منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 

العودة   منتديات التصفية و التربية السلفية » القــــــــسم العــــــــام » الــمــــنــــــــتـــــــدى الـــــــــعــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01 Jun 2018, 12:43 AM
أبو هريرة موسى بختي أبو هريرة موسى بختي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
الدولة: بلدية سيدي عيسى ولاية (المسيلة) حرسها الله بالتوحيد و السنة
المشاركات: 1,321
افتراضي [تفريغ]كيف نتأدب مع العلماء؟وخصوصا أنه قد تصدر منا أحيانا أمور يكون فيها سوء أدب معهم فما النصيحة والتوجيه؟للشيخ:سليمان الرحيلي حفظه الله




فهذا تفريغٌ لمقطع صوتي للشيخ -حفظه الله- بعنوان :
كيف نتأدب مع العلماء؟وخصوصا أنه قد تصدر منا أحيانا أمور يكون فيها سوء أدب معهم فما النصيحة والتوجيه؟
مـــدتــه: 09:41
لفضيلة الشيخ:
سليمان الرحيلي -حفظه الله-

لسماع المادّة الصّوتية: ستجدونها في المرفقات

التفريغ:

السؤال:
أحسن الله إليكم هذا سائل يقول: كيف نتأدب مع العلماء وخصوصا أنه قد تصدر منا أحيانا أمورا يكون فيها سوء أدب معهم، فما النصيحة والتوجيه جزاكم الله خيرا؟
الجواب :
العالم الرباني حيث ما وجد فهو نعمة على أهل البلد والعلماء قلة في الناس، فإذا وجد عالم بالسنة داعية إلى التوحيد يرشد الناس إلى ما ينفعهم وينهاهم عن ما يضرهم يحسن السنن ويقبح البدع، فتلك نعمة يجب شكرها، ومن شكرها التأدب مع العلماء بإنزالهم منزلتهم بعدم اتهامهم أنهم يقولون بالهوى أو أنهم يظلمون ويكذبون ومعرفة أنهم يخطئون ويصيبون فلا يلزم قول أحدهم لأنه قول فلان، لأنه مسدد، لأنه ملهم، لأنه لا يقول إلا بدليل، مهما كان فهو يخطئ ويصيب في كل حكم وليس كما يقول الجهلة في بعض الأحكام لا يخطئ العالم، لا يخطئ العالم في المجمع عليه، أما في اجتهاداته في المسائل فهو يخطئ حتى في الجرح والتعديل يخطئ، وهذه كتب الجرح مليئة والأئمة يخطئون ويصيبون، فلا يقلد رجل لأنه فلان، وإنما يلتمس الحق عند العلماء فإذا وجد الحق بدليله رفع وقبل، والخطأ مردود مع معرفة فضل العالم ومن الأدب أن يعرف الصغار قدرهم، فهم يتلقون عن الكبار أما يأتي صغار ويقولون للعالم حدد موقفك، يأتي طلاب علم ما يحسنون الكتابة، والله يرسل لي بعض الإخوة كلاما يعني ما يحسنون ما إملاء ولا نحو ولا شيء حدد موقفك من كذا؟ سبحان الله، العالم هو أعلم بأن يقول متى يقول ومتى يسكت، والتفرقة بين العلماء هوى فإذا قال عالم كلمة، إذا قال عالم يحب إنسان كلمة قال الله أكبر لمجرد أنه قال، وإذا قال آخر كلمة مدللة مفصلة مبينة قال هل له إمام؟ هذا من الهوى، يتلاعب الشيطان بالناس، يا ليتنا نرجع لندرس طريقة العلماء في التعامل مع العلماء، ولا نبعد بعيدا نأخذ الأموات من علمائنا الكبار، مثل الإمام ابن باز، والإمام من قبله محمد بن إبراهيم، والإمام ابن عثيمين، والإمام الألباني والإمام مقبل رحمهم الله جميعا، ندرس كيف كانوا يتعاملون مع العلماء قدرا وحكما، ونتأدب، ونتعلم فإن الأدب قد قلَّ في هذا الزمان حتى كاد أن ينعدم، ومما يؤلم القلب جرأة الصغار على الكبار، بل تقلب الأحوال سبحان الله، ما يقوله السلف تراه اليوم، أن تنكر اليوم ما كنت تعرف الأمس، وتعرف اليوم ما كنت تنكر أمس، هذه الفتنة صغار تتلمذوا على شيخ وتعلموا عليه وعرفوا منه السنة وعرفوا منه التوحيد وعرفوا منه السلفية وعرفوا منه... اليوم لأنه أخطأ وأنا أسلم أنه أخطأ وأنا لا أتكلم عن معين كثير أسلم أنه أخطأ لأنه أخطأ، هؤلاء الذين تعلموا عليه وبالأمس كانوا يفتخرون أنه يقدم لكتبهم يسلطون الألسنة البذيئة عليه ويلقبونه بالألقاب التي ليست طيبة للخلل الموجود ما تأدبنا ما تعلمنا، وقد يقسو الكبير على من هو أصغر منه تأديبا لكن هذا لا يعطي الصغار حجة لإطلاق الألسنة على من هو أكبر منهم من العلماء، هذا من الأدب الذي قل تعلمه في هذا الزمان فما أحوجنا أن نتعلم وكما قلت من أفضل هذا أن ندرس سير علمائنا في تعاملهم مع العلماء وتأدبهم مع العلماء وتأدبهم مع الحق، وتقديم الحق على كل أحد، أسأل الله عز وجل أن يرزق الأمة العلماء الربانيين وأن يبارك لنا في علمائنا الموجودين وأن يرزقنا الأدب معهم وأن يرزق طلاب العلم الأدب وأن يرزق طلاب العلم طلب العلم حقيقة، فإن بعض طلاب العلم لا يطلبون العلم إلا اسمه، ولذلك يقل علمهم ويقل أدبهم، أسأل الله أن يرزق طلاب العلم طلب العلم، ولو اشتغل طلاب العلم بالعلم على ما ذكرنا مع خوف من الله وحضور قلب لانتفعوا بالعلم واندفع الكثير من الشر، فأسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلا أن يكرم كل من صح قصده بطلب السنة، وأن يهدي كل من أراد أن يكون على منهج السلف، وأن يردنا جميعا إلى صراطه المستقيم ردًّا جميلا ويثبتنا عليه ويجعلنا رحمة على الأمة جامعين للكلمة على حق وبحق صابرين على ما يصيبنا في هذا الطريق وفي هذا كفاية والله أعلم وصلى الله على نبينا وسلم.

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منهج, مسائل, الأدب مع العلماء, الرحيلي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013