منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #61  
قديم 28 Nov 2020, 02:46 PM
كمال بن سعيد كمال بن سعيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 228
افتراضي

اصبر واحتسب أخي عبد العزيز فإنّ مع العسر يسر اصبر وما صبرك إلا بالله وتذكر أن ما أصابنا هو امتحان وابتلاء وتمحيص فالثبات الثبات والعاقبة للمتقين، ما أصاب الدعوة من تشتت وتفرق وضعف أهلها لأمر محزن وعظيم وكذلك ما تبعها من مفاسد كما ذكرت ولكن من أعظم نعم الله علينا أن نجانا من منهج التفريق ووفقنا للزوم الحقّ ولزوم غرز العلماء وهذا هو الامتحان والابتلاء فطريق الدعوة ليس مفروشا بالورود والمؤمن يبتلى على قدر إيمانه والحمد لله الذي وفقنا وهدانا ونسأله أن يثبّتنا ويصبّرنا وأن يعاملنا بلطفه ورحمته وأن يجمع كلمتنا على الحقّ وأن يكفينا من أراد بهذه الدعوة شرا فهو القادر على ذلك

رد مع اقتباس
  #62  
قديم 28 Nov 2020, 02:47 PM
أبو أمان وليد القسنطيني أبو أمان وليد القسنطيني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 33
افتراضي

الحمد لله الذي أنار لك السبيل وثبتنا الله وإياك على الحق القويم
وأبارك لك رجوعك إلى الحق فهو خير دليل على انصافك و صدقك
و هذا ظننا بكل من طلب الحق بصدق و يقين
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 28 Nov 2020, 03:16 PM
أبو إبراهيم خليل الجزائري أبو إبراهيم خليل الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 378
افتراضي

جزى الله الأخ الفاضل الدكتور عبد العزيز بوفلجة على هذ المقال العلمي النافع الملىء بالحجج الدامغة ، كما أشكره على شجاعته في الصدع بالحق ولا يزيده هذا إلا رفعة عند ربه جل و علا و عند السلفيين الصادقين ، أسأل الله أن يثبتنا و إياه على السنة ، كما نسأله أن يجعل كتابته هذه مفتاحا للخير ، يستفيق من قرأها ممن غرر بهم المفرقة إن كان بقي فيهم مسكة من عقل .
إن ربنا لسميع الدعاء
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 28 Nov 2020, 03:17 PM
أبو همام القوناني أبو همام القوناني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 118
افتراضي

جزاك الله خيرا أيها الفاضل
ما أجمل هذه الأية وكلام الإمام عليها قال تعالى:*{وقولوا للناس حسنا}*قال أبو عبد الله القرطبي رحمه الله:*"فينبغي للإنسان أن يكون قوله للناس ليِّنا, ووجهه منبسطا طلقا مع البر والفاجر، والسني والمبتدع، من غير مداهنة، ومن غير أن يتكلم معه بكلام يظن أنه يرضي مذهبه، لأن الله تعالى قال لموسى وهارون:*{فقولا له قولا ليّنا}*فالقائل ليس بأفضل من موسى وهارون، والفاجر ليس بأخبث من فرعون، وقد أمرهما الله تعالى باللين معه"([14]
نسأل الله لنا ولإخواننا الهدية
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 28 Nov 2020, 05:41 PM
كريم بنايرية كريم بنايرية غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 113
افتراضي

جزاك الله خيرا أيها الدكتور الفاضل،أسأل الله أن يجعل ماكتبت في ميزان حسناتك، وهنيئا لك أن نجوت من طريقة القوم المحدثة المخالفة للمنهج السلفي.
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 28 Nov 2020, 06:23 PM
محمد أمين جيلي محمد أمين جيلي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 76
افتراضي

الحمد لله الذي وفق الأخ عبد العزيز لكتابة هذا البيان والتراجع الواضح مع ذكر أصول المفرقة ووجه مخالفتهم لما عليه أهل الحق ، فجزاك الله خيرا .
أسأل الله أن يكون ما كتبته سببا في ظهور الحق للأتباع الذين لا يزالون يحسنون الظن في الرؤوس .
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 28 Nov 2020, 06:26 PM
أبو عبد الرحمن صلاح عابد أبو عبد الرحمن صلاح عابد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 36
افتراضي

جزى الله خيرا اخانا الدكتور بوفلجة على هذا البيان الرصين وهذا التراجع الواضح من منهج المفرقة
اثلجت صدور اهل السنة في كل مكان اثلج الله صدرك بما تحب و رزقك الله الجنة وثبتنا و اياك على الحق حتى نلقاه
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 28 Nov 2020, 06:56 PM
التصفية والتربية السلفية التصفية والتربية السلفية غير متواجد حالياً
إدارة منتدى التصفية و التربية السلفية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 439
افتراضي



تأييد وثناء فضيلة الشيخ عز الدين رمضاني -حفظه الله-
على بيان الدكتور عبد العزيز بوفلجة -وفقه الله-

قال -حفظه الله-:
الحمد لله الذي وفق أخانا الدكتور عبد العزيز بوفلجة - كان الله له - لإخراج هذا البيان بعد طول مدة وانتظار، حيث سمت همتُه، ودفعته شجاعتُه لكتابةِ مقالٍ علميٍّ مَنهجي مؤصَّلٍ في زمن فتنةٍ أضرَّت بالمنهج السلفي، وفرَّقت بين أتباعِه تفرُّقا لم يُعرف من ذي قبل، التبست فيه السبلُ، وتحكَّمت الأهواءُ، وجفت منابعُ الصدع بالحقِّ، وتغوَّل التقليدُ والتقديسُ في نفوس مَن كانوا يُحسَبون على العلم وطُلاَّبه، فجاءَ هذا البيانُ جامعًا بين العلم والأدب، ورصانةِ الأسلوب ووضوح الحُجَّة، لا يعيبُه إلا جاهلٌ لا يدري ما يقول، وما يقال له، وصاحبُ هوى يصدُّه هواه عن الحقِّ بعد معرفته به، ولا أُرَاه كتبَ ما كتبَ إلا بعد تعمُّق في دراسةِ الأحداثِ، والإحاطةِ بتفاصيلِها، وتأمُّل فيما كتب ونشر من حق وباطل، و ردّ ودفاع، وتبرؤ واتهام، فهنيئا للأخ العزيز إنصافه، ودفاعه وتحرّيه لمعرفة الحق، واللهَ نسأل أن يعيننا جميعا لاتباع الحق، وأن يهدينا مراشد الأمور، وأن يجزي خير الجزاء كلَّ من سعى في هذا الخير وأعان عليه، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
وكتب: عزالدين بن أحمد رمضاني
عشية يوم السبت: 13 ربيع الآخر 1442 هجري
الموافق ل 28 نوفمبر 2020 نصراني


المصدر: منشورات مجموعة الصراط السوي
__________________
عنوان البريد الإلكتروني
tasfia@tasfiatarbia.org

رد مع اقتباس
  #69  
قديم 28 Nov 2020, 11:04 PM
منصور بوشايب منصور بوشايب غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 85
افتراضي

جزاك الله خيرا، مقال يثلج الصدور ويفرح به كل مناصر للحق، أسأل الله أن يتقبل توبتك وأن ينفع بما كتبت،ولقد كان أجمل ما في المقال-بعد توبتك إلى الله- تلك الأصول التي ذكرتها والتي يعتمد عليها المفرقة،وقد كانت مناقشتك لها علمية قوية ذات نفس سلفي،جزاك الله خيرا مرة ثانية
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 28 Nov 2020, 11:18 PM
التصفية والتربية السلفية التصفية والتربية السلفية غير متواجد حالياً
إدارة منتدى التصفية و التربية السلفية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 439
افتراضي



تعليق فضيلة الشيخ عثمان بن يحيى عيسي -حفظه الله-
على بيان تراجع الدكتور عبد العزيز بوفلجة -وفقه الله-

قال -حفظه الله-:
الحمد لله أولا وآخرا أن وفق أخانا الدكتور عبد العزيز بوفلجة لكتابة هذه البراءة من منهج المفرقة، فإنَّ مقاله كتب بلغة العلم الشرعي، وبني على الدليل النقلي والعقلي، فقد أبان فيه صاحبه -وفقه الله- بطلان أصول المفرقة ومصادمتها للأصول السلفية، فجزاه الله خيرا، ونفع به من يشاء من عباده.
ومن كان صادقا في معرفة الحق، وتجرّد عن كل العلائق والعوائق في طلبه، وسعى له سعيه، وأخلص فيه لمولاه جل وعلا، نطق بالحكمة، وكان لكلامه أثر وقبول بإذن الله.
واللهَ جل وعلا أسأل أن يثبّتنا وكاتب التراجع على السنّة والمنهج السلفي القويم، وأن يتقبل منه توتبته الصريحة الواضحة، وأن يردّ كلَّ مغرَّر به إلى الحق بإذنه ردًّا جميلا، إنَّ ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم.
كتبه:
عثمان بن يحيى عيسي
12 ربيع الآخر 1442 هجري
الموافق: 27 نوفمبر 2020 نصراني


المصدر: منشورات مجموعة الصراط السوي
__________________
عنوان البريد الإلكتروني
tasfia@tasfiatarbia.org

رد مع اقتباس
  #71  
قديم 29 Nov 2020, 01:54 PM
يحي بلغيت يحي بلغيت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 21
افتراضي

اتقوا الله في هذه الدعوة, فلا تكونوا عونا وسببا في صد الناس عنها, فهي دعوة قائمة على العلم والعدل والرحمة, فتعاونوا فيما بينكم على البر والتقوى, ولا تعاونوا على الإثم والعدوان, والتفوا حول علمائكم ومشايخكم أهل الفقه والعلم والدراية, وأنصح جميع المغرر بهم, أن يعيدوا النظر في هذه المسألة الحادثة بكل تجرد وإنصاف, وأن يقولوا كلمة الحق, ولا يخشون في الله لومة لائم.
كما أنصح أهل الجزائر عموما بالالتفاف حول المشايخ, والتعاون معهم على الخير والبر والتقوى, وإعانتهم على الدعوة, من أمثال الشيخ الكبير عبد الغني عوسات, والشيخ عمر حاج مسعود, والشيخ عز الدين رمضاني, والشيخ عبد الخالق ماضي, والشيخ عبد الحكيم دهاس, والشيخ رضا بوشامة, والشيخ توفيق عمروني, والشيخ عثمان عيسي, وسائر المشايخ وطلبة العلم الذين معهم, كالأخ المرابط محمد مرابط, والأخ خالد حمودة, حفظهم الله جميعا, ووفقهم وسدد خطاهم.
رد مع اقتباس
  #72  
قديم 29 Nov 2020, 02:35 PM
التصفية والتربية السلفية التصفية والتربية السلفية غير متواجد حالياً
إدارة منتدى التصفية و التربية السلفية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 439
افتراضي


تأييد فضيلة الشيخ عمر الحاج مسعود -حفظه الله-
لبيان الدكتور عبد العزيز بوفلجة -وفقه الله-


قال -حفظه الله-
بسم الله الرحمن الرحيم
تأييد لبيان الدكتور عبد العزيز بوفلجة في البراءة من مذهب المفرقة
الحمد لله حمدا كثيرا طيِّبا مبارَكا فيه، الحمد لله على هذا البيانِ الواضح والتصريح الشُّجاع الذي وُفِّق إليه أخونا الدكتور عبد العزيز بوفلجة سدَّده الله، وقد ضمَّنه تراجعَه إلى الحقِّ الذي عليه كبارُ العلماء، ونبذَه لمذهب المفرِّقة الخسيس، وصدقت فراسةُ الشيخ ربيع حفظه الله عزَّ وجلَّ لمَّا قال: «سيَرجعُ الشَّبابُ».
إنَّ بيانَ أخينا علميٌّ قويٌّ متين، مُقنِع لمن أراد الله به خيرا، ويؤخذ منه حقائقُ جليلة وقواعدُ عظيمة، ينبغي ذكرُها والاعتناءُ بها، منها:
1-الرُّجوعُ إلى الحق والصَّدعُ به والشجاعة في نشره.
2-الاعترافُ بالخطأ والإقرارُ بالتقصير.
3-بركةُ طلبِ الدليل والبحث عن الحجة ونبذُ التعصب والتقليد والتقديس.
4-طرحُ قاعدة التهميش المبتدَعة الباطلة التي استُعملت ضدَّ السلفيين، وأُحْدِثت للصَّد عن سماعِ الحق وطلبه والمباحثةِ والمناظرة وَفقَ الضوابط الشرعية.
5-الإعلانُ بالبراءة من منهج المفرقة ورؤوسهم والتوبة منه.
6-بيانٌ لأصلٍ عظيم من أصول هذه الشريعة السمْحَة، وهو إقامةُ الدين والاجتماعُ عليه وعدمُ التَّفرقِ فيه.
7-التحذيرُ من الفُرقة وأسبابها ومفاسدها.
8-الرغبةُ في الصُّلح والألفة وجمعِ الكلمة على الحقِّ المبين.
9-توضيحٌ للأصول الفاسدة التي بُني عليها مذهبُ المفرقة، ومنها الدعوةُ إلى الفُرقة، والكذبُ الذي هو أشد أنواع الجرح، وقد ثبت عن عبد المجيد جمعة وغيره، والافتراءُ والبهتان والقذف.
10-إهمالُ رؤوس المفرقة لقاعدة درءِ المفاسد وجلب المصالح، هوًى وظلما وعدوانا وانتصارا للنفس وطلبا للرئاسة.
11-الإشارةُ إلى بعض نتائجِ مذهبهم الحداديّ الظلوم الغشوم الوخيمة، ومآلاتِه المُخزية.
12-تفريقُ المفرقة بين المتماثلات، ووَزنُهم بموازين وكيلُهم بمكاييل، ونأيُهم عن العدل وحَيْفُهم عن الإنصاف.
13-الاعتمادُ على الأدِلَّةِ الواضحة والبراهينِ القاطعة، من الكتاب والسنة وأقوال العلماء الربانيين.
14-الكتابةُ بلغة العلم وأسلوب الحكمة ودقة العبارة وقوة البرهان، فذكَرَ الأدلَّةَ واعتمد المصطلحاتِ الشرعيةَ وناقش المخالفين وأقام عليهم الحجة، وهذه هي الطريقة الصحيحة للردود النافعة المجدية،بخلاف ما عليه المفرقة من الطعن والسب والتعيير والفظاظة والتشنيع والتهويل.
15-الاستمساكُ بغرز كبارِ العلماء، والرجوعُ إلى توجيهاتهم السديدة ووصاياهم الرحيمة.
16-الإشادةُ بجهود الشيخين ربيع وعبيد حفظهما الله في إصلاح ذات البين ولمّ الشمل.
17-نُصرةُ بوفلجة للمظلومين من المشايخ والطلبة وسائر السلفيين، ودفعُه العدوانَ عنهم.
قال الله تبارك وتعالى: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}{وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ المُسْلِمِينَ} {قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولًا} {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ} {شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ} {فَاتَّقُواْ اللهَ وَأَصْلِحُواْ ذَاتَ بِيْنِكُمْ وَأَطِيعُواْ اللهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} {إِنَّ اللهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} {وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ} {وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى} وقال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «إِيَّاكم والظَّنَّ فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الحديثِ»، أخرجه الشيخان، وقال: «البَركَةُ مع أَكابِرِكم»، رواه ابن حبان 559.
وأقول للمغرَّر بهم مِن طلبة وشباب بعامة، ولأمثال أيت علجت وبويران وكربوز وبوسنة ونحوهم بخاصة:
اقرؤوا هذا البيانَ وأمعنوا في النظر في دلائله وحقائقه بكل تجرُّد وعدل وإنصاف، ولا تخشوا إلا اللهَ عزَّ وجلَّ فهو الذي يُعِز ويُذل ويرفع ويخفض.
وأقول لجُمعة وغيرِه من الرؤوس: ها هو بوفلجة الذي كنتم تُزكّونه وتعتمدون عليه في المدينة، قد كشف حقيقتَكم وأعلن براءتَه منكم بالأدلة القاطعة والبراهين الساطعة، وجهر بتوبته من مذهب الأخس من الحدادية، وفرح بأوبته إلى الحق ونصائح الكبار الرشيدة، فماذا أنتم قائلون فيه؟ أعيذكم بالله أن تتشبهوا باليهود الذين قالوا في عبد بن سلام رضي الله عنه: «شرنا...» بعد قولهم «خيرنا...».
جزى الله خيرا أخانا عبدَ العزيز وبارك فيه وزاده من فضله، وثبَّتنا وإياه على الحق، وجعله أسوةً حسنةً للمغرَّر بهم ومفتاحَ خيرٍ للمُلبَّس عليهم، اللهم بارك وزد، وصلَّى اللهُ وسلَّم وبارك على عبدِه ورسولِه محمَّدٍ وعلى آلِه وصحبِه وإخوانه.
وكتب عمر الحاج مسعود
ليلة 14 ربيع الثاني 1442 هجري
الموافق لـ 28 نوفمبر 2020 نصراني


المصدر: منشورات مجموعة الصراط السوي
__________________
عنوان البريد الإلكتروني
tasfia@tasfiatarbia.org


التعديل الأخير تم بواسطة التصفية والتربية السلفية ; 29 Nov 2020 الساعة 02:40 PM
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 30 Nov 2020, 09:44 AM
عبد العزيز بوفلجة عبد العزيز بوفلجة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 219
افتراضي

جزى الله خيرا المشايخ الفضلاء على هذا التأييد والنصرة والتشجيع، فالمؤمنون أولياء بعض، ينصر بعضهم بعضا، في الحق وبالحق، ويتعاونون على البر والتقوى، ويجتمعون على قول كلمة الحق، ونصرة أهله، ورد الباطل ودحضه، فاللهم تقبل منا جميعا يا سميع الدعاء.
رد مع اقتباس
  #74  
قديم 30 Nov 2020, 12:53 PM
عبد العزيز بوفلجة عبد العزيز بوفلجة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 219
افتراضي

أبشروا بما يسوؤكم أيها المفرقة
لقد اطلعت على مقالة موسومة ب:(من أراد الإنصاف فليتوهم نفسه مكان خصمه..)، فيها رد علي هزيل ضعيف، كما هي عادة ردودهم، نشرته إدارة موقع الإبانة، وكاتبه مجهول الحال والعين، وأقول باختصار قد بني المقال على أصول فاسدة تؤكد ما قررته في بياني السابق وهي باختصار:

أحدها: تهمة الدنيا وحب الشرف والمال.
الثاني: الإصرار على قاعدة التهميش المحدثة المبتدعة.
الثالث: خيانة المجالس الخاصة، واستخراج المحادثات الخاصة، وهذه من خاصية مذهبهم الخسيس.
الرابع: إدانة التائب بذنبه السابق، وهذه خاصية منهج الحدادية.
الخامس: التفريق بين المتماثلات
السادس: تهمة إساءة الأدب مع العلماء، وذلك بذكر أخطاء مشايخهم مجردة، ورؤوسهم من أكثر الناس طعنا وإساءة للأدب مع الكبار.

هذه أهم الأمور على عجالة، أبشروا يا أهل الحق بالرد المفصل، لكن أنا في انتظار في استخراج كل ما سبق مني، فيكون الرد كالمجموع.

وأقول لازلت اتوخى وأتحرى الستر على رؤوسهم، وقد اضطر للفضيحة، وإن كنت ورب السماء أكرهها، لكن كما قال تعالى (وجزاء سيئة سيئة مثلها)، وقال :(ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل).

اللهم وفقني وسددني يا قوي يا عزبز
رد مع اقتباس
  #75  
قديم 30 Nov 2020, 03:43 PM
أبو كنان بلحسن علي أبو كنان بلحسن علي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
الدولة: تلمسان/الجزائر
المشاركات: 54
افتراضي

لله درّك و على الله أجرك،جزاك الله خيرا و ثبتنا و إيّاك على الحقّ المبين.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013