منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #31  
قديم 23 Sep 2013, 07:34 PM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي

كتاب: رفع الملام عن الأئمة الأعلام, لشيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-.

قال شيخ الإسلام في مقدمة الكتاب:"فيجب على المسلمين - بعد موالاة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم - موالاة المؤمنين كما نطق به القرآن. خصوصًا العلماء، الذين هم ورثة الأنبياء، الذين جعلهم الله بمنزلة النجوم، يُهتدى بهم في ظلمات البر والبحر وقد أجمع المسلمون على هدايتهم ودرايتهم.
إذ كل أمة قبل مبعث نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - فعلماؤها شرارها إلا المسلمين فإن علماءهم خيارهم، فإنهم خلفاء الرسول - صلى الله عليه وسلم - في أمته والمحيون لما مات من سنته بهم قام الكتاب وبه قاموا وبهم نطق الكتاب وبه نطقوا.
وليعلم أنه ليس أحد من الأئمة المقبولين عند الأمة قبولًا عامًا يتعمد مخالفة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في شيء من سنته، دقيق ولا جليل."

قال العلامة ابن عثيمين -رحمه الله- :"فالواجب على المرء أن يكون تابعاً لما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم -، وأما من خالفه من الكبراء والأئمة، فإنهم لا يحتج بهم على الكتاب والسنة، لكن يعتذر لهم عن مخالفة الكتاب والسنة إن كانوا أهلاً للاعتذار، بحيث لم يعرف عنهم معارضة للنصوص، فيعتذر لهم بما ذكره أهل العلم، ومن أحسن ما ألف كتاب شيخ الإسلام ابن تيمية: "رفع الملام عن الأثمة الأعلام"، أما من يعرف بمعارضة الكتاب والسنة، فلا يعتذر له."
القول المفيد شرح كتاب التوحيد

تتمة

قال الشيخ عبد الكريم الخضير :"ولشيخ الإسلام -رحمه الله- من الاعتذارات عن الأئمة في كتابه: (رفع الملام عن الأئمة الأعلام) كلام طيب جداً.... شوف الإمامة لشيخ الإسلام ابن تيمية حين اعتذر عن هؤلاء الأئمة، يعني هل يظن بالإمام أحمد أنه يخالف خبراً صحيحاً لا يحتمل تأويلاً، وهو ناصر السنة؟ هل يظن بمالك نجم السنن مثل هذا؟ أبداً ما يظن بالأئمة مثل هذا، لكن لا بد لهم من عذر، وهذه الأعذار جاء على كثير منها شيخ الإسلام ابن تيمية في (رفع الملام)، فعلى كل طالب علم أن يراجع هذا الكتاب، ويفيد منه."

و قال كذلك :"أفضل طبعاته طبعة المكتب الإسلامي ."

هذا رابط لتحميل الكتاب :http://www.waqfeya.com/book.php?bid=220

و هذا رابط لشرح الكتاب للشيخ عبد السلام السحيمي: http://ar.miraath.net/book/3599


التعديل الأخير تم بواسطة مهدي بن صالح البجائي ; 23 Sep 2013 الساعة 07:43 PM
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 23 Sep 2013, 11:33 PM
يوسف صفصاف يوسف صفصاف غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
الدولة: اسطاوالي الجزائر العاصمة
المشاركات: 1,199
إرسال رسالة عبر MSN إلى يوسف صفصاف إرسال رسالة عبر Skype إلى يوسف صفصاف
افتراضي

بارك الله فيكم إخواني على هذه الدرر و الفوائد
لدي اقتراح و هو أن يجعل رابط تحميل الكتاب بعد ذكر أقوال أهل العلم فيه إن كان موجودا على النت أو بتصويره إن إمكن ذلك حتى تكون الفائدة أكبر
جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 19 Oct 2013, 07:54 AM
حاتم خضراوي حاتم خضراوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: بومرداس
المشاركات: 1,116
إرسال رسالة عبر Skype إلى حاتم خضراوي
افتراضي

بارك الله فيكم،


أخي يوسف تصوير الكتب أمر طيب، لكن يحتاج إلى همة..

نسأل الله العون لمن رام ذلك.
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 21 Oct 2013, 03:23 PM
يوسف صفصاف يوسف صفصاف غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
الدولة: اسطاوالي الجزائر العاصمة
المشاركات: 1,199
إرسال رسالة عبر MSN إلى يوسف صفصاف إرسال رسالة عبر Skype إلى يوسف صفصاف
افتراضي

أعانكم الله و رزقكم الهمة العالية أسأل الله التوفيق لي و لكم
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 21 Oct 2013, 05:51 PM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي تفسير ابن كثير

هذا كلام حول تفسير ابن كثير، من كتاب التفسير والمفسرون لمحمد حسين الذهبي أنقله لأهميته (مع حذف الأمثلة ):

تفسير القرآن العظيم (لابن كثير)

* التعريف بمؤلف هذا التفسير:
مؤلف هذا التفسير، هو الإمام الجليل الحافظ، عماد الدين، أبو الفداء، إسماعيل بن عمرو بن كثير من ضوء بن كثير بن زرع البصرى ثم الدمشقى، الفقيه الشافعى، قَدِم الشافعى، قَدِم دمشق وله سبع سنين مع أخيه بعد موت أبيه. سمع من ابن الشجنة، والآمدى، وابن عساكر، وغيرهم، كما لازم المزى وقرأ عليه تهذيب الكمال، وصاهره على ابنته. وأخذ عن ابن تيمية، وفُتِن بحبه، وامتُحِن بسببه. وذكر ابن قاضى شهبة فى طبقاته: أنه كانت له خصوصية بابن تيمية، ومناضلة عنه، واتباع له فى كثير من آرائه، وكان يفتى برأيه فى مسألة الطلاق وامتُحِن بسبب ذلك وأُوذِى.
وقال الداودى فى طبقات المفسِّرين: "كان قدوه العلماء والحُفَّاظ، وعمدة أهل المعانى والألفاظ، وَلِىَ مشيخة أم الصالح بعد موت الذهبى - وبعد موت السبكى مشيخة الحديث الأشرفية مدة يسيرة، ثم أُخِذت منه".
وكان مولده سن 700 هـ (سبعمائة) أو بعدها بقليل وتوفى فى شعبان سنة 774 هـ (أربع وسبعين وسعبمائة من الهجرة)، ودُفِن بمقبرة الصوفية عند شيخه ابن تيمية، وكان قد كفَّ بصره فى آخر عمره. رحمه الله رحمة واسعة.
* *

* مكانته العلمية:
كان ابن كثير على مبلغ عظيم من العلم، وقد شهد له العلماء بسعة علمه، وغزارة مادته، خصوصاً فى التفسير والحديث والتاريخ. قال عنه ابن حجر: "اشتغل بالحديث مطالعة فى متونه ورجاله، وجمع التفسير، وشرع فى كتاب كبير فى الأحكام لم يكمل، وجمع التاريخ الذى سمَّاه البداية والنهاية، وعمل طبقات الشافعية، وشرع فى شرح البخارى.. وكان كثير الاستحضار، حسن المفاكهة، وصارت تصانيفه فى البلاد فى حياته، وانتفع بها الناس بعد وفاته، ولم يكن على طريق المحدِّثين فى تحصيل العوالى، وتمييز العالى من النازل، ونحو ذلك من فنونهم، وإنما هو من محدِّثى الفقهاء، وقد اختصر مع ذلك كتاب ابن الصلاح، وله فيه فوائد". وقال الذهبى عنه فى المعجم المختص: "الإمام المفتى، المحدِّث البارع، فقيه متفنن، مُحَدِّث متقن، مُفَسِّر نقَّاد، وله تصانيف مفيدة"، وذكره صاحب شذرات الذهب فقال: "كان كثير الاستحضار، قليل النسيان، جيد الفهم"، وقال ابن حبيب فيه: "زعيم أرباب التأويل، سمع وجمع وصنَّف، وأطرب الأسماع بالفتوى وشنَّف، وحدَّث وأفاد، وطارت أوراق فتاويه فى البلاد، واشتهر بالضبط والتحرير، وانتهت إليه رياسة العلم فى التاريخ والحديث والتفسير"، وقال فيه أحد تلاميذه ابن حجى: "أحفظ مَنْ أدركناه لمتون الحديث، وأعرفهم بجرحها ورجالها، وصحيحها وسقيمها، وكان أٌقرانه وشيوخه يعترفون له بذلك، وما أعرف أنى اجتمعتُ به على كثرة ترددى عليه إلا واستفدتُ منه". وعلى الجملة.. فعلم ابن كثير يتجلى بوضوح لمن يقرأ تفسيره أو تاريخه، وهما من خير ما ألَّف، وأجود ما أخرج الناس.
* *
* التعريف بهذا التفسير وطريقة مؤلفة فيه:

تفسير ابن كثير من أشهر ما دُوِّن فى التفسير المأثور، ويُعتبر فى هذه الناحية الكتاب الثانى بعد كتاب ابن جرير. اعتنى فيه مؤلفه بالرواية عن مفسِّرى السَلَف، ففسَّر فيه كلام الله تعالى بالأحاديث والآثار مسندة إلى أصحابها، مع الكلام عما يحتاج إليه جرحاً وتعديلاً. وقد طُبِع هذا التفسير مع معالم التفسير للبغوى، ثم طُبِع مستقلاً فى أربعة أجزاء كبار.

وقد قدَّم له مؤلفه بمقدمة طويلة هامة، تعرَّض فيها لكثير من الأُمور التى لها تعلق واتصال بالقرآن وتفسيره، ولكن أغلب هذه المقدمة مأخوذ بنصه من كلام شيخه ابن تيمية الذى ذكره فى مقدمته فى أصول التفسير.

ولقد قرأتُ فى هذا التفسير فوجدته يمتاز فى طرييقته بأنه يذكر الآية، ثم يُفسِّرها بعبارة سهلة موجزة، وإن أمكن توضيح الآية بآية أخرى ذكرها وقارن بين الآيتين حتى يتبين المعنى ويظهر المراد، وهو شديد العناية بهذا النوع من التفسير الذى يسمونه تفسير القرآن بالقرآن، وهذا الكتاب أكثر ما عُرِف من كتب التفسير سرداً للآيات المتناسبة فى المعنى الواحد.

ثم بعد أن يفرغ من هذا كله، يشرع فى سرد الأحاديث المرفوعة التى تتعلق بالآية، ويبين ما يُحتَج به وما لا يُحتَج به منها، ثم يردف هذا بأقوال الصحابة والتابعين ومَن يليهم من علماء السَلَف. ونجد ابن كثير يُرَجِّح بعض الأقوال على بعض، ويُضَعِّف بعض الروايات، ويُصحِّح بعضاً آخر منها، ويُعَدِّل بعض الرواة ويُجَرِّح بعضاً آخر. وهذا يرجع إلى ما كان عليه من المعرفة بفنون الحديث وأحوال الرجال.

وكثيراً ما نجد ابن كثير ينقل من تفسير ابن جرير، وابن أبى حاتم، وتفسير ابن عطية، وغيرهم ممن تقدَّمه.

ومما يمتاز به ابن كثير، أنه يُنَبِّه إلى ما فى التفسير المأثور من منكرات الإسرائيليات، ويُحَذِّر منها على وجه الإجمال تارة، وعلى وجه التعيين والبيان لبعض منكراتها تارة أخرى.

كما نلاحظ على ابن كثير أنه يدخل فى المناقشات الفقهية، ويذكر أقوال العلماء وأدلتهم عندما يشرح آية من آيات الأحكام.....
وهكذا يدخل ابن كثير فى خلافات الفقهاء، ويخوض فى مذاهبهم وأدلَّتهم كلما تكلَّم عن آية لها تعلق بالأحكام، ولكنه مع هذا مقتصد مُقِلٌ لا يُسرف كما أسرف غيره من فقهاء المفسِّرين.

وبالجملة.. فإن هذا التفسير من خير كتب التفسير بالمأثور، وقد شهد له بعض العلماء فقال السيوطى فى ذيل "تذكرة الحفَّاظ" والزرقانى فى "شرح المواهب": "إنه لم يُؤَلَّف على نمطه مثله". انتهي كلام حسين الذهبي


تتمة

وقال الشوكاني عن ابن كثير : "وله تصانيف مفيدة منها: " التفسير " المشهور، وهو
في مجلدات، وقد جمع فيه فأوعى، ونقل المذاهب والاخبار والاثار،
وتكلم بأحسن كلام وأنفسه، وهو من أحسن التفاسير، إن لم يكن أحسنها" .


وقال الشيخ أحمد شاكر : " وبعد فإن تفسير الحافظ ابن كثير أحسن التفاسير التي رأينا ، وأجودها وأدقها بعد تفسير إمام المفسيرين أبي جعفر الطبري" .

التعديل الأخير تم بواسطة مهدي بن صالح البجائي ; 21 Oct 2013 الساعة 07:10 PM
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 27 Oct 2013, 02:12 PM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي إرشاد أولي البصائر والألباب لنيل الفقه بأقرب الطرق وأيسر الأسباب للعلامة الشيخ عبد الرحمن بن سعدي

إرشاد أولي البصائر والألباب لنيل الفقه بأقرب الطرق وأيسر الأسباب للعلامة الشيخ عبد الرحمن بن سعدي


قال الشيخ السعدي في مقدمة الإرشاد(الشاملة) :فَهَذَا تَألِيفٌ بَدِيعُ المنْزَع ، سَهْلُ الأَلفَاظِ وَالْمَعَانِي ، حَسَنُ الترتيب ، يَحْتَوِي عَلَى مُهمَّات مَسَائِل الأَحكَام .

رتبته بصُورَةِ : السُّؤَال الْمُحَرَّر الْجَامِع ، وَالجواب المفصَّل النَّافِع .

يَحتَوِي عَلَى : أُصُولٍ ، وَضَوَابِطَ ، وَتَقسِيمَاتٍ .

تُقُرِّبَ أشتات الْمَسَائِل ، وتضم أَلنّظَائِرَ والفَوَارِقَ .

وَكَثِيرٌ مِن هَذِه الأَجوِبَةِ يتناول أَبوَابًا مِنَ الفِقهِ عَدِيدَةً ، وَأصُولاً تَنْبَني عَلَيهَا أَحكَامٌ مُفِيدَةٌ .

وَتُعرِّفُ القَارِئَ مِن أَيِّ قَاعِدَةٍ أُخِذَتْ ، وعلى أَيِّ أَساسٍ أُثْبِتَتْ .

وتُوَضِّح التَّعْلِيلات والحِكَمَ .

ولعل هذه الأُمُور أكثرُ فائدةً مِمَّا في الأَجوبةِ منَ التَّفْصِيلات الفقهية؛ لِعمُوم نَفعِهَا وحُسْنِ موقعها .

وعند ذِكْر الأحْكَام: أَذكُرُ الْمَشْهُور مِن مَذهَبِ الإِمَام أَحمَد عِند مُتَأَخرِي الأَصحَاب.

فَإِنْ كَانَ فِيه قَولٌ آخر أَصَحُّ مِنة عِندِي ذكرته وَصَحَّحْتُهُ .

وَأَشَرتُ إِشَارَة لطيفة إِلَى دَليلِ كُلّ مِنَ القولين وَمَأْخَذِهِمَا ؛ إذ المقَامُ لا يقتضي البَسْطَ .

وأَسْتَطْرِدُ في الجَوَابِ بِذِكْرِ الأَشبَاهِ وَالنظَائِرِ ؛ لِتَحْصُلَ الفَائِدَةُ الكَثِيرَةُ والأُنسُ بكثرةِ ما يدخلُ في الأَصلِ والضَّابطِ .

وأَذكر أيضا الفوارقَ بينَ المسائِلِ التي يَكْثُر اشْتباهُهَا ؛ ليَحْصُلَ التَّمييزُ بينها.

وَأَسألُ اللَّهَ تَعَالَى : أَن يَكُونَ أَلدَّاعِي لَهُ إِرَادةُ وَجْهِه وثَوَابِه ، وَقَصدِ اُلْتُفِعَ لِعِبَادِه ، وأَن يَكُونَ مُوَافِقًا لمحبته وَرِضَاه ، وأَن

يُسَهِّل تَتمِيمَ مَا أَنعَمَ في ابتدائِه ، إِنه جَوَادٌ كَرِيمٌ" .

و جاء في مقدمة التحقيق من طبعة أضواء السلف نقلا عن كتاب الأجوبة النافعة لابن سعدي قوله:

"في رمضان كتبت كتابا مختصرا جعلته سؤالا وجاوابا، حرصت فيه على أن السؤال يكون جامعا، لأجل أن يكون الجواب

مطابفا له في تعميمه، وأن يشتمل على تفصيلات ونظائر نافعة، ونبهت في على أصول الحكم الشرعية، وعلى أصول

مآخذها، وذلك من أول الفقه إلى آخره، فصار مائة سؤال بأجوبتها، واحتوى على المهم من أحكام الفقه، ويسره الله

غاية التيسير، فبلغ مائة نحو خمسين ورقة بخطي، بدفتر قطع النصف. وصار أحسن تصنيف وضعته

في هذا الباب
، فيه الأحكام والحكم والمسائل والدلائل"


رابط لتحميل الكتاب:http://www.waqfeya.com/book.php?bid=4940
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 01 Nov 2013, 10:27 PM
أبو الفضل عثمان المغربي أبو الفضل عثمان المغربي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: المملكة المغربية/ جهة دكالة عبدة
المشاركات: 226
افتراضي

جزاكم الله خيرا أيها الأحبة الكرام ...
لدي استفسار لمن له اهتمام واطلاع بالمطابع
بارك الله فيكم هل طبعت (دار طيبة) شرح مسلم للنووي بعناية نظر الفاريابي؟ وهل لغيرها من المطابع طبع ينافسه في الجودة والعناية؟
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 02 Nov 2013, 07:32 AM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي

وفيك بارك الله أخي،

والذي أعرفه أن طبعة دار طيبة بتحقيق الفريابي هي لصحيح مسلم لا شرح النووي عليه، بخلاف صحيح البخاري فقد

حقق وطبع شرحه فتح الباري (لنفس المحقق والدار).

أما ما يخص أحسن الطبعات لشرح النووي على مسلم فقال الشيخ عبد الكريم الخضير : " شرح النووي على "صحيح

مسلم" طبع بالمطبعة البهية المصرية في ثمانية عشر جزءًا في طباعة فاخرة, وهي صحيحة بالجملة, وهي لا تسلم من

بعض الأخطاء كأي عمل بشري, لكنها طبعة جيدة. وقبلها طبع الكتاب في الهند مرارا في مجلدين وهي طبعات جيدة إلا

أن التعامل لطلاب العلم فيه عسر لعدم معرفتهم بالخط الفارسي، وطبع بالمطبعة الكستلية بمصر وهي طبعة جيدة ثم

طبع مراراً على حاشية إرشاد الساري ببولاق الخامسة والسادسة والسابعة والميمنية مرتين وكلها طبعات جيدة".منقول من موقع الشيخhttp://www.khudheir.com/text/95
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 02 Nov 2013, 04:45 PM
أبو الفضل عثمان المغربي أبو الفضل عثمان المغربي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: المملكة المغربية/ جهة دكالة عبدة
المشاركات: 226
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي على الإفادة، أما صحيح البخاري فقد يسره الله تبارك وتعالى بطبعة دار طيبة الأخيرة، وأعجبتني خاصة بعناية الفاريابي لذلك أبحث عن شرح صحيح مسلم لنفس الطبعة والعناية ولا أدري هل طبع أم لا؟؟
عموما جزاك الله خيرا أخي الكريم وبارك فيك.
وبالمناسبة سأحاول أن أُعرف هنا إن شاء الله تعالى ببعض الكتب التي كنت أحسبها من الكتب النادرة وجدتها متفرقة في بعض المكتبات القديمة منها:

كتاب (المسائل والأجوبة في الحديث والتفسير) للإمام أبي محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري (213_276هـ)
و(تاريخ المكتبات ومن ألف في الكتب) لعبد الحي الكتاني.
و (التفسير القيم) لابن القيم.
و (أحكام القران) للشافعي.
و (الجمع بين الصحيحين) للحافظ أبي الفضائل الصاغاني.
و(فضائل الرمي في سبيل الله تعالى) لأبي يعقوب إسحاق بن أبي إسحاق القراب الحافظ (352_429هـ).
ومجموعة من مطبوعات وزارة الأوقاف المغربية طبعت بأمر من الملك الحسن الثاني رحمه الله تعالى ومنها:
_تقييد المهمل وتمييز المشكل (شيوخ البخاري المهملون) للحافظ أبي علي الحسين الغساني الجياني.
_أبو الوليد ابن الفرضي القرطبي شيوخه ومروياته وتحقيق لكتابه الألقاب.
_ابن بري التازي إمام القراء المغاربة.
وأخرى طبعت بأمر من الملك محمد السادس وفقه الله تعالى ومنها:
_النكت في تفسير كتاب سيبويه لأبي الحجاج الأعلم الشنتمري 3 أجزاء.

التعديل الأخير تم بواسطة أبو الفضل عثمان الاثري ; 09 Nov 2013 الساعة 11:43 PM
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 09 Nov 2013, 10:35 PM
أبو الفضل عثمان المغربي أبو الفضل عثمان المغربي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: المملكة المغربية/ جهة دكالة عبدة
المشاركات: 226
افتراضي

«الورقات - الشارقة»: غرد الشيخ الفاضل حامد بن خميس الجنيبي «أبو خميس» وفقه الله على حسابه في موقع تويتر بعناوين للكتب العلمية بطبعاتها الأنسب والتي يحتاجها طالب العلم، بمناسبة إنطلاق فعاليات معرض «الشارقة الدولي للكتاب 2013»، فقال وفقه الله: «بالنسبة لكتب الحديث «الكتب الستة والموطأ ومسند أحمد»، أنصح بطبعة «المكنز الإسلامي»، «18» مجلد، وعندهم طبعتان ملونة وغير ملونة في معرض «الشارقة الدولي للكتاب 2013»، وهنالك طبعة«مؤسسة الرسالة» لمسند أحمد فهي قيمة، ولكن سعرها مرتفع قليلاً بالمقارنة مع غيرها.

وكذلك قامت «مؤسسة الرسالة» بطباعة السنن وهي جيدة، ولا أنصح بالاعتماد على التصحيح والتضعيف للأحاديث لشعيب الأرنؤوط فهو أشعري حنفي..، وكتاب المصنف لابن أبي شيبة هنالك طبعتان جيدتان:
الأولى: «مكتبة الرشد»، وهي من أفضل الطبعات.
أما الثانية: فهي طبعة «الفاروق الحديثة» وهي تضاهي طبعة «مكتبة الرشد» في التحقيق ولكن مستوى الطباعة ولا أنصح بالاعتماد على تخريج المحقق للأحاديث.

ومصنف عبد الرزاق فأفضل طبعاته فيما أعلم هي طبعة «المكتب الإسلامي»، والكتاب جيد لمن يبحث في آثار الصحابة والتابعين وأتباعهم.

ومن الكتب المهمة جداً لطالب العلم؛ كتاب الأوسط لابن المنذر، فهو كتاب نفيس جداً، والطبعة الكاملة الوحيدة هي طبعة «دار الفلاح» الثانية.

وينبغي لطالب العلم أن يعتني بكتاب شرح السنة للبغوي طبعة «المكتب الإسلامي»، فهو كتاب في العقيدة والفقه يذكر الدليل، ويذكر فقه السلف أيضاً، مع التنبيه والحذر إلى أن طبعة «المكتب الإسلامي» لكتاب شرح السنة فيها تعليقات لشعيب الأرنؤوط وهو أشعري حنفي، فيحذر في جانب العقيدة.

ومن الكتب المهمة لطالب العلم؛ التمهيد لابن عبد البر، ومن الطبعات الجيدة له، طبعة «الفاروق الحديثة»، وتمتاز بأن المحقق قام بترتيب الكتاب فقهياً، وبالنسبة لكتب ابن تيمية وابن القيم والشنقيطي «صاحب أضواء البيان» والمعلمي فأنصح بطبعات «دار عالم الفوائد».

ومجموع الفتاوى لابن تيمية كل طبعاته سيئة فيما أعلم، وكلها فيها تحريف ونقص، فنسأل الله أن يقيض من يعتني بها عناية تليق بشيخ الإسلام رحمه الله.

وكتب التفسير؛ فأولها كتاب تفسير الطبري بطبعة «دار هجر» تحقيق التركي، وسعرها مرتفع قليلاً، وهنالك طبعة أحمد شاكر ومحمود شاكر عليهما رحمة الله، وأما تفسير ابن كثير رحمه الله فهنالك طبعة «أولاد الشيخ للتراث» بمصر، وكذلك طبعة «ابن الجوزي» جيدة نسبياً، وتفسير الإمام البغوي هو من التفاسير السلفية التي يحتاجها طالب العلم، ومن طبعاتها الجيدة طبعة «دار طيبة»، وتفسير شيخ الإسلام ابن تيمية يقع في «٧» مجلدات، طبعة «ابن الجوزي»، فهذا الكتاب اشدد يديك عليه، واحرص عليه جداً ما استطعت، جزى الله جامعه خير الجزاء.

ومن الكتب النافعة في البلاغة القرآنية: كتاب التحرير والتنوير للطاهر ابن عاشور «دار سحنون»، «١١» مجلداً، مع الانتباه إلى التأويلات في العقيدة.

ومن أحسن مختصرات تفسير ابن كثير هو اختصار العلامة المحدث أحمد شاكر رحمه الله طبعة «دار الوفاء»، ومن الكتب النافعة في أحكام القرآن الفقهية كتاب الجامع لأحكام القرآن طبعة «مؤسسة الرسالة»، ويعيبها أن سعرها مرتفع جداً.

وأما جانب العقيدة فمن أولها وأهمها؛ الرد على الجهمية للإمام الدارمي هنالك ثلاث طبعات جيدة فيما أعلم، طبعة «دار ابن الأثير»، و«المكتب الإسلامي»، وطبعة «مكتبة ابن تيمية»، وميزة الكتاب أنه سهل ممتنع، لا يستغني عنه طالب علم، وهو من أهم الكتب في الرد على أهل البدع في باب الأسماء والصفات.

وكذلك كتاب نقض الإمام عثمان بن سعيد على المريسي الجهمي العنيد حقق في رسالة جامعية وطبع في «مكتبة الرشد»، وهو كتاب نافع جداً جداً لطالب العلم.

وأفضل طبعات كتاب الرد على الجهمية للإمام أحمد بن حنبل طبعة «دار الإمام البخاري»، وكذلك «غراس الكويتية» وهي نفس الطبعة بتحقيق الشيخ دغش بن شبيب العجمي.


وفي سؤال وجه للشيخ وفقه الله عن أفضل طبعة لكتاب كفاية المجتهد ونهاية المقتصد لابن رشد رحمه الله، قال: اسمه «بداية المجتهد ونهاية المقتصد»، ومن أفضل طبعاته «دار ابن حزم» في بيروت بتحقيق ماجد الحموي، ولا أعلم تحقيقاً يليق بالمطلوب.

الخميس: 04/محرم/1435هـ
بتصرف يسير.

التعديل الأخير تم بواسطة أبو الفضل عثمان الاثري ; 09 Nov 2013 الساعة 11:05 PM
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 09 Nov 2013, 10:41 PM
أبو الفضل عثمان المغربي أبو الفضل عثمان المغربي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: المملكة المغربية/ جهة دكالة عبدة
المشاركات: 226
افتراضي

«الورقات - الشارقة»: غرد الشيخ الفاضل حامد بن خميس الجنيبي «أبو خميس» وفقه الله على حسابه في موقع تويتر بعناوين للكتب العلمية بطبعاتها الأنسب والتي يحتاجها طالب العلم، بمناسبة إنطلاق فعاليات معرض «الشارقة الدولي للكتاب 2013»، فقال وفقه الله: «بالنسبة لكتب الحديث «الكتب الستة والموطأ ومسند أحمد»، أنصح بطبعة «المكنز الإسلامي»، «18» مجلد، وعندهم طبعتان ملونة وغير ملونة في معرض «الشارقة الدولي للكتاب 2013»، وهنالك طبعة«مؤسسة الرسالة» لمسند أحمد فهي قيمة، ولكن سعرها مرتفع قليلاً بالمقارنة مع غيرها.

وكذلك قامت «مؤسسة الرسالة» بطباعة السنن وهي جيدة، ولا أنصح بالاعتماد على التصحيح والتضعيف للأحاديث لشعيب الأرنؤوط فهو أشعري حنفي..، وكتاب المصنف لابن أبي شيبة هنالك طبعتان جيدتان:
الأولى: «مكتبة الرشد»، وهي من أفضل الطبعات.
أما الثانية: فهي طبعة «الفاروق الحديثة» وهي تضاهي طبعة «مكتبة الرشد» في التحقيق ولكن مستوى الطباعة (...) ولا أنصح بالاعتماد على تخريج المحقق للأحاديث.

ومصنف عبد الرزاق فأفضل طبعاته فيما أعلم هي طبعة «المكتب الإسلامي»، والكتاب جيد لمن يبحث في آثار الصحابة والتابعين وأتباعهم.

ومن الكتب المهمة جداً لطالب العلم؛ كتاب الأوسط لابن المنذر، فهو كتاب نفيس جداً، والطبعة الكاملة الوحيدة هي طبعة «دار الفلاح» الثانية.

وينبغي لطالب العلم أن يعتني بكتاب شرح السنة للبغوي طبعة «المكتب الإسلامي»، فهو كتاب في العقيدة والفقه يذكر الدليل، ويذكر فقه السلف أيضاً، مع التنبيه والحذر إلى أن طبعة «المكتب الإسلامي» لكتاب شرح السنة فيها تعليقات لشعيب الأرنؤوط وهو أشعري حنفي، فيحذر في جانب العقيدة.

ومن الكتب المهمة لطالب العلم؛ التمهيد لابن عبد البر، ومن الطبعات الجيدة له، طبعة «الفاروق الحديثة»، وتمتاز بأن المحقق قام بترتيب الكتاب فقهياً، وبالنسبة لكتب ابن تيمية وابن القيم والشنقيطي «صاحب أضواء البيان» والمعلمي فأنصح بطبعات «دار عالم الفوائد».

ومجموع الفتاوى لابن تيمية كل طبعاته سيئة فيما أعلم، وكلها فيها تحريف ونقص، فنسأل الله أن يقيض من يعتني بها عناية تليق بشيخ الإسلام رحمه الله.

وكتب التفسير؛ فأولها كتاب تفسير الطبري بطبعة «دار هجر» تحقيق التركي، وسعرها مرتفع قليلاً، وهنالك طبعة أحمد شاكر ومحمود شاكر عليهما رحمة الله، وأما تفسير ابن كثير رحمه الله فهنالك طبعة «أولاد الشيخ للتراث» بمصر، وكذلك طبعة «ابن الجوزي» جيدة نسبياً، وتفسير الإمام البغوي هو من التفاسير السلفية التي يحتاجها طالب العلم، ومن طبعاتها الجيدة طبعة «دار طيبة»، وتفسير شيخ الإسلام ابن تيمية يقع في «7» مجلدات، طبعة «ابن الجوزي»، فهذا الكتاب اشدد يديك عليه، واحرص عليه جداً ما استطعت، جزى الله جامعه خير الجزاء.

ومن الكتب النافعة في البلاغة القرآنية: كتاب التحرير والتنوير للطاهر ابن عاشور «دار سحنون»، «11» مجلداً، مع الانتباه إلى التأويلات في العقيدة.

ومن أحسن مختصرات تفسير ابن كثير هو اختصار العلامة المحدث أحمد شاكر رحمه الله طبعة «دار الوفاء»، ومن الكتب النافعة في أحكام القرآن الفقهية كتاب الجامع لأحكام القرآن طبعة «مؤسسة الرسالة»، ويعيبها أن سعرها مرتفع جداً.

وأما جانب العقيدة فمن أولها وأهمها؛ الرد على الجهمية للإمام الدارمي هنالك ثلاث طبعات جيدة فيما أعلم، طبعة «دار ابن الأثير»، و«المكتب الإسلامي»، وطبعة «مكتبة ابن تيمية»، وميزة الكتاب أنه سهل ممتنع، لا يستغني عنه طالب علم، وهو من أهم الكتب في الرد على أهل البدع في باب الأسماء والصفات.

وكذلك كتاب نقض الإمام عثمان بن سعيد على المريسي الجهمي العنيد حقق في رسالة جامعية وطبع في «مكتبة الرشد»، وهو كتاب نافع جداً جداً لطالب العلم.

وأفضل طبعات كتاب الرد على الجهمية للإمام أحمد بن حنبل طبعة «دار الإمام البخاري»، وكذلك «غراس الكويتية» وهي نفس الطبعة بتحقيق الشيخ دغش بن شبيب العجمي.


وفي سؤال وجه للشيخ وفقه الله عن أفضل طبعة لكتاب كفاية المجتهد ونهاية المقتصد لابن رشد رحمه الله، قال: اسمه «بداية المجتهد ونهاية المقتصد»، ومن أفضل طبعاته «دار ابن حزم» في بيروت بتحقيق ماجد الحموي، ولا أعلم تحقيقاً يليق بالمطلوب.

الخميس: 04/محرم/1435هـ
بتصرف يسير.
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 30 Nov 2013, 11:00 AM
محمد طيب لصوان محمد طيب لصوان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 219
افتراضي شرح مختصر الروضة للطوفي الحنبلي

بارك الله في كل من جاد و أفاد
أحببت أن ألفت نظر إخواني إلى كتاب عظيم في فن الأصول قيلت فيه كلمات براقة تُنَوه بمكانته , و هذا الكتاب هو شرح مختصر الروضة لنجم الدين أبي الربيع سليمان بن عبد القوي الطوفي الحنبلي المتوفى سنة 716 للهجرة
و باختصار فالطوفي نسبة إلى طوفى و هي قرية (ولد بها الطوفي) من أعمال صرصر تقع على مسافة فرسخين من بغداد
عُرف الطوفي بشدة الذكاء و قوة الحافظة و الانصراف إلى القراءة و الرغبة في العلم ,هذا بالإضافة إلى مشيخته الحافلة التي حَظِيَ بها , فمن شيوخه شيخ الإسلام ابن تيمية و الحافظ أبو الحجاج المِزي و شيخ النحاة العلامة أبو حيان المصري و غيرهم.
ألف الطوفي متن مختصر الروضة و عرف باسم ( البلبل ) و هو اختصار لكتاب ( روضة الناظر و جُنة المُناظر) لابن قدامة ,ثم شرحه في كتابه المعروف ب(شرح مختصر الروضة) .
و في المتن و الشرح يقول ابن بدران في المدخل (ص 460 ت:التركي):
(مختصر الروضة القدامية للعلامة سليمان الطوفي , مشتمل على الدلائل, مع التحقيق و التدقيق , و الترتيب و التهذيب , ينخرط مع مختصر ابن الحاجب في سلك واحد , و قد شرحه مؤلفه في مجلدين , حقق فيهما فن الأصول , و أبان فيه عن باع واسع في هذا الفن , و اطلاع وافر. و بالجملة : فهو أحسن ما صنف في هذا الفن و أجمعه و أنفعه , مع سهولة العبارة و سبكها في قالب يدخل القلوب بلا استئذان) و كما قال محقق الكتاب: و كفى بهذا العالم الفاضل شاهدا على قيمة هذا الشرح.
و الكتاب طبع طبعة أنيقة بتحقيق الدكتور عبد الله التركي في مؤسسة الرسالة يقع في ثلاث مجلدات , و لمزيد من التفصيل حول ترجمة المؤلف و مزايا الكتاب و مصادره فليُرجعْ إلى مقدمة المحقق.

و سبحانك اللهم و بحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك.

التعديل الأخير تم بواسطة محمد طيب لصوان ; 30 Nov 2013 الساعة 11:02 AM
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 30 Nov 2013, 12:10 PM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي

بارك الله فيك على الفائدة الطيبة، وهل من مشاركين في هذا الموضوع ؟(وبالأخص أهل الاختصاص)
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 30 Nov 2013, 12:25 PM
محمد طيب لصوان محمد طيب لصوان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 219
افتراضي

و فيك بارك الله أخي مهدي
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 01 Dec 2013, 08:27 AM
أبو البراء
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بارك الله فيك أخانا لصوان على اللَّفتة المفيدة.
نعم شرح الطوفي جيِّد جدًا، وله حلاوة وقعها في القلب لا يُنسى، وفيه فوائد قد لا توجد في غيره، لكن لا بد من التنبيه إلى أن مؤلفه النَّجم الطوفي كان رافضيًا جلدًا خبيث المعتقد، وقد شرح الحافظ ابن رجب في "الذَّيل على طبقات الحنابلة" (421-4/404) حاله في ذلك أوفى شرح وأبينه، وذكر شيئًا من دسائسه وما أخرجه أصحابه من شعره، ويكفي أنه هو القائل عن نفسه:
حنبليٌّ رافضيٌّ ظاهريّ // أشعريٌّ إنها إحدى الكُبَر.
وقد حاول بعضهم ـ ومنهم محقق الكتاب ـ الدفاع عنه فلم يأتوا بطائل.
ومما أذكر أني رأيته له في كتابه هذا "شرح مختصر الروضة" من آثار مذهبه الفاسد:
1ـ أنه أدخل العصمة في الأدلة الشرعية ويقصد بها عصمة آل البيت.
2ـ وأنه مال إلى اعتبار قول علي رضي الله عنه حجة بإطلاق.
3ـ وطعن في المغيرة بن شعبة رضي الله عنه طعنًا قبيحًا، فليُتنبه لهذا وفَّقكم الله.

التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء ; 01 Dec 2013 الساعة 08:30 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013