منتديات التصفية و التربية السلفية  
     

Left Nav الرئيسية التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة Right Nav

Left Container Right Container
 
  #1  
قديم 10 Sep 2019, 01:30 PM
أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 89
افتراضي التَّنبِيهَات عَلَى عَدَمِ التَّفرِيقِ بَينَ الـمُتَمَاثِلاَت

التَّنبِيهَات
عَلَى عَدَمِ التَّفرِيقِ بَينَ الـمُتَمَاثِلاَت



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه، أما بعد:
فبسبب تَشَعُّبِ مسائل الفتنة وكثرة الكلام فيها وتَشَتُّتِ المقالات أحببت أن أُلَخِّصَ شيئا مُهِمًّا هو من أساسيات هذه الفتنة الحاصلة، ويتمثل هذا العمل في جدول نُثبِت فيه كل التُّهم التي وُجِّهَت لمشايخ الإصلاح ـ سواء ثابتة كانت أو غير ثابتة ـ ثم نقارنها بما هو من جنسها أو أخطر منها عند جماعة فركوس، ثم نترك العاقل العادل ليستخلص الحكم على الطرفين، وينظر هل سيقع في التفريق بين المتماثلات أو يحكم على الطرفين بنفس الحكم، سواء الاعتذار لهم أو التحذير منهم!، وهذا الأمر يتطلب في المقام الأول تقوى الله ـ عز وجل ـ ومراقبته في أن هذا الأمر يعتقد قائله أنه يطلب به رضا الله، فهل سيكون رضا الله في غير العدل بين الناس؟، ثم ثانيا ينبغي له أن يُعمل عقله ولا يكون سبهللا يتلاعب به أهل المكر كيفما شاءوا.
أبدأ في المقصود، وما توفيقي إلا بالله:








أيها القارئ المتجرد للحق:
ستلاحظ أنني أدرجت المؤاخذات المنسوبة لمشايخ الإصلاح دون طلب الدليل على ثبوتها، ودون الإشارة إلى ما تراجعوا عنه قبل الفتنة أو ما ليس خطأ أصلا، وأما ما يتعلق بالمؤاخذات المنسوبة لجماعة فركوس فهي بمصادرها.
ومما ستلاحظه ـ أيضا ـ أن الأخطاء المنسوبة لجماعة فركوس أخطاء خطيرة جدا، فالجلوس مع الصوفي الحاقد عدة فلاحي على الصفة التي جلسها معه فركوس والثناء على ابن سينا وعلى كتبه الإلحادية أمر يُعتبر في ذاته مُسقطا لمنهج الرجل إذا لم يتراجع عنه.
أيها القارئ المتجرد للحق:
إن الحكم الذي أطلقه فركوس على مشايخ الإصلاح هو قوله: "فالناظر إلى ما يجري في الساحة الدَّعْوية المحلِّيَّة يجد دفاعًا مستميتًا لتصحيحِ مواقفِ رجالٍ مِنَ الدُّعَاة الذين ركبوا منهجَ التمييع ـ في الجملة ـ وإِنْ نفَوْه عن أَنْفُسهم، ولكنَّه جليٌّ واضحٌ في مواقفهم وصُحبتهم ودعوتهم"(32)، هذا الحكم بالتمييع جاء بناء على الأخطاء التي أوردتها لك في الأعلى، وعليه فإن كنت تطلب العدل والإنصاف فإن تهمة التمييع في حق جماعة فركوس أقوى وأقرب، لأجل ذلك قال شيخنا العلامة ربيع لعبد المجيد جمعة: "المآخذ التي عليكم أكثر وأقوى من المآخذ التي عليهم"(33ولا يظن طالب الحق أن هذا الحكم من شيخنا العلامة ربيع جاء تخمينا منه ـ حاشاه ـ وإنما جاء بعدما دخل عليه لزهر وجمعة بمؤاخذاتهم على مشايخ الإصلاح وبعدما وقف على المؤاخذات التي على جماعة فركوس، فنظر في أخطاء الطرفين وبنى عليه حكمه.
فإذا استقر عندك الأمر ـ أيها المتجرد للحق ـ على ما قاله العلماء من أن ـ أخطاء جماعة فركوس أكثر وأقوى ـ وجب عليك أن تنتقل إلى البحث عن حكم من وقع في تلك المخالفات.
  • طريقة العلماء في معالجة الأخطاء.
أيها المتجرد للحق، ما دمت بصدد البحث في قضية منهجية فإن الواجب عليك أن تلتمس منهج العلماء الراسخين الذين اعتنوا ببيان أصول وقواعد المنهج السلفي ـ وشَهِدَ لهم العلماء بذلك ـ كيف كانوا يتعاملون في معالجة الأخطاء الصادرة عن السلفيين، وعلى رأس هؤلاء العلماء شيخنا العلامة ربيع المدخلي ـ حفظه الله ـ فقد قال عنه إمام أهل الحديث في زماننا العلامة المحدِّث الألباني: "إن حامل راية الجرح والتعديل اليوم في العصر الحاضر وبحق هو أخونا الدكتور ربيع، والذين يردون عليه لا يردون عليه بعلم أبداً، والعلم معه"(34).
ولقد كانت عناية الشيخ ربيع بالدعوة السلفية في العالم مشهودةً معلومة، وحظيت بلادنا الجزائر باهتمام كبير من الشيخ ـ حفظه الله ـ فقد قال في رده على فالح الحربي: "أنت تعرف أن للشيخ ربيع عناية بالشباب في الجزائر من زمن قديم ولا يزال، وعلاقته بهم قوية وهو يهتم بمشاكلهم أكثر من غيره، وكثيراً ما يرجعون له لاسيما بعد موت العلماء الثلاثة ابن باز والألباني وابن عثيمين"(35).
فما هي طريقة الشيخ ربيع في معاجلة الأخطاء؟، قال الشيخ ربيع حفظه الله: "تلطف بمن ترى أنه سلفي لكن فيه ضعف، لا تقابلوه بالجفوة والقسوة والعنف و الشدة.
أنا أوصيكم جميعا بتقوى الله و التآخي فيه ولين الجانب والرفق واللطف، فإن الله يحب الرفق في الأمر كله، يعني صحيح يوجد شاب سلفي ـ يعني ـ عنده شيء من التمسك فتوجد عند بعض الشباب السلفي شدة تشبه شدة الحَدَّادِيَّة فهذه تُترك ـ بارك الله فيك ـ، والرسول صلى الله عليه و سلم يقول والعلماء يقولون ((من شدد نفر)) والرسول صلى الله عليه وسلم قال ((يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا))، فَلِينُوا بأيدي إخوانكم يا شباب، من عنده شيء من التمسك بالسنة فليُحَلِّها بالأخلاق العالية من الصبر والحلم واللطف والرفق وما شاكل ذلك، تلطف بمن ترى أنه سلفي لكن فيه ضعف، لا تقابلوه بالجفوة والقسوة والعنف والشدة ـ بارك الله فيكم ـ فإن هذا بغيض عند الله تبارك وتعالى، فلابد من الرفق واللين بارك الله فيكم.
و على هؤلاء المتساهلين أن يتحركوا و أن يُجِدُّوا في تحصيل العلم وأن يحرصوا على كسب إخوانهم ويحرصوا على محبتهم، ولابد أن يكون الحرص من الطرفين على طلب العلم وعلى التآخي في ذات الله وعلى التراحم، لابد من التراحم ـ بارك الله فيكم ـ.
إذا أخطأ أخوك عالجه بلطف وبحكمة، أنا أقول في غير مرة نحن إذا سقط الواحد منا ـ يعني مثلا ـ يكون أخوه مثل الطبيب يأخذ هذا المريض للمستشفى يعالجه باللطف بالحكمة، هناك أناس عندهم شدة وحِدَّة إذا سقط الإنسان أجهزوا عليه مع الأسف الشديد.
فابتعدوا عن الشدة المهلكة وعن التساهل المضيع للحق، وتراحموا فيما بينكم وتناصحوا بالحكمة والموعظة الحسنة وأسأل الله أن يذهب هذه الفرقة وهذا الجفاء، ومن علاجه التحلي بالأخلاق الفاضلة من الأطراف كلها"(36).
  • الموقف الشرعي الصحيح من المعاندين.
أيها القارئ المتجرد للحق، اعلم أنه قد سبقت ((فتنةَ جمعة)) فتنةٌ مشابهةٌ لها من حيث القواعد والمعاملة لأهل السنة، وهي ((فتنة الحدادية))، وقد كان من بين ضحايا المنهج الحدادي يومها فركوس ولزهر، فقد حكم فالح الحربي على فركوس بالتميع وحث الناس على هجره، ولم يكن هذا الحكم من فالح من فراغ بل قد كتب أحد أتباع فالح مذكرة كاملة في الرد على أخطاء فركوس، أذكر لكم منها خطوطها العريضة حيث قال في ذكر منهج فركوس:
"هذه الفئة لها سمات بارزة، من بينها:
* إقليمية الدعوة بنفي المرجعية العلمية بحجة إحياء تراث البلد وربط الشباب بعلماء بلده.
* الطعن فيمن ينصح لهم ويحذر من أخطائهم.
* التعالم بالتصدر والتأليف وإنشاء مراكز الإفتاء.
* الدفاع عن المبتدعة ورفع خسيستهم، ولو بالتخذيل وعدم الكلام فيهم.
* التزهيد والطعن فيمن يقوم بواجب الرد والتنقية.
* كثرة التجوال والعلاقات المشبوهة مع أصحاب الأموال من الجمعيات الحزبية.
* ثناء بعض القطبيين والإخوانيين عليه ـ فركوس ـ وجلوس المأربيين والشريفيين إليه لعدم صدعه بالحق في رموزهم"(37).
فأنت ترى ـ أيها القارئ المتجرد للحق ـ أن هذه الأشياء التي تمت إدانة فركوس بها في وقت فالح الحربي هي نفسها التي أدان بها فركوس مشايخ الإصلاح اليوم، فكيف تعامل الشيخ ربيع مع فالح بسبب تحذيره من السلفيين؟
قال الشيخ ربيع متحدثا عن لزهر: "عنده بعض الأخطاء التي تستدعي المناصحة الأخوية لا هذه الحرب الشديدة التي شنها عليه الشيخ فالح وهذا التضليل والتجهيل استجابة لتحريشات المجهولين المغرضين الذين يسعون في تفريق أهل السنة وتشتيتهم"(38).
فأنت ترى ـ يا طالب الحق ـ أن الشيخ ربيعا قد أَقَرَّ بأن لزهر له أخطاء ومع ذلك لم يقبل أحكام فالح الحربي فيه، وقام ينصح لفالح بترك إسقاط السلفيين، فقال له: "إن إصدار الأحكام على أشخاص ينتمون إلى المنهج السلفي وأصواتهم تدوي بأنهم هم السلفيون بدون بيان أسباب وبدون حجج وبراهين قد سبب أضراراً عظيمة وفرقة كبيرة في كل البلدان فيجب إطفاء هذه الفتن بإبراز الحجج والبراهين التي تبين للناس وتقنعهم بأحقية تلك الأحكام وصوابها أو الاعتذار عن هذه الأحكام" (39).
فلما لم يستجب فالح لنصائح العلماء وتمادى في التحذير من السلفيين حذر الشيخ ربيع من منهجه الحدادي فقال: "فالح آذى أهل السنَّة أشدّ من إيذاء الحداد بمراحل وحكم عليهم أحكاماً غليظة وبالغ في الطعن فيهم أشد من الحداد الأوَّل.
أنت مثل الحدَّاد الأوَّل، كان يتبجح لكن ما عنده عمل إلا ضد أهل السنَّة، وأنت خليفته الآن في هذا العمل، فأنت تدير الحرب الآن ضد أهل السنَّة وليست هذه ـ والله ـ غيرة على دين الله!، هذا كذب وفجور، والله ما هو غيرة على السنة، بل حقد على أهل السنة، افهموا هذا بارك الله فيكم"(40)، ثم توالت كتابات وصوتيات العلماء والمشايخ وطلبة العلم في التحذير من ((فتنة الحدادية)).
فكان هذا هو الموقف الشرعي الصحيح ممن يحذر من السلفيين ويرميهم بالتميع لمجرد بعض الأخطاء التي يمكن معالجتها.
  • ما الفرق بين تحذيرات فالح الحربي وتحذيرات جماعة فركوس من السلفيين؟
في هذه الفقرة الختامية ينبغي النظر في أمر مهم يتعلق بالحذر من التفريق بين المتماثلات، حيث إن الناظر في أسباب تحذير جماعة فركوس من مشايخ الإصلاح هي زعمهم الحفاظ على سلامة المنهج السلفي من التلوث بطريقة أهل التمييع، وهي نفسها الدعوى التي نادى بها فالح الحربي في بداية فتنته الحدادية وانطلق منها في ترسيخ منهج إسقاط السلفيين، حيث قال: "نحن ندين الله ونطبِّق أصول أهل السنَّة والجماعة، فما ندين الله به نقوله نُصحًا للأمَّة وحمايـةً لهذا الدين، الدِّين النصيحة، الدين النصيحة؛ من رأى منكم منكرا...إلى آخر الحديث .
نحن نستطيع باللسان، وإخوتنا يريدون منَّا.. يسألوننا فلا نغشهم ونضلِّلهم، فيه أمور مختلفـة، فيه أمور في المنهج، فيه أمور في العقيدة، فيه أمور من السنن والأشياء التي لا يُمكننا السكوت"(41).
هذه الدعوى من فالح الحربي في الحفاظ على المنهج السلفي من التمييع وأهله ظهر بطلانها عند تطبيقه للأحكام التي جاءت في أهل البدع فأنزلها على أهل السنة، لذلك قال العلامة ربيع: "نسأل الله أن يقضي على هذه الفتنة ، فإنها والله أضرت بالدعوة السلفية كثيرا، ليس هنا فقط، بل في الدنيا كلها، فهذا مذهب جديد لا يعرفه أهل السنة، رَميُ أهل السنة بأنهم مميعون ـ يعني مبتدعة ـ وتقصُّد أهل السنة بالذات"(42).
وإذا رأينا أحكام العلماء على ما قام به جماعة فركوس ضد الدعاة السلفيين من مشايخ وطلبة علم وجدناها مطابقة لأحكامهم على فالح، فقد قال شيخنا العلامة عبيد الجابري: "هذا منهجٌ حَدَّادِي الذي ورد عليكم وفَرَّقَ بينكم، مَنهَجٌ حَدَّادِي"(43).
فإذا قيل لك ـ يا طالب الحق ـ إن جماعة فركوس يتبرؤون من منهج الحدادية، فاقرأ عليهم كلام فالح الذي قاله في معرض كلامه عن الشيخ صالح السحيمي، قال: "قد أعماه الهوى والحقد وأصمياه فأخذ يردد ما يعلم بطلانه من إلصاق عصابة ربيع المدخلي لقب الحدادية بكل من يريدون تشويهه والتحذير منه بالزور والبهتان، ومع ذلك فهو يسير في ركابهم ويخبط كخبطهم" (44).
وفي دفاعه عن أتباعه الحدادية وتبرئته لهم من منهج الحدادية، حيث سُئل السؤال التالي: "يقول بعض طلبة العلم عن شبكة الأثري: أنهم من غلاة الحدادية"، قال فالح: "هذا من الكلام الذي نحن أشرنا إليه الذي يعتبر من الكلام الشنيع الذي ينبغي أن لا يقال أبداً، ما عرفنا عن هؤلاء الإخوة إلا أنهم سلفيون، وينصرون المنهج السلفي، و نحن نعرف أنهم أوذوا هم وشبكة أنا السلفي بسبب موقفهم من هذه المشكلة عند بدايتها"(45).
فأنت ترى يا طالب الحق أن فالحا ـ الذي هو رأس الحدادية في وقته ـ تبرأ من تهمة الحدادية ودافع عن أتباعه، تماما مثلما فعل جمعة حين قال عن مشايخ الإصلاح "إنهم اتهموا فركوس بالحدادية"، وقال عن بيان الشيخ عز الدين رمضاني "إنه حمل عشرين طعنة في السلفيين"، فدافع عن أتباعه بنفس طريقة دفاع فالح الحدادي عن أتباعه!.
فإذا ظهر لك هذا الحق واستقر وثبت في قلبك بتوفيق الله فاصدع به مدويا في وجه كلِّ مبطل من جماعة فركوس التي حكم عليها العلماء بالحدادية، وقل له كلمة شيخنا العلامة ربيع الشهيرة: "بيننا وبينكم الكتب، بيننا وبينكم السلف"، فمن أبى أن يتحاكم إلى المنهج السلفي وعلمائه فألحقه بأهل الأهواء الذين إذا دُعُوا إلى منهج السلف وعلمائه رأيتهم يصدون عن ذلك صدودا.
والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



وكتب
أبو حـــاتم البُلَيْـــدِي
08 المحرم 1441 هـ
07 سبتمبر 2019 ن



_______________________________________
[6]- انظر إقرار يطو بانعقاد المجلس.
[10] - إقرار جمعة بالجلوس في مقاله: "التصريح".
[12] - اعتراف جلواح بذلك، وانزعاجه من لزهر بسبب تغريدته في الموضوع.
[13]- ذكرها الشيخ عز الدين في مجلس البرج.
[14] - انظر قائمة الكتب إلى الآن، لا يزال يروج لأهل البدع.
[15] - ولا يزال مصرا عليها إلى الآن.
[19] - انظر حاشية رقم (90)http://ferkous.com/home/?q=aalam-221
[20] - انظر حاشية رقم (91)http://ferkous.com/home/?q=aalam-221
[22] - يُنظر مقال عبد الله المكي: [(ملاحظات منهجية خطيرة على كتب الدكتور فركوس)] على منتديات التصفية.
[23] - التزكية منشورة بصوته:https://www.youtube.com/watch?v=o6hBE1_8UWg
[25] - انظر ترجمة ابن باديس في الموقع:https://ferkous.com/home/?q=aalam-110
[26] - يُنظر في تحقيقاته لكتب الصوفية: الشرنبلاني، عليش، القرافي.
[28] - يُنظر مقال لزهر: "نداء غيور من الشمال".
[34]- محاضرة بعنوان: ( منهج الموازنات ) للعلامة الألباني.
[35]- [(المجموع: 9/128)].
[36]- محاضرة بعنوان: ( الحب في الله والاعتصام بحبله ) للعلامة ربيع.
[37]- مقالة بعنوان: ( الرد على الضغبوس محمد علي فركوس ).
[38]- [(المجموع: 9/125)].
[39]-[(المجموع: 9/158)].
[40] - محاضرة بعضوان ( كلمة في التوحيد ) للعلامة ربيع المدخلي.
[41]- انظر [(مناقشة فالح في قضية التقليد)] للشيخ العلامة ربيع المدخلي.
[42]-محاضرة بعنوان: ( الحث على المودة والائتلاف ) للعلامة ربيع.
[43] -انظر ( الأجوبة الفَـاصلة عن التلبيسات الحاصلة ) للعلامة عبيد الجابري.
[44]-مقال لفالح بعنوان: ( بيان حقيقة منشور على الإنترنت ).
[45] -جواب منشور عبر شبكة الإنترنت.


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10 Sep 2019, 01:57 PM
أبو عبد الرحمن العكرمي أبو عبد الرحمن العكرمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: ولاية غليزان / الجزائر
المشاركات: 1,331
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبو عبد الرحمن العكرمي إرسال رسالة عبر Yahoo إلى أبو عبد الرحمن العكرمي إرسال رسالة عبر Skype إلى أبو عبد الرحمن العكرمي
افتراضي

جزاك الله خيرا وبارك فيك أخي الحبيب أبا حاتم

هذا العمل المتقن المرتب منك خير إعانة للصادقين الذين لا يلوون على هواهم
ولا يعتبرون مقامات الناس فوق الحق

فالاهم اهدهم

التعديل الأخير تم بواسطة عباس ولد عمر ; 11 Sep 2019 الساعة 10:36 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10 Sep 2019, 02:03 PM
أبو عبد الله جابر عبد الإله حيمر أبو عبد الله جابر عبد الإله حيمر غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 13
افتراضي

جزاك الله خيرا أبا حاتم و بارك فيك و جعل ما تكتب في ميزان حسناتك.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10 Sep 2019, 02:03 PM
أبو عبد الله بلال أمقران أبو عبد الله بلال أمقران غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
الدولة: الجزائر
المشاركات: 43
افتراضي

- أحسنت بارك الله فيك قوية جدا و سأقوم بطبعها و الإحتفاظ بها للرد على المفرقة..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10 Sep 2019, 02:05 PM
أبو بكر يوسف قديري أبو بكر يوسف قديري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 178
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي أبا حاتم
مقال قمة في الروعة
رائع مروّع لورثة الحدادية
وقد أحسنت جدا لما قارنت بين الأخطاء في جدول
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10 Sep 2019, 02:14 PM
كمال بن سعيد كمال بن سعيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 150
افتراضي

جزاك اللّه خيرا أخي رضوان عمل جيد مقارنة الأخطاء ووضعها في جدول هي طريقة تضع من خلالها القارئ في صورة المقارن بغض النظر عن التراجعات وهنا يظهر صدق الصادقين فهل سيحكم بميزان واحد أم يكيل بمكيالين ؟ وهل سيفرق بين المتماثلات ؟ نسأل اللّه أن يوفق طالب الحقّ للحق المبين .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10 Sep 2019, 02:21 PM
أبو همام القوناني أبو همام القوناني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 90
افتراضي

جزاك الله خيرا

التفريق بين المتماثلات كثيرا عند المفرقة
أعماهم التعصب
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10 Sep 2019, 02:26 PM
أبو أويس موسوني أبو أويس موسوني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 17
افتراضي

جزاك الله خيراً أبا حاتم على ما قدمت وبينت لعل اللهسنفع بها لمن كان له قلب وألقى التهميش جانبا بوركت أخي الحبيب وجعله الله في موازين حسناتك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10 Sep 2019, 02:46 PM
علاء الدين محديد الداموسي علاء الدين محديد الداموسي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 21
افتراضي

مقال في القمة، بارك الله فيك يا أبا حاتم و جزاك خيرا،نسأل الله أن يجعل هذا المقال سببا لهداية من تجرد للحق و نزع عن بصره غشاوة التقديس إنه ولي ذلك والقادر عليه.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10 Sep 2019, 02:57 PM
أبو عبد المحسن عبد الكريم الجزائري أبو عبد المحسن عبد الكريم الجزائري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 68
افتراضي

جزاك الله خيرا على هذا الجمع والتذكير وهذه المقارنة الطيبة التي يسهل على المفرقة الاطلاع عليها والنظر فيها إن شاء الله بنظرة متجردة للحق دون عاطفة ولا تقديس.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10 Sep 2019, 03:05 PM
أبو حذيفة عبد الحكيم حفناوي أبو حذيفة عبد الحكيم حفناوي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
المشاركات: 133
افتراضي

جزاك الله خيرا أبا حاتم .
مقال قيم ، فيه بينت حفظك الله تفريق هؤلاء بين المتماثلات وخلصت إلى أن المؤاخذات التي على الطرف الآخر أشد وأقوى وأكثر كما قال الشيخ ربيع لجمعة في تلك الصوتية .
فجزاك الله خيرا أخي ونفع بك وبمقالاتك .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10 Sep 2019, 03:09 PM
أبو عبد الرؤوف فاتح الأوراسي أبو عبد الرؤوف فاتح الأوراسي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 13
افتراضي

بارك الله فيك أخانا أبا حاتم وجزاك الله خير الجزاء على ما قدمت وعلى ما بينت وأوضحت وعلى مابذلت من النصيحة، واللّهِ إن الحق لواضح جلي، إلا من أبى.
فاللهم وفق إخواننا الذين ضلوا في هذه الفتنة إلى الرجوع إلى جادة الصواب والتوبة من منهج التفريق والتهميش فإنك على ذلك قدير
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10 Sep 2019, 03:14 PM
أبو الهيثم جمال أبو الهيثم جمال غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 5
افتراضي

جزاك الله خيرا يا أبا حاتم وهذه واحدة أخرى *من تخبطات الأزهر سنيقرة*
والذي يشيخه المصعفقة
يجيز قراءة كتب المبتدع الصادق الغرياني في الفقه المالكي
ويحذر من الشيخ السلفي عبدالله البخاري والذي زكاه العلامة ربيع والعلامة عبيد !!!!!
استمع لكلامه في هذه الصوتية :

(link: https://drive.google.com/file/d/1O_L...w?usp=drivesdk) drive.google.com/file/d/
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10 Sep 2019, 03:27 PM
أبو حذيفة محفوظ البوفاريكي أبو حذيفة محفوظ البوفاريكي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 9
افتراضي

جزاك الله خير ابا حاتم وجعل ماتكتب في ميزان حسناتك،
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10 Sep 2019, 03:29 PM
أبو أنس فاتح خليل أبو أنس فاتح خليل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 38
افتراضي

جزاك الله خيرا أبا حاتم على هذا المقال الجيد الماتع صياغة ومضمونا،الذي يظهر من خلاله تناقض المفرقة ووقوعهم فيما اتهموا به مشايخ الإصلاح، وتفريقهم بين المتماثلات، وقد أجدت في بيان ذلك من خلال جدول المقارنة الذي رسمته في أول المقال. فبارك الله فيك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Salafi Tasfia & Tarbia Forums 2007-2013