منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 17 Feb 2013, 10:23 AM
أبوخولة سفيان صحراوي أبوخولة سفيان صحراوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 229
افتراضي البيان في حكم إجراء الإمتحان

هذا تفريغ و مزيد بيان لقضية حكم إجراء إختبارات للشيخ عبد الله بن عبد الرحيم البخاري
حفظه الله ضمن دروس ألقاها فضيلته في شرح القواعد الأربع للشيخ محمد بن عبد الوهاب
رحمه الله



قبل أن أبد أو قبل أن نبدأفي درس الليلة أرغب في التنبيه على أمرِ يتعلق باللقاء الذي مضى بارك الله فيكم وهذا الأمر ما كنت أظن أن الأفهام تبلغ بأصحابه هذا المبلغ فقد شرق بعضهم وغرب وأتى بالعجائب والعجائب جمة ولا ضير فكم من عائب قولا صحيحا وآفته من الفهم السقيم وبكل حال
فلن أتعرض لما ذكر أو لما بلغني من ذلك وإنما أستعرض بعض من قد ألتبس عليه الأمر فأجيب على أنه وجه والجواب عليه من باب مابال أقوام ...واضح....من باب الجواب على قول النبي عليه الصلاة والسلام مابال أقوام ! الا وهو الأمر عندما سئلنا عن الإمتحانات جعل إختبار للطلاب سؤال الإختبار
لاشك أن هذه المسألة أخذت مساراً بعيداً وشرقت وغربت ولا حول ولا قوة إلا بالله فقد يكون البعض قصده حسناً وقد يكون البعض قصده سيئاً وهكذا والله أعلم بنا وبهم ..فهذه المسألة بارك الله فيكم قد بينت في ما مضى من الجواب أن مسألة إجراء الإختبارات والتصحيح يعني تصحيح الأسئلة سؤال
وجواب نعم واسب وناجح هكذا التصحيح ليست من سَنَن أهل العلم. سمعها بعض الناس سنة ليس من السنة أنا قلت سنَن أعني طريقة العلماء والجواب عن هذه المسألة أو بيانها أكثر إيضاحاً أن بعض الناس قد أستشكل و قد يعني أعذره نوعاً ما إذ بعض الناس أشد ضاهريةً من إبن حزمٍ نفسه
وعلى كل حال مثل هذا من الأمثلة أن بعضهم فهم من حديث عبد الله إبن عمر رضي الله تعلى عنهما الوارد عند البخاري وغيره في الصحيح في قول النبي عليه الصلاة والسلام : ((إن شجرةً أو إن من الشجر شجرةً كالمؤمن نعم وهي ماذا النخلة ))الحديث وكذلك حديث لما كان معاذ رضي الله تعالى عنه
رديف النبي عليه الصلاة والسلام قال : ((يا معاذ أتدري ما حق الله على العباد ))والأحاديث التي تدور في هذا المعنى والفلك وبوب الإمام البخاري لهذا الحديث في بعض مواضعه باب: طرح الإمام المسألة على أصحابه ليختبرهم أو ليختبر ما عندهم من علم أقول إن الإمام البخاري رحمه الله قد خرج هذا
الحديث في عشرة مواضع من صحيحه ثلاثة منها في كتاب العلم منها هذا الباب الذي ذكرناه ومنها باب قبله باب :قول المحدث حدثنا أو أخبرنا وأنبأناومنها باب ثالث كلها في كتاب العلم باب :الفهم في العلم وليت هؤلاء دققو في تبويب الإمام البخاري رحمه الله هذا الحديث لا يدل على
ماأرادوا ولا ما فهموا وتبويب الإمام البخاري لا يدل على هذا الفهم أبداً فقوله ليختبر ليس معنى الإختبار الذي ذهبت إليه أذهان الكثيرين فكون المدرس أو العالم أو الشيخ يختبر أذهان الطلاب ويمتحن تيقضهم وعدم غفلتهم هذا من السنة هذا من السنة وهذا الذي نفعله وفعله مشايخنا ومن قبلنا من
العلماء أنهم يسألون وهذا نطرح نحن وقد طرحنا مرات كثيرة ولازلنا نطرح الأسئلة في بعض ما نطرح من شرح ومن ذلك أو أن قلت ماأعظم ما نهى الله عنه أجاب البعض وقالوا ماذا؟ الشرك أعظم ماأمر الله به ماذا أيش ؟ التوحيد وهكذا فهذا طرح المسألة على الطالب إختباراً لذهنه وتيقضه وحضرته
وعدم غفلته هذا من السنة هذا من السنة ....واضح....فلإمام البخاري رحمه الله إبن عمر رضي الله تعالى عنهما قال أنه جاء في نفسه أنها ماذا؟ النخلة كيف عرف إبن عمر أنها النخلة جاء عند أبي عوانة في مستخرجه وجه قول عبد الله إبن عمر أنها النخلة أو قوله في بعض الروايات وقع في نفسي
أنهاالنخلة قال : فضننت أنها النخلة عند أبي عوانة فضننت أنها النخلة لماذا؟قال من أجل الجُمَار الذي أتي به النبي عليه الصلاة والسلام لما جاء النبي عليه الصلاة والسلام في أصحابه أو إلى أصحابه ومعه الجُمار..هاه..ومن النخل نعم وجلس فأتى النبي عليه الصلاة والسلام بجُمار فقال :إن من
الشجر شجرة مثل ماذا؟ مثل المؤمن فضننت أو فوقع في نفسي أنها النخلة بدليل القرينة التي معه ...واضح.... بدليل القرينة التي كانت معه وجاء عند البخاري في كتاب الأطعمة :أن بن عمر قال :((بينا نحن عند رسول الله عليه الصلاة والسلام إذ أُتي بجُمار)) فقال....يقول الحافظ في الفتح فيه إشارة
على أن الملغز له كاللغز وهذا من باب إختبار ماذا؟ الأذهان ليس الإختبار تصحيحاً وإيش وترسيباً ناجح وراسب قال أن المُلغَزَله ينبغي أن يتفطن لقرائن الأحوال الواقعة عند السؤال وأن المُلغِز ينبغي له ألا يبالغ في التعمية بيحث لايجعل للمُلغز باب يدخل منه بل كلما قربه كان أوقع في نفس سامعه
إذن هل هذا التبويب الذي فهمه من فهمه يدل على المعنى الذي ذكرنا ونفيناه عن العلماء ؟! ليس هو من قريب ولامن بعيد وقال الحافظ مستنبطاً : فيه إمتحان العالم أذهان الطلبة بمايخفى مع بيانه لهم إن لم يفهموه ..مع بيانه لهم إن لم يفهموه لايجعل الأمر ماذا؟ تعميةً قال: وفيه التحريض على
الفهم في العلم وقد بوب البخاري له باب :الفهم في العلم ....قال وفيه ضرب الأمثال والأشباه لزيادة الإفهام .....لزيادة ماذا ؟ الإفهام ...واضح...وفي باب الفهم في العلم بعد أن ذكر الحديث بين مناسبة الحديث للباب فقال رحمه الله : مناسبته للترجمة أن بن عمر لما ذكر النبي عليه الصلاة والسلام
المسألةعند إحضار الجُمار إليه فهم أن المسؤول عنه النخلة فالفهم فطنة فالفهم ماذا؟ فطنة يفهم بها صاحبها من الكلام ما يقترن به من قولٍ أو فعلٍ ...واضح.....فهذه الأحاديث وما جرى مجراها هو من باب طرح المسألة لإختبارافهام الطلاب لاأن أجري إختباراً عند ختم الدرس أو الدروس أو الكتاب
وأقول فلان ناجح وفلان ماذا؟ راسب نعم
والأمر الثالث :بارك الله فيكم لو تأملت في سير العلماء الذين درسوا وقرأت تراجمهم منذ السلف الأول وما مر على هذه الأمة من إنشاء مدارس نعم كالمدرسة البيهقية والمدرسة النظامية والصلاحية وغيرها مماتوارد عليها العلماء نعم ودرسوا فيها العلم لن تجد
أحد اً منهم في ختم الدرس أوإنهاء كتابٍ أن أجرى ماذا؟ إختباراً للطلاب "ناجح راسب" أجعل تحتها خطوطاً أو فوقها خطوطاً حتى يفهم هذا هذا سنن العلم يدرس العالم يختبر أذهان الطلاب إن كانوا فهموا فهموا إن لم يفهموا أعاد ليفهموا نعم ثم بعد ذلك دور الطالب لمذاكرته للعلم هو يذاكر مع
ويتذاكر مع أخيه وصاحبه ليثبت العلم ولوتأملت في الكتب المؤلفة في أدب الطلب والمنصوص عليها ستجد من مقالات العلماء مثلاً ماذكره العلامة إبن جماعة قال: إذا فرغ الشيخ ....أريدك أن تنتبه ......إذا فرغ الشيخ من شرح درس فلا بأس بطرح مسائل تتعلق به أي بالدرس لابأس بطرح مسائل تتعلق
به على الطلبة يمتحن بها فهمهم يعني يختبر ماذا؟ فهمهم وتيقضهم وإدراكهم ......واصح.....قال يمتحن بها فهمهم وضبطهم لما شُرِح لهم فمن ظهر إستحكامه فمن ظهر إستحكام فهمه يعني أنه فاهم ضابط فمن ظهر إستحكام فهمه له بتكرار الإصابة في جوابه شكريعني سألتك فأجبت فكان جوابك
إيش صحيحاً وكررت سؤال آخر فأجبت فإيش فكان الجواب صحيح فما هو الدور قال شكره قال له أحسنت أو بركت نعم طيب مالم يفهم نقل راسب قال ومالم يفهم تلطف في إعادته له أي إعادة مالم يفهمه له....واضح.....وقال أيضاً رحمه الله أن الطالب أن يطالب الطلبة أي الشيخ إذا ماأنهو حفظ متن
عليه أن يطالب الطلبة في بعض الأوقات بإعادة المحفوظات ويمتحن ضبظهم لما قدم لهم من القواعد المهمة والمسائل الغريبة ويختبرهم بمسائل تبنى على أصل قرره أو دليل ذكره أنا أسئلكم هذا الإمتحان وهذا الإختبار هو للنجاح والرسوب أو للضبط وعدمه ؟ قال الطلاب :للضبظ وعدمه ...فهمت بارك
الله فيك
الأمر الرابع: ظن بعض الناس أن لفظة إختبر ومتحن أني أمنع منها وهذا لا أظم مدركاً يدرك ماأقول أو ما قلناه مرار وتكرارا أني أمنعه لكن الإمتحان الذي هو في الذهن وتولد الأن هو الذي أقول أنه ليس على سنن أهل العلم وإلا فاختبار أذهان الطلاب ومتحانهم وامتحان ضبطهم وتيقضهم وعدم غفلتهم
وووو...هذا أمر لا ينكره أحد لا يمكن إنكاره وما قلناه مرارا وتكرارا في شروحنا على النخبة والموقضة وغيرها ان من وسائل معرفة العلماء ضبط الراوي الإمتحان إمتحانه لما يضبطه من المرويات ليس بعد إنتهاء شرح أودرس أختبره أمتحنه فيما يحفظ كما ذاكر أبو زرعة الإمام أحمد قال أبوزرعة :
لعبد الله ذاكرت أبا عبد الله في ألف ألف حديث !! فوجدته يحفظها أو كما قال رحمه الله ذاكره على الأبواب والأحاديث ...نعم.... فهذه المسألة أعني مسألة الإمتحان فهي مشهورة مشتهرة ومقررة أنها من مسائل معرفة الضبط ماذا ؟ الراوي ضبط الراوي قال بعضهم ولعل حادثة البخاري وحادثة البخاري
يعني ظاهرة نعم نقول إن الإمام البخاري قد أمتُحِن كما هي في قصة الشهيرة إختبار أهل بغداد له وقد تكرر إمتحان أهل العلم بعضهم بعضا فيمايضبطون من المرويات ويقلب بعضهم الأحاديث على بعض ليختبر ماذا؟ ضبطه كما قلب حماد إبن سلمة على ثابت البناني أحاديث قال :فلم تنقلب عليه
وقلبتها على أبان إبن عياش فنقلبت وهذا القلب وهو نوع من أنواع علوم الحديث المقلوب لما ذكر العلماء منطرائقه ماذا؟ الإمتحان من العلماء من منع القلب أبدا ومنهم والأكثر على جوازه بشرط أن لايبقى حديثا بمعنى لو قلبت فأختبرتك ولم تستطيع الجواب لابد وجوبا أن أبين قبل أن تغادر الصواب من
الخطأحتى لا يستمر الخطأ ماذا؟ حديثا ومنهم كما قالت من منع بالكلية فهذا باب وما قلته باب وما قلته باب....واضح.....ولعل لو قربت لك أكثر فأكثر وأختم وأرجوا أن المسألة لا تتعدى أكثر من هذا فلا تبنى القصور والعلالي على أفهام سقيمة كم هي لو ذكرنا من المعاصرين من العلماء المعاصرين
كم هي الكتب التي درسها الإمام عبد العزيز بن عبد الله بن باز كثيرة صحيح والكتب التي درسها شيخنا الشيخ محمد العثيمين رحمة الله عليه كثيرة والعلامة مقبل رحمه الله والعلامة العباد وغيره حفظه الله والعلامة النجمي وغيرهم من العلماء المعاصرين وغيرهم هل سمعت يوما ما أن ختبر أحد منهم طلابا
بعد أن أنهى شرح كتاب ....هاه....س ج ص ناجح راسب موجود هذا؟؟! بعضكم لعله درس أو يدرس في المسجد النبوي شيخنا صحيح ...هاه.....كم هي الكتب التي شرحها عديدة هل إختب يوما ما ؟ فهذا مثال أنا أقول لن تجد لو قرأت في تراجم الأئمة أن فعل أحدهم هذا الذي يقال قد يقول قائل
إذن معنى هذا أن الدراسة التي في الجامعات أو في المعاهد المنتضمة هل هذا أنه لا يجوز قلت لك: طريقة العلماء هي الشرح على الذي ذكرنا والطريقة التي ذكرت لك أما هذه الجامعات والجهات العلمية الرسمية فلا ضير أقول لا ضير من إجراء مافيها من إمتحان وتنضيم للأمور وترتيب لها فقط ليس
إلا أنت تسأل عن طريقة العلماء هذه هي طريقتهم تسأل عن طريقة الوزارات هذه طريقتهم ولا يصح أن تقول كما جاءتني بعض الرسائل أن بعض الطلبة قال إن الدراسة والحالة هذه أشاع بناء على قولي السابق وأشاع في الطلبة أن الدراسة في الجامعة الأسلامية مثلا أو غيرها من الجامعات التي
تعنى بدعة ولا يجوز وهذا بارك الله فيكم من الإعتداء والفهم السقيم ولإفتيات والبهت فلم أقل أنها بدعة قلت هذا؟؟...أنت أقول ولا زلت وأصر للأدلة التي ذكرت لا ليست على طريقة العلماء التي سلكها أهل العلم في تدريسهم في حلق العلم في حلق وجوامع العلم ...واضح....أما أن يكون في إحدى
الجامعات أو المعاهد فعل هذا فعل بالمفضول ليس إلا ولاتزد على هذا بارك الله فيك ...واضح....إذن هل يجوز الإنكار على من إمتحن أو إختبر لا يجوز فهمتم ؟؟؟ نعم فيه سؤال هذا من إختبار أذهانكم بقي شئ بل إن بعضهم يقول في الجواب السابق حتي إني ذكرت قلت إذا كنت ولا بد فاعلا
فأختبر نفسك في البيت فيها بينك وبينه...هاه....وصحح لكن لا تغش وكنت أذكر هذا على سبيل ماذا؟ الدعابة قال بعضهم والفرق بين إختبار الطالب نفسه وإختبار الشيخ نفسه طيب ماذا نفعل ؟ يجب ياإخوتاه الأمور يجب أن تأخذ بهدوء وروية لا يكون الواحد منا إمعة الإدراك والفهم قال الإمام البخاري
رحمه الله باب: الفهم في العلم الفهم ...نعم


التعديل الأخير تم بواسطة أبوخولة سفيان صحراوي ; 18 Feb 2013 الساعة 10:00 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
إجراءالإختبارللطالب, البخاري, علم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013