منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 17 Feb 2019, 10:09 AM
أبو كنان بلحسن علي أبو كنان بلحسن علي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
الدولة: تلمسان/الجزائر
المشاركات: 58
افتراضي لم يبق إلّا أنتم أيها الحشّاشون ..

زمن الرويبضة.
بعدما كان الخوارج ومن شابههم منهاجهم القذر وحدهم ينبحون و يَحُثُّون الرَعِيَّة على الخروج عن طوع الحاكم بدعوى جوره و ظُلمِه لَحق بهم الحشَّاشون و غوغاء القوم، البارحة قرأت منشورا لشخص أعرفه منذ زمن و أشهد أنّه شرّير و عربيد و حشّاش أسأل الله أن يتوب عليه و أن يهدِيه سواء السبيل، نشر على صفحته كلاما فحواه أنّه يجب الإنتفاض و الخروج على الحاكم لأن هذا حقّ من حقوقنا و أنّه لا يجب الإستماع الى الأشخاص الذين ينادون بعدم الخروج على الحاكم و التزام الجماعة و استرسل في كلامه طاعنا في المنهج السلفِيِّ واصفا إيّاه بالمنهج المخابراتي و مكذّبا و مشكَّكا في نوايا المنتسبين إليه ، نعوذ بالله من الخُذلان ، و الأدهى من ذلك تأييد ثُلَّةِ من الناس لكلامه و أغلبهم من زمرته و زملائه الحشّاشين الذين يعيشون كعالة على أوليائهم و المجتمع ، يمضون أيّامهم في المقاهي و التسكُّع في الشوارع يشتكون صعوبة العيش و ضيقه و أحلامهم الغبيّة تتلخّص في الهجرة إلى بلد الكفر و عيش الدُّنيا الفانية بأيّ طريقة كانت سواء مشروعة أو غير مشروعة، هؤلاء الطفيليات قد غزو المجتمع و استفحل شرُّهم فصاروا يلومون البشر على سوء أحوالهم و تردِّيها و نسوا بأن الله هو المُسيِّر لأمور الخلق عامّة و أن الله أخبرنا بأن الإعراض عن ذكره و نسيان فرائضه و التعدّي على حُرُمات دينه و عباده يؤدّي بفاعلها الى التّهميش من رحمة الله و عيش حياة عسيرة و قاسية يقول الله تعالى وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ..
( ومن أعرض عن ذكري ) أي : خالف أمري ، وما أنزلته على رسولي ، أعرض عنه وتناساه وأخذ من غيره هداه ( فإن له معيشة ضنكا ) أي : في الدنيا ، فلا طمأنينة له ، ولا انشراح لصدره ، بل صدره [ ضيق ] حرج لضلاله ، وإن تنعم ظاهره ، ولبس ما شاء وأكل ما شاء ، وسكن حيث شاء ، فإن قلبه ما لم يخلص إلى اليقين والهدى ، فهو في قلق وحيرة وشك ، فلا يزال في ريبة يتردد . فهذا من ضنك المعيشة .
ذكّرني هؤلاء الرّويبضة بمخدوعي التسعينيات من القرن الماضي،شباب كانت حياتهم مليئة بالمُجون و الفسق و فجأة جاءهم المُخلِّصُ و ضمن لهم الجنة و نعيمها بشرط أن يخرجوا على الحاكم و يقاتلوا أبناء و طنهم الذين يشهدون أن لا اله الا الله و أن محمّدا عبده و رسوله لِأنّهم طواغيت و من قتل فردا منهم فكأنّما تقرّب به إلى الله و أفضل القرابين يكون بذبح الأطفال و كُلّما صغر سِنُّه زادت قيمة القربان على حسب فتوى مشايخهم و الله المُستعان، و هذه أقوال سمعتها من أُشخاص غُرِّر بهم في العشريّة السوداء و أشخاص آخرين التحقوا بداعش فصدموا لما رأوا ثُمّ تابوا نسأل الله أن يتقبل توبتهم و أتمنّى أن يسمع النّاس الحقائق من ألسنتهم ، فأبواق الفتنة و الدّاعون الى الخروج عن الحاكم ، لم يحملوا السلاح يوما و لم يمشوا في مُظاهرات أبدا و نضرب مثلا بالكلب العاوي علي بن حاج و شيخ السوء عباسي مدني في الجزائر و بالفتّان الهابط القرضاوي و الكذّاب العريفي و سلمان العودة و أمثالهم من أتباع الهالك سَيد قطب.....
تأمّل أخي القارئ لمقالي هذا و قارن بين أخلاق الصّحابة و بين تعامل السّلف الصّالح و تصريفهم للأمور و بين جهلنا و تسرعنا، ألم نتعلم الدّرس من العشريّة السّوداء و من أحداث مصر و سوريا و العراق و ليبيا و اليمن ؟؟؟؟كيف كانوا و كيف أصبحوا ؟؟ أين كانوا و إلى أين صاروا ؟؟أولم يكن شعارهم الشّعب يريد التّغيير ؟؟ أو لم يُقسموا على تغيير النّظام ؟؟ نعم لقد فعلوا لقد غيّروا و لكن الأحسن إلى الأسوأ و غيّرو ا النّظام إلى الّلانظام فمن ذا الذي يُلام و من ذا الذي يتحمّل دماء المسلمين التي أريقت من غير حقّ و من يتحمل أعراض المسلمات التي هتكت و اغتصبت؟؟
نصيحتي إلى أبناء وطني الغالي الجزائر ،لا تنساقوا وراء الكلاب العاوية و لا تستمعوا الى أبواق الفتنة و الشرّ فالخروج الى الشوارع سهل و لكن التّراجع عن الفتنة إذا وقعت صعب و أحيانا يكون مستحيلا، لا نريد لأبنائنا أن يقتلوا أو يتشرّدوا في الأمصار و لا نقبل على نسائنا أن يُهتك شرفهنّ من قبل الزنادقة الأشرار و لا لأموالنا أن تضيع بين ليلة و ضُحاها، الحل بأيدينا و هو الحفاظ على و طننا و الالتزام بكتاب ربنا و سنة نبينا و الوقوف وقفة رجل واحد ضدّ كل فتّان و مؤجّج لنار الفتنة...و الله من وراء القصد و هو يهدي السبيل

كتبه الفقير الى رحمة ربّه أبو كنان علي بلحسن
يوم 17/02/2019 نصراني

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013