منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 25 Mar 2013, 07:11 PM
أبوأمامه محمد يانس أبوأمامه محمد يانس غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 372
افتراضي سروري كان عابدا فلما عرف السلفية ترك العبادة لما؟ يجيب [الشيخ محمد بن هادي ] حفظه الله

بسم الله الرحمان الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه أما بعد :

هذا ردُ مِن فضيلةِ الشيخ العلامة أبَا أنسٍ محمدَ بنَ هادي المدخلي حفظه الله على أحدهم حيث أرسل هذا الأخير رسالةً عبرَ الجوال لفضيلة الشيخ .

قَالَ الشيخ محمد حفظه الله :

وقد جاءتني قبل ليال ثلاث تقريبًا ، رسالة عن طريق الجوال ، يقولُ صاحبها : أنا حينما كنت سروري كنت عندي عبادة وعندي قيام في الليل وأصوم وعندي خشوع ، وأبكي ، ولكنْ لماّ ذهبت للسلفيين وعاشرتهم ، ضعف عندي ذلك بلْ يقول: ـــ عن نفسه ـــ إنّه انتكس ، طبعًا المعروف والمقصود من هذه الرسالة أنا سأقرؤها عليكم حتى تروا أنّ التلبيس باقٍ وحزبُ إبليس باقٍ ـــ نسألُ الله العافية والسلامة ـــ سأقرؤها عليكم حتى يعلمَ مَنْ ينتهي إليه مثل حديثنا هذا ، يقول : يا شيخ أنا حينما كُنْتُ سروريًا محترقًا ، طبعًا كتب سروري محترقٌ ـــ ما يضرّ هذا ــــ نقرؤه كما " قبل أربع سنوات كنتُ عابدًا زاهدًا صوامًا قوامًا ، كثير الذكر والتلاوة ، أبكي من خشية الله وكنتُ أُلقب بــ "إبراهيم بن أدهم" لزهده ، ــ تمام ــ أقرؤها عليكم كما هو ثم لمّا اهتديت للسلفية وأتيت للمدينة لإكمال التحصيل ، رأيت أحوالي تغيرت رأسًا على عقل يعني على عقب ــ أخطأ بالإملاء ـــ خصوصًا بعد اختلاطي بالسلفيين لم أرى التعبد والتذكير عليهم ، فقسي قلبي ،وجمدت عيني ،وأصبحتُ أفعل بعض المعاصي ،كالغيبة وغيرها ، هذا المقصود هذا المقصود الغيبة لأهل الأهواء والبدع ، هو الذي أحرق قلوبهم من أهل السُنة ،((قُلْ مُوتُواْبِغَيْظِكُمْ))، ولا أستطيع غض بصري ، وأشياء في الخلوة يندى لها الجبين مما يستحي أن يقال:" هذا حال طلابك يابن هادي" !!!.
أنا دعوته إلى هذا انظروا أنا دعوته إلى هذا، أنا أدعوه إلى ما ؟ ، إلى هذا الذي سمعتم ، فإذا كنت أنت زغت فالله ـــ جلّ وعلا ـــ يقول :((فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ))، والقلوبُ يا ولدي بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف شاء ، فلهذا كان النبي ــ صلى الله عليه وسلم يقول : (( يَا مُقَلِّب الْقُلُوب)) فأنتم انظروا إلى هذا ، يعني كأننا نعلم طلابنا الفسق والفجور ، إجرام ليس بعده إجرام ، إذا فعل الإنسان شيئًا ، فليستتر بستر الله ، أما أن يتبجح به ، ولو كان غير هذا لسترنا عليه ، لكنْ أنْ ينسبَ هذا إلى المنهج السلفي ، هذا لا يجوز نسبته إلى دين الإسلام ، فكيف بطريقة رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ـــ التي هي الطريقة الصحيحة. هذا زائغٌ هو في نفسه ، سأذكر له ــ بَس ـــ مثالًا واحدًا، لن استطردَ معه ، وإنما ذكرته لبيان محاربة أهل الباطل لأهل السُنّة ، النبي ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ ((لما جيء إليه بالرجل قد شرب الخمر عدة مرات في "البخاري" فجلده ، فلعنه عمر ــ رضي الله عنه ـــ ، قال :لا تلعنه ،إنّه يحبُ الله ورسوله ))، وقال عن الخوارج إيش ؟ يقول لأصحابه ــ رضي الله عنهم ــ : ((يَحْقِرُ أَحَدُكُمْ صَلاتَهُ مَعَ صَلاتِهِمْ وقراءته عند قراءتهم ))، انظر انظر قراءة الصحابة ليست بشيء وقد جاء هذا أيضًا في بعض الروايات " ليست قراءتكم إلى قراءتهم بشيء ، يعني قراءتكم قليلة وقراءتهم كثيرة للقرآن ، لكنْ قال عنهم إيش ؟(( يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمْيَةِ ، شرُ قتلى تحت أديم السماء ،طوبى لمن قتلهم أو قتلوه ،خيرُ قتيلٍ مَن قتلوه لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد )) ، انظروا إذا كان عبادة الصحابة ليست إلى عبادة هولاء بشيء إذا قارنوها ، فهل العبرة بكثرة العمل أم أنّها

بصحة العمل ؟ بصحة العمل، والدليل : (( لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا))،(( تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ.)) فما قال :ليبلوكم أيكم أكثرُ وإنما قال: أحسنُ عملًا ، قيل للفضيل :ما أحسن عملًا يا أبا علي؟ قال : "أخلصه وأصوبه " إنّ العمل إذا كان خالصًا ولم يكنْ صوابًا لم يقبلْ ، وإذا كان صوابًا ولم يكنْ خالصًا لم يقبلْ ، حتى يكونَ خالصًا صوابًا ، ويقول الله جلّ وعلا : ((وجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ * عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ * تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً * تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ * لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ * لَا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِنْ جُوعٍ * وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاعِمَةٌ * لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ * فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ )) الآيات .فهنا أخبر عن هذه الوجوه الخاشعة الذليلة العاملة الناصبة بأنها تصلى نارًا حامية . وهولاء الخوارج جاءهم ابن عباس ـــ رضي الله تعالى عنهما ـــ لما جاء لمناظرتهم ، فانقسموا فريقين ، قالوا :قد جاءكم هذا ابن عباس وإنّه من قريش وقد قال الله: فيهم ((بل هم قوم خصمون)) فلا تجادلوهم ، انقسموا فريقين أناس قالوا: ما نجادلهم وأناس قالوا : لا نسمع منه لئن قال حقًا والله لنقبلنّ منه فالذين قالوا هذا وسمعوا منه فلجهم ـــ رضي الله عنه ـــ بالحجة فكتب اللهُ لهم الخير وعادوا ، والذين أدبروا ـــ نسأل الهو العافية والسلامة ـــ سبق لهم من الله ما سبق ، قاتلهم أمير المؤمنين علي ـــ رضي الله عنه ـــ وهو الذي بشره رسول الله ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ بهذا، فقال :إنّ منكم يقول لأصحابه : (( من يقاتل على تأويل على هذا القرآن كما قاتلتُ على تنزيله ، فإشرأب القوم ، فقال النبيّ ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ : ليس ذلك إليكم ، إنما ذلك إلى خاصف النعل)) ، وكان ذلك هو علي ــــ رضي الله عنه ــــ فقد انقطعت نعله وكان يخصفها بيده ، فتحققت نبوءة النبي ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ فيه .


المادة مسموعة :https://www.box.com/s/b9feji3r4tmfws8nxwrq


التعديل الأخير تم بواسطة أبوأمامه محمد يانس ; 25 Mar 2013 الساعة 07:13 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25 Mar 2013, 07:58 PM
أبو يعلى سالم بايزيد أبو يعلى سالم بايزيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: بئر العاتر تبسة الجزائر
المشاركات: 23
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله عنا كل خير هذه شبهة وهي عند الكثيرين والشيخ أجاد وأفاد فاللهم احفظ علماءنا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25 Mar 2013, 09:25 PM
أبو قتادة موسى التيارتي أبو قتادة موسى التيارتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 73
افتراضي

حفظ الله الشيخ وزاده الله علما وعملا
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, محمدالمدخلي, ردشبهةسرورية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013