منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 25 Nov 2017, 09:28 PM
أبو عبد الرحمن محمد ربوزي أبو عبد الرحمن محمد ربوزي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
الدولة: الجزائر
المشاركات: 56
افتراضي السكري، مرض و ابتلاء ١

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد للّه رب العالمين و صلى اللّه و سلم على نبينا الكريم و على آله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
و بعد

فهذا مُجمل ما يحسُن بمريض السكري معرفته عن هذا الداء المزمن الذي ابتُلي به كثير من الناس، أسأل اللّه أن يشفيَ مرضى المسلمين

سأحاول وضع تلخيص لداء السكري، أقتصر فيه على ما يهم المريض فقط و ذلك في فصول إن شاء اللّه

الفصل الأول

مقدمة: مرض السكري ابتلاء من اللّه عز وجل، و هو سبب لتكفير السيئات، قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: " ما يصيب المؤمنَ من وَصب ، ولا نصب ، ولا سقَم ، ولا حزن حتى الهمّ يهمه ، إلا كفّر الله به من سيئاته " رواه البخاري

فالواجب على المريض أن يصبر على هذا البلاء بِحبس النفس عن الجزع والسخط و حبس اللسان عن الشكوى للخلق، و أن يحتسب صبره و يرجوَ من ورائه تكفيرَ السيئات و تحصيلَ الحسنات

من الناحية الطبية: هو مرض مزمن يتميز بارتفاعٍ في تركيز السكر في الدم ناجمٍ عن نقص إفراز الأنسولين أو زيادة مقاومة الأنسجة لعمل الأنسولين أو كلا الأمرين.

أعراضه: تتغير حسب الأشخاص و حسب نسبة ارتفاع السكر في الدم، فقد يلاحظ المريض زيادةً في شرب السوائل و زيادة في التبول. نقصا في الوزن بالرغم من زيادة الشهية في الأكل. تعبا شديدًا عاما. تغيّما في الرؤية. تباطؤا في شفاء الجروح .....
و تجتمع هذه الأعراض أو يجتمع أكثرها عند تشخيص المرض.

التشخيص: يتأكد المرض بعد الحصول على تحليل سكر وريدي مخبري صباحا صائما أكثر من 1,26 غ/ل على مرتين.
و يمكن عمل تحليل سكر تراكمي (المسمى تحليل سكر ثلاثة أشهر) الذي يتجاوز 6,50 % في حال وجود المرض.

أنواعه: كثيرة أذكر أشهرَها

1- سكري النمط الأول: هو ما سُمّي قديما بسكري الأطفال و المراهقين لانتشاره بينهم، يتميز بتحطم الخلايا المُفرزة للأنسولين في البنكرياس مما يؤدي إلى نقص كبير في الأنسولين، و السبب الرئيسي لتحطم هذه الخلايا هو مناعة ذاتية (الخلايا التي عادةً تدافع عن الجسم تتوجه نحو خلايا الأنسولين فتحطمها) يمثل هذا النوع قريبا من ظ،ظ*ظھ من حالات السكري و علاجه يتمثل في حقن الأنسولين.
2- سكري النمط الثاني: يتميز بوجود مقاومة مضادة لمفعول الأنسولين (بمعنى بسيط: خلايا الأنسجة في العضلات و الكبد ... لا تستجيب لأمر الأنسولين لها بإدخال السكر إلى داخلها مما يؤدي إلى بقاء السكر مرتفعا في الدم) بالإضافة إلى قلة إفراز الأنسولين و آليات أخرى ...
يمثل هذا النوع 90 % تقريبا من حالات السكري، و يصيب الكهول و كبار السن في الغالب.

توجد عوامل قد تتسبب في حدوث هذا النوع: منها السمنة خاصة التي تتركز حول وسط الجسم، بحيث يعاني 55 % من المرضى المصابين بالنمط الثاني من السمنة .
و منها التقدم بالعمر.
و منها العامل الوراثي العائلي بحيث يكون الشخص الناشئ من عائلة فيها مصابون بالسكري أكثر عرضة للإصابة به و ليس شرطا، بحيث يمكن إصابة شخص واحد فقط بالسكري من بين كل أفراد العائلة
و بدأ النمط الثاني يصيب بعض الأطفال والمراهقين على غير العادة، و قد يكون ذلك بسبب انتشار السمنة بينهم
يكون علاج مرضى هذا النوع بالأقراص و قد ينتهي بهم الحال إلى استعمال حقن الأنسولين

3- سكري الحوامل: يصيب ما بين 2 و 5 % من الحوامل، يكون تشخيصه في الشهر الخامس من الحمل، و لتشخيصه يجب عمل تحليل خاص في المخبر.
فائدة يجهلها حتى بعض المعالجين: إذا ارتفع السكر قبل الشهر الخامس من الحمل فهو ليس سكري حمل و إنما سكري نمط ثاني اكتُشِف أثناء الحمل

بعد الولادة يكون مآل سكري الحمل إلى أحد الاحتمالات التالية:
- الشفاء بصورة نهائية
- الاستمرار على شكل سكري نمط ثاني
- الذهاب و العودة في وقت لاحق على شكل سكري نمط ثاني
- الذهاب و العودة في حالات الحمل
و قد يتسبب في مخاطر على الجنين: زيادة وزنه عند الولادة، تشوهات في القلب أو الجهاز العصبي المركزي و مضاعفات أخرى في حالة عدم علاجه، و كثير من حالات سكري الحمل تتسبب في ولادة عن طريق جراحة قيصرية.
علاج هذا النوع يكون بالحمية و المشي و قد نحتاج إلى إضافة الأنسولين

4- مرحلة ما قبل السكري: و هي في الحقيقة ليست نوعا من أنواع السكري و إنما تسبق حدوث السكري
- قيمة السكر الطبيعية في الدم تتراوح ما بين 0,70 إلى 1,10 غ/ل
- أكثر من 1,26 يعتبر مرض سكري
- أما إذا كانت قيمة السكر صائم تتراوح بين 1,10 و 1,26 ( أو سكر ساعتين بعد الأكل يتراوح ما بين 1,40 و 2 غ/ل) فهنا نتكلم عن مرحلة ما قبل السكري: و هي مجموعة من الاضطرابات في مستويات الجلوكوز في الجسم، والتي قد تحدث قبل سنوات من ظهور مرض السكري ...
في هذه الحالة يجب على المريض عمل فحص طبي للتأكد من غياب أمراض أخرى كالكولسترول و ضغط الدم .... علاج هذه المرحلة يكون بعمل حمية مع الاجتهاد في إنقاص الوزن، عمل رياضة (كالمشي) .... و هذا لتفادي الإصابة بمرض السكري بإذن اللّه

و هناك أنواع سكري أخرى نادرة

الفحص الطبي: لمّا يتأكد التشخيص، يتعيّن على المريض زيارة طبيب مختص من أجل عمل فحص طبي شامل، يتكرر هذا الفحص كل ثلاثة أشهر، يراقب فيه الطببب سلامة القلب و الشرايين، حالة الرجلين، وجود أمراض أخرى كالضغط و التهاب الغدة الدرقية، مراقبة تنظيم السكري (عن طريق دراسة قياس السكر المنزلي) الأدوية مع الجرع...

و يصف تحاليل مخبرية سنوية على العموم يراقب فيها: نسبة الكولسترول، وظيفة الكلى و الكبد، تحليل الغدة الدرقية، تحليل الزلال البولي

يبحث عن مضاعفات السكري المزمنة: مثل
- اعتلال الشبكية السكري: بعمل فحص عند طبيب العيون مرة كل سنة
- اعتلال الكلى السكري
- اعتلال الأعصاب السكري
- اعتلال عضلة القلب السكري
- أمراض الأوعية الدموية الطرفية
- القدم السكري
........ الخ

و لْيعلم مريض السكري أنّ هذه المضاعفات يمكن تجنّبها بإذن اللّه إذا ما احتُرم العلاج

يُتبع إن شاء اللّه


التعديل الأخير تم بواسطة أبو عبد الرحمن محمد ربوزي ; 07 Mar 2018 الساعة 08:30 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013