منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 01 Nov 2010, 07:08 PM
أبو إبراهيم خليل الجزائري أبو إبراهيم خليل الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 378
افتراضي " هكذا عرفتُ الشّيخ " بقلم الأستاذ عبد الخالق ماضي الجزائري حفظه الله .


بسم الله الرّحمن الرّحيم


" هكذا عرفتُ الشّيخ "


بقلم الأستاذ :


عبد الخالق ماضي الجزائري


- حفظه الله -




الحمد لله ربّ العالمين ، و صلّى الله و سلّم على نبيّنا محمّد و على آله و صحبه أجمعين ، و بعد :

فإنّ الشّيخ الإمام الفقيه الهُمَام محمّد بن صالح العثيمين – رحمه الله – أحد فقهاء الإسلام الذين وفّقهم الله تعالى للدّعوة إلى الكتاب و السّنّة على منهج سلف الأمّة ، قد عرفتُه عن طريق حضوري المستمر دروسَه في الحرم في المواسم ، و أيضًا كنتُ أسافر إليه في بلدته عُنَيزَة القصيم ، لحضور الدّورة العلميّة التي كان يقيمها في الصّيف ، و قد كان آيةً من آيات الله تعالى في الجدّ و المثابرة ، و ما عرفتُ أحدًا أحرص من الشّيخ على دروسه لطلاّبه ، فكان لا يُثنيه عن درسه شيءٌ حتّى إنّه قد يَفدُ عليه إلى عُنَيزَة في وقت درسه بعض المسؤولين الكبار فيستقبلهم على عجل ثمّ يرجع إلى المسجد ليلقي درسه ، و أشهدُ أنّ الشّيخ إمامٌ من أئمّة السّنّة ، و كان على طريقة السّلف في تقرير العقائد و الأحكام ، و كان متّبعًا للدّليل ، و أذكرُ أنّني سألتثه مرّةً عن مسألة في زكاة الفطر و هل يُخرج من الحنطة نصف صاع ؟ فقال رحمه الله : " بل الواجب صاع لحديث أبي سعيد " و تأوّل رحمه الله حديث معاوية رضي الله عنه بما لا يجعله دليلاً ، و ذكرتُ له حديث عروة عن أسماء : " أنّها كانت تُخرجُ على عهد رسول الله صلّى الله عليه و سلّم عن أهلها – الحرّ منهم و المملوك – مُدَّين من حنطة أو صاعًا من تمر بالمُدّ أو بالصّاع الذي يقتاتون به " ، و ذكرتُ له من خرّجه ، فقال : " إذا صحّ هذا الحديث فأنا أقول به " .

و كان رحمه الله متورّعًا عن الفُتيَا في بعض المسائل ، و قد سألتُه مرّةً عن قضيّة استفحلت في بعض بلاد الإسلام و هي كثرة أولاد الزّنا و هل يُعطَون اسم أبيهم إذا عُرف ؟ فقال : " هذه من المسائل الكبيرة التي لا أستطيع أن افتي فيها " .

هذا ، و قد كان الشّيخ رحمه الله دائم التّذكير بوجوب الاجتماع و الائتلاف و عدم التّفرق و الاختلاف ، و كان يُنكر التّحزّب أشدّ النّكير ، و يأمر بالالتفاف حول العلماء المتّبعين للسّنّة .

كان الشّيخ مع علمه الواسع متواضعًا سهلاً يُقرّبُ طالب العلم المُجدّ و يعتني به ، و كان كثير السّؤال عن أحوال المسلمين .

هذه جملة مقتضبة جدًّا عن هذا العَلَم الشّامخ و لن نوفّيه حقّه و لا حقّ غيره من علماء السّنّة الأبرار ، لكنّنا نُشهد الله على حبّه و نقول كما قال الله : { ربّنا اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان و لا تجعل في قلوبنا غلاًّ للذين آمنوا ربّّنا إنّك رؤوف رحيم } .



المصدر :

مجلّة منابر الهدى / السّنة الأولى / العدد الثّاني / ذو القعدة / ذو الحجة 1422ه .
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013