منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 02 Mar 2016, 04:07 PM
أبو عائشة مراد بن معطي أبو عائشة مراد بن معطي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: الجزائر-برج الكيفان-
المشاركات: 359
إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عائشة مراد بن معطي
افتراضي البركة مع أكابركم /الشيخ الدكتور :سليمان الرحيلي-حفظه الله-

البركة_مع_أكابركم

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال : البركة مع أكابركم .
رواه الطبراني في الأوسط والحاكم وقال صحيح على شرط مسلم .

قال شيخنا سليمان الرحيلي -حفظه الله- :رواه ابن حبان ايضًا .
النبي صلى الله عليه وسلم قال :البركة مع أكابركم . أي :أن الخير والنفع إنما هو مع أكابركنا وأكابرنا نوعان .
١-اكابرنا في السن ،كبار السن مناالبركة معهم والنفع معهم والخير معهم لأن الدنيا علمتهم والتجارب حنكتهم فهم لا يتعجلون وتستفيد من تجاربهم كثيرا
٢-كبار العلم وهؤلاء بركتهم أعظم ومن جمع بين الأمرين فهو أبرك ،من جمع بين كبر السن والعلم فالبركة معه أعظم .
علمائنا الكبار في السن الكبار في العلم مثل :سماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ مفتي البلاد ،مثل معالي الشيخ صالح اللحيدان ،مثل معالي صالح الفوزان ،مثل الشيخ ربيع ،مثل الشيخ عبيد الجابري ،مثل المشايخ الكبار الذين شابت لحاهم مع كبر علمهم هؤلاء البركة معهم أعظم وقد يكون الإنسان صغيرًا في السن لكنه كليرٌ بعلمه ولذلك العلماء في تفسير هذا الحديث قالوا: الكبير بعلمه وإن كان صغيرًا في سنه .
ولكن إن وجد العلماء الأكابر في علمهم وسنهم فهم أولى ولذا جاء في الحديث أن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال : «إنَّ من أشراط الساعة أن يلتمس العلم عن الأصاغر » رواه ابن المبارك والطبراني وصححه الألباني .
والأصاغر هنا :يدخل فيهم هنا الأصاغر في علمهم وإن تعمموا ولبسوالجبة ،ولذالك كثيرٌ من السلف فسروا الأصاغر بالمبتدعة .
فمن أشراط الساعة أن يترك أهل السنة ويطلب العلم عند أهل البدع ،ويدخل فيهم كذلك من قلَّ علمهم ولو لم تكن عندهم بدعة ،ويدخل فيهم كذلك من كان صغير السن مع وجود كبير السن فيزهد في الكبير ويلجأ الى الصغير .
يعني يوجد عندنا علماء وهم طبقات .
١-علماء كبار في السن أهل سنة
٢-علماء أو مشايخ صغار في السن وهم أهل سنة .

فنزهد في الكبار ونطلب العلم عند الصغار ،أما إذا جمعنا نجلس عند الأكابر وإذا كان من هو أصغر منهم في العلم عنده دروس لا تتعارض مع دروسهم جلسنا عنده فهذا نور على نور ولا يلام الإنسان على ذلك .

لكن أن نزهد في العلماء الكبار ونلجأ للصغار نأخذ عنهم ونستشيرهم في نوازل الأمة ونهجر الكبار فهذا من اشراط الساعة وهذا مما يذم فالبركة مع أكابرنا

قام بتفريغها :

محبكم أبوعائشة مراد الجزائري

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02 Mar 2016, 05:03 PM
أبو الهيثم تقي الدين الأخضري أبو الهيثم تقي الدين الأخضري غير متواجد حالياً
ثبّته الله
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
الدولة: الجزائر حرسها الله
المشاركات: 158
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي مراد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02 Mar 2016, 10:05 PM
أبو ربيع زبير مبخوتي أبو ربيع زبير مبخوتي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 104
افتراضي

جزاك الله خيرا وحفظ الله شيخنا سليمان الرحيلي وسائر علمائنا الأعلام



قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله:
إنما يؤخذ العلم عن الأكابر.
[طبقات الحنابلة 1/189]



‏قال الصنعاني: ‏«البركة مع أكابركم» يعني الشيوخ؛ لأنه قد سكن شرهم ولزموا الوقار وعرفوا مواضع الخير. [التنوير]



‏عن أبي جحيفة قال : جالسوا الكبراء وسائلوا العلماء، وخالطوا الحكماء .
[الآداب الشرعية لابن مفلح 120/2]




قال العلامة عبيد الجابري حفظه الله:
" كان أهل الفضل والصلاح والتقى إذا نزلت بهم نازلة أو حلّت بهم مشكلة عمدوا إلى الأكابر من أهل العلم بالسؤال وطلبوا منهم الجواب الشافي الكافي وهذه سنة متبعة بدءاً من الصحابة فأئمة التابعين فمن بعدهم من أهل العلم والفضل والدين والإيمان، وما أحسن ما قاله ابن مسعود رضي الله عنه : (لا يزال الناس صالحين متماسكين ما أتاهم العلم عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وأكابرهم فإذا أتاهم العلم عن أصاغرهم هلكوا). ". [الطيب الجني على شرح السنة للإمام المزني ص 19]

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013