منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #16  
قديم 04 Sep 2013, 08:21 AM
أبو البراء
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

دمت للوفاء.

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04 Sep 2013, 03:04 PM
حاتم خضراوي حاتم خضراوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: بومرداس
المشاركات: 1,116
إرسال رسالة عبر Skype إلى حاتم خضراوي
افتراضي

اقتباس:
ومما ذكره فيها أن أفضل طبعة لتفسير الإمام الطبري طبعة دار هجر و قد حقق هذه الطبعة د عبد الله بن عبد المحسن التركي بالتعاون مع مركز البحوث بالدار .
الطبعة في 25 مجلد وهي تحت إشراف التركي.

بارك الله فيك على التذكير
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04 Sep 2013, 03:06 PM
حاتم خضراوي حاتم خضراوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: بومرداس
المشاركات: 1,116
إرسال رسالة عبر Skype إلى حاتم خضراوي
افتراضي

ذكر شيخنا أبو عبد الباري رضا بوشامة حفظه الله في شرحه لحديث جبريل المشهور عن:

الكواكب النيرات فى معرفة من اختلط من الرواة الثقات لابن الكيال (ت939هـ)

أنه في مجلد ، ولعلكم تجدونه للتحميل في هذا الرابط:

http://208.167.236.171/wadod.net/library/13/1328.rar
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04 Sep 2013, 03:17 PM
حاتم خضراوي حاتم خضراوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: بومرداس
المشاركات: 1,116
إرسال رسالة عبر Skype إلى حاتم خضراوي
افتراضي

ومما قاله في نفس الدرس -شرح حديث جبريل- عن فتح الباري لابن حجر:

-ط تحقيق عبد القادر شيبة الحمد

-ط تحقيق نظر الفريابي
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04 Sep 2013, 03:22 PM
حاتم خضراوي حاتم خضراوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: بومرداس
المشاركات: 1,116
إرسال رسالة عبر Skype إلى حاتم خضراوي
افتراضي

ذكر شيخنا في شرحه لحديث النعمان بن بشير في الحلال والحرام:

-تاريخ دمشق لابن عساكر 80 مجلدا

-تاريخ بغداد للخطيب البغدادي في 17 مجلدا دار الغرب أحسنها (ت بشار عواد)
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 04 Sep 2013, 03:34 PM
حاتم خضراوي حاتم خضراوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: بومرداس
المشاركات: 1,116
إرسال رسالة عبر Skype إلى حاتم خضراوي
افتراضي

ذكر شيخنا في درس له -تطبيق- في مصطلح الحديث:

أن مُسنَد (ليس مَسنَد) الإمام أحمد في 50 مجلدا، ويعني بذلك طبعة الرسالة للأرناؤوط،

والتي تجدونها للتحميل في الرابط: هنا
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 04 Sep 2013, 10:28 PM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء أخي حاتم
و قد تتبعت في المكتبة الشاملة بعض ما يخص أحسن الكتب و قد وجدت من ذلك دررا و لله الحمد و سأنشرها إن شاء الله تباعا مع بعض التوضيح لما يحتاج فنسأل الله من فضله.

أما الفائدة الآتية فقد وجدتها حين كنت أطالع كتاب توجيه النظر للعلامة طاهر الجزائري رحمه الله قال عند كلامه عن سنن أبي داود رحمه الله: "وقد اشتهر هذا الكتاب بين الفقهاء اشتهارا عظيما لجمعه أحاديث الأحكام قال الإمام أبو سليمان الخطابي في معالم السنن اعلموا رحمكم الله تعالى أن كتاب السنن لأبي داود كتاب شريف لم يصنف في علم الدين كتاب مثله وقد رزق القبول من الناس كافة فصار حكما بين فرق العلماء وطبقات الفقهاء على اختلاف مذاهبهم فلكل منه ورد ومنه شرب وعليه معول أهل العراق وأهل مصر وبلاد المغرب وكثير من أقطار الأرض
فأما أهل خراسان فقد أولع أكثرهم بكتاب محمد بن إسماعيل ومسلم بن الحجاج ومن نحا نحوهما في جمع الصحيح على شرطهما في السبك والانتقاد إلا أن كتاب أبي داود أحسن وضعا وأكثر فقها وكتاب أبي عيسى أيضا كتاب حسن والله يغفر لجماعاتهم ويحسن على جميل النية فيما سعوا له مثوبتهم برحمته ا هـ"

و هذه تتمة حول مكانة هذه السنن:

*قال ابن القيم رحمه الله في مقدمة تهذيب السنن :"وَلَمَّا كانَ كِتابُ السُّنَنِ لأَبِي داودَ - سُلَيمانَ بنِ الأَشعَثِ السِّجِسْتَانِي رَحِمَهُ اللهُ - مِنَ الإِسلامِ بِالمَوضِعِ الذي خَصَّهُ اللهُ بِهِ ، بِحَيثُ صَارَ حَكَماً بَينَ أَهلِ الإِسلامِ ، وَفَصلاً فِي مَوردِ نِزاعِ الخِصامِ ، فَإِلَيهِ يَتَحاكَمُ الْمُنصِفُونَ ، وَبِحُكمِهِ يَرضَى الْمُحَقِّقُونَ ؛ فَإنَّهُ جَمَعَ شَملَ أَحاديثَ الأَحكامِ ، وَرَتَّبَها أَحسَنَ تَرتيبَ ، ونَظَمَها أَحسَنَ نِظامٍ ، مَعَ انتِقائِها أَحسَنَ انتِقاءٍ ، وَاطِّراحِهِ مِنها أحاديثَ الْمَجروحينَ وَالضُّعفاءِ ."

*قال أبو زكريا الساجي :
كتاب الله أصل الإسلام ، وكتاب " السنن " لأبي داود عهد الإسلام . .

* وقال محمد بن مخلد :
لما صنف أبو داود " السنن " وقرأه على الناس صار كتابه لأهل الحديث كالمصحف يتبعونه ، وأقر له أهل زمانه بالحفظ فيه .

* وقال ابن الأعرابي وأشار إلى النسخة وهي بين يديه :
لو أن رجلاً لم يكن عنده من العلم إلا المصحف الذي فيه كتاب الله ثم هذا الكتاب لم يحتج معهما إلى شيء من العلم البتة . .
وعلق الخطابي على كلمة ابن الأعرابي هذه فقال :
( وهذا - كما قال - لا شك فيه ، لأن الله تعالى أنزل كتابه تبيانًا لكل شيء وقال : مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ فأخبر سبحانه أنه لم يغادر شيئًا من أمر الدين لم يتضمن بيانه الكتاب ، إلا أن البيان على ضربين :
بيان جلي تناوله الذكر نصًا ، وبيان خفي اشتمل عليه معنى التلاوة ضمنًا ؛ فما كان من هذا الضرب كان تفصيل بيانه موكولاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو معنى قوله سبحانه لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُـزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ فمن جمع بين الكتاب والسنة فقد استوفى وجهي البيان ، وقد جمع أبو داود في كتابه هذا من الحديث في أصول العلم وأمهات السنن وأحكام الفقه ما لا نعلم متقدمًا سبقه إليه ولا متأخرًا لحقه فيه

* وقال أبو حامد الغزالي عن " سنن أبي داود " :
" إنها تكفي المجتهد في أحاديث الأحكام "

التعديل الأخير تم بواسطة مهدي بن صالح البجائي ; 04 Sep 2013 الساعة 10:40 PM
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 07 Sep 2013, 06:29 PM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي

قال الشيخ مقبل رحمه الله:" ومما ينبغي أن يعلم أن أحسن كتاب ألف في فضائل الصحابة رضي الله عنهم هو ((الإصابة في معرفة الصحابة)) للحافظ ابن حجر، وأما ((حياة الصحابة)) و((ذخائر العقبى في فضائل ذوى القربى)) و((الصواعق المحرقة في الرد على أهل البدع والزندقة)) و((در السحابة في فضل القرابة والصحابة)) و((رجال حول الرسول)) فإنّها جمعت الصحيح والضعيف والموضوع، والأحاديث الموضوعة في فضل الصحابة على العموم والتفصيل، وكذا في فضل أهل البيت ليس لها حد، لذلك رأيت إن مد الله في العمر أن أكتب في الصحيح المسند، والله الموفق وإليه المرجع والمآب."اه
الإلحاد الخميني في أرض الحرمين

تتمة
قال الدكتور عبد الله التركي في مقدمة تحقيق الإصابة:" و قد وقع الاختيار لهذه الوسوعة ، لأنه لا غنى لمؤرخ و لا محدث و لا أديب عنها ، اشتملت على أكثر من عشرة آلاف ترجمة في ديوان هو أفضل ديوان في تاريخ الصحابة و أوسع انتشارا و أعلى رتبة لعلو رتبة المصنف و استيعابه أسماء الصحابة التي وردت فيما قبله من مصنفات في هذا الشأن و إضافته ما ذكر أنه صحابي على سبيل الوهم و الغلط البين مما زاد الكتاب أهميته و زاد طلاب العلم و العلماء حرصا عليه."اه

في المطبوع من الكتاب عنوانه "الإصابة في تمييز الصحابة".
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 08 Sep 2013, 09:15 AM
أبو البراء
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أحسنا أخي مهدي بارك الله فيك.
وزيادة على ما تفضلت فقد قال الشيخ حماد الأنصاري رحمه الله كما في المجموع لولده عبد الأول (2/715): "قرأت الإصابة في الصَّحابة أكثر من مائة مرة، لأنَّه أفضل كتاب في هذا الباب".
وقد ذكر الشَّيخ أنه ألَّف رسالة كالمدخل لدراسة "الإصابة"، لكنَّها ضاعت منه.
وفي كتاب "المجموع" المذكور فصل خاصٌّ بكلام الشَّيخ عن الكتب، فيه نفائس ممَّا قصدت إلى جمعه أيها الموفَّق، فلعلَّك تلحقها بما عندك.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 08 Sep 2013, 10:36 AM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي

و فيك بارك الله و جزاك الله خير الجزاء.
سبحان الله قد كنت أبحث عن كلام الشيخ حماد رحمه الله لما علمته من عنايته بالكتب و الطبعات ،و لأني وجدت كلاما له حول تحقيق المسند للعلامة أحمد شاكر رحمه الله فأردت توثيقه فجزاك الله خيرا.
و لعلك لا تحرمنا من تعليقاتك المفيدة و قد أخبرني أحد زملائك أنه لديك مكتبة لا بأس بها.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 11 Sep 2013, 10:57 AM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي المنتقى شرح موطأ إمام دار الهجرة مالك بن أنس أبو الوليد سليمان بن خلف الباجي الأندلسي

المنتقى شرح موطأ إمام دار الهجرة مالك بن أنس
أبو الوليد سليمان بن خلف الباجي الأندلسي

قال فيه مؤلفه: (انتقيته من الكتاب المذكور على حسب ما رغبته وشرطته، وأعرضت فيه عن ذكر الاسانيد واستيعاب المسائل والدلالة له، وما احتج به المخالف وسلكت فيه السبيل الذي سلكت في كتاب (الاستيفاء) من ايراد الحديث والمسألة من الأصل ثم اتبعت ذلك ما يليق به من الفرع، واثبته شيوخنا المتقدمون رضى الله عنهم من المسائل وسد من الوجوه والدلائل وبالله التوفيق)

قال عياض: (لم يؤلف مثله)

وقال المقري: (وهو أحسن كتاب ألف في مذهب مالك لأنه شرح فيه أحاديث الموطأ، وفرع عليها تفريعا حسنا ذهب فيه مذهب الاجتهاد، وابراز الحجج، وهو مما يدل على تبحره في العلوم والفنون)
المكتبة الشاملة

تتمة
قال الشيخ عبد الكريم الخضير:" والمُنتقى كتاب نفيس ونافع وهو مطبُوع في سبعة مُجلَّدات كِبار ، وأفضل طبعاته طبعة السَّعادة" .
موقع الشيخ
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 14 Sep 2013, 08:36 AM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي إصلاح المنطق ليعقوب بن السكيت الأهوازي

إصلاح المنطق
ليعقوب بن السكيت الأهوازي

قال المبرد : "ما رأيت للبغداديين كتابا أحسن من كتاب يعقوب بن السكيت في المنطق"

ونقل أحدهم عن بعض العلماء قوله: "ما عبر على جسر بغداد كتاب في اللغة مثل إصلاح المنطق"

قال العلامة أحمد شاكر في مقدمة تحقيق الكتاب :"فوفقت إلى كنز من كنوز النوادر ، كتاب (إصلاح المنطق) لابن السكيت ،و هو كتاب جليل من خير ما أخرجت المكتبة العربية في علوم اللغة و آدابها، بل هو كتاب فذ في بابه ، و نسخه المخطوطة قليلة نادرة في المكاتب العامة. "

و قد حققه و شرحه شيخا المحققين العلامة أحمد شاكر و عبد السلام هارون.
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 14 Sep 2013, 09:05 AM
أبو البراء
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بوركت أخي مهدي.
"إصلاح المنطق" من الكتب العظيمة التي كان الطلبة قديمًا يحفظونه، بل قلَّ عالمٌ ممن تقدَّم من أئمة العربية إلا وقد حفظه أو حفظ منه، وهو مصنَّف ضمن كتبٍ تعتني بمعرفة المفردات اللغوية، منها "كفاية المتحفظ"، و"الألفاظ الكتابية"، و"تهذيب الألفاظ"، وغيرها، وقد قال العلَّامة الأستاذ عبد العزيز الميمني رحمه الله: "أرى أنه يجب على الأديب أن يحفظ من كتب اللغة: الغريب المصنَّف لابن سلَّام، وإصلاح المنطق لابن السكِّيت". [بحوث وتحقيقات1/22]
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 14 Sep 2013, 10:11 AM
مهدي بن صالح البجائي مهدي بن صالح البجائي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 576
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الفاضل

و هذا لمزيد فائدة ،قال العلامة البشير الإبراهيمي : "وفي عنفوان هذه الفترة-أي في صغره- كنت حفظت بإرشاد عمي كتاب كفاية المتحفظ للأجدابي الطرابلسي, وكتاب الألفاظ الكتابية للهمداني, وكتاب الفصيح لثعلب, وكتاب إصلاح المنطق ليعقوب السكيت, وهذه الكتب الأربعة هي التي كان لها معظم الأثر في ملكتي اللغوية."اه
آثار الإبراهيمي274/5
و أتذكر أني صورت كتاب تهذيب الألفاظ الكتابية للهمذاني عن أستاذ في الجامعة لما رأيت من أهميته و جماله.

التعديل الأخير تم بواسطة مهدي بن صالح البجائي ; 14 Sep 2013 الساعة 10:18 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013