منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 10 Mar 2016, 10:36 PM
أبو ياسر أحمد بليل أبو ياسر أحمد بليل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
الدولة: ولاية سعيدة - الجزائر
المشاركات: 405
افتراضي قصيدة نصح للنساء المسلمات / للعلامة احمد بن يحي النجمي رحمه الله

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :
فهذه أرجوزة نظمها العلامة أحمد بن يحي النجمي رحمه الله يصف فيها مما أبتلي به النساء المسلمات من إتباع دعاة التعري والتهتك والإنحلال والرذيلة ويتركوا كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وأخلاقيات الإسلام التي سار عليها سلفنا الصالح مجتمع الطهر والعفاف والفضيلة.
قال رحمه الله :هذه أبيات من أرجوزة كتبتها قبل عشرين سنة تقريبا في التحذير من تقليد الأوروبيين في أخلاقهم وعاداتهم قلت فيها :
فامرأة قصرت الثيــــــــــــــــــاب *** وألقت الخمار والجلبـــاب
وخرجت إلى الرجال سافـــــــــرة *** وخالطتهم فأضحت عاهرة
لأنها قد عصت الرحمـــــــــــــانـا *** وأرضت الفجار والشيطانا
يا أمة الله أفيقي وارجـــــــــعــي ** * ولسبيل الغي لا تتبعـــــــي
عار عليك يا ابنة الأمجـــــــــــاد **** أن تصبحي ضحية الإلحاد
كجيفة ترتادها الكـــــــــــــــلا ب *** فريسة حاقت بها ذئـاب
أين الحيا والدين والكرامـــــــة *** وشرف والعز والشهــامة
الكل بعتيه بلا أثمــــــــــــــــــان *** كي تتبعي عصابة الشيطان
إن الجمال للنسا قسمــــــــــان *** فظاهر وهو من الرحمــان
مقتـــــــسم لكنه لا ينفــــــــــــع *** إن لم يكن له قرين يشفــع
أعني به ذاك الجمال المعنوي *** دين حياء ليس يجنفه الغوى
والله رب العرش قد دعـــــاك *** للمعنوي لأنه يرعــــــــــــاك
ويعلم النفس وما قد أودعــه *** خلالها من شهوات مشرعــة
أليس يعلم منشىء الإنســـان *** ما قد قضى للطبع من طغيان
لكن أصحاب الجحود الخدعة *** قد حاولوا تضليلنا بالجعجعة
فاتهموا الإسلام أنه هـــضم *** حق النساء إذ عليهن حـــكم
بالإحتجاب ثم الإ ستقــــرار *** في منزل فانتقصوا للبــاري
فخالق الطبـع عليم بالذي *** ركبه فيه وماذا يقــــــــتضي
والمرأة ضعيفة في طبعــها *** رقيقة سريــع انفعالــــــــــها
ومشتهاة للرجال أبــــــــدا *** وهي لها شهية تعدو المــدى
لذاك كانت حكمة الله بـــأن *** كلفها بالإحتجــــــاب فاعلمن
حسما لأصل الشر والفساد *** وحكمة في صالح العبــــــــاد

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
آدىب, تزكية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013