62) وهو كذلك في "صحيح البخاري".

الموضع الثاني عشر: الصفحة نفسها

- والصَّواب: (المراد)!!!

الموضع الثالث عشر: (1/ 45)

- والصواب: (أبو عمر)! (وتيسُّر)، وهو واضح، وهو كذلك في طبعة أولاد الشَّيخ (1/ 61)، وابن الجوزي (1/ 64).

الموضع الرابع عشر: الصفحة نفسها

- والصواب: (يتعاطوا)، (للأئمة) وهي أخطاء ظاهرة.

الموضع الخامس عشر: (1/ 46)


- والصواب: (كتحقيق) وهو كذلك في طبعة أولاد الشيخ (1/ 62)، وابن الجوزي (1/ 64).

الموضع السادس عشر: الصفحة نفسها


- وهنا سقطٌ في موضعين:
- ففي الموضع الأول: عند قوله: أو باختلاف الكلمة [واختلاف المعنى، مثل: (وطلح منضود)[الواقعة: 29]، (وطلع منضود) أو ...].
- وفي الموضع الثاني كلمة (رحيم) من الآية.
- وهو كذلك في طبعة أولاد الشَّيخ (1/ 62)، وابن الجوزي (1/ 65)، وهذا النصُّ تامًّا لتوضيح محلِّ السَّقط.


- وهذا لونٌ آخر زائدٌ عن الأخطاء الكثيرة الظاهرة والتحريف، وهو السَّقط.

فكلُّ هذا في عشر صفحات!

التعديل الأخير تم بواسطة فتحي إدريس ; 13 Jan 2020 الساعة 09:12 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013